النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: دورة علمتني أمي " متجدد "

  1. #1

    مديرة أقسام المناهج الدراسية
    رقم العضوية : 36281
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    المشاركات: 4,468
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    الجنـس : Woman

    افتراضي دورة علمتني أمي " متجدد "

    في البداية مواضيع هذه الدورة منقولة من المعلمة الفاضلة أم حذيفة جزاها الله كل خير

    ***************


    فى وقت عزت فيه الصحبة الصالحة بل تكاد تفقد !



    حان لنا أن نتكلم عن أمهاتنا ،


    قال الله تبارك وتعالى :


    {النَّبِيُّ أَوْلَىٰ بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ ۖ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ..}


    الأحزاب(5)


    _


    فبما أنها أم 🏻إذا هى تعلم.


    فأنتِ فى حياتك العامة تقولين :


    أصل أنا تعلم هذا الطبع من أمى !


    أصل أمى علمتنى كذا !


    وماذا عن أمك الحقيقية التى إختارها الله لك أما؟


    ماذا تعلمت منها ؟


    🏻هذا جانب مفتقد فى حياتنا ،


    لذلك سنتكلم فى هذه الدورة عن أمهاتنا ، أمهات المؤمنين ،


    وسنذكر فى كل حلقة شيئا تعلمناه منهن .


    فتابعونا

  2. #2

    مديرة أقسام المناهج الدراسية
    رقم العضوية : 36281
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    المشاركات: 4,468
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    الجنـس : Woman

    افتراضي



    ✍🏻من دورة علمتنى أمى للمعلمة / أم حذيفة





    ( 1 ) علمتنى أمى خديجة رضي الله عنها .




    هل تعلم أن خديجة - رضي الله عنها - لقبت فى الجاهلية بالطاهرة ؟!


    قبل الإسلام !


    وقبل أن تعرف النبي صلى الله عليه وسلم!


    وقبل أن يكون دين أصلا!


    وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم :


    ( الناس ُمعادنُ ، خيارهم في الجاهليةِ خيارهم في الإسلامِ ، إذا فَقِهُوا ) .


    رواه البخاري (3383)




    فهذه التى قبل أن تعرف الدين إن كانت إنسانة جيدة ، عندما يأتى عليها دين يخرج ما فيها من أنوار .




    أمى خديجة العاقلة قبل الإسلام كانت أسمها الطاهرة وبعد الإسلام🏻 كانت سند النبي صلى الله عليه وسلم.




    (1)علمتنى أمى خديجة أن الله هو الولي والمولى الذى يتولى عباده :


    كلنا نعلم قصة نزول الوحي على النبي صلى الله عليه وسلم ،




    ولكِ أن تتخيلى مدى الرعب والفزع الذى شعر به النبي صلى الله عليه وسلم ،


    رجل جالس فى الغار ،


    والغار فوق جبل ،


    ما فى اى أحد ،


    ما فى صريخ إبن يومين !


    وفجأة يجد أمامه مخلوق لم يراه من قبل ، ملأ ما بين السماء والأرض ! !


    كما قال النبي صلى الله عليه وسلم :


    [سد الأفق]


    يعنى ما رأى أى شئ غيره ، لا سماء ولا أرض ، ملأ الكون !


    وضمه وقال له إقرأ ، و...


    وفزع النبي صلى الله عليه وسلم ثم تركه جبريل ومشى،




    نزل النبي صلى الله عليه وسلم من الغار إلى خديجة - رضي الله عنها وأرضاها -


    دخل عليها مفزوع ،


    فكانت السكينة فى بيتها ، وكانت الراحة فى بيتها ، وكان الحنان عندها ،




    وقبل أن تعرف الموضوع وتفاصيله وقبل أن تعرف من إبن عمها ورقة إبن نوفل أن هذا هو الوحى وأن هذا هو الناموس الذى نزل على موسى ،


    قبل ان تعرف أي شئ قالت :


    قالت لَه خديجة :


    《 كلَّا أبشِر


    فواللَّهِ لا يُخزيكَ اللَّهُ أبدًا..》


    أنت يا محمد لا يمكن تتأذى ،


    أنت يا محمد لا يمكن أن تضر ،




    وبكل ثقة وثبات وتقسم على هذا ،




    طب لماذا يا أمى قلت هذا ؟!


    من أين يا أمى كل هذا الثبات؟!


    ذكرت أسباب كان النبي صلى الله عليه وسلم يعملها ،


    والله تعالى الولى الكريم المولى حاشاه أن يضيع عبدا يسعى فى مرضاته .




    قالت :


    واللَّهِ إنَّكَ لتصِلُ الرَّحمَ




    وتصدُقُ الحديث




    َ وتحملُ الكلَّ




    وتُكْسِبُ المعدومَ




    وتَقري الضَّيفَ




    وتُعينُ علَى نوائبِ الحقِّ ]


    صحيح مسلم (160)


    (1)《واللَّهِ إنَّكَ لتصِلُ الرَّحم》


    أنت تبر أقاربك وتصلهم ،


    وتتودد لهم ، وتكسبهم بحسن خلقك وكرمك،






    وقد قال الله فى الحديث القدسى :


    [ إنَّ اللَّهَ خلقَ الخلقَ حتَّى إذا فرغَ من خلقِه،




    ِ قالتِ الرَّحِمُ :


    هذا مقامُ العائذِ بكَ منَ القطيعةِ،




    قال:
    َ { نعَم أما ترضِينَ أن أصلَ من وصلَكِ وأقطع َمن قطعَكِ }


    قالت: بلى يا ربِّ ،


    قالَ:


    { فهوَ لكِ }




    قالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّم:


    َ فاقرؤوا إن شِئتُمْ


    { فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ }


    رواه البخارى ( 5987)
    َ


    أنت يا محمد تصل رحمك فربك لن يقطعك ،


    كأنها علمت ان صلة الرحم يعود خيرها على اهل البيت أولا .


    لم تقل كما هو حال النساء اليوم


    إنت كل يوم عند أرقاربك !


    إنت عامل مشروع كل خيره لأخواتك !


    إنت هتسافر مخصوص عشان إبن عمك مريض!




    وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم:


    - [ مَن أحبَّ أن يبسُطَ لَه في رزقِه ، ويُنسَأَ لَه في أثَرِه ، فليَصِلْ رَحِمَه ]


    رواه البخارى ( 5986)


    يعنى لما تكون الظروف ضيقة تقولى لزوجك تعال نزور خالتك ،


    تعالى نزور عمتك ،


    فعندما أعلم أن صلة الرحم سبب فى بسط الرزق ،


    لن أغضب ولن أقول لماذا يذهب لهم لماذا يودهم ،


    صلة الرحم خير يعود عليك وعلى بيتك .


    نريد أن نتأدب بأدب أمهاتنا .




    ( 2 )《 وتصدُقُ الحديث 》


    أنت صادق ، أنت لا تكذب ،


    والله تعالى يحب الصادقين .




    ( 3)《 وتحملُ الكلّ 》


    الكلّ هو الضعيف ، الذى أضعفه الدهر .


    الرجل كبير السن الذى لم يعد يقدر على العمل ، أنت يا محمد لا تتركه ، ولا تحوجه




    فكم يحزنك ويبكيك أن تجد امرأة من المسلمات كبرت فى السن وتتسول ،
    َ


    ( 4 )《وتكسب المعدوم 》


    أنت يا محمد تعطى الرجل المعدم العاجز عن الكسب فلا يمكن ربنا يضيعك ، لا يمكن .


    ( 5 )《 وتَقري الضَّيفَ 》


    أنت يا محمد تكرم الضيف وتطعمه ، لا يمكن ربنا يضيعك ، لا يمكن ربنا يخزيك .




    ولم تقل كحال البعض الآن🏻


    ضيووووف !


    هو ده وقته ؟!


    هو كل شوية ضيف يجيلنا !


    هو كوب ليمون ومع السلامة!


    مش لازم أكل وغلبه !




    خدى بالك هى تقول ذلك عن زوجها الذى يعطى من مالهم وبيتهم للرحم والفقراء ،


    أليس هذا من بيتها ؟


    لو لم تكن امرأة طيبة الأصل لاتخذت من هذه الصفات سبب تخالف فيه زوجها .


    هذه هى خديجة التى هى أمى وأمك ،


    رأت أن فعل هذه الأشياء التى يعملها سبب فى أن تحفظ زوجها وتحفظ هذا البيت ،


    إذا لا تحزن إن رزقك الله


    زوجا كريم الخلق يساعد الناس ويعينهم ،


    لا تكون أنت عقبة وتمنعيه .




    ( 6 )《 وتُعينُ علَى نوائبِ الحقِّ 》




    أنت يا محمد تعين أصحاب النوائب أى الحوادث والمضطرين والمحتاجين وتساعدهم ، لا يمكن أن تؤذى .




    هذه الصفات كفيلة بأن يحفظك الله بها . لأن الله تعالى هو الولي والمولى .








    موعدنا فى الحلقة القادمة عن معنى إسم الله الولي والمولى ...




    فتابعونا...

  3. #3

    مديرة أقسام المناهج الدراسية
    رقم العضوية : 36281
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    المشاركات: 4,468
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    الجنـس : Woman

    افتراضي

    ✍ من دورة علمتنى أمى للمعلمة / أم حذيفة




    ( 2 ) علمتنى أمى خديجة رضي الله عنها :








    أن الله هو الولي والمولى الذى يتولى عباده .


    فما معنى إسم الله الولي وإسمه المولى ؟


    الولي :


    هو المتولى لأمور خلقه ، القائم على تدبير ملكه .


    الله خلق الخلق ولم يضيعهم ،


    الله قائم على تدبير ملكه .


    ولكن ولاية للخلق نوعان الله :


    (1) ولاية عامة لكل الخلق :


    قال الله عز وجل :




    { وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِن بَعْدِ مَا قَنَطُوا وَيَنشُرُ رَحْمَتَهُ ۚ وَهُوَ الْوَلِيُّ الْحَمِيدُ }


    الشورى 28


    فالله قائم على تدبير خلقه جميعا ، كل من على وجه الأرض .


    ينزل الغيث فيشرب المؤمن والكافر ،


    يرزق المؤمن والكافر .


    يشفى المؤمن والكافر .


    ولكن أنظرى إلى النوع الآخر من الولاية


    إنها (2) ولاية خاصة بالمؤمنين فقط .


    قال الله عز وجل :




    {اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ۖ...}َ
    البقرة (257)




    هى ولاية حفظ وبر ،


    فالأمر ليس أكل وشرب فقط .


    بل يتولى لك حياتك ،


    يدبر لك شئونك ، يرعاك


    يدبر لك بيتك وأولادك ،


    {يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ۖ...}


    عندما يتولاك الله ولاية خاصة يربيك تربية خاصة .




    يرقيك فى درجات العبادة .


    صلاتك بالأمس ليست كصلاتك اليوم بل أفضل .


    عبادتك بالأمس ليست كاليوم بل أفضل .


    قلبك بالأمس ليس كاليوم بل أفضل .


    يفهمك دينك ،


    يدلك عليه سبحانه ،


    أمنا خديجة فهمت ذلك فقالت للنبى صلى الله عليه وسلم عندما رجع لها مفزوع :


    《كلا والله لا يخزيك الله أبدا》


    كيف أكون ممن تولاهم الله ولاية خاصة ، يخرجهم من الظلومات إلى النور ؟


    قال الله عز وجل :



    {أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُون}


    يونس 62َ




    يا رب ما هى صفات أوليائك حتى نقلدهم ونكون منهم .


    قال الله عز وجل فى الآية التالية :


    {الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ}
    يونس 63


    أولياء الله هم الذين آمنوا وكانوا يتقون .


    مش تعملى إللى إنت عوزاه وتقولى ربى يدبر لى أمرى ، لا


    لابد أن تكون من الذين آمنوا ،


    لابد أن تكون من المتقين .


    إن الله تعالى لا يخادع .


    لا يستوى من تقضى وقتها أمام التلفاز ومن تقضى وقتها وهى تسبح ، لا ..




    لا تستوى امرأة يمر عليها اليوم ولا تسجد لله سجدة وامرأة راكعة ساجدة ،


    لا لا يستون .




    لا تستوى امرأة تتقى الله فى زوجها وامرأة غير ذلك


    لا ، لا يستون ،


    لا تستوى امرأة طيبة الخلق مع امرأة يفر الناس من طبعها ،


    لا ، لا يستون ،


    لو هذا الكلام لم يخرج من الورق إلى واقعنا ، يبقى فشلنا .




    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :


    [ما شيءٌ أثقَلَ في ميزانِ المؤمِنِ يومَ القيامَةِ من خُلُقٍ حسنٍ ، فإِنَّ اللهَ تعالى يُبْغِضُ الفاحِشَ البذيء]َ


    صحيح الجامع للألبانى (5632)




    إسم الله المولى :




    هو الذى يركن إليه الموحدون ،


    ويعتمد عليه المؤمنون فى الشدة والرخاء والسراء والضراء .


    يبقى الناس قلقانة ومفزوعة من غلو الأسعار ، وأنت تقول الله مولنا .


    الناس فى كرب وتوتر وأنت واثقة بربك ،


    الله مولانا ،


    لازم نكون على يقين ،


    لا تفكر ولا تخاف مما سيحدث غدا ؟


    فكر وخاف من حالك مع ربك غدا .


    التدبير ليس عليك .


    التدبير ليس من اختصاصك .


    ولكن ولاية الله للمؤمنين مشروطة بشرطين :


    ( 1 ) الإستجابة لأمره


    ( 2 ) والعمل بطاعته


    إسمع هذا الحديث واعرف من العبد الذى يتولاه الله وما هى صفاته ،


    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :


    [ إنَّ اللهَ قال :
    من عادَى لي وليًّا فقد آذنتُه بالحربِ ]


    صحيح البخاري (6502)




    كيف تصل لمرحلة أنه من يعاديك يحاربه الله ،


    ُ
    كيف تصل لمرحلة أن الله يدافع عنك ،


    يجبلك حقك ،


    متى تكون من أولياء الله ؟


    إسمع باقى الحديث


    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :




    [.... وما تقرَّب إليَّ عبدي بشيءٍ أحبَّ إليَّ ممَّا افترضتُ عليه ، ...]


    أول صفة لمن يتولاهم الله ويدافع عنهم ويحارب من يؤذيه :


    أنهم يحافظون على الفرائض .






    إمرأة تصل القيام وتنام عن صلاة الفجر ،


    هل تقربت لله بما يحب ؟!


    رجل تصدق ب1000 جنية وعليه دين 100ج


    هل تقرب لله بما يحب ؟!




    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :




    [ تلك صلاةُ المنافقِ . يجلسُ يرقبُ الشمسَ . حتى إذا كانت بين قَرني الشيطانِ . قام فنقَرها أربعًا . لا يذكر اللهَ فيها إلا قليلَا ]


    صحيح مسلم (622)


    تسمع الأذان وشغالة فى المطبخ ، وتنظر للساعة ،


    تتكلم فى الهاتف ، وتنظر للساعة ،


    تشاهد التلفاز وتنطر للساعة ،


    حتى إذا إقترب أذان الصلاة التالية قامت ونقرت الفرض .


    تلك صلاة المنافق ،
    تلك صلاة المنافق .



    ومن محافظتك على الفرائض ربك يرزقك النوافل ، وهى ثان صفة لمن يتولاهم الله .




    إسمع باقى الحديث ،




    [..وما يزالُ عبدي يتقرَّبُ إليَّ بالنَّوافلِ حتَّى أُحبَّه ،.. ]


    عندما تحافظ على الفرائض وتزداد من النوافل ،


    ما الذى سيحدث لك ؟


    ربنا يحبك .


    طب ولما ربنا يحبك ،


    ماذا سيحدث لك ؟


    يقول الله :




    [..فإذا أحببتُه :




    كنتُ سمعَه الَّذي يسمَعُ به ،


    وبصرَه الَّذي يُبصِرُ به ،


    ويدَه الَّتي يبطِشُ بها ،


    ورِجلَه الَّتي يمشي بها ،


    وإن سألني لأُعطينَّه ،


    ولئن استعاذني لأُعيذنَّه ،]




    يعنى تكون موفقه


    لما صليت الفرض وزدت السنة ،


    لما خرجت الزكاة وكمان تصدقت ،


    لما حجيت وكمان عملت عمرة ،


    أحبك الله ، ولما أحبك الله تولاك .



    [كنتُ سمعَه الَّذي يسمَعُ به]


    الناس تسمع الغلط وإنت لأ ،




    [وبصرَه الَّذي يُبصِرُ به ،]


    الناس تشاهد الغلط وإنت لأ .




    [ ويدَه الَّتي يبطِشُ بها ،]


    الناس تعمل بيدها الحرام وأنت لا تسلم إلا على محارمك ، لا تفعل بها إلا الخير .




    [ورِجلَه الَّتي يمشي بها ]


    الناس تمشى فى خطأ وأنت ربنا يمشيك فى الخير .




    [وإن سألني لأُعطينَّه ،]


    وعندما تدعيه يعطيك ، لأنه يحبك




    علمتنى أمى خديجة أن الله هو الولي والمولى الذى يتولى عباده :


    يا من تسعى فى مرضات الله ليست أنت من تخذلى ،
    ليست أنت من تؤذى ،
    ليست أنت من تضيع ،






    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :




    [صَنائِعُ المَعْرُوفُ تَقِي مَصارِعَ السُّوءِ


    و الآفَاتِ


    و الهلكَاتِ ،


    و أهلُ المعروفِ في الدنيا هُمْ أهلُ المعروفِ في الآخرة ]


    ِ
    صحيح الجامع (3795) للألبانى


    صنائع المعروف الخير الذى تفعليه


    مصارع السوء الموتات السيئة


    وكأنها بشرة لك بالموت على التوحيد .




    _____
    التعديل الأخير تم بواسطة أم عز الدين ; 29-01-18 الساعة 11:38 AM

  4. #4

    مديرة أقسام المناهج الدراسية
    رقم العضوية : 36281
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    المشاركات: 4,468
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    الجنـس : Woman

    افتراضي

    ✍ من دورة علمتنى أمى للمعلمة \ أم حذيفة



    ( 3 ) علمتنى أمى خديجة رضي الله عنها :





    الثبات على الحق رغم الإبتلاءات


    عندما جهر النبي صلى الله عليه وسلم بدعوة قومه وعشيرته إلى التوحيد ،




    إنفجرت قريش بمشاعر الغضب وتعرض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم لأشد أنواع العذاب ،


    فأذن النبي صلى عليه وسلم لأصحابه بالهجرة إلى الحبشة




    لأن النجاشي ملك الحبشة ، ملك عادل لا يظلم عنده أحدا ،


    ومكث النبي صلى الله عليه وسلم وبعض أصحابه فى مكة ،


    ولكن ما زالت قريش غاضبة أن النبي صلى الله عليه وسلم أرسل بعض أصحابه لينشروا دعوة التوحيد فى مكان آخر ،


    وهو ما زال آمنا فاتفقوا أن يقتلوه ،


    فقالوا لقومه :


    خذوا منا دية مضاعفة وسلمونا محمدا ليقتله رجل من غير قريش ،




    لكن بنو هاشم رفضوا أن يسلموهم محمد صلى الله عليه وسلم ،




    رغم أنهم كفار ، وكان ذلك حمية ،




    كيف نعطيكم إبننا لتقتلوه ؟!!!


    فلما عرفت قريش أن النبي صلى الله عليه وسلم فى منعة من قومه ،


    اجتمعوا وائتمروا أن يكتبوا كتابا يتعاقدون فيه على بنى هاشم وبنى المطلب ، وأن يخرجوهم إلى الشعب ،


    والشعب مكان حبس المشركون فيه النبي صلى الله عليه وسلم وأهله جميعا ،


    واتفقوا أن لا يخرجوهم منه ،




    ولا أحد يدخل لهم ،


    ولا أحد يتزوج منهم ،


    ولا أحد يبيعهم شيئا ،


    ولا يقبلوا منهم صلحا ،


    ولا تأخذهم بهم رأفة حتى يسلموهم محمدا ليقتلوه ،




    وعلقوا هذه الصحيفة داخل الكعبة ،


    واشتد الحصار ، على النبي صلى الله عليه وسلم وزوجته خديجة وبناته وبنى هاشم وبنى المطلب ،


    وبمرور الوقت إنتهى خزينهم من الطعام ،


    حتى وصل بهم الحال أن أكلوا ورق الشجر ،


    كم تعب النبي صلى الله عليه وسلم وتحمل ليبلغ الرسالة ،


    اللهم صلى على عبدك ونبيك محمد .




    واستمر الحصار 3 سنوات ،


    هل تعرف كم كان عمر أمى خديجة فى هذا الوقت ؟


    كان عمرها 60 عاما تقريبا ،


    أمى خديجة رضي الله عنها كانت داخل الشعب تحت الحصار ،


    وهى الطاهرة ،


    وهى صاحبة المال ،


    وهى التى كانت ذات مكانة وقيمة فى قومها ،


    هى التى كان رجال قريش يتمنون أن يتزوجوها قبل أن يتزوجها النبي صلى الله عليه وسلم ،


    لم تقل كما هو حال الكثير من نساء اليوم




    أنا مش واخدة على البهدلة دى !


    أنا رايحة بيت أهلى ولما تخلص مشاكلك تعالى !


    أنا مش متعودة على العيشة دى !


    أنا باباي كان بيجبلى ويشتريلى !


    أنا مكتئبة من العيشة دى !


    مش أنا إللى آكل أكل بايت !


    أنا أمى كانت بتجيب واحدة تنظف البيت جيبلى خادمة !


    أنا كنت فى بيت أمى لو الأكل معجبنيش أطلب دليفرى !




    لا لا ،




    أمى خديجة رضي الله عنها وأرضاها لم تقل أنا كنت كذا وكذا قبل الزواج ، ليس أنا من تأكل ورق الشجر ،


    أمى خديجة لم تقارن بين حياتها فى بيت أبيها وبين حياتها فى بيت زوجها ،






    بل آزرت النبي صلى الله عليه وسلم ،


    وواسته ،


    وشاركته فى تحمل الأذى ،


    ووقفت بجانبه ،


    لم تبيعه ،


    إلى أن إنتهى الحصار .


    خرج النبي صلى الله عليه وسلم ومن معه من أهله من الحصار ،


    وخرجت خديجة رضي الله عنها وقد مرضت .




    عن أبى هريرة رضي الله عنه قال :




    《 أتى جبريلُ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ، فقال :




    يا رسولَ اللهِ !هذه خديجةُ قد أتتك ،


    معها إناءٌ فيه إدامٌ أو طعامٌ أو شرابٌ ،




    فإذا هي أتتك فاقرأ عليها السلامَ من ربها عزَّ وجل ومنىَّ ... 》


    صحيح مسلم ( 2432)




    رب العالمين فى السموات العلا يقول : السلام عليك يا خديجة !!!!




    وجبريل عليه السلام أفضل الملائكة يقول : السلام عليك يا خديجة !!!




    إسمع باقي الحديث ،


    《 وبشِّرها ببيتٍ في الجنةِ من قصبٍ . لا صخبَ فيه ولا نصبَ 》




    بيت فى الجنة يعنى قصر


    القصب يعنى لؤلؤة مجوفة واسعة


    قصر من اللؤلؤ .




    《لا صخب فيه ولا نصب 》


    صخب يعنى ضجيج وإزعاج


    نصب يعنى تعب




    بيتك فى الجنة يا خديجة فيه هدوء وراحة ،




    لماذا هاتين الصفتين


    قال الإمام السهيلى :


    《 مناسبة نفى هاتين الصفتين أنه عليه الصلاة والسلام لما دعا إلى الإسلام أجابته خديجة طوعا ،




    فلم تحوجه إلى رفع صوت ،


    ولا منازعة ،


    ولا تعب فى ذلك ،


    بل زالت عنه كل نصب ،


    وآنسته من كل وحشه ،


    وهونت عليه كل عسير ،






    فناسب أن يكون منزلها الذى بشرها به ربها بالصفة المقابلة لفعلها 》


    فتح البارى(172/7)




    لأنها حاولت أن توفر للنبي صلى الله عليه وسلم البيت بهذا الشكل فى الدنيا فجزاءها من جنس عملها ،




    يبقى إنت لما تهدى بيتك لزوجك ،


    لما توفريله الراحة والسكينة ،


    لما تكون حريصة على راحة زوجك ،


    أنت بتعمل كده عشان بيتك فى الجنة يكون كده .




    __________


    سؤال أحد الطالبات :


    أنا اريد من حضرتك أن تكلمينا عن موضوع الأزواج ،


    أنا اجد فى نفسى صعوبة شديدة فى أن أنكسر لزوجى ،


    مش قادرة أنقاد لزوجى ، مش قادرة أتذلل له .


    _______


    رد المعلمة :




    حبيبتى ...


    إرجع بالقضية إلى أساسها وبدايتها ،


    تجد أن القضية قضية إيمانية من البداية ،


    القضية قضية إيمانية والله ،


    من الذى أمرنى ان أحترم هذا الشخص ؟


    من الذى بين لى وفهمنى ؟


    نعم إنه الله .


    فارجع بالقضية من البداية ، فلن تجد فى قلبك مسألة النفس .




    القضية حبيبتى ليست تبادل معاملات


    أحترمه لأنه يحترمنى .


    أحسن إليه لأننى احبه .


    أعامله لأنه يعاملنى .


    ما الذى يجعل الزوجة تستعصى وتنظر لزوجها نظرة غير طيبة ؟!




    ما الذى يجعلها ترد عليه ردود غير طيبة ؟!




    المشكلة إن الأخت نظرت لنفسها






    كيف إن أنااااا أتنازل وأنكسر له .


    أنا لا أقبل إن أنااااا أعامل هذا الشخص معاملة ذل واحترام .






    حبيبتى ... لو نظرت لهذا الموضوع بأنه أمر من الله ، لهانت عليك نفسك ، ولم ترى نفسك أصلا فى الموضوع .




    لو فهمت أن الذى أمرك بأن تعامل هذا الشخص معاملة خاصة هو الله ،




    ستنكسر .




    حتى إنك تجد المراة العصبية ، ذات الشخصية القوية ، عندما تقابل هذا الموقف مع زوجها تنكسر ،


    لأن القضية بالنسبة لها ليست طبع ،


    وإنما هو الإيمان .




    كأنها تقول له :




    حتى وإن عصيت الله فيا ، أنا لن أعصى الله فيك .




    هل انت كعابدة لله أمرت عند إساءته ان تسيئ ؟




    هل أمرت عند تطاوله ان تتطاول ؟




    هل أمرت عند ظلمه أن تظلم ؟




    لا لا لا ، المسألة تحتاج ملامسة للقلب فقط .




    حتى إذا تكلمنا فى أمر آخر غير أمر الأزواج الذى يسبب للبعض حساسية ،،،،




    فى أى أمر آخر ،،،




    ماذا يعنى أن مجموعة من الأخوات يذهبن إلى فرح أخت لهن فى الله ،


    ثم يفاجئوا أن فى الفرح DJ !!!




    ومعازف !!!




    فأين الدروس ؟!!!


    أين ما تعلموه ؟!!!


    ما الذى يجعلنى أقف أمام الفتنة ولا أقع فأقول




    أصل انا لا اقدر على أقاربى !!!




    أصل أنا لا أقدر على خالاتى وبنات خالاتى !!!






    هم غلبونى وقالوا لازم نشغل DJ ونرقص ونتنطط .






    يا جماعة كيف هذا ؟؟؟؟!!!!!




    نحن عبيد لله .




    هل أذن لك بهذا ؟!




    هل أذن لك أن تلبس فوق الركبة ؟!






    هل أذن لك أن ترقص وتتنطط فى فرح أختك ؟!!






    هل أذن لك أن تشغل المعازف ؟!!!






    هل أذن لك ان تسمح لإبنتك بالرقص مع صحباتها وتصوريها وأنت فرحانة ؟!!!


    كيف هذا ؟!




    هذه حدود .


    الفطرة تأبى ذلك .




    الفطرة السليمة تأبى ذلك .




    فإن كان هذه المخالفات تحدث فى العلن ، فما الذى يحدث بينك وبين الله ؟!!








    نسأل الله السلامة والعافية .






    ذنوب الخلوات تنفضح فى العلانية .






    لو كان العبد عنده تقوى فى الخلوات لثبته الله عندما يتعرض لمحك فى العلانية .




    يا جماعة ...


    ذنوب السرائر كارثة ، تجتمع على العبد حتى تهلكه ،


    فاعلمى أن الحاصلة التى تحصليها فى السرائر ، هى التى يثبتك الله بها فى العلانية .




    كما قال : عثمان رضي الله عنه :




    ( ما أسرَّ أحد سريرة إلا أظهرها الله- عز وجل - على صفحات وجهه وفلتات لسانه )


    (( الآداب الشرعية )) لابن مفلح ( 1/136 ) .




    فلتات لسانه أى علانية .


    لابد ان تنكشف .




    تربيتك لنفسك فى الخلوات بينك وبين ربك مهمة جدا .


    حتى إنك تجد فى الآخرة :


    الخواتيم ميراث السوابق .




    فانظر ماذا بينك وبين ربك .




    فاحرص ان يكون لك حال بينك وبين ربك .

    التعديل الأخير تم بواسطة أم عز الدين ; 08-02-18 الساعة 01:59 PM

  5. #5

    مديرة أقسام المناهج الدراسية
    رقم العضوية : 36281
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    المشاركات: 4,468
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    الجنـس : Woman

    افتراضي

    ✍ من دورة علمتنى أمى للمعلمة / أم حذيفة




    ( 4 ) علمتنى أمى خديجة رضي الله عنها :




    أن المرأة المسلمة شخصية متزنة عاقلة وليست مسخ امرأة .






    المرأة المسلمة عابدة لربها ،
    تصلى وتقرأ قرآن وتسبح وتطلب العلم و ....




    وفى نفس الوقت زوجة لزوجها ،


    لم تشغلها العبادة عن كونها زوجة ،


    تتفنن فى إرضاء زوجها وتبذل وسعها لتهدئ له البيت وتوفر له سبل الراحة والسكينة و ...




    وفى نفس الوقت هى أم لأولادها ،


    ترعاهم ،


    وتنشئهم على التوحيد ،


    وتعلمهم سنة النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضوان الله عليهم ،


    وتهتم بصحتهم وطعامهم وملبسهم ،


    أم بمعنى الكلمة .




    وفى نفس الوقت هى باذلة لدينها ،


    تنصر دين الله ، بحجابها ، بإلتزامها ، بحيائها ، بعلمها النافع ، بدعوتها فى سبيل الله ، بمساعدة المحتاجين ،


    تنصر دين الله بأى سبيل توفق إليه .


    وفى نفس الوقت هى امرأة ذات مال وتجارة ،


    وليست كما يريد أعداء الإسلام منها ، أن تكون مسخ امرأة ،


    لا هى مسلمة ولا هى غير ذلك .




    كل همها الموضة !


    كل همها تضيق العبائة لتظهر مفاتنها !


    كل همها تتعطر لتفتن الرجال !


    كل همها ماذا تأكل وأين تخرج !




    كل همها تشاهد الهندى والتركى !


    لا تؤثر فيمن حولها ، حياتها ومماتها سواء ،








    أمى خديجة علمتنى أن لا يكون هذا حالى ،


    أن لا أضيع وقتى ،
    أن لا أعيش بدون هدف ،
    أن يكون لعمرى قيمة ،




    أنت كمسلمة ، الله يريد منك أن تكون شخصية متزنة عاقلة لك حياتك العامة ولك حياتك الخاصة ،




    أنت كمسلمة لا يجب أن تعيش كما تريد أنت ،


    إنما تعيش كما يريد ربك منك

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •