صفحة 8 من 8 الأولىالأولى 12345678
النتائج 71 إلى 76 من 76
Like Tree46Likes

الموضوع: ماأجملَ العربية َ !!

  1. #71

    مشرف قسم الحوار و قسم فلسطين الحبيبة
    رقم العضوية : 83337
    تاريخ التسجيل : Dec 2014
    المشاركات: 725
    التقييم: 10
    الدولة : الجزائر

    افتراضي

    واصل كم هو موضوع رائع

    فما اجمل العربية

    عندنا في الجزائر وزيرة التربية ذات اصول يهودية ابوها خائن لثورة التحرير

    اثارت ضجة كبيرة هذه الايام حيث قررت ان يتم التعليم ليس باللغة العربية

    لكن بالدارجة

    وداعا لغة القرآن

    مشكور اخي العبادي
    العبّادي likes this.

  2. #72
    عضو مميز
    رقم العضوية : 1100
    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    المشاركات: 331
    التقييم: 10
    الدولة : Egypt, Luxor
    العمل : محاسب بإحدى المصالح
    الجنـس : Man

    افتراضي

    أما لهذا الليل من آخر !
    أبعدما عاد أهل الجزائر إلى اللغة العربية تجيء هكذا وزيرة فتعمل على محاربة اللغة
    على أية حال يلزمكم الآن العناية بحفظ القرءان الكريم .. فحفظه حفظ للغة العربية
    والله حسبنا ونعم الوكيل
    وشكرا لك أخي مروركَ الكريم

  3. #73
    عضو مميز
    رقم العضوية : 1100
    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    المشاركات: 331
    التقييم: 10
    الدولة : Egypt, Luxor
    العمل : محاسب بإحدى المصالح
    الجنـس : Man

    افتراضي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    كلمة( إرْهاب) لم ترد قط بمعنى ( القتل) في القرآن الكريم :

    ------------------------------------------------------------------------
    كلمة إرهاب Terror أو Terrorism موجودة في القرآن الكريم ليس بمعنى القتل على الإطلاق !
    جذرُ هذه الكلمة أو فعلها رَهِبَ بمعنى خافَ .. يَرهَبُ .. رَهْبًا ورَهَبًا ورَهْبَةً ورُهْبًا فهو راهِبٌ .. والمفعول مرهوب .
    فالترغيب والرهيب تعني الترغيب والتخويف
    تقول العربُ : أرْهَبَهُ واسْتَرْهَبَهُ أي أخافَهُ أو اسْتَدْعَى رَهْبَتَه حتى رَهِـبَه الناسُ ..
    وبذلك فسر قوله عز وجل: واسْترْهَبُوهُم وجاؤُوا بسحْرٍ عظيمٍ أَي أَرْهَبُوهم.

    وتَرَهَّب الرجل إِذا صار راهِـباً يَخْشَى اللّه ويخافه .

    والرَّاهِبُ: الـمُتَعَبِّدُ في الصَّوْمعةِ وهو وأَحدُ رُهْبانِ النصارى
    ومصدره الرَّهْبةُ والرَّهْبانِـيّةُ والجمع الرُّهْبانُ ..

    وفي القرآن الكريم وردَ الفعلُ ( رَهِبَ ) مع مُشتقاته اثنتي عشرةَ مرّة

    على سبيل الحصر ..
    وفي كلِّ هذه المرات لم يُذكر في الآيات قتالٌ ولا قتل !

    1- وفي الآية التي يذكرونها كُلّما ذُكِرَ الإرهاب :

    {وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ }الأنفال60
    الآية هنا تحضُّ على إعداد العدة لمنع الحربِ لا لوقوعها .. وهو مايُسمّى في عصرنا ( قوة الردع) أو (توازن القوى ) أي امتلاك قوة رادعة تزرع الخوف في قلوب الأعداء فلا يهدِّدون بحربٍ ولا قتال .

    فالحضُّ في الآية على امتلاك القوة الرادعة لم يُقصد به تحاربون به عدو الله وعدوكم إنما تُخيفون به عدو الله وعدوكم فلا تقع الحرب بينكم وبينهم ..


    ألا ترون أنه لو كان جيشُ العراق باقيا سليما قويا ما استباحه الأعداء وفعلوا به ما فعلوا ..


    ولو لم أتخذ كلابا لحراسة المزروعات لما كفّ (عيال) الغابات أيديهم عنها رهبة وخوفا من قطيع الكلاب ههههههه


    وما الذي منع وقوع الحرب الكونية الثالثة إلا امتلاك دول كثيرة للأسلحة النووية ..


    فتوازن القوى وامتلاك قوة رادعة تزرع الرهبة في قلوب الغير فلا يهددونك بالحرب أبدا


    ويوم تمتلك غزة سلاحا رادعا لن تهاجمها دولة الصهاينة أبدا


    تعالوا نستعرض بقية آيات الفعل رَهِبَ ومشتقاته



    2- {يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُواْ نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَوْفُواْ بِعَهْدِي أُوفِ بِعَهْدِكُمْ وَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ }البقرة40


    3- {لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُواْ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ قَالُوَاْ إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَاناً وَأَنَّهُمْ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ }المائدة82


    4- {قَالَ أَلْقُوْاْ فَلَمَّا أَلْقَوْاْ سَحَرُواْ أَعْيُنَ النَّاسِ وَاسْتَرْهَبُوهُمْ وَجَاءوا بِسِحْرٍ عَظِيمٍ }الأعراف116


    5- {وَلَمَّا سَكَتَ عَن مُّوسَى الْغَضَبُ أَخَذَ الأَلْوَاحَ وَفِي نُسْخَتِهَا هُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلَّذِينَ هُمْ لِرَبِّهِمْ يَرْهَبُونَ }الأعراف154


    6- {اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُواْ إِلاَّ لِيَعْبُدُواْ إِلَـهاً وَاحِداً لاَّ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ }التوبة31


    7- {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّ كَثِيراً مِّنَ الأَحْبَارِ وَالرُّهْبَانِ لَيَأْكُلُونَ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ }التوبة34


    8- {وَقَالَ اللّهُ لاَ تَتَّخِذُواْ إِلـهَيْنِ اثْنَيْنِ إِنَّمَا هُوَ إِلهٌ وَاحِدٌ فَإيَّايَ فَارْهَبُونِ }النحل51


    9- {فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ }الأنبياء90


    10- {اسْلُكْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاء مِنْ غَيْرِ سُوءٍ وَاضْمُمْ إِلَيْكَ جَنَاحَكَ مِنَ الرَّهْبِ فَذَانِكَ بُرْهَانَانِ مِن رَّبِّكَ إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْماً فَاسِقِينَ }القصص32


    11- {ثُمَّ قَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِم بِرُسُلِنَا وَقَفَّيْنَا بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَآتَيْنَاهُ الْإِنجِيلَ وَجَعَلْنَا فِي قُلُوبِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ رَأْفَةً وَرَحْمَةً وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ إِلَّا ابْتِغَاء رِضْوَانِ اللَّهِ فَمَا رَعَوْهَا حَقَّ رِعَايَتِهَا فَآتَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا مِنْهُمْ أَجْرَهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ }الحديد27


    12- {لَأَنتُمْ أَشَدُّ رَهْبَةً فِي صُدُورِهِم مِّنَ اللَّهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَفْقَهُونَ }الحشر13


    فهل وجدتم في كل هذه الآيات كلمة قتل أو قتال ؟



    العبّادي

  4. #74
    عضو مميز
    رقم العضوية : 1100
    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    المشاركات: 331
    التقييم: 10
    الدولة : Egypt, Luxor
    العمل : محاسب بإحدى المصالح
    الجنـس : Man

    افتراضي

    البلاغ ( جواب عادي ) والإبلاغ ( مسجل بعلم الوصول )
    ------------------------------------------------------------------

    الباءُ واللامُ والغينُ أصلٌ واحدُ يُشْتَقُّ منه ثلاثةُ أفعال :
    1 - (بلَّغ ) بتشديد اللام
    2 - (أبلغ )بهمزة في أوله
    لماذا جاء الأمرُ للنبي عليه الصلاة والسلام ( يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ)(المائدة:67)
    ولم يجيء الأمرُ يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ أَبْلِغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا أَبْلََغْتَ رِسَالَتَهُ ..
    يعني يجوابات عاديّة وصلت أو لم تصل !

    بينما كان الأمرُ لأنبيائه هود وصالح وشُعيب - عليهم السلام - ﴿ يَا قَوْمِ لَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ رِسَالَةَ رَبِّي وَنَصَحْتُ لَكُمْ ﴾(الأعراف:79)
    كأنها برسائل مسجلة بعلم الوصول

    كأنّ ( بلَّغ ) بتشديد اللام يُعبَّر به عن نقل ( بلاغ ) من جهة إلى أخرى دون التأكُّد من أن ذلك ( البلاغ ) قد وصل إلى الجهة المنقول إليها
    بينما ( أبلغ ) على وزن : أفعل وهو عبارة عن نقل خبر من شخص إلى آخر مع التأكد من أن ذلك الخبر قد وصل إلى المنقول إليه
    فالنبي عليه الصلاة والسلام ما أُمِرَ إلا بالبلاغ :
    ( ......وَّإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاَغُ وَاللّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ }آل عمران20

    {وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَاحْذَرُواْ فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُواْ أَنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلاَغُ الْمُبِينُ }المائدة92
    {مَّا عَلَى الرَّسُولِ إِلاَّ الْبَلاَغُ وَاللّهُ يَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا تَكْتُمُونَ }المائدة99
    {وَإِن مَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاَغُ وَعَلَيْنَا الْحِسَابُ }الرعد40
    {وَقَالَ الَّذِينَ أَشْرَكُواْ لَوْ شَاء اللّهُ مَا عَبَدْنَا مِن دُونِهِ مِن شَيْءٍ نَّحْنُ وَلا آبَاؤُنَا وَلاَ حَرَّمْنَا مِن دُونِهِ مِن شَيْءٍ كَذَلِكَ فَعَلَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَهَلْ عَلَى الرُّسُلِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ }النحل35
    {فَإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاَغُ الْمُبِينُ }النحل82
    {قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُم مَّا حُمِّلْتُمْ وَإِن تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ }النور54
    {وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَإِنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ }التغابن12
    فماذا لو كان الأمر ( أبلغ ) ..
    لو كان الأمر كذلك لكان على النبي التأكد أنّ كل إنسان بلغه الخبر ثو وعاه !
    وكان عليه حينئذ أن يطوف الدنيا كلها - لأنه أُرسل إلى الناس كافة - ليتأكد من وصول الخبر ويتأكد من فهم الناس فردا فردا !

    ولأن هذا كان مُتعذّرا فقد قال :
    " ألا هل بلّغت اللهم فاشهد " ولم يقل ألا هل أبلغت ......
    لقد كانت رسالته البلاغ وحسب
    أما هود وشعيب وصالح فكانت رسالتهم الإبلاغ إذ أُرسلوا إلى أقوامهم فأوجب الله عليهم أن يبلغوا الرسالة لكل واحد
    فلما بلغت الرسالة جميع هؤلاء الناس من القوم ووعوها فردا فردا استحقوا الهلاك :

    قوم صالح عليه السلام
    {فَتَوَلَّى عَنْهُمْ وَقَالَ يَا قَوْمِ لَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ رِسَالَةَ رَبِّي وَنَصَحْتُ لَكُمْ وَلَكِن لاَّ تُحِبُّونَ النَّاصِحِينَ }الأعراف79

    قوم شعيب عليه السلام :
    {فَتَوَلَّى عَنْهُمْ وَقَالَ يَا قَوْمِ لَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ رِسَالاَتِ رَبِّي وَنَصَحْتُ لَكُمْ فَكَيْفَ آسَى عَلَى قَوْمٍ كَافِرِينَ }الأعراف93

    قوم هود عليه السلام :
    {قَالَ إِنَّمَا الْعِلْمُ عِندَ اللَّهِ وَأُبَلِّغُكُم مَّا أُرْسِلْتُ بِهِ وَلَكِنِّي أَرَاكُمْ قَوْماً تَجْهَلُونَ }الأحقاف23

    العبّادي

  5. #75
    عضو مميز
    رقم العضوية : 1100
    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    المشاركات: 331
    التقييم: 10
    الدولة : Egypt, Luxor
    العمل : محاسب بإحدى المصالح
    الجنـس : Man

    افتراضي

    الحياة الآخِرة أم الحياة الثانية :
    ================
    تتميّز اللغة العربية بالدقَّةُ في استخدام كلمةٍ بدلاً عن أخرى بمنطقيّة تبعث على الإعجاب ..
    ومن الأمثلة على ذلك أنّ العربيَّ يَصِفُ أَحَدَ الأُمور بأنه أول ومؤنثه أُوْلَى .
    كما يصف الأمر الثانيَ – أحياناً – بأنه الآخِر ومؤنثه الآخِرَة .
    فما العلّة في ذلك ؟
    العلّة تكمن وراء العدد الذي يتضمنه الأمر الموصوف ..
    فإذا كان هناك أمران لا ثالث لهما فإننا لا نقول : الأول والثاني .. بل الأول والآخِر. أما إذا كان هناك أكثر من اثنين - ثلاثة فما فوقها - فعندئذٍ لا يُقال الأول والآخِر بل يقال الأول والثاني والثالث .. وهكذا
    فنقول في الحياةِ : الحياة الأولى أي الدنيا .. والحياة الآخِرة .. إذ لا ثالث لهما .
    ونقول شَهْر ربيع الأول .. وشهر ربيع الآخِر إذ لا ثالث لهما .
    وشَهْر جُمَادَى الأولى والآخرة إذ لا ثالث لهما أيضا .

    العبّادي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #76
    عضو مميز
    رقم العضوية : 1100
    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    المشاركات: 331
    التقييم: 10
    الدولة : Egypt, Luxor
    العمل : محاسب بإحدى المصالح
    الجنـس : Man

    افتراضي


    الفاضي يعمل قاضي :
    ------------------------
    نقول في أمثالنا العاميّة ( الفاضي يعمل قاضي )
    والفعلُ : فَضا .. يَفْضُو .. فضاءً و فُضُوّاً
    فهو فاضٍ ..
    والمكانُ فضا وأَفْضى إِذا اتسع.
    ولا فضّ الله فاكَ أي لا جعله فَضاءً لا سِنَّ فيه ..
    وأَفْضَيت إِلى فلان بسرّي ..
    أما الفاضي يعمل قاضي .. فنقصدُ الفارغ الذي لاعمل له يعمل قاضيا
    وفي المثل لا يظهر النصبُ على القاضي على عادة ما درج عليه العوام من تسكين أواخر الكلمات مُطلقا ..
    وهو مثل حقيقي نراه في هؤلاء الذين أمام الحوانيت يهتمون بالساقطة واللاقطة .. ولا عمل لهم إلا إعمال ألسنتهم في أعراض الناس - والعياذ بالله -
    كأنهم ينصّبون أنفسهم قُضاة يحكمون على فلان فهذا بخيل وهذا لئيم وهذا .... طعنا وثلبا ! فكانوا أفرغ من حجّام ساباط .. تمرُّ به الأيامُ فلا يأتيه أحد .. فيخرج بأُمّه إلى الطريق يحجمها ليرى الناس أنه غير فارغ .. فلم يزل يصنع هكذا بها حتى ماتت نزفا
    محمّد بن سيرين رحمه الله قال:
    " كنّا نُحدَّث أنّ: أكثر النّاس خطايا أفرغهم لذكر خطايا النّاس "
    فيا أصحاب مجلس الغيبة ..
    يامن تبصرون القذى والعشى في عيون الناس ولا تبصرون الجذوع في عيونكم ..
    يا قُضاة القرية ..
    لو اشتغلتم بعيوبكم عن عيوب الناس !
    لو رجعتم إلى أنفسكم باللوم والعتاب ..
    لو عدتم إلى الله بالاستغفار والمتاب ..

    العبّادي

صفحة 8 من 8 الأولىالأولى 12345678

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية