النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: استشارات طبية ممن يعانون من النحافة الشديدة يجيب عليها اطباء واستشاريوا تغذية

  1. #1
    عضو مميز
    رقم العضوية : 2355
    تاريخ التسجيل : Jun 2008
    المشاركات: 542
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : مهندسة
    الجنـس : Woman
    الهوايه : كل ما هو جديد

    افتراضي استشارات طبية ممن يعانون من النحافة الشديدة يجيب عليها اطباء واستشاريوا تغذية

    استشارات طبية ممن يعانون من النحافة الشديدة يجيب عليها اطباء واستشاريوا تغذية....نرجو مراجعتها والاستفادة منها

    * المشكلة:
    أريد زيادة وزني مع أني آكل بشكل جيد واستخدمت جميع أنواع الفيتامينات (الكالسيوم والزنك والحديد…) ولا يوجد أي فائدة

    بداية وقبل أن أعطيك الحلول لتلك النحافة التي تعانين منها لا بد أولا من معرفة السبب الرئيسي لتلك النحافة فربما كانت هناك مشكلة عضوية لا بد من علاجها أولاً.
    إن أسباب النحافة عزيزتي قد تكون عدم الرغبة في الطعام ولعلاجها تؤخذ بعض الأعشاب كفواتح للشهية مثل:
    1- نبات الكابسيكوم Capsicum حيث يحضر منه مستحلب مخفف بالماء ويعطى قبل الوجبة الرئيسية.
    2- نبات الكينا يقدم كمستخلص لفتح الشهية أيضاً.
    3- خلاصة الخميرة ( yeast ) تؤخذ كفاتح للشهية.
    4- يعتبر العسل الأسود من الأعشاب التي تفتح الشهية.

    أما لو كان هناك قابلية للأكل وعلى الرغم من ذلك تعانين من نحافة فإن ذلك يعزى إلى وجود طفيليات وديدان قد تستهلك جزءًا من الطعام، وللتأكد من ذلك تجرى بعض التحاليل الطبية للتأكد من ذلك، وعند وجودها تستخدم أعشاب طبية كطارد للديدان ولعلاج الديدان بالأعشاب الطبية يوجد عدة طرق منها:
    - يغلى قشر الرمان ويستخدم كمشروب قاتل للديدان الشرجية لاحتوائه على مادة Peletrine و Isopeletrine التي تقوم بشل حركة الديدان مما يسهل خروجها وقتلها.
    - يمكن أيضاً استخدام زهرة الكامليا ( شيح البابونج ) بغليها كمشروب قاتل للديدان.
    - وكذلك يمكن استخدام خلاصة جذر عرق الذهب Epipeca Root وله فعالية عالية في قتل الديدان.

    وهناك نبات يعرف باسم نبات الداليا يعرف في المنطقة العربية يشبه في شكله البطاطس ويستخدم كعامل مساعد لزيادة الوزن ويقطع ويطهى ويؤكل لأنه يحتوي في تركيبه على مواد غنية بالـ steroid أو الهرمونات النباتية.

    *****************************************
    *المشكلة:
    بالرغم من تناولي وجباتي الغذائية بانتظام، فإنني نحيف للغاية. وبعد استشارتي لبعض الأطباء، وتناولي للكثير من الأدوية الخاصة بالقضاء على البكتيريا، والخاصة بفتح الشهية، والمقويات، والفيتامينات - لم ألمس أي فائدة من ذلك.. فكَّرت كثيرا في اللجوء إلى مراكز التأهيل البدني، ولكن ليس لدي وقت لذلك؛ فما الحل؟

    أظن أن من الواجب لفت انتباهك أولاً إلى أنه بالرغم من تناولك لوجباتك الغذائية بانتظام، فإن هذا لا يعني بالضرورة أنك تتناول كل ما يحتاجه جسمك من سعرات حرارية، مقارنة بما تقوم به من مجهود.

    ولهذا يُفضل - مثلاً - أن تقوم بكتابة ما تتناوله لمدة 24 ساعة، ثم يتم مراجعته بواسطة أحد خبراء التغذية؛ ليقوم بتحليله، ومقارنته بالمجهود البدني الذي تقوم به، وطولك ووزنك الحالي، وبالتالي يمكن أن يقرر مدى كفاية ما تتناوله من وجبات.

    أما إذا كانت وجباتك بالفعل كافية، فيجب أن تقوم بعمل تحليل لوظائف الغدة الدرقية؛ حيث إن زيادة إفراز الغدة الدرقية يؤدي إلى زيادة معدلات الآيض، وبالتالي حرق السعرات الحرارية بشكل زائد؛ مما يؤدي إلى النحافة.

    ************************************************** *********
    المشكلة:
    أعاني من النحافة حيث أن طولي 161سم و وزني 45 كيلو جرام، وأتمنى أن أحصل على قوام ممشوق، كما أن حجم صدري صغير. فما هو الحل برأيكم لهاتين المشكلتين؟ مع ملاحظة أن جسمي –كشكل- جميل الخصر والتقسيم، مع كل الشكر.

    الأخت العزيزة، كم تعجبت لأمرك فلقد ذكرت أنك نحيفة -وهذا هو الواقع من بياناتك- وتريدين أن تحصلي على قوام ممشوق، ثم ذكرت في نهاية رسالتك أن جسمك جميل الخصر والتقسيم؛ على كل حال لن نحتار في الرد عليك فإذا كنت تتمتعين بصحة جيدة، وترين أن هذا الجسم الجميل الخصر والتقسيم مناسب لك ولا يسبب لك أي مشاكل فليس بوسعنا شيء، غير أن ننصحك بالمحافظة عليه، والاهتمام بنفسك وصحتك، وندعو الله لك بدوام الرضا.
    أما إذا كنت تريدين زيادة وزنك حتى تصلي للوزن الطبيعي وهو حوالي 60 كجم في حالتك هذه، فنقول لك:
    إن النحافة الزائدة بهذا الشكل لا بد أن يكون لها سبب، وليس الحل فقط في أخذ دواء يساعد في زيادة الوزن، فلا بد لك أولاً من معرفة السبب حتى يتم علاجه نهائيًّا. ويجدر بك أن تلجئي إلى طبيب اختصاصي أغذية ليساعدك أولاً على اكتشاف سبب النحافة، وإعطائك الدواء المناسب مع إعطائك نظامًا غذائيًّا يساعد على زيادة الوزن.
    وعمومًا لا بد لك قبل اللجوء إلى الطبيب إلى عمل الآتي:
    1 - عمل تحليل دم كامل.
    2 - عمل تحليل براز كامل.
    3 - عمل تحليل بول كامل.
    4 - تحليل لوظائف الكبد والكلى.
    ومن خلال هذه التحاليل سيتم التعرف على السبب إن شاء الله تعالى وبالتالي علاجه. وإذا أشارت هذه التحاليل إلى خلوك من أي أسباب، فهذا ما يعرف بالنحافة غير المسببة (idiopathic)، وسيتم علاجها إن شاء الله سبحانه بفواتح الشهية، واتباع نظم غذائية لزيادة الوزن يشير بها اختصاصي التغذية.
    ويمكنك تجربة النظام التالي تحت إشراف الطبيب أخصائي التغذية،ومع مراعاة الحالة الصحية الخاصة بك،والتي قد تختلف عن الظروف الصحية لأي أحد آخر يعاني أيضاً من النحافة:
    - وجبة قبل الإفطار: 5 حبات من الزيتون الأسود.
    - وجبة الإفطار: 3 ملاعق عسل نحل + قشدة + طبق فول بالزبدة أو السمنة أو الزيت أو 2 بيضة مقلية + عيش بلدي أو فينو، ويمكن تناول هذه الوجبة على 3 أو 4 ساعات.
    - وجبة قبل الغداء: كوب عصير طازج أو كوب كاكاو.
    - وجبة الغداء: أرز أو مكرونة أو محشي + سلطة خضار بزيت الزيتون + خضار مطبوخ + فراخ أو لحم؛ ثم يمكن تناول الفاكهة بعد ساعة من الطعام.
    - وجبة قبل العشاء: مثل وجبة قبل الغداء تمامًا.
    - وجبة العشاء: 3 ملاعق عسل نحل + مربى بلح أو تين + قشدة + عيش بلدي أو فينو.
    - كوب كاكاو باللبن قبل النوم.

    ************************************************** *********

    *المشكلة:
    أنا امرأة متزوجة منذ سنتين تقريبًا، أعاني من صغر حجم صدري، بل يكاد لا يوجد، وهذه المشكلة تسبب لي حرجًا شديدًا أمام زوجي؛ فهل هناك خلل في إفراز هرمون ما؛ كي أعالج هذه المشكلة؟ علما بأن لدي طفل ووزني 51 كجم وطولي 174 سم وإذا كان ذلك أمرًا طبيعيًّا؛ فهل عملية التجميل ممكن أن تحسِّن من شكلهما؟ وما مدى صحة ما يقال عن مخاطر مثل هذا النوع من العمليات؟ وما الحل الأمثل لمثل حالتي؟ شاكرين لكم حسن تعاونكم.


    بالنسبة لصغر الثدي، فالحقيقة أن عددًا لا بأس به من النساء يشكو من مثل هذه الشكوى، والثدي هو أحد الأعضاء الهامة في جسم الأنثى، والذي لا يكتمل نموه ولا يقوم بوظيفته إلا بالحمل والرضاعة، تلك الوظيفة الهامة في حياة الإنسان. والعامل الوراثي له دور هام في حجم الثدي؛ ففي الوقت الذي يشكو فيه بعض النسوة من ضخامة الثدي، يشكو البعض الآخر من صغره.

    أما بالنسبة لك أختي السائلة، فقد ورد في سؤالك أنك متزوجة وحملت وأنجبت من الأولاد واحدًا، ولم تذكري أنك قمت بالإرضاع لهذا الطفل أصلاً، فالرضاعة تساعد بشكل ما في زيادة حجم الثدي، وبالتالي فإن الخوف من وجود خلل في إفراز هرمون ضئيل جدًّا؛ كونك حملت وأنجبت.

    ومما يلفت الانتباه لديك أن طولك 174سم ووزنك 51 كجم، وهو ما يدل على نحافتك، وهنا زيادة الوزن تساعد إلى حد ما على كبر حجم الثدي، فأنصح في البداية أن تزيدي من وزنك قليلاً، كما أن ممارسة بعض التمارين لعضلات الصدر تساعد في تحسين الوضع، وهذه التمارين يجب المثابرة عليها بانتظام، كما أن العمل على مساجات ذاتية للثدي بانتظام (أي أنك تقومين بيدك اليمنى بعمل مساج للثدي الأيسر، وباليد اليسرى تعملين مساجًا للثدي الأيمن) يمكن أن يساعد أيضًا.

    بالإضافة إلى ذلك توجد بعض الأجهزة في الأسواق توضع على الثدي، ويتم تفريغ الهواء من حول الثدي بواسطة هذا الجهاز لمدة زمنية محددة يوميًّا، فيساعد هذا في زيادة حجمه، أما بالنسبة لعمليات الجراحة التجميلية لتكبير حجم الثدي فهي ممكنة، وهناك طرق مختلفة لعمل ذلك، ولا شك أن هناك بعض الأخطار في مثل هذه العمليات، وخاصة التي تستخدم نسيجًا إسفنجيًّا صناعيًّا خاصًّا. ويفضل هنا استشارة اختصاصي في جراحة التجميل؛ حتى يمكنه تحديد إمكانية عمل مثل تلك الجراحة لك.

    مع أطيب الدعاء بالصحة والسعادة

  2. #2
    عضو متألق
    رقم العضوية : 22898
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات: 4,161
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    الجنـس : Woman

    افتراضي

    جزاك الله خيرا أختى الكريمة على هذة المعلومات الطيبة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •