النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: أبشروا ولا تياسوا

  1. #1
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 13,078
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي أبشروا ولا تياسوا

    احسان الفقيه:
    😳😳😳😳😳😳😳😳
    مرّت الأمة الإسلامية بظروف أشد مما تعانيه اليوم من ضعف وتفرق..
    اقرأوا اجتياح المغول للعالم الإسلامي ومواقف بعض الحكام تجدها أسوأ من اليوم .
    أبشروا ولا تيأسوا

    اقرأوا تاريخ الأندلس ففيه دروس وعبر ...
    أقرأوا الحروب الصليبية ولمن كان الظفر ..؟
    الخير باق في هذه الأمة إلى قيام الساعة .

    أبشروا ولا تيأسوا...

    من يصدق أن 70 قاضياً أفتوا بقتل
    “ المبتدع أحمد بن حنبل ” إمام السنة !!!!
    كما وصفوه زعموا !!!!
    من هم ؟
    ما أسماؤهم ؟
    نسيهم التاريخ وبقي الإمام بن حنبل اسمه شامخا .

    أبشروا ولا تيأسوا....

    في نهاية الستينات لم يعرف في جامعة القاهرة إلا فتاة واحدة محجبة
    “ أمينة قطب ”
    واليوم كيف الوضع في الجامعات المصرية ؟

    أبشروا ولا تيأسوا....

    في نهاية السبعينات لم يعرف في جامعات المغرب إلا فتاة واحدة محجبة كانت مدار تهكم من الطلاب والأساتذة .
    كيف الوضع اليوم ؟!

    أبشروا ولا تيأسوا....

    المحن أمر طبيعي والابتلاء سنة كونية، ليميز الله بها الخبيث من الطيب، ولكن اليأس والخنوع والجزع والاستسلام؛ ليس من أخلاق المسلمين، ولا من منهج دعاته ومصلحيه .

    أبشروا ولا تيأسوا....

    خيم الاستعمار على أغلب بلدان المسلمين، وحاول حرفهم بكل السبل عن دينهم وصدهم عن سنة نبيهم محمد صلى الله عليه وسلم، ولكن بحمد الله فشلوا وخاب مسعاهم ..

    أبشروا و لا تيأسوا

    تسلط الغرب الكافر والشرق الملحد و المجوس، وتواطؤوا في القضاء على المسلمين كما في فلسطين والشام والعراق وغيرها، وهذا ليس نهاية المطاف، وموت الأمة، كلا بل هو جزء من الصراع والسنن الربانية، باتجاه الفرج التام، والنصر الكبير على الظلم والظلام في كل مكان بإذن الله تعالى..

    أبشروا ولا تيأسوا...

    مررنا بزمان لا يغشى المساجد إلا كبار السن .. أما الشباب فلهم ميادين أخرى .
    اليوم في كل بلدان المسلمين الشباب يحافظ أغلبهم على الصلوات، ويملأون المساجد في حلقات القرآن الكريم، وفي المحاضرات، وفي رمضان وفي المناشط المتنوعة .. رغم التغريب والعلمنة والتضييق..

    أبشروا ولا تيأسوا....

    مهما فعل الأعداء بنا فلن ينالوا من ديننا ولا من إيماننا .
    نعم .. نعاني ضعفاً، وتفرقاً كما مر بأمتنا سابقاً؛ لكن لنا كرة قريبة، وقوة متحدة بإذن الله .

    أبشروا ولا تيأسوا...

    من يصدق أن المغول المجرمين المفسدين في الأرض والمنتصرين على المسلمين؛ في نهاية المطاف يدخلون الإسلام ويصيرون جزءا من الأمة المسلمة !

    أبشروا ولا تيأسوا...

    ( إِنْ يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِثْلُهُ ۚ وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنْكُمْ شُهَدَاءَ ۗ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ )

    فهنيئا من رزقه الله سبحانه الشهادة مقتولًاً أو مظلومًا أو مجاهدًا في سبيل الله تعالى، ونشر دعوة الإسلام والخير بين الناس.

    وأخيراً.. وكما قيل :
    اﻧﺘﻬﺖ ﻗﺼﺔ ﺍﻟﻨﻤﺮﻭﺩ ﺑﺒﻌﻮﺿﺔ..!
    وﻗﺼﺔ ﻓﺮﻋﻮﻥ ﺑﺎﻟﻤﺎء..!
    والأحزاب بالريح..!
    فلا تشغل بالك كيف سينهي الله الباطل؟
    ولكن أشغل بالك.. كيف تدافع عن الحق، وتكون من أهله ودعاته وجنده؟

    ( وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَىٰ أَمْرِهِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ )

  2. #2
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 13,078
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    أبشروا ولا تياسوا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 13,078
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 13,078
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 13,078
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    فإذا عَجزَت أسبابُ الأرض عن نُصرتك ساعتَها، فأبشِر؛ فإن الله سيؤيدك بأسبابِ السماء! فقاوِم مُحتسبًا في الطريق الصحيح، وسيلقاك الكريمُ بنَصره وتمكينِه في قوله تعالى:
    {حَتَّىٰ يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَىٰ نَصْرُ اللَّهِ ۗ أَلَا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ} [البقرة:214].
    قال الإمام البقاعيّ رحمه الله:
    "ففي جُملته: بُشرى بإسقاط كُلفة النصر بالأسباب، والعَدد، والآلات والاستغناء بتعلق القلوب بالله! ولذلك إنما يَنصر اللهُ هذه الأمة بضعفائها،
    لأن نُصرتها بتقوى القلوب، لا بمدافعة الأجسام!
    فلذلك تَفتح خاتمةُ هذه الأمة؛ قسطنطينيةَ الروم؛ بالتسبيح والتكبير".(انظر: نظم الدُّرر).
    قلتُ: "وهذا النوع من نصر الله المَحض لأوليائِه، إنما يتأتَّى بعد الأخذ بأسباب النصر الإيمانيّة، والمادِّية المُستطاعة، التي أمر الله بها في، قوله:{وَأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ} [الأنفال:60].
    فإذا عَجزَت أسبابُ الأرض عن نُصرتك ساعتَها، فأبشِر؛ فإن الله سيؤيدك بأسبابِ السماء!
    فقاوِم مُحتسبًا في الطريق الصحيح، وسيلقاك الكريمُ بنَصره وتمكينِه".

    المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

  6. #6
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 13,078
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    ابشروا ولا تيأسوا .

    ‏مايحدث في الشام حلقة من حلقات الصراع الكوني وتحرك الجهاد في نفوس المسلمين مما يرعب الغرب فلا نعجب من سكوتهم عن الطاغية

    ‏ابشروا ولا تيأسوا .

    ‏”وليعلم الله الذين آمنوا ويتخذ منكم شهداء”
    ‏تكتب بماء الذهب بل تكتب بالدم فهنيئا من رزق الشهادة مقتولا مظلوما او مجاهدا

    ‏ابشروا ولا تيأسوا .

    ‏زرت دمشق قبل سنين فسمعت من يسب الله ورايت ما يدمي القلب .
    ‏انظر الى حال الشام اليوم ايمان وتقوى وعبادة وجهاد فلم الجزع !

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي الله اكبر ولله الحمد

  7. #7
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 13,078
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    قال تعالى :

    ( قَالَ كَذَ**ٰلِكَ قَالَ رَبُّكَ هُوَ عَلَىَّ هَيِّنٌۭ )
    *سورة مريم (9).

    هيّن .. هذه الكلمة
    ألا تهز مشاعرك !
    ألا تُحيي فيك الأمل !
    أن يشفيك الخالق من مرضك ؟!
    أليس عليه هيّن ؟

    بيت أحلامك ,

    ذرية صالحة,

    حقك الضائع ,

    رزقك ,

    زواجك ,

    وظيفتك ،

    دراستك ،


    تيسير أمورك ؟







    زكريا / اشتعل رأسه شيباً ¸
    وترقق عظم جسده ¸ وبلغ من العمر عتياً !
    لكنه نادى بصدق في الخفآء
    فـ بشره الرحمن بـ / يحيى '♡

    عارٌ علينا أن يُحبطنا اليأس
    ۆ لنا ربٌ يقول : ( هو علَي هيّن ) '♥




    يإربْ:
    استودعتك دعواتي فبشرني بها
    من غير حولٍ منيْ ولا قوة ¸'





    لآ تيأسوآ :'')


  8. #8
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 13,078
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    رفضته كل النساء .. فتزوج أجملهن

    ************
    **********
    ********
    ******
    *****
    ****
    ***
    **
    *
    يقول الشيخ ,من القصص التي مرت عليّ,

    رجل من حفظه القرآن،وكان صالح من الصالحين
    ،والرجل مستقيم على طاعة الله ، كفيف البصر,
    فقلت له, لماذا لا تتزوج?
    ,فقال,المسألة كذا, يعني الأمور المادية ,
    فقلت له ,أصدق مع الله واقرع باب الله وأبشر بالفرج،
    قال لي , لقد عشت فقيراً والدي فقيراً وأمي فقيرة ونحن فقراء غاية الفقر ،

    وكنت منذ أن ولدت أعمى دميماً ( أي سيء الخِلْقة ) قصيراً فقيراً ,وكل الصفات التي تحبها النساء ليس مني فيها شيء , فكنت مشتاقاً للزواج غاية الشوق ، ولكن إلى الله المشتكى حيث إني بتلك الحال التي تحول بيني وبين الزواج ،

    فجئت إلى والدي ثم قلت ,يا والدي إني أريد الزواج ، فَضَحِك الوالد ،
    ثم قال, هل أنت مجنون، مَنِ الذي سيزوجك ، أولاً, أنك أعمى ، وثانياً, نحن فقراء ، فهوّن على نفسك،

    ويقول عمري قرابةً أربع وعشرين أو خمس وعشرين, فذهبت إلى والدتي أشكو الحال لعلها أن تنقل إلى والدي مرة أخرى وكدت أن أبكي عند والدتي,
    فإذا بها مثل الأب قالت يا ولدي تتزوج أنت فاقد عقلك ,الزوجة من أين الدراهم وكما ترى نحن بحاجة في المعيشة ماذا نعمل وأهل الديون يطالبوننا صباح مساء

    فأعاد على أبيه ثانية وعلى أمه ثانية بعد أيام وإذا به نفس القضية يقول ليله من اليالي قلت عجباً لي أين أنا من ربي أرحم الراحمين أنكسر أمام أمي وأبي وهم عجزه لا يستطيعون شيئاً ولا أقرع باب حبيبي وإلهي القادر المقتدر يقول صليت في آخر اليل كعادتي ورفعت يدي إلى الله عز وجل,

    فقلت, إلهي يقولون, أني فقير ، وأنت الذي أفقرتني ؛
    ويقولون ,أني أعمى ، وأنت الذي أخذت بصري ؛ ويقولون, أني دميم ، وأنت الذي خلقتني ؛
    إلهي وسيدي ومولاي لا إله إلا أنت تعلم ما في نفسي من وازع إلى الزواج وليس لي حيلةٌ ولا سبيل, اعتذرني أبي لعجزه وأمي لعجزها ،
    اللهم إنهم عاجزون ، وأنا أعذرهم لعجزهم ، وأنت الكريم الذي لا تعجز ,إلهي نظرةً من نظراتك يا أكرم من دُعي ,يا أرحم الرحمين, قيَّض لي زواجاً مباركاً صالحاً طيباً عاجلاً تريح به قلبي وتجمع به شملي, دعا بدعواته ،

    يقول, وعيناي تبكيان ، وقلبي منكسر بين يدي الله . يقول ,فكنت مبكراً بالقيام ونعَسْت ،

    فلمَّا نعَسْت, فرأيت في النوم أني في مكانٍ حارٍّ كأنها لَهَبُ نارٍ,وبعد قليل ، فإذا بخيمةٍ نزلت عليّ بالرؤيا من السماء ، خيمة لا نظير لها في جمالها وحسنها ، حتى نزَلَت فوقي ، وغطتني وحدَثَ معها من البرودة شيءٌ لا أستطيع أن أصفه من شدة ما فيه من الأنس ، حتى استيقظت من شدة البرد بعد الحر الشديد ،

    فاستيقظت وأنا مسرور بهذه الرؤيا ,من صباحه ذهَبَ إلى عالم من العلماء معبِّرٍ للرؤيا ؛ فقال له ,يا شيخ رأيتُ في النوم البارحة كذا وكذا ،

    قال الشيخ, يا ولدي أنت متزوج وإلاّ لم تتزوج, فقال له, لا واللهِ ما تزوجت, قال ,لماذا لم تتزوج ، قال, واللهِ يا شيخ كما ترى واقعي رجل عاجز أعمى وفقير ,والأمور كذا وكذا .

    قال يا ولدي البارحة هل طرقتَ بابَ ربِّك ,فقلت ,نعم لقد طرقتُ بابَ ربي وجزمت وعزمت,فقال الشيخ, إذهب يا ولدي وانظر أطيبَ بنتٍ في خاطرك واخطبها ، فإن الباب مفتوح لك ، خذ أطيب ما في نفسك ، ولا تذهب تتدانى وتقول,أنا أعمى سأبحث عن عمياء مثلي ,وإلا كذا وإلا كذا ، بل أنظر أطيب بنت فإن الباب مفتوح لك,فكرتُ في نفسي ،

    ولاَ واللهِ ما في نفسي مثل فلانة ، وهي معروفة عندهم بالجمال وطيب الأصل والأهل ، فجئت إلى والدي فقلت, لعلك تذهب ياوالدي إليهم فتخطب لي منهم هذه البنت ،

    فعل والدي معي أشد من الأولى حيث رفض رفضاً قاطعاً نظراً لظروفي الخَلْقِية والمادية السيئة لاسيما وان من أريد أن أخطُبَها هي من أجملِ بناتِ البلد إن لم تكن هي الأجمل، فذهبت بنفسي ، ودخلت على أهل البنت وسلمت عليهم ،

    فقلت لوالدها,أنا أريد فلانة ، قال ,تريد فلانة ، فقلت, نعم ، فقال ,أهلاً واللهِ وسهلاً فيك يا ابنَ فُلاَنٍ ، ومرحباً فيك مِنْ حاملٍ للقرآن,ويا ولدي لا نجِد أطيبَ منك ، لكن أرجو أن تقتنع البنت ؛

    ثم ذهَبَ للبنت ودخل عليها وقال ,يا بنتي فلانة ,هذا فلانٌ ، صحيحٌ أنه أعمى لكنه مفتِّحٌ بالقرآن ,معه كتاب الله عز وجل في صدره ، فإنْ رأيتِ زواجَه منكِ فتوكلي على الله ,فقالت البنت ,ليس بعدك شيء ياوالدي ، توكلنا على الله ,وخلال أسبوع فقط ويتزوجها بتوفيق الله وتيسيره

    فاعلم ان فضل الله عليك بكثير .. وليس اوسع من رحمته شيئا ويخلف الله الظنون .. ويوفق ويرفع من عطر لسانه بذكره و شكره وقراءة قرآنه الكريم


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •