صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 15 من 15

الموضوع: الدولة العثمانية

  1. #11
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 15,083
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي


  2. #12
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 15,083
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    العهد الحميديه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    السلطانالغازي عبد الحميد خان الثاني"الكبير"، آخر سلطان فعليّ للدولة العثمانية.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    رسمهزلي من مجلة اللكمةالبريطانية يعود لتاريخ 17 يونيو سنة 1876،يصوّر الإمبراطورية الروسيةبهيئة رجل، على وشك أن تُطلق "كلاب الحرب" البلقانية على الدولةالعثمانية، بينما بريطانيا، ممثلة بهيئةشرطي، تحذرها من مغبة عملها. أعلنت الصرب والجبل الأسود الحربعلى الدولة العثمانية في اليوم التالي لنشر هذا العدد من المجلة.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    إخلاءالمسلمين لمدينة نيكوبول البلغارية بعد سقوطها بيد روسيا، وفق ما نصت عليه معاهدة سان ستيفانو.
    وبعد مراد الخامس بويع عبد الحميد الثانيبالخلافة وعرش السلطنة، وفي ذلك الحين كانت البلاد تمر في أزمات حادة ومصاعب ماليةكبيرة، وتشهد ثورات عاتية في البلقان تقوم بها عناصرقومية تتوثبّ لتحقيق انفصالها، وتتعرض لمؤامرات سياسية بهدف اقتسام تركة "الرجل المريض".ومنذ اليوم الأول لارتقائه العرش، واجه السلطان عبد الحميد موقفًا دقيقًا وعصيبًا،فقد كانت الأزمات تهدد كيان الدولة، وازدادت سرعة انتشار الأفكار الانفصالية،وأصبح للوطنية معنى جديد أخذت فكرتهتنمو وتترعرع في الولايات العثمانية، ووجد السلطان نفسه مشبع بالثورة والاضطراب.[136] فقد تجددت الثورة في إقليميّ البوسنة والهرسك،واستمرت في بلغاريا، وكان الصرب والجبل الأسود فيحالة حرب مع الدولة.[136] ولهذه الأسباب تدخلت الدول الأوروبيةلاستغلال الموقف بغية تحقيق مصالحها بحجة إحلال السلام. فشجعت روسيا والنمسا الصرب والجبل الأسودعلى حرب العثمانيين، حيث رغبت النمسا بضم البوسنة والهرسك، بينما رغبت روسيا بضم الأفلاق والبغدان وبلغاريا، ووعدت روسياالنمسا والصرب والجبل الأسود بالوقوف بجانبهم إذا قامت حرب بينهم وبين العثمانيين.[137] وبالفعل قامت الحرب بين الدولةالعثمانية وتلك الدول، إلا أن الجيوش العثمانية استطاعت الانتصار ووصلت إلى مشارف بلغراد، غير أن تدخل أوروباأوقف الحرب.[137] قدّمت الدول الأوروبية الكبرى لائحةللدولة العثمانية تقضي بتحسين الأحوال المعيشية لرعاياها المسيحيين، ومراقبة الدولالأوروبية لتنفيذ إجراءات التحسين، فرفضت الدولة اللائحة؛ لأن هذا يعتبر تدخلاًصريحًا في شؤونها، فاستغلت روسيا الرفض واعتبرته سببًاكافيًا للحرب، وفي هذه المرة أطلقت أوروبا العنان لروسيا لتتصرف كيفما تشاء معالعثمانيين، فاحتلت الأفلاق والبغدان وبلغاريا ووصلت أدرنة وأصبحت على بعد 50كيلومترًا فقط من الآستانة،[137] كذلك دخلت جيوشها الأناضول،[138] وعادت الصرب والجبل الأسود لتعلنالحرب على الدولة العثمانية، فاضطرت الأخيرة إلى طلب الصلح، وأبرمت معاهدة سان ستيفانومع روسيا، التي اعترفت فيها باستقلال الصرب والجبل الأسود والأفلاق والبغدانوبلغاريا، ثمّ تمّ تعديل هذه المعاهدة في مؤتمر عُقد في برلينتمّ بموجبه سلخ المزيد من الأراضي عن الدولة العثمانية.[139] كشفت قرارات مؤتمر برلين عن ضعفالدولة العثمانية، فاستغلت الكيانات السياسية والقومية هذا الضعف، وقامت بانتفاضاتعلى الحكم المركزي بهدف الحصول على الاستقلال الكامل، ودعمتها أوروبا في سبيلتحقيق ذلك، وهكذا توالت الأزمات السياسية في وجه السلطان عبد الحميد الثاني بعد الحربالعثمانية الروسية ومؤتمر برلين. إنضمت تونس إلى قائمة الأقاليم التي فقدتها الدولةالعثمانية لصالح أوروبا في عهد عبد الحميد الثانيعندما احتلتها فرنسا، ثم لحقتها قبرص التي احتلتها بريطانيا، وأتبعتها بمصر والسودان، بحجة حمايةالدولة العثمانية من أي اعتداء.[140]
    الأزمة الأرمنية والحركةالصهيونية
    لعلّ أهم الأحداث التي جرت في عهد عبد الحميدهي الأزمة الأرمنية وقيام الحركة الصهيونية،ويتفق المؤرخون، المسلمون منهم خاصةً، أن هذين الحدثين هما ما ساهم في تشويه صورةالدولة العثمانية والسلطان عبد الحميد الثاني.وتفصيل الأزمة الأرمنية أن الأرمن طالبوا بعد مؤتمر برلين باستقلالهم،خاصة أن السلطان لم يقم بتطوير يُذكر لأوضاعهم، وعملت البعثات التبشيرية الأوروبيةوالأمريكية على إذكاء الشعور القومي الأرمني، وفي الوقت نفسه اعتقدت الدوائرالحاكمة في الآستانة أن بعض الأرمن يعملون كعملاء لروسيا وبريطانيا، وساورها الشكوكحول ولائهم، ومن ثم نظرت إليهم على أنهم خطر يهدد كيان الدولة ومستقبلها وأمنها.[141] وتصاعد التوتر في بلاد الأرمن، ولم تلبث أنعمّت الاضطرابات، فخرج حوالي 4000 أرمني عن طاعة السلطان في بدليس بعد تأخر الإصلاحاتالموعودة،[142] فقام العثمانيون بالرد على ثورةالأرمن بأن أرسلوا جيشًا مؤلفًا بمعظمه من الأكراد[143] إلى مناطق الثورة حيث دمّروا العديدمن القرى الأرمنية وقتلوا كثيرًا من الثوّار ومن ساندهم، فيما أصبح يُعرف باسم"المجازر الحميدية[144] وتطور العنف ليشمل المسيحيين بشكلعام كالسريان كما في مجازر ديار بكر.[145] أما الحركة الصهيونية،فنشأت بقيادة ثيودور هرتزل، ودعتإلى إنشاء وطن قومي ليهود العالم في فلسطين الخاضعة للدولةالعثمانية وتشجيع اليهود على الهجرة إليها، فأصدر السلطان عبد الحميد فرمانًا يمنع هجرةاليهود إلى الأراضي المقدسة، لكنه اضطر في نهاية المطاف إلى التهاون معها تحت ضغطالدول الأوروبية، وخاصةً بريطانيا.[146][معلومة 13]
    دور الانحلال وخاتمةالدولة (1908–1922)
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    مظاهرةلمؤيدي جمعية تركيا الفتاة فيناحية السلطان أحمد من الآستانة في سنة 1908.
    كانت الأفكار القومية قد تغلغلتبشكل كبير في جسم الدولة العثمانية أواخر عهد السلطان عبد الحميد الثاني،وأنشأ الداعون لهذه المفاهيم المؤسسات والجمعيات التي تحمل أفكارهم، وكان من أهمهذه الجمعيات جمعية تركيا الفتاة، التيتأسست في باريس وكان لها فروع أخرى في برلين، وفي أنحاء الدولةالعثمانية في سالونيك والآستانة، واستطاعت أنتضع لها قدمًا في الجيش العثماني، وكان لها جناح عسكري عرف بتنظيم الاتحادالعثماني وكان لها جناح مدني هو الانتظام والترقي، واتفق الفريقان أن تكون جمعيتهمباسم "الاتحاد والترقي".[137] وامتد نفوذ الاتحاد والترقي فيالدولة، فضم إليه الكثير من ضباط الفيلق الأول المسيطر على الآستانة، وكذلكالفيلقين الثاني والثالث المرابطين في الولايات العثمانية الباقية في أوروبا. وقد حاول السلطانعبد الحميد مقاومة هذه الجمعيات، فنادى وتمسّك بفكرة الجامعة الإسلامية، لكنه فشلأمامهم، خصوصًا بعد أن سيطروا على أكثر الجيش.[137] فرض الاتحاديون على السلطان إعلاندستور جديد للبلاد يخلف الدستور الأول أو "القانون الأساسي" الذي أعلنهسنة 1876م، فذعن لمطلبهم وأعلن الدستور، فسيطرالاتحاديون على معظم مقاعد المجالس النيابية، ووجدوا أن السلطان سيكون عائقًا فيتحقيق أهدافهم، فعزلوه وولوا أخاه محمد الخامسمكانه.[137]
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    مصطفى كمال"أتاتورك"، رئيس الجمهورية التركية مستقبلاً،إلى جانب بعض المقاومين الليبيين، أثناء الحرب العثمانيةالإيطالية.
    تولّى محمد "رشاد"الخامس العرش والدولة في احتضار، ولكنها كانت ما تزال متماسكة، وأصبحالاتحاديون هم الحكام الفعليين للبلاد، أما السلطان فكان مجرّد ألعوبة في أيديهم،وفي ذلك الوقت كانت الدولة قد أضاعت كثيرًا من بلادها في أوروبا، والأفكار القومية تنتشر يومًابعد يوم، والبلاد في حالة إفلاس بسبب الحروب المتواصلة، والأوروبيون قد تسلطوا علىمالية الدولة لاستيفاء ما لهم عليها من ديون.[147] وفي نفس السنة لاعتلاء محمد رشادالعرش، سيطرت الإمبراطوريةالنمساوية المجرية على البوسنة والهرسك،وبعد ثلاث سنوات هاجمت إيطالياليبيا، آخر الممتلكات العثمانية الفعلية في شمال أفريقيا،فقاومها العثمانيون بكل طاقتهم، لكنهم لم يستطيعوا شيءًا، فسقطت البلاد بعد سنة منالمعارك الشديدة.[147] ثم جاءت حرب البلقان الأولىالتي تولّى كبرها كل من مملكة صربيا ومملكة الجبل الأسودومملكة اليونان ومملكة بلغاريا،وفقدت فيها الدولة العثمانية ما تبقى لها من ممتلكات في البلقان عدا تراقياالشرقية ومدينة أدرنة، وانسحب حوالي 400,000مسلم من سكّان تلك البلاد إلى تركيا خوفًا من ما قد تُقدمعليه جنود العدو.[148] وفي تلك الفترة ظهرت النزعة التركيةالطورانية بقوة وعنف،وسعى حزب الاتحاد والترقي إلى تتريك الشعوب غير التركية المشتركة مع الأتراك فيالعيش تحت ظل الدولة العثمانية، مثل العرب والشركس والأكراد والأرمن.[147] وفي سنة 1913معقد الوطنيون العرب مؤتمرًا في باريس، واتخذوا مقررات أكدوافيها على رغبة العرب في الاحتفاظ بوحدة الدولةالعثمانية بشرط أن تعترف الحكومة بحقوقهم، كون العرب أكبر الشركاء في الدولة،وطالب هؤلاء أن تُحكم الأراضي العربيةحكمًا ذاتيًا وفق نظام اللامركزية، وقد وعد الاتحاديون الزعماء العرب الأحراربقبول مطالبهم، لكن ذلك لم يتحقق بفعل نشوب الحرب العالمية الأولى.[149]


  3. #13
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 15,083
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    الحرب العالمية الأولى (1914–1918)
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    إحدى البوارج الألمانية تفر هاربة إلى داخل البحرالأسود، وتبدو في الخلفية السفن البريطانية في إثرها.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    جنود روس يتفقدون جثث جنود عثمانيين قضوا أثناء حملةالقوقاز على الجبهة الشرقية.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ترحيل أرمن من معمورة العزيز بالأناضول الشرقية إلى الشام.
    انطلقت شرارة الحرب الأولى في 28 يونيو عام 1914معندما كان الأرشيدوق فرانز فرديناند، وليّ عهد العرش النمساوي المجرييقود سيارته في مدينة سراييڤو في البوسنة الخاضعة للنمسا، فاغتاله أحد القوميين الصرب، فاعتبرت الإمبراطورية النمساوية المجرية صربيامسؤولة عن هذا الاغتيال، فتدخلت روسيا لدعم صربيا مدعومة من فرنسا وتحركت ألمانيا ضدهما، وما لبثت أن دخلت بريطانيا الحرب بعد ذلك بفترة قليلة، ومن ثم تشكلت الأحلاف،فدخلت الدولة العثمانية الحرب إلى جانب معسكر دول المحور، أي ألمانيا والنمسا وبلغاريا،[150]بعد أن فقد العثمانيون الأمل في محاولات التقارب مع بريطانيا وفرنسا، وفشلوا فيالحصول على قروض عاجلة منهما لدعم الخزينة، وعُزلت الدولة سياسيًا بعد حروب البلقان وإيطاليا؛ فلم يكن لهم سوى خيارالتقارب مع ألمانيا التي رأت مصلحتها في "الانتشار نحو الشرق".[151]وفي 10 أغسطس سنة 1914م،دخلت الدولة العثمانية الحرب بشكل فعليّ،[152]بعد أن سمحت لبارجتين ألمانيتين كانتا تطوفان البحر المتوسط، بعبور مضيق الدردنيل نحو البحر الأسود هربًا من مطاردة السفن البريطانية.[153]وخطا الباب العالي خطوة هامة باتجاه الاشتراك بالحرب،حيث أعلن الصدر الأعظم إلغاء الامتيارات الأجنبية، ملبيًا بذلك إحدىالمطالب الرئيسية للقوميين الأتراك، ثم اتخذ خطوة أخرى في طريق التحدي بإغلاقهالمضائق بوجه الملاحة التجارية، كما ألغى مكاتب البريد الأجنبية وجميع السلطاتالقضائية غير العثمانية.[151]بعثت الانتصارات الألمانية الخاطفة على الجبهة الروسية الأمل في نفوس الاتحاديين، بشأن إمكانية استعادة الأراضيالعثمانية المفقودة لصالح روسيا المهزومة، فهاجم الأسطول العثماني الموانئ الروسيةفي البحر الأسود، وقد شكّل ذلك أمرًا واقعًا زجبالدولة العثمانية في الحرب، فأعلنت روسيا الحرب على الدولة العثمانية، واقتدت بها كل من بريطانياوفرنسا، وردّ السلطان محمد الخامس بإعلان الحرب، ودعا المسلمين إلى الجهاد،إلا أن ذلك لم يتحقق، فأغلب مسلمي العالم كانوا يرزحون تحت نير الاستعمارالبريطاني أو الفرنسي، وكانت السلطات الاستعمارية قد جندت بعضًا منهم أيضًا فيجيوشها.[151]خاضت الجيوش العثمانية الحرب على جبهات متعددة من دون استعداد كامل، فعلى الجبهةالروسية مُنيت الحملة العثمانية بهزيمة فادحة، حيث فتك القتال والصقيع والوباءبتسعين ألف جندي عثماني، وفي الجنوب نزل البريطانيون في الفاو على الخليج العربي واستولوا على العراق، أما عملية قناة السويس فجرت قبل الموعد المحدد، وفيهااتفق العثمانيون مع المصريين على قتال البريطانيين، لكنها أسفرت عن هزيمةالعثمانيين وأودت بحياة الكثيرين دون طائل. وقام أسطول الحلفاء بمهاجمة مضيق الدردنيل في خطوة للاستيلاء على الآستانة وإخراج الدولة العثمانية من الحرب، وإمداد الجبهةالروسية،[154]لكن هذا الأسطول الضخم عجز عن اجتياز المضيق وهزم العثمانيون طاقمه هزيمة كبيرة فيمعركة بريّة، كانت النجاح الوحيد لهم في مقابل سلسلة من الإخفاقات، وبرز في هذهالمعركة القائد مصطفى كمال.[151]
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الجيش العثماني قبل هجومه على قناة السويس بوقت قصير.
    وأثيرت أثناء المعارك، التي اندلعت على الجبهة الشرقيةوهجوم الحلفاء في الدردنيل وغاليبولي، قضية الأرمن مرة أخرى، إذ قام الاتحاديون بنقل سكانالمناطق الأرمنية في ولايات الشرق وكيليكيا والأناضول الغربية إلى بلاد الشام، بهدف تأمين حياة السكان المدنيين وحماية القواتالمسلحة من خيانة محتملة من جانب العناصر الموالية لروسيا.[151]وكان بعض الأرمن قد تطوعوا في الجيش الروسي،[155]وقتلوا عددًا من السكان المسلمين في الأناضول الشرقية، ونتيجة لذلك تعرّض المرحلونلعمليات تعذيب وقتل فيما أصبح يُعرف باسم "مذابح الأرمن".[156][157][158]بعد فشل الحملة العثمانية على مصر، جرت اتصالات سريّة بين البريطانيين في مصروشريف مكة حسين بن علي الهاشمي، وبعض الزعماء العرب، وتمّالاتفاق بين الفريقين على أن يثور العرب على الأتراك وينضموا إلى الحلفاء مقابلوعد من هؤلاء بمنح العرب الاستقلال وإعادة الخلافة إليهم. وتنفيذًا لهذا الاتفاق أعلن شريفمكة حسين في يونيو سنة 1916مالثورة العربية على الأتراك، فأخرجهم من الحجازوأرسل قوّاته شمالاً بقيادة ولديه فيصل وعبد الله لتشارك القوات البريطانية في السيطرةعلى بلاد الشام.[159]وفي غضون ذلك سُحقت المقاومة البلغارية في البلقان، مما أرغم حكومة صوفيا على طلب الهدنة، فأدرك الباب العالي خطورة الموقف، لأن الحرب أضحت قريبةمن الأراضي التركية، ويمكن للعدو أن يتغلغل بحريّة في تراقيا الشرقية ويزحف حتىأبواب الآستانة، فأبرم العثمانيون معاهدة مودروس مع الحلفاء، خرجوا بموجبها من الحرب.[151]
    حرب الاستقلال التركية (1919–1922)
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    مظاهرة في الآستانة منددة بالاحتلال بتاريخ 23 مايوسنة 1919.
    توفي السلطان محمد الخامس قبل أشهر من انتهاء الحرب، وخلفهأخاه محمد "وحيد الدين" السادس. وبعد مرورشهر على توقيع هدنة مودروس، دخلت البحرية الملكية البريطانية والفرنسية والإيطالية ثم الأمريكية إلى القرن الذهبي، وأنزلت قواتها في الآستانة التي حوّلتها إلى قاعدة لنشاط الحلفاء في المنطقة كلها.سيطر الحلفاء على موانئ البحر الأسود كلها، واقتسموا الأراضي التركية،فاحتل الفرنسيون مرسين وأضنة،والإيطاليون أنطاكية وكوسه داسي وقونية، واحتل اليونانيون القسم الغربي من الأناضول، بالإضافة إلى تراقيا.[160]كان ردّ الفعل الداخلي لاتفاق الهدنة سلبيًا، فقد رفض الأتراك الخضوع للاحتلال والقبول بمشاريعه، فقامت ثورة وطنية فيجميع أنحاء البلاد احتضنتها الحركة الوطنية بزعامة القائد مصطفى كمال،[161]والتي عُرفت باسمه "الحركة الكماليّة"، لتواجه خضوع الحكومة لرغباتالحلفاء وتعاون السلطان محمد السادس مع المحتلين، ومحاولات اليونان توسيع المناطق التي احتلتها، وازديادالثورات الأرمنية. وعقدت الحركة الكمالية مؤتمرات عديدة في طول البلاد وعرضهالاستنهاض الوعي القومي وإنقاذ البلاد من التقسيم، وتشكّلت حكومة وطنية برئاسةمصطفى كمال بهدف إقامة دولة تركية مستقلة، ألغت جميع القوانين والتعليمات التيأصدرتها الحكومة السابقة، ووضعت السلطان وحكومته خارج إطار القانون.[160]وقد حاول السلطان القضاء على هذه الحركة فلم يُفلح.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    السلطان محمد "وحيد الدين" السادس، آخر سلاطينبني عثمان، يغادر البلاد إلى المنفى في سنة 1922.
    وفي تلك الفترة فُرضت معاهدة سيڤر على السلطان، التي مزّقت أوصال الدولة، وقد وقّععليها مرغمًا، في حين رفضتها الحكومة الكمالية، ووضعت مخططًا لإنقاذ تركيا بمعزلعن السلطان. تمكّن مصطفى كمال بعد جهود مضنية واصطدامات شديدة مع اليونانيين، منالانتصار، فاستعاد كمال الأراضي التي احتلوها، وفرض على الحلفاء توقيع هدنة جديدةاعترفت فيها اليونان بانتصارات تركيا،[160]فأضحى مصطفى كمال بطلاً قوميًا، وبرز في الواجهة السياسية في حين ظل السلطان فيالظل، فما كان منه إلا أن تنازل عن العرش واعتزل الحياة السياسية، وغادر البلادعلى ظهر بارجة بريطانية نقلته إلى جزيرة مالطة، في 17 أكتوبر سنة 1922م،الموافق فيه 27 ربيع الأول سنة 1341هـ.[160]
    اعتلى عرش السلطنة العثمانية، بعد تنازل السلطان محمدالسادس، وليّ العهد عبد المجيد الثاني، وبعد أن أصبح مصطفى كمال سيدالموقف، وقّع معاهدة لوزان مع الحلفاء التي تنازل بمقتضاها عنباقي الأراضي العثمانية غير التركية،[162]ثم جرّد السلطان من السلطة الزمنية وجعله مجرّد خليفة، أي أشبه بشيخ الإسلام، ولكنمن غير سلطة روحيّة أيضًا. ثم ألغى الخلافة سنة 1924 وطرد عبد المجيد منالبلاد، وبهذا سقطت الدولة العثمانية فعليًا بعد أن استمرت لما يقرب من 600 سنة،وانهارت معها الخلافة الإسلامية بعد أن استمرت ما يزيد عن ألف سنة.[163]وقد رثا أمير الشعراء أحمد شوقي الدولة العثمانية والخلافة الإسلامية بأبيات من الشعرقال فيها:[164]
    ضجت عليك مآذن ومنابر
    وبكت عليك ممالك ونواح
    الهند والهة ومصر حزينة
    تبكي عليك بمدمع سحَّاح
    والشام تسأل والعراق وفارس
    أمحا من الأرض الخلافة ماح؟!
    المدعون بالحق في عرش آل عثمان
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    عبد المجيد الثاني، آخر خُلفاء المُسلمين.
    عندما طرد مصطفى كمال عبد المجيد الثاني من البلاد، طرد معه كامل أفرادالأسرة العثمانية وصادر أملاكهم،[165]فذهب هؤلاء ليعيشوا في المنفى ومنعوا من العودة إلى تركيا. وفي سنة 1974م،أصدر البرلمان التركي قرارًا نص على جواز منح الجنسيةالتركية للمنفيين المتحدرين من نسل عثمان الأول، وتمّ إعلامهم بذلك عن طريق السفارة التركية في كلبلد يعيشون فيه. يندرج ضمن قائمة المدعين بالحق في العرش العثماني: "محمد أورخان" ابن الأمير محمد عبد القادر، الذي توفي في سنة1994، و"أرطغرل عثمان" أصغر أحفاد السلطان عبد الحميد الثاني.
    يشتهر أرطغرل عثمان برفضه حمل الجنسية التركية رغمعرضها عليه عدّة مرّات، قائلاً أنه "مواطن عثماني"، لكنه على الرغم منذلك قال أنه لا يتمنى نهوض الدولة العثمانية من جديد، وأفاد أن "الديمقراطيةتسري سريانًا جيدًا في تركيا".[166]عاد أرطغرل عثمان إلى تركيا في سنة 1992م،وكانت تلك المرة الأولى التي يدوس فيها أرض وطنه الأم منذ نفيه وأفراد الأسرةالحاكمة في عشرينيات القرن العشرين، وحصل على الجنسية والهوية التركية فيسنة 2002م.[167]توفي أرطغرل عثمان في 23 سبتمبر سنة 2009مفي إسطنبول عن عمر يناهز 97 عامًا ولم يخلف أولادًا، وبموته لم يتبقأحد من المدعين بالحق في العرش العثماني من الذين وُلدوا في الفترة التي كانتالدولة فيها لا تزال قائمة. كان الأتراك يُلقبون أرطغرل عثمان باسم "العثماني الأخير"(بالتركية: Son Osmanlı[168]ولو قُدّر له أن يحكم بصفته سلطانًا، لكان أكبر سلاطين الدولة سنًا منذ نشأتها،ولعُرف باسم السلطان عثمان الخامس أو السلطان أرطغرل الأول.
    يُعتبر "إبراهيم توفيق"، وهو ابن حفيدالسلطان عبد المجيد الأول الوريث الأول لعرش آل عثمان،كذلك تقول الحكومة التركية أن أحد المواطنين الأمريكيين من أصل تركي، واسمه"عدنان گلكور"، هو الوريث الأصغر لعرش الدولة العثمانية.[169]وبجميع الأحوال فإن رأس العائلة العثمانية الحالي هو دوندار علي عثمان، وهو حفيد حفيد السلطان عبدالحميد الثاني،[170]ولو قُدّر له أن يحكم بصفته سلطانًا، لعُرف باسم السُلطان دوندار الأول أوالسُلطان علي الثاني (بعد علي واثب أفندي المتوفى بالإسكندرية سنة 1983م).

  4. #14
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 15,083
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    وفي تلك الفترة فُرضت معاهدة سيڤر علىالسلطان، التي مزّقت أوصال الدولة، وقد وقّع عليها مرغمًا، في حين رفضتها الحكومةالكمالية، ووضعت مخططًا لإنقاذ تركيا بمعزل عن السلطان. تمكّن مصطفى كمال بعد جهودمضنية واصطدامات شديدة مع اليونانيين، من الانتصار، فاستعاد كمال الأراضي التياحتلوها، وفرض على الحلفاء توقيع هدنة جديدة اعترفت فيها اليونان بانتصارات تركيا،[160] فأضحى مصطفى كمال بطلاً قوميًا،وبرز في الواجهة السياسية في حين ظل السلطان في الظل، فما كان منه إلا أن تنازل عنالعرش واعتزل الحياة السياسية، وغادر البلاد على ظهر بارجة بريطانية نقلته إلىجزيرة مالطة، في 17 أكتوبر سنة 1922م،الموافق فيه 27 ربيع الأول سنة 1341هـ.[160]
    اعتلى عرش السلطنة العثمانية، بعد تنازلالسلطان محمد السادس، وليّ العهد عبد المجيد الثاني،وبعد أن أصبح مصطفى كمال سيد الموقف، وقّع معاهدة لوزان معالحلفاء التي تنازل بمقتضاها عن باقي الأراضي العثمانية غير التركية،[162] ثم جرّد السلطان من السلطة الزمنيةوجعله مجرّد خليفة، أي أشبه بشيخ الإسلام، ولكن من غير سلطة روحيّة أيضًا. ثم ألغىالخلافة سنة 1924 وطرد عبد المجيد من البلاد، وبهذا سقطتالدولة العثمانية فعليًا بعد أن استمرت لما يقرب من 600 سنة، وانهارت معها الخلافةالإسلامية بعد أن استمرت ما يزيد عن ألف سنة.[163] وقد رثا أمير الشعراء أحمد شوقي الدولةالعثمانية والخلافة الإسلامية بأبيات من الشعر قال فيها:[164]
    ضجت عليك مآذن ومنابر
    وبكت عليك ممالك ونواح
    الهند والهة ومصر حزينة
    تبكي عليك بمدمع سحَّاح
    والشام تسأل والعراق وفارس
    أمحا من الأرض الخلافة ماح؟!
    المدعون بالحق في عرش آلعثمان[عدلالمصدر]
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    عبدالمجيد الثاني، آخر خُلفاء المُسلمين.
    عندما طرد مصطفى كمال عبد المجيد الثانيمن البلاد، طرد معه كامل أفراد الأسرة العثمانية وصادر أملاكهم،[165] فذهب هؤلاء ليعيشوا في المنفىومنعوا من العودة إلى تركيا. وفي سنة 1974م،أصدر البرلمان التركيقرارًا نص على جواز منح الجنسية التركية للمنفيين المتحدرين من نسل عثمان الأول، وتمّإعلامهم بذلك عن طريق السفارة التركية في كل بلد يعيشون فيه. يندرج ضمن قائمةالمدعين بالحق في العرش العثماني: "محمد أورخان"ابن الأمير محمد عبد القادر، الذي توفي في سنة 1994،و"أرطغرل عثمان"أصغر أحفاد السلطان عبد الحميد الثاني.
    يشتهر أرطغرل عثمان برفضهحمل الجنسية التركية رغم عرضها عليه عدّة مرّات، قائلاً أنه "مواطنعثماني"، لكنه على الرغم من ذلك قال أنه لا يتمنى نهوض الدولة العثمانية منجديد، وأفاد أن "الديمقراطية تسري سريانًا جيدًا في تركيا".[166] عاد أرطغرل عثمان إلى تركيا في سنة 1992م،وكانت تلك المرة الأولى التي يدوس فيها أرض وطنه الأم منذ نفيه وأفراد الأسرةالحاكمة في عشرينيات القرن العشرين،وحصل على الجنسية والهوية التركية في سنة 2002م.[167] توفي أرطغرل عثمان في 23 سبتمبر سنة 2009مفي إسطنبول عن عمر يناهز 97عامًا ولم يخلف أولادًا، وبموته لم يتبق أحد من المدعين بالحق في العرش العثمانيمن الذين وُلدوا في الفترة التي كانت الدولة فيها لا تزال قائمة. كان الأتراك يُلقبون أرطغرل عثمانباسم "العثماني الأخير" (بالتركية: Son Osmanlı[168] ولو قُدّر له أن يحكم بصفتهسلطانًا، لكان أكبر سلاطين الدولة سنًا منذ نشأتها، ولعُرف باسم السلطان عثمانالخامس أو السلطان أرطغرل الأول.
    يُعتبر "إبراهيم توفيق"، وهو ابنحفيد السلطان عبد المجيد الأولالوريث الأول لعرش آل عثمان، كذلك تقول الحكومة التركية أن أحد المواطنينالأمريكيين من أصل تركي، واسمه "عدنان گلكور"، هو الوريث الأصغر لعرشالدولة العثمانية.[169] وبجميع الأحوال فإن رأس العائلةالعثمانية الحالي هو دوندار علي عثمان،وهو حفيد حفيد السلطان عبد الحميد الثاني،[170] ولو قُدّر له أن يحكم بصفتهسلطانًا، لعُرف باسم السُلطان دوندار الأول أو السُلطان علي الثاني (بعد علي واثبأفندي المتوفى بالإسكندرية سنة 1983م).

  5. #15
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 15,083
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    عمارة عثمانية وعمارة بيزنطيةعُني العثمانيون بالناحية العمرانية عناية واضحة، فأقاموا شبكة واسعة من الطرق والجسور في طول الدولة وعرضها مستعينين على ذلك بمهرة الصنّاع البيزنطيين البلغار.[223] ومع أن هذه الشبكة أنشئت، في المقام الأول، لأغراض عسكرية، إلا أنها سهّلت حركة المواصلات العامّة وأسدت إليها خدمة جليلة أيضًا. كذلك عُني العثمانيون بتشييد المدارس ومعاهد التعليم التي كانت تتسع لسكنى الأساتذة والطلاّب، وبإقامة المستشفيات والبيمارستانات ودور العجزة، وبإنشاء المطاعم الشعبية والتكايا للفقراء، والخانات التي كان التجّار الغرباء ينزلون فيها؛ وكذلك عنوا ببناء الحمامات الشعبية، والمكتبات العامّة، والمتاحف والقصور، والمساجد، وبخاصة في الآستانة وعواصم الولايات.[223] تأثّر النمط العمراني العثماني بالأنماط الفارسية والبيزنطية والإسلامية في بداية عهده، فجاء خليطًا بينها ومطورًا لبعضها، فعلى سبيل المثال، اقتبس العثمانيون القبّة الفارسية من الفرس الساسانيين، وأدخلوا عليها بعض التعديلات حتى أصبحت سمة بارزة في معظم آثارهم المعمارية.[224][225] ازدهرت العمارة العثمانية في عهد التوسع والفتوحات، ثم أصبح النشاط المعماري راكدًا كما الدولة في فترة الركود، وفي فترة لاحقة أدخل المعماريون أنماطًا معمارية من أوروبا الغربية ودمجوها مع النمط العثماني، ومن هذه الأنماط: الباروكيه، الروكوكو، والنمط الإمبراطوري.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    منازل عثمانية تقليدية في قرية "صفرانبلو"، إحدى مواقع التراث العالمي.



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    مسجد السلطان سليم الثاني أو مسجد سليمية في أدرنة.



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    مدخل قصر الباب العالي في إسطنبول.



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    جسر محمد باشا في البوسنة والهرسك. أحد مواقع التراث العالمي.



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    مدخل قصر دولما بهجة في إسطنبول.



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    خان أسعد باشا في دمشق، سوريا.



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    مسجد السلطان أحمد أو المسجد الأزرق.



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    السراي الكبير، مقر الحكومة اللبنانية في بيروت.



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    جامع محمد علي باشا في القاهرة.



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    خان العمدان في عكا



    تعتبر بعض المساجد من أبرز آثار العمارة العثمانية، ومنها: مسجد السلطان محمد الفاتح في إسطنبول، وقد عهد السلطان محمد ببنائه إلى مهندس يوناني يُدعى "خريستو دولوس"،[223] وهو من أروع آثار العمارة العثمانية وأقربها إلى الكمال. ومسجد السلطان أحمد في إسطنبول أيضًا، ومسجد السلطان بايزيد الذي يمتاز بفخامة موادّه البنائية وبزخرفته على الطريقة الفارسية.[223] ومسجد السلطان سليمان القانوني، الذي نافس في جماله آيا صوفيا، والذي عُهد بتشييده إلى المهندس العثماني الشهير "سنان آغا". والواقع أن سنان هذا كان أعظم المهندسين العثمانيين على الإطلاق، فقد أنشأ، بالإضافة إلى هذا المسجد العظيم، عشرات المساجد الأخرى منها مسجد السلطان سليم الثاني، أو مسجد سليمية، وخمسًا وخمسين مدرسة، وسبعة عشر مطعمًا عموميًا، وثلاثة مستشفيات، وسبعة جسور، وثلاثة وثلاثين قصرًا، وثمانية عشر خانًا، وخمسة متاحف.[223] وقد بلغ من براعة سنان آغا وبعض المهندسين الذين تلوه أنهم دمجوا في تصاميمهم النمط البيزنطي بالنمط الصيني.[226]

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •