صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 15

الموضوع: دورة علمتني أمي " متجدد "

  1. #1

    مديرة أقسام المناهج الدراسية
    رقم العضوية : 36281
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    المشاركات: 4,569
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    الجنـس : Woman

    افتراضي دورة علمتني أمي " متجدد "

    في البداية مواضيع هذه الدورة منقولة من المعلمة الفاضلة أم حذيفة جزاها الله كل خير

    ***************


    فى وقت عزت فيه الصحبة الصالحة بل تكاد تفقد !



    حان لنا أن نتكلم عن أمهاتنا ،


    قال الله تبارك وتعالى :


    {النَّبِيُّ أَوْلَىٰ بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ ۖ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ..}


    الأحزاب(5)


    _


    فبما أنها أم 🏻إذا هى تعلم.


    فأنتِ فى حياتك العامة تقولين :


    أصل أنا تعلم هذا الطبع من أمى !


    أصل أمى علمتنى كذا !


    وماذا عن أمك الحقيقية التى إختارها الله لك أما؟


    ماذا تعلمت منها ؟


    🏻هذا جانب مفتقد فى حياتنا ،


    لذلك سنتكلم فى هذه الدورة عن أمهاتنا ، أمهات المؤمنين ،


    وسنذكر فى كل حلقة شيئا تعلمناه منهن .


    فتابعونا

  2. #2

    مديرة أقسام المناهج الدراسية
    رقم العضوية : 36281
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    المشاركات: 4,569
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    الجنـس : Woman

    افتراضي



    ✍🏻من دورة علمتنى أمى للمعلمة / أم حذيفة





    ( 1 ) علمتنى أمى خديجة رضي الله عنها .




    هل تعلم أن خديجة - رضي الله عنها - لقبت فى الجاهلية بالطاهرة ؟!


    قبل الإسلام !


    وقبل أن تعرف النبي صلى الله عليه وسلم!


    وقبل أن يكون دين أصلا!


    وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم :


    ( الناس ُمعادنُ ، خيارهم في الجاهليةِ خيارهم في الإسلامِ ، إذا فَقِهُوا ) .


    رواه البخاري (3383)




    فهذه التى قبل أن تعرف الدين إن كانت إنسانة جيدة ، عندما يأتى عليها دين يخرج ما فيها من أنوار .




    أمى خديجة العاقلة قبل الإسلام كانت أسمها الطاهرة وبعد الإسلام🏻 كانت سند النبي صلى الله عليه وسلم.




    (1)علمتنى أمى خديجة أن الله هو الولي والمولى الذى يتولى عباده :


    كلنا نعلم قصة نزول الوحي على النبي صلى الله عليه وسلم ،




    ولكِ أن تتخيلى مدى الرعب والفزع الذى شعر به النبي صلى الله عليه وسلم ،


    رجل جالس فى الغار ،


    والغار فوق جبل ،


    ما فى اى أحد ،


    ما فى صريخ إبن يومين !


    وفجأة يجد أمامه مخلوق لم يراه من قبل ، ملأ ما بين السماء والأرض ! !


    كما قال النبي صلى الله عليه وسلم :


    [سد الأفق]


    يعنى ما رأى أى شئ غيره ، لا سماء ولا أرض ، ملأ الكون !


    وضمه وقال له إقرأ ، و...


    وفزع النبي صلى الله عليه وسلم ثم تركه جبريل ومشى،




    نزل النبي صلى الله عليه وسلم من الغار إلى خديجة - رضي الله عنها وأرضاها -


    دخل عليها مفزوع ،


    فكانت السكينة فى بيتها ، وكانت الراحة فى بيتها ، وكان الحنان عندها ،




    وقبل أن تعرف الموضوع وتفاصيله وقبل أن تعرف من إبن عمها ورقة إبن نوفل أن هذا هو الوحى وأن هذا هو الناموس الذى نزل على موسى ،


    قبل ان تعرف أي شئ قالت :


    قالت لَه خديجة :


    《 كلَّا أبشِر


    فواللَّهِ لا يُخزيكَ اللَّهُ أبدًا..》


    أنت يا محمد لا يمكن تتأذى ،


    أنت يا محمد لا يمكن أن تضر ،




    وبكل ثقة وثبات وتقسم على هذا ،




    طب لماذا يا أمى قلت هذا ؟!


    من أين يا أمى كل هذا الثبات؟!


    ذكرت أسباب كان النبي صلى الله عليه وسلم يعملها ،


    والله تعالى الولى الكريم المولى حاشاه أن يضيع عبدا يسعى فى مرضاته .




    قالت :


    واللَّهِ إنَّكَ لتصِلُ الرَّحمَ




    وتصدُقُ الحديث




    َ وتحملُ الكلَّ




    وتُكْسِبُ المعدومَ




    وتَقري الضَّيفَ




    وتُعينُ علَى نوائبِ الحقِّ ]


    صحيح مسلم (160)


    (1)《واللَّهِ إنَّكَ لتصِلُ الرَّحم》


    أنت تبر أقاربك وتصلهم ،


    وتتودد لهم ، وتكسبهم بحسن خلقك وكرمك،






    وقد قال الله فى الحديث القدسى :


    [ إنَّ اللَّهَ خلقَ الخلقَ حتَّى إذا فرغَ من خلقِه،




    ِ قالتِ الرَّحِمُ :


    هذا مقامُ العائذِ بكَ منَ القطيعةِ،




    قال:
    َ { نعَم أما ترضِينَ أن أصلَ من وصلَكِ وأقطع َمن قطعَكِ }


    قالت: بلى يا ربِّ ،


    قالَ:


    { فهوَ لكِ }




    قالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّم:


    َ فاقرؤوا إن شِئتُمْ


    { فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ }


    رواه البخارى ( 5987)
    َ


    أنت يا محمد تصل رحمك فربك لن يقطعك ،


    كأنها علمت ان صلة الرحم يعود خيرها على اهل البيت أولا .


    لم تقل كما هو حال النساء اليوم


    إنت كل يوم عند أرقاربك !


    إنت عامل مشروع كل خيره لأخواتك !


    إنت هتسافر مخصوص عشان إبن عمك مريض!




    وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم:


    - [ مَن أحبَّ أن يبسُطَ لَه في رزقِه ، ويُنسَأَ لَه في أثَرِه ، فليَصِلْ رَحِمَه ]


    رواه البخارى ( 5986)


    يعنى لما تكون الظروف ضيقة تقولى لزوجك تعال نزور خالتك ،


    تعالى نزور عمتك ،


    فعندما أعلم أن صلة الرحم سبب فى بسط الرزق ،


    لن أغضب ولن أقول لماذا يذهب لهم لماذا يودهم ،


    صلة الرحم خير يعود عليك وعلى بيتك .


    نريد أن نتأدب بأدب أمهاتنا .




    ( 2 )《 وتصدُقُ الحديث 》


    أنت صادق ، أنت لا تكذب ،


    والله تعالى يحب الصادقين .




    ( 3)《 وتحملُ الكلّ 》


    الكلّ هو الضعيف ، الذى أضعفه الدهر .


    الرجل كبير السن الذى لم يعد يقدر على العمل ، أنت يا محمد لا تتركه ، ولا تحوجه




    فكم يحزنك ويبكيك أن تجد امرأة من المسلمات كبرت فى السن وتتسول ،
    َ


    ( 4 )《وتكسب المعدوم 》


    أنت يا محمد تعطى الرجل المعدم العاجز عن الكسب فلا يمكن ربنا يضيعك ، لا يمكن .


    ( 5 )《 وتَقري الضَّيفَ 》


    أنت يا محمد تكرم الضيف وتطعمه ، لا يمكن ربنا يضيعك ، لا يمكن ربنا يخزيك .




    ولم تقل كحال البعض الآن🏻


    ضيووووف !


    هو ده وقته ؟!


    هو كل شوية ضيف يجيلنا !


    هو كوب ليمون ومع السلامة!


    مش لازم أكل وغلبه !




    خدى بالك هى تقول ذلك عن زوجها الذى يعطى من مالهم وبيتهم للرحم والفقراء ،


    أليس هذا من بيتها ؟


    لو لم تكن امرأة طيبة الأصل لاتخذت من هذه الصفات سبب تخالف فيه زوجها .


    هذه هى خديجة التى هى أمى وأمك ،


    رأت أن فعل هذه الأشياء التى يعملها سبب فى أن تحفظ زوجها وتحفظ هذا البيت ،


    إذا لا تحزن إن رزقك الله


    زوجا كريم الخلق يساعد الناس ويعينهم ،


    لا تكون أنت عقبة وتمنعيه .




    ( 6 )《 وتُعينُ علَى نوائبِ الحقِّ 》




    أنت يا محمد تعين أصحاب النوائب أى الحوادث والمضطرين والمحتاجين وتساعدهم ، لا يمكن أن تؤذى .




    هذه الصفات كفيلة بأن يحفظك الله بها . لأن الله تعالى هو الولي والمولى .








    موعدنا فى الحلقة القادمة عن معنى إسم الله الولي والمولى ...




    فتابعونا...

  3. #3

    مديرة أقسام المناهج الدراسية
    رقم العضوية : 36281
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    المشاركات: 4,569
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    الجنـس : Woman

    افتراضي

    ✍ من دورة علمتنى أمى للمعلمة / أم حذيفة




    ( 2 ) علمتنى أمى خديجة رضي الله عنها :








    أن الله هو الولي والمولى الذى يتولى عباده .


    فما معنى إسم الله الولي وإسمه المولى ؟


    الولي :


    هو المتولى لأمور خلقه ، القائم على تدبير ملكه .


    الله خلق الخلق ولم يضيعهم ،


    الله قائم على تدبير ملكه .


    ولكن ولاية للخلق نوعان الله :


    (1) ولاية عامة لكل الخلق :


    قال الله عز وجل :




    { وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِن بَعْدِ مَا قَنَطُوا وَيَنشُرُ رَحْمَتَهُ ۚ وَهُوَ الْوَلِيُّ الْحَمِيدُ }


    الشورى 28


    فالله قائم على تدبير خلقه جميعا ، كل من على وجه الأرض .


    ينزل الغيث فيشرب المؤمن والكافر ،


    يرزق المؤمن والكافر .


    يشفى المؤمن والكافر .


    ولكن أنظرى إلى النوع الآخر من الولاية


    إنها (2) ولاية خاصة بالمؤمنين فقط .


    قال الله عز وجل :




    {اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ۖ...}َ
    البقرة (257)




    هى ولاية حفظ وبر ،


    فالأمر ليس أكل وشرب فقط .


    بل يتولى لك حياتك ،


    يدبر لك شئونك ، يرعاك


    يدبر لك بيتك وأولادك ،


    {يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ۖ...}


    عندما يتولاك الله ولاية خاصة يربيك تربية خاصة .




    يرقيك فى درجات العبادة .


    صلاتك بالأمس ليست كصلاتك اليوم بل أفضل .


    عبادتك بالأمس ليست كاليوم بل أفضل .


    قلبك بالأمس ليس كاليوم بل أفضل .


    يفهمك دينك ،


    يدلك عليه سبحانه ،


    أمنا خديجة فهمت ذلك فقالت للنبى صلى الله عليه وسلم عندما رجع لها مفزوع :


    《كلا والله لا يخزيك الله أبدا》


    كيف أكون ممن تولاهم الله ولاية خاصة ، يخرجهم من الظلومات إلى النور ؟


    قال الله عز وجل :



    {أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُون}


    يونس 62َ




    يا رب ما هى صفات أوليائك حتى نقلدهم ونكون منهم .


    قال الله عز وجل فى الآية التالية :


    {الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ}
    يونس 63


    أولياء الله هم الذين آمنوا وكانوا يتقون .


    مش تعملى إللى إنت عوزاه وتقولى ربى يدبر لى أمرى ، لا


    لابد أن تكون من الذين آمنوا ،


    لابد أن تكون من المتقين .


    إن الله تعالى لا يخادع .


    لا يستوى من تقضى وقتها أمام التلفاز ومن تقضى وقتها وهى تسبح ، لا ..




    لا تستوى امرأة يمر عليها اليوم ولا تسجد لله سجدة وامرأة راكعة ساجدة ،


    لا لا يستون .




    لا تستوى امرأة تتقى الله فى زوجها وامرأة غير ذلك


    لا ، لا يستون ،


    لا تستوى امرأة طيبة الخلق مع امرأة يفر الناس من طبعها ،


    لا ، لا يستون ،


    لو هذا الكلام لم يخرج من الورق إلى واقعنا ، يبقى فشلنا .




    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :


    [ما شيءٌ أثقَلَ في ميزانِ المؤمِنِ يومَ القيامَةِ من خُلُقٍ حسنٍ ، فإِنَّ اللهَ تعالى يُبْغِضُ الفاحِشَ البذيء]َ


    صحيح الجامع للألبانى (5632)




    إسم الله المولى :




    هو الذى يركن إليه الموحدون ،


    ويعتمد عليه المؤمنون فى الشدة والرخاء والسراء والضراء .


    يبقى الناس قلقانة ومفزوعة من غلو الأسعار ، وأنت تقول الله مولنا .


    الناس فى كرب وتوتر وأنت واثقة بربك ،


    الله مولانا ،


    لازم نكون على يقين ،


    لا تفكر ولا تخاف مما سيحدث غدا ؟


    فكر وخاف من حالك مع ربك غدا .


    التدبير ليس عليك .


    التدبير ليس من اختصاصك .


    ولكن ولاية الله للمؤمنين مشروطة بشرطين :


    ( 1 ) الإستجابة لأمره


    ( 2 ) والعمل بطاعته


    إسمع هذا الحديث واعرف من العبد الذى يتولاه الله وما هى صفاته ،


    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :


    [ إنَّ اللهَ قال :
    من عادَى لي وليًّا فقد آذنتُه بالحربِ ]


    صحيح البخاري (6502)




    كيف تصل لمرحلة أنه من يعاديك يحاربه الله ،


    ُ
    كيف تصل لمرحلة أن الله يدافع عنك ،


    يجبلك حقك ،


    متى تكون من أولياء الله ؟


    إسمع باقى الحديث


    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :




    [.... وما تقرَّب إليَّ عبدي بشيءٍ أحبَّ إليَّ ممَّا افترضتُ عليه ، ...]


    أول صفة لمن يتولاهم الله ويدافع عنهم ويحارب من يؤذيه :


    أنهم يحافظون على الفرائض .






    إمرأة تصل القيام وتنام عن صلاة الفجر ،


    هل تقربت لله بما يحب ؟!


    رجل تصدق ب1000 جنية وعليه دين 100ج


    هل تقرب لله بما يحب ؟!




    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :




    [ تلك صلاةُ المنافقِ . يجلسُ يرقبُ الشمسَ . حتى إذا كانت بين قَرني الشيطانِ . قام فنقَرها أربعًا . لا يذكر اللهَ فيها إلا قليلَا ]


    صحيح مسلم (622)


    تسمع الأذان وشغالة فى المطبخ ، وتنظر للساعة ،


    تتكلم فى الهاتف ، وتنظر للساعة ،


    تشاهد التلفاز وتنطر للساعة ،


    حتى إذا إقترب أذان الصلاة التالية قامت ونقرت الفرض .


    تلك صلاة المنافق ،
    تلك صلاة المنافق .



    ومن محافظتك على الفرائض ربك يرزقك النوافل ، وهى ثان صفة لمن يتولاهم الله .




    إسمع باقى الحديث ،




    [..وما يزالُ عبدي يتقرَّبُ إليَّ بالنَّوافلِ حتَّى أُحبَّه ،.. ]


    عندما تحافظ على الفرائض وتزداد من النوافل ،


    ما الذى سيحدث لك ؟


    ربنا يحبك .


    طب ولما ربنا يحبك ،


    ماذا سيحدث لك ؟


    يقول الله :




    [..فإذا أحببتُه :




    كنتُ سمعَه الَّذي يسمَعُ به ،


    وبصرَه الَّذي يُبصِرُ به ،


    ويدَه الَّتي يبطِشُ بها ،


    ورِجلَه الَّتي يمشي بها ،


    وإن سألني لأُعطينَّه ،


    ولئن استعاذني لأُعيذنَّه ،]




    يعنى تكون موفقه


    لما صليت الفرض وزدت السنة ،


    لما خرجت الزكاة وكمان تصدقت ،


    لما حجيت وكمان عملت عمرة ،


    أحبك الله ، ولما أحبك الله تولاك .



    [كنتُ سمعَه الَّذي يسمَعُ به]


    الناس تسمع الغلط وإنت لأ ،




    [وبصرَه الَّذي يُبصِرُ به ،]


    الناس تشاهد الغلط وإنت لأ .




    [ ويدَه الَّتي يبطِشُ بها ،]


    الناس تعمل بيدها الحرام وأنت لا تسلم إلا على محارمك ، لا تفعل بها إلا الخير .




    [ورِجلَه الَّتي يمشي بها ]


    الناس تمشى فى خطأ وأنت ربنا يمشيك فى الخير .




    [وإن سألني لأُعطينَّه ،]


    وعندما تدعيه يعطيك ، لأنه يحبك




    علمتنى أمى خديجة أن الله هو الولي والمولى الذى يتولى عباده :


    يا من تسعى فى مرضات الله ليست أنت من تخذلى ،
    ليست أنت من تؤذى ،
    ليست أنت من تضيع ،






    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :




    [صَنائِعُ المَعْرُوفُ تَقِي مَصارِعَ السُّوءِ


    و الآفَاتِ


    و الهلكَاتِ ،


    و أهلُ المعروفِ في الدنيا هُمْ أهلُ المعروفِ في الآخرة ]


    ِ
    صحيح الجامع (3795) للألبانى


    صنائع المعروف الخير الذى تفعليه


    مصارع السوء الموتات السيئة


    وكأنها بشرة لك بالموت على التوحيد .




    _____
    التعديل الأخير تم بواسطة أم عز الدين ; 29-01-18 الساعة 11:38 AM

  4. #4

    مديرة أقسام المناهج الدراسية
    رقم العضوية : 36281
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    المشاركات: 4,569
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    الجنـس : Woman

    افتراضي

    ✍ من دورة علمتنى أمى للمعلمة \ أم حذيفة



    ( 3 ) علمتنى أمى خديجة رضي الله عنها :





    الثبات على الحق رغم الإبتلاءات


    عندما جهر النبي صلى الله عليه وسلم بدعوة قومه وعشيرته إلى التوحيد ،




    إنفجرت قريش بمشاعر الغضب وتعرض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم لأشد أنواع العذاب ،


    فأذن النبي صلى عليه وسلم لأصحابه بالهجرة إلى الحبشة




    لأن النجاشي ملك الحبشة ، ملك عادل لا يظلم عنده أحدا ،


    ومكث النبي صلى الله عليه وسلم وبعض أصحابه فى مكة ،


    ولكن ما زالت قريش غاضبة أن النبي صلى الله عليه وسلم أرسل بعض أصحابه لينشروا دعوة التوحيد فى مكان آخر ،


    وهو ما زال آمنا فاتفقوا أن يقتلوه ،


    فقالوا لقومه :


    خذوا منا دية مضاعفة وسلمونا محمدا ليقتله رجل من غير قريش ،




    لكن بنو هاشم رفضوا أن يسلموهم محمد صلى الله عليه وسلم ،




    رغم أنهم كفار ، وكان ذلك حمية ،




    كيف نعطيكم إبننا لتقتلوه ؟!!!


    فلما عرفت قريش أن النبي صلى الله عليه وسلم فى منعة من قومه ،


    اجتمعوا وائتمروا أن يكتبوا كتابا يتعاقدون فيه على بنى هاشم وبنى المطلب ، وأن يخرجوهم إلى الشعب ،


    والشعب مكان حبس المشركون فيه النبي صلى الله عليه وسلم وأهله جميعا ،


    واتفقوا أن لا يخرجوهم منه ،




    ولا أحد يدخل لهم ،


    ولا أحد يتزوج منهم ،


    ولا أحد يبيعهم شيئا ،


    ولا يقبلوا منهم صلحا ،


    ولا تأخذهم بهم رأفة حتى يسلموهم محمدا ليقتلوه ،




    وعلقوا هذه الصحيفة داخل الكعبة ،


    واشتد الحصار ، على النبي صلى الله عليه وسلم وزوجته خديجة وبناته وبنى هاشم وبنى المطلب ،


    وبمرور الوقت إنتهى خزينهم من الطعام ،


    حتى وصل بهم الحال أن أكلوا ورق الشجر ،


    كم تعب النبي صلى الله عليه وسلم وتحمل ليبلغ الرسالة ،


    اللهم صلى على عبدك ونبيك محمد .




    واستمر الحصار 3 سنوات ،


    هل تعرف كم كان عمر أمى خديجة فى هذا الوقت ؟


    كان عمرها 60 عاما تقريبا ،


    أمى خديجة رضي الله عنها كانت داخل الشعب تحت الحصار ،


    وهى الطاهرة ،


    وهى صاحبة المال ،


    وهى التى كانت ذات مكانة وقيمة فى قومها ،


    هى التى كان رجال قريش يتمنون أن يتزوجوها قبل أن يتزوجها النبي صلى الله عليه وسلم ،


    لم تقل كما هو حال الكثير من نساء اليوم




    أنا مش واخدة على البهدلة دى !


    أنا رايحة بيت أهلى ولما تخلص مشاكلك تعالى !


    أنا مش متعودة على العيشة دى !


    أنا باباي كان بيجبلى ويشتريلى !


    أنا مكتئبة من العيشة دى !


    مش أنا إللى آكل أكل بايت !


    أنا أمى كانت بتجيب واحدة تنظف البيت جيبلى خادمة !


    أنا كنت فى بيت أمى لو الأكل معجبنيش أطلب دليفرى !




    لا لا ،




    أمى خديجة رضي الله عنها وأرضاها لم تقل أنا كنت كذا وكذا قبل الزواج ، ليس أنا من تأكل ورق الشجر ،


    أمى خديجة لم تقارن بين حياتها فى بيت أبيها وبين حياتها فى بيت زوجها ،






    بل آزرت النبي صلى الله عليه وسلم ،


    وواسته ،


    وشاركته فى تحمل الأذى ،


    ووقفت بجانبه ،


    لم تبيعه ،


    إلى أن إنتهى الحصار .


    خرج النبي صلى الله عليه وسلم ومن معه من أهله من الحصار ،


    وخرجت خديجة رضي الله عنها وقد مرضت .




    عن أبى هريرة رضي الله عنه قال :




    《 أتى جبريلُ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ، فقال :




    يا رسولَ اللهِ !هذه خديجةُ قد أتتك ،


    معها إناءٌ فيه إدامٌ أو طعامٌ أو شرابٌ ،




    فإذا هي أتتك فاقرأ عليها السلامَ من ربها عزَّ وجل ومنىَّ ... 》


    صحيح مسلم ( 2432)




    رب العالمين فى السموات العلا يقول : السلام عليك يا خديجة !!!!




    وجبريل عليه السلام أفضل الملائكة يقول : السلام عليك يا خديجة !!!




    إسمع باقي الحديث ،


    《 وبشِّرها ببيتٍ في الجنةِ من قصبٍ . لا صخبَ فيه ولا نصبَ 》




    بيت فى الجنة يعنى قصر


    القصب يعنى لؤلؤة مجوفة واسعة


    قصر من اللؤلؤ .




    《لا صخب فيه ولا نصب 》


    صخب يعنى ضجيج وإزعاج


    نصب يعنى تعب




    بيتك فى الجنة يا خديجة فيه هدوء وراحة ،




    لماذا هاتين الصفتين


    قال الإمام السهيلى :


    《 مناسبة نفى هاتين الصفتين أنه عليه الصلاة والسلام لما دعا إلى الإسلام أجابته خديجة طوعا ،




    فلم تحوجه إلى رفع صوت ،


    ولا منازعة ،


    ولا تعب فى ذلك ،


    بل زالت عنه كل نصب ،


    وآنسته من كل وحشه ،


    وهونت عليه كل عسير ،






    فناسب أن يكون منزلها الذى بشرها به ربها بالصفة المقابلة لفعلها 》


    فتح البارى(172/7)




    لأنها حاولت أن توفر للنبي صلى الله عليه وسلم البيت بهذا الشكل فى الدنيا فجزاءها من جنس عملها ،




    يبقى إنت لما تهدى بيتك لزوجك ،


    لما توفريله الراحة والسكينة ،


    لما تكون حريصة على راحة زوجك ،


    أنت بتعمل كده عشان بيتك فى الجنة يكون كده .




    __________


    سؤال أحد الطالبات :


    أنا اريد من حضرتك أن تكلمينا عن موضوع الأزواج ،


    أنا اجد فى نفسى صعوبة شديدة فى أن أنكسر لزوجى ،


    مش قادرة أنقاد لزوجى ، مش قادرة أتذلل له .


    _______


    رد المعلمة :




    حبيبتى ...


    إرجع بالقضية إلى أساسها وبدايتها ،


    تجد أن القضية قضية إيمانية من البداية ،


    القضية قضية إيمانية والله ،


    من الذى أمرنى ان أحترم هذا الشخص ؟


    من الذى بين لى وفهمنى ؟


    نعم إنه الله .


    فارجع بالقضية من البداية ، فلن تجد فى قلبك مسألة النفس .




    القضية حبيبتى ليست تبادل معاملات


    أحترمه لأنه يحترمنى .


    أحسن إليه لأننى احبه .


    أعامله لأنه يعاملنى .


    ما الذى يجعل الزوجة تستعصى وتنظر لزوجها نظرة غير طيبة ؟!




    ما الذى يجعلها ترد عليه ردود غير طيبة ؟!




    المشكلة إن الأخت نظرت لنفسها






    كيف إن أنااااا أتنازل وأنكسر له .


    أنا لا أقبل إن أنااااا أعامل هذا الشخص معاملة ذل واحترام .






    حبيبتى ... لو نظرت لهذا الموضوع بأنه أمر من الله ، لهانت عليك نفسك ، ولم ترى نفسك أصلا فى الموضوع .




    لو فهمت أن الذى أمرك بأن تعامل هذا الشخص معاملة خاصة هو الله ،




    ستنكسر .




    حتى إنك تجد المراة العصبية ، ذات الشخصية القوية ، عندما تقابل هذا الموقف مع زوجها تنكسر ،


    لأن القضية بالنسبة لها ليست طبع ،


    وإنما هو الإيمان .




    كأنها تقول له :




    حتى وإن عصيت الله فيا ، أنا لن أعصى الله فيك .




    هل انت كعابدة لله أمرت عند إساءته ان تسيئ ؟




    هل أمرت عند تطاوله ان تتطاول ؟




    هل أمرت عند ظلمه أن تظلم ؟




    لا لا لا ، المسألة تحتاج ملامسة للقلب فقط .




    حتى إذا تكلمنا فى أمر آخر غير أمر الأزواج الذى يسبب للبعض حساسية ،،،،




    فى أى أمر آخر ،،،




    ماذا يعنى أن مجموعة من الأخوات يذهبن إلى فرح أخت لهن فى الله ،


    ثم يفاجئوا أن فى الفرح DJ !!!




    ومعازف !!!




    فأين الدروس ؟!!!


    أين ما تعلموه ؟!!!


    ما الذى يجعلنى أقف أمام الفتنة ولا أقع فأقول




    أصل انا لا اقدر على أقاربى !!!




    أصل أنا لا أقدر على خالاتى وبنات خالاتى !!!






    هم غلبونى وقالوا لازم نشغل DJ ونرقص ونتنطط .






    يا جماعة كيف هذا ؟؟؟؟!!!!!




    نحن عبيد لله .




    هل أذن لك بهذا ؟!




    هل أذن لك أن تلبس فوق الركبة ؟!






    هل أذن لك أن ترقص وتتنطط فى فرح أختك ؟!!






    هل أذن لك أن تشغل المعازف ؟!!!






    هل أذن لك ان تسمح لإبنتك بالرقص مع صحباتها وتصوريها وأنت فرحانة ؟!!!


    كيف هذا ؟!




    هذه حدود .


    الفطرة تأبى ذلك .




    الفطرة السليمة تأبى ذلك .




    فإن كان هذه المخالفات تحدث فى العلن ، فما الذى يحدث بينك وبين الله ؟!!








    نسأل الله السلامة والعافية .






    ذنوب الخلوات تنفضح فى العلانية .






    لو كان العبد عنده تقوى فى الخلوات لثبته الله عندما يتعرض لمحك فى العلانية .




    يا جماعة ...


    ذنوب السرائر كارثة ، تجتمع على العبد حتى تهلكه ،


    فاعلمى أن الحاصلة التى تحصليها فى السرائر ، هى التى يثبتك الله بها فى العلانية .




    كما قال : عثمان رضي الله عنه :




    ( ما أسرَّ أحد سريرة إلا أظهرها الله- عز وجل - على صفحات وجهه وفلتات لسانه )


    (( الآداب الشرعية )) لابن مفلح ( 1/136 ) .




    فلتات لسانه أى علانية .


    لابد ان تنكشف .




    تربيتك لنفسك فى الخلوات بينك وبين ربك مهمة جدا .


    حتى إنك تجد فى الآخرة :


    الخواتيم ميراث السوابق .




    فانظر ماذا بينك وبين ربك .




    فاحرص ان يكون لك حال بينك وبين ربك .

    التعديل الأخير تم بواسطة أم عز الدين ; 08-02-18 الساعة 01:59 PM

  5. #5

    مديرة أقسام المناهج الدراسية
    رقم العضوية : 36281
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    المشاركات: 4,569
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    الجنـس : Woman

    افتراضي

    ✍ من دورة علمتنى أمى للمعلمة / أم حذيفة




    ( 4 ) علمتنى أمى خديجة رضي الله عنها :




    أن المرأة المسلمة شخصية متزنة عاقلة وليست مسخ امرأة .






    المرأة المسلمة عابدة لربها ،
    تصلى وتقرأ قرآن وتسبح وتطلب العلم و ....




    وفى نفس الوقت زوجة لزوجها ،


    لم تشغلها العبادة عن كونها زوجة ،


    تتفنن فى إرضاء زوجها وتبذل وسعها لتهدئ له البيت وتوفر له سبل الراحة والسكينة و ...




    وفى نفس الوقت هى أم لأولادها ،


    ترعاهم ،


    وتنشئهم على التوحيد ،


    وتعلمهم سنة النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضوان الله عليهم ،


    وتهتم بصحتهم وطعامهم وملبسهم ،


    أم بمعنى الكلمة .




    وفى نفس الوقت هى باذلة لدينها ،


    تنصر دين الله ، بحجابها ، بإلتزامها ، بحيائها ، بعلمها النافع ، بدعوتها فى سبيل الله ، بمساعدة المحتاجين ،


    تنصر دين الله بأى سبيل توفق إليه .


    وفى نفس الوقت هى امرأة ذات مال وتجارة ،


    وليست كما يريد أعداء الإسلام منها ، أن تكون مسخ امرأة ،


    لا هى مسلمة ولا هى غير ذلك .




    كل همها الموضة !


    كل همها تضيق العبائة لتظهر مفاتنها !


    كل همها تتعطر لتفتن الرجال !


    كل همها ماذا تأكل وأين تخرج !




    كل همها تشاهد الهندى والتركى !


    لا تؤثر فيمن حولها ، حياتها ومماتها سواء ،








    أمى خديجة علمتنى أن لا يكون هذا حالى ،


    أن لا أضيع وقتى ،
    أن لا أعيش بدون هدف ،
    أن يكون لعمرى قيمة ،




    أنت كمسلمة ، الله يريد منك أن تكون شخصية متزنة عاقلة لك حياتك العامة ولك حياتك الخاصة ،




    أنت كمسلمة لا يجب أن تعيش كما تريد أنت ،


    إنما تعيش كما يريد ربك منك

  6. #6

    مديرة أقسام المناهج الدراسية
    رقم العضوية : 36281
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    المشاركات: 4,569
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    الجنـس : Woman

    افتراضي

    ✍ من دورة علمتنى أمى للمعلمة / أم حذيفة





    ( 5 ) علمتنى أمى خديجة رضي الله عنها :


    أن نجاح المرأة الحقيقى مع زوجها وأولادها فى بيتها




    أمنا خديجة رضي الله عنها ربت سيدة نساء أهل الجنة فاطمة بنت محمد صلى الله عليه وسلم ،






    أمى خديجة توفي أولادها الذكور فى صغرهم ،


    ولكن خرج من نسل أمى خديجة فاطمة ورقية وزينب وأم كلثوم ،




    ولو تكلمنا عن كل واحدة منهن سنجد أن :


    تربيتها ،


    وأخلاقها ،


    ظهرت فى تصرفاتها مع زوجها ،


    وكأن معاملة خديجة رضي الله عنها للنبي صلى الله عليه وسلم ، إنعكست فى معاملة بناتها لأزواجهن ،




    كل بنت من بناتها أخذت صفة من صفات أمها ،




    فكان نجاح أمى خديجة ليس فى مآزرة زوجها وإعانته فحسب ،


    بل غرست القيم والأخلاق فى أولادها ،




    اغرسي فى أولادك ما تريدنن أن يكونوا عليه فى بيوتهم ،




    و فاطمة رضي الله عنها ربت الحسن والحسين ،


    《 ذرية بعضها من بعض 》


    إكتسبت من أمها أخلاق زرعتها فى أولادها ،


    الخير واصل للأحفاد ..




    ذكر الإمام ابن كثير - رحمه الله - أوليات أمنا خديجة رضي الله عنها فقال :




    هى اول من تزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم .


    هى أول من آمن به .


    هى أول من صلى مع النبي صلى الله عليه وسلم .


    هى أول من رزق منها بالأولاد .


    هى أول من بشرها بالجنة من أزواجه .


    هى أول من أقرأها ربها السلام .


    هى أول صديقة من المؤمنات .


    هى أول زوجات النبي صلى الله عليه وسلم وفاة .
    وأول قبر نزل فيه النبي صلى الله عليه وسلم ، قبرها بمكة .


    ولم يتزوج النبي صلى الله عليه وسلم امرأة قبلها ابدا ،


    ولم يتزوج عليها حتى ماتت .


    وقضى معها أجمل أيام العمر فى مودة ورحمة ومحبة وطاعة لله ودعوة لدين الله جل وعلا ،


    وبعد وفاتها لم تزده الأيام إلا حبا ووفاءا لها ،


    فكان يثنى عليها دائما ،


    ويحب من يحبها ،


    وكان يحب أن يرى أو يسمع من يذكره بها وبأيامها .


    رضي الله عنها وأرضاها





    انتهت حلقات أمي خديجة رضي الله عنها وأرضاها
    وسنبدأ إن شاء الله في حلقات أمي
    سودة رضي الله عنها
    تابعونا

  7. #7

    مديرة أقسام المناهج الدراسية
    رقم العضوية : 36281
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    المشاركات: 4,569
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    الجنـس : Woman

    افتراضي

    اليوم مع أولى حلقات دورة علمتني أمي للمعلمة / أم حذيفة مع أمي سودة رضي الله عنها وأرضاها

    ✍🏻من دورة علمتنى أمى للمعلمة/ أم حذيفة


    علمتنى أمى سودة بنت زمعة رضي الله عنها .

    ( 1 )🏻أن كل شئ يُضحى به فى سبيل الدين ،

    🏻ولا يُضحى بالدين فى سبيل شئ .


    أمى سودة رضي الله عنها هى أول زوجة تزوجها النبي صلى الله عليه وسلم بعد أمى خديجة رضي الله عنها وأرضاها ،


    ولكن نرجع مع أمى سودة قبل أن تتزوج النبي صلى الله عليه وسلم ،

    لنرى جزءا من حياتها قبل أن تصبح أما للمؤمنين ،


    كانت مكة تضج بالشرك ،

    فلما أشرق نور الإسلام وظهر النبي صلى الله عليه وسلم ودعى الناس إلى الإسلام ،

    فكان أول من أسلم من الرجال أبو بكر الصديق رضي الله عنه ،

    وبعد أن آمن أبو بكر رضي الله عنه لم يجلس فى بيته وقال نفسى نفسى !

    بل حمل أمانة الدين ، وأراد أن ينشر هذا النور ،

    ليذوق الناس حلاوة ما ذاقه أبو بكر رضي الله عنه ،

    فبدأ يكلم من الناس من يثق أنه لن يبلغ عنه ولن يؤذيه ،

    ويدعوهم خفية ،

    فأسلم على يديه خلق كثير من العقلاء وكان من بينهم السكران بن عمرو رضي الله عنه ،


    وكان السكران بن عمرو الزوج الأول لأمنا سودة رضي الله عنها ،


    ولم يحب أن يكون وحده فى هذا النور ،

    فذهب السكران بن عمرو إلى زوجته سودة فدعاها فأسلمت مع زوجها ،

    وعاشا أطيب ما يكون .


    قال الله عز وجل :

    { مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً ۖ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ }

    ● النحل آية 97َ



    إن من أمارات إنتفاعك بهذا الدين حقيقة أن لا يهدأ لك بال ولا تستريح حتى تحاول أن توصل هذا الدين .

    فشعر المشركين بالخطر لما زاد عدد المسلمين فى مكة ،

    فبدأت كل قبيلة تعذب المسلمين الذين عندهم ،


    فلما رأى رسول الله صلى الله عليه ما يصيب أصحابه ، وأنه لا يقدر على أن يمنعهم مما هم فيه من البلاء ،

    فأذن الله عز وجل لنبيه صلى الله عليه وسلم ، أن يأذن للمسلمين بالهجرة إلى الحبشة ،

    وفعلا هاجر المسلمون المضطهدون ،


    تركوا أهلهم ،

    خرجوا من أرضهم ، التى عاشوا فيها وتربوا فيها ،

    خرجوا من ديارهم ، وهم لا يعرفون هل سيعودون أم لا ؟

    هل سيموتون فى هجرتهم أم لا ؟


    وتحملوا عناء السفر ومشقته

    وكانت رقية بنت الرسول صلى الله عليه وسلم وزوجها عثمان والسكران بن عمرو وزوجته سودة - رضي الله عنهم - ممن هاجروا الهجرة الأولى ،


    ما الذى جعل أمى سودة تصبر على هذا الترك فى حين أن غيرها لا تستحمل أن تبذل البسيط فى سبيل الدين .

    غيرها 🏻تبخل أن تذهب إلى مجالس العلم وتحمل كتابا وقلم ،



    غيرها تترك الحجاب الشرعى وتلبس الضيق والطرحة القصيرة من أجل وظيفتها لأنهم يريدون موظفة حسنة المظهر

    غيرها تصافح الرجال من غير محارمها لترضي حماتها وأهل زوجها

    غيرها تنتف شعر حاجبيها وتتنمص وتكون ملوعنة لترضى زوجها وحتى لا يظنون أنها كبيرة فى السن .


    ترضى من يا مسكينة !!!!

    تترك حيائك !!

    تترك عفتك !!

    تترك حشمتك !!

    تترك أوامر ربك !!

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    [من أرْضَى اللهَ بِسَخَطِ الناسِ ، رَضِيَ اللهُ عنه وأَرْضَى عنه الناسَ، ومن أرْضَى الناسَ بسَخَطِ اللهِ ، عادَ حامِدُهُ مِنَ الناسِ ( لَهُ ) ذَامًّا ]

    صحيح الألباني شرح الطحاوية (268)


    مهما فعلت لن يرضوا عنك وسيعود ذلك عليك ذما ،

    علمتنى أمى سودة رضي الله عنها أن دينى هو لحمى ودمى ،

    لن أضحى بدينى من أجل الدنيا ،

    لن أقصر فى دينى ليرضى الناس ،

    البذل البذل من أجل الدين .

  8. #8

    مديرة أقسام المناهج الدراسية
    رقم العضوية : 36281
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    المشاركات: 4,569
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    الجنـس : Woman

    افتراضي

    من دورة علمتنى أمى للمعلمة / أم حذيفة


    علمتنى أمى سودة بنت زمعة رضي الله عنها :

    ( 2 ) أن الله شكور .

    لما هاجرت سودة مع زوجها رضي الله عنهما إلى الحبشة ، عاشا فى رحاب النجاشي ذلك الملك العادل ،

    عاشا وسط الكفار هناك ،

    ولكن ميزة الكفار هناك أنهم لا يؤذونهم ،

    ثم حدث شئ غريب فى مكة ،

    كان النبي صلى الله عليه وسلم يصدح بالدعوة ،


    وفى يوم من الأيام نزل على النبي صلى الله عليه وسلم آيات من سورة النجم ،

    وكان يسمعه المسلمون والمشركون والآيات تزلزل القلوب ،

    حتى تلا آخر آيات فى النجم بعد أن خلعت القلوب


    {أَزِفَتِ الْآزِفَةُ ● لَيْسَ لَهَا مِنْ دُونِ اللَّهِ كَاشِفَةٌ ● أَفَمِنْ هَذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ ● وَتَضْحَكُونَ وَلَا تَبْكُونَ ● وَأَنْتُمْ سَامِدُونَ ● فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا }


    فسجد النبي صلى الله عليه وسلم و كل المسلمين ومن سلطان الوحث على القلوب سجد المشركون أيضا ،

    فعن عبد الله بن عمر رضي الله عنه قال :

    [ أن النبيَّ صلى الله عليه وسلم سَجَدَ بالنجمِ ، وسَجَدَ معه المسلمون والمشركون ، والجنُّ والأنسُ ]

    صحيح البخاري (1071)

    ولكن هذا كان تأثر لحظى بالآيات فالكفار لم يستطيعوا أن يتحملوا الآيات فسجدوا .

    فلما سجدت مكة طارت الإشاعة إلى الحبشة بأن مكة كلها آمنت ،

    فرح المؤمنون فى الحبشة ورجعوا إلى مكة ولكن وجدوا

    أن مكة كما كانت ،

    بل أصبحت أسوء ،

    تعذب المسلمين بالضرب والجوع والرمضاء ،

    وظل الصحابة فى مكة والعذاب يصب عليهم مرة صبا .

    تخيلوا

    لو باع هؤلاء المسلمون القضية !!

    هل كان وصل الدين إلينا ؟!

    صبروا وتحملوا حتى يصل لنا الدين .

    صبروا وتحملوا حتى لا ندخل النار .


    وفى يوم من الأيام حدث لأمنا سودة بلاء شديد ،

    مات زوجها ،

    وتركها وحيدة فى مكة ،

    وعائلتها كلها كافرة ،

    وآااه إن مات الزوج ،

    تنكسر المرأة وتشعر بالوحدة ،

    ورجعت سودة رضي الله عنها إلى بيت أبيها مرة أخرة والحزن يملأ قلبها ،

    ولكنها صبرت ورضيت بقضاء الله ،

    وتعلم يقينا أن العبد إذا صبر واحتسب فإن الله يعوضه خيرا ،

    ولكنها لم يخطر ببالها ولم تتخيل أن يكون هذا العوض هو أن تكون أما للمؤمنين .

    فكان الله الشكور الذى يعطى عبده على عمله القليل الثواب الكبير ، يدبر لها أمرها لتكون زوجة للنبي صلى الله عليه وسلم وتكون أما للمؤمنين ،

    كيف أصبحت سودة رضي الله عنها أما للمؤمنين ؟

    عندما ماتت أمنا خديجة الحصان الرزان العاقلة الطاهرة حبيبة النبي صلى الله عليه وسلم وأم اولاده ،

    حزن النبى صلى الله عليه وسلم عليها حزنا شديدا ،

    والصحابة كان يؤذيهم حزن النبي صلى الله عليه وسلم ،


    فالصحابة كانوا مخلصين فى حبهم للنبي صلى الله عليه وسلم ،


    حتى سمي هذا العام بعام الحزن ،


    فجاءت خولةُ بنتُ حَكيمٍ إلى رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ فقالت :

    يا رسول الله ألا تزوَّجُ ؟


    قال الرسول صلى الله عليه وسلمَ :

    ومن؟

    وكأنه ما رأى امرأة فى المسلمين يمكن أن تسد مكان خديجة رضي الله عنها .

    قالَت خولة :

    إن شئتَ بِكرًا وإن شئتَ ثيِّبًا .

    قالَ :

    منِ البِكرُ ومَنِ الثَّيِّبُ .

    فقالت : أمَّا البِكرُ فعائشةُ بنتُ أحبِّ خلقِ اللَّهِ إليْكَ .


    وأمَّا الثَّيِّبُ فسودةُ بنتُ زمعةَ قد آمنَت بِكَ واتَّبعتْك

    وكأن سودة لها مكانة بين الصحابة رضوان الله عليهم ، هاجرت وبذلت فى سبيل الله ، لم يختروا له أى امرأة فحسب ، بل امرأة تستحق أن تكون زوجة نبي .


    قال : إذهب فاذكريها

    فدخلت خولة على سَوْدةَ بنتِ زَمْعةَ فقالت :

    ماذا أدخَل اللهُ عليكِ مِنَ الخيرِ والبركةِ ،


    قالت وما ذاكِ :

    قالت أرسَلَني رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أخطُبُكِ عليه ،

    الله اكبر الله اكبر ،
    سودة لم تصدق نفسها ،
    تتزوج النبي صلى الله عليه وسلم وتكون زوجته فى الدنيا و فى الجنة !!

    فغمرتها الفرحة ،

    ياااه بعد الحزن فرح

    القلب المكسور جبر ،


    قالت سودة :

    ووَدِت ،

    ُّ ادخُلي على أبي فاذكُري ذلك ،


    أمى سودة رضي الله عنها مؤدبة ،

    رغم أنها ثيب ،

    رغم أنها كبيرة فى السن ،

    لكنها لم تتجاوز حدود الشرع ،

    فقالت : قولى لأبى

    لم تقل قرارى من راسى ،

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :


    [لا نكاحَ إلَّا بوليٍّ وشاهدَيْ عَدلٍ وما كان مِن نكاحٍ على غيرِ ذلك فهو باطل...]



    صحيح ابن حبان (4075)


    وجاء النبي صلى الله عليه وسلم إلى والد سودة وتزوجها وأصبحت أما للمؤمنين ،

    أمنا سودة هاجرت مع زوجها وتركت أرضها وأهلها وتحملت عناء السفر والغربة على اساس انها لواحدة من عموم المسلمين ،

    ولم تكن تحلم بأن تكون أما للمؤمنين ،

    لكن الله الشكور جل وعلا ، عوض أمنا سودة بأن أصبحت أما للمؤمنين .

  9. #9

    مديرة أقسام المناهج الدراسية
    رقم العضوية : 36281
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    المشاركات: 4,569
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    الجنـس : Woman

    افتراضي

    ✍ من دورة علمتنى أمى للمعلمة / أم حذيفة



    علمتنى أمى سودة بنت زمعة رضي الله عنها :


    ( 3 )إلتماس رضا الزوج قربة إلى الله ولو على حساب نفسها .

    عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت :

    [ كانَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ إذَا أرادَ سفَرًا أقْرَعَ بين َنسَائِهِ ،


    كل واحدة منهن تريد أن تسافر مع النبي صلى الله عليه وسلم ،

    ومن عدل النبي صلى الله عليه وسلم كان يعمل قرعة بينهن حتى لا يفضل واحدة على الاخرى .



    " فأَيَّتُهُنَّ خرجَ سَهْمُها خرجَ بهَا معهُ ،

    وكانَ يَقْسِمُ لكلِّ امرأةٍ منْهُن َّيومَهَا وليلَتَهَا ،"

    فكان لكل واحدة منهن يومها وليلتها ، يمكث معها ويبيت معها .

    لأنه يعلم أن :


    [ مَن كان له امرأتان فمَالَ إلى أَحَدِهما جاءَ يومَ القيامةِ و شِقُّه ُمائلٌ ]


    حديث صحيح - إرواء الغليل للألبانى (2017)


    سنجد يوم القيامة رجال شقهم مائل ،

    ما الذى أعوجهم ؟

    هذا لأنه كان عنده زوجتان فمال لأحدهما وظلم الأخرى

    بات عند واحدة أسبوع ويسأل على الأخرى فقط .

    إشترى لإحدهن أكثر من الأخرى .

    أفرح اطفال هذه وخرج معهم فى نزهة ولم يفعل مع الأخرى .

    النبي صلى الله عليه وسلم عندما شرع لنا الزواج الثانى والثالث والرابع ليس لنخرب البيت الأول .

    بل لتعمر بيتا جديدا وترعى البيت الأول .

    فكان النبي صلى الله عليه وسلم الكريم العدل الذى يجب العدل يعطى لكل امرأة يومها .


    ولكن حظ القلب لا يستطيع أحد أن يتحكم فيه .

    فتجد أنك تعدلين بين أولادك وتعطى الجميع ولا تظلم ولكن قلبك مائل لأحدهم ، تحبيه أكثر .


    فالنبي صلى الله عليه وسلم فى الوقت الذى تزوج فيه زوجاته كان يحب عائشة رضي الله عنها أكثر .

    وكان هذا شئ معلوم بين الصحابة ،

    فكانوا يلتمسون ليلة عائشة رضي الله عنها فيرسلون الهدايا فى بيتها .

    وعن عبد الله بن عمر :

    أنَّهُ ، قالَ : يا رسولَ اللَّهِ ! مَن أحبُّ النَّاسِ إليكَ ؟

    قالَ : عائشَةُ

    قالَ : مِنَ الرِّجالِ ؟

    قالَ : أبوها


    صححه العلامة الألبانى -صحيح الترمذى (3886)

    ما الذى كانت تفعله عائشة رضي الله عنها لتملك قلب النبي صلى الله عليه هكذا ؟!!!


    فأمنا سودة رضي الله عنها وأرضاها التى تحب النبي صلى الله عليه وسلم ،

    وتحب ما يحبه النبي صلى الله عليه وسلم ،

    ماذا فعلت ؟؟؟


    َ " وهَبَتْ يومهَا وليلَتَهَا لعائِشَةَ زوجِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ،

    تَبْتَغِي بذلِكَ رضَا رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ]


    صحيح البخارى (2688)

    هل كانت أمنا سودة مفرطة فى النبي صلى الله عليه وسلم لتعطى يومها وليلتها لعائشة ؟؟


    لا ... لكنها علمت أنه يحب عائشة ويحب أن يكون عندها .

    فالتمست رضاه ولو على حساب نفسها ،


    ألتمسي رضا زوجك بما يرضيه كأن

    تزورين أمه وتوديها .

    تتصلين بأخته وتطمئنين عليها .

    تذهبين لأهله أولا فى يوم العيد .

    تهتمين بنظافة البيت وهدوءه .

    تسافرين معه البلد .


    لا بأس ... أجبري بخاطره ،

    إفعلي ما يرضيه ،

    طالما أنها ليست معصية


    علمتنى أمى سودة رضي الله عنها أن ألتمس رضا زوجى ولكن فى طاعة الله ،

    وليس فى معصية الله

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :



    [ لا طاعةَ لِمخلُوقٍ في معصيةِ الخالِق ]ِ

    صحيح الجامع للألبانى (7520)

    لا طاعة إلا فى المعروف

    سارسل لك أخى بالسيارة ليوصلك ؟

    لا

    إجلس مع اخى وتكلمى معه .

    لا

    إعملى حاجبيك .

    لا

    ضعى الميكاب فى الشارع أريدك جميلة وأنتِ معي .


    لا ، لا طاعة لمخلوق فى معصية الخالق .

    ___________

  10. #10

    مديرة أقسام المناهج الدراسية
    رقم العضوية : 36281
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    المشاركات: 4,569
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    الجنـس : Woman

    افتراضي

    ✍ من دورة علمتنى أمى للمعلمة / أم حذيفة



    علمتنى أمى سودة بنت زمعة رضي الله عنها

    4 الحشمة ..

    عن أمنا عائشة رضي الله عنها قالت :




    [خرَجَتْ سَودَةُ ليلا بعدَ ما ضُرِبَ الحجابُ لحاجتِها ،..]



    قديما كان لا يوجد حمامات فى البيوت ،

    فكانت النساء يخرجن فى الصحراء لقضاء حاجتهن ،


    خرجت أمنا سودة بكامل حجابها ،

    خرجت بحجابها الفضفاض الواسع .

    فعن عائشَةَ رضيَ اللَّهُ عنها قالَت :



    يَرحَمُ اللَّهُ نساءَ المُهاجراتِ الأُوَلَ،



    لمَّا أنزلَ اللَّهُ:

    { وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِن}


    َّ شقَّقنَ أكنف مروطَهُنَّ فاختمرنَ بِها]


    صححه الألبانى فى صحيح أبى داود (4102)


    أكنف مروطهن يعنى أغلظ وأثخن الكساء


    فتخمرن بها يعنى تقنعن


    غطوا كل جسمهم ووجههم .

    ماذا تقولين


    لمن تخرج بخمار مطرز وبترتر !


    لمن تلبس عبائة مطرزة !


    لمن تخرج بإسدال فسكوز لازق عليها !


    لمن ترتدى طرحة مجسمة صدرها !


    لمن تتعمد لبس ما يظهر تفاصيل جسمها !




    أمى سودة خرجت مستورة تماما ،

    لم تظهر وجهها ،

    لم تظهر يدها ،

    لم تظهر شئ من جسمها ،



    [ وكانتِ امرأةً جَسيمةً ،


    لا تَخفى على مَن يَعرِفُها ،


    فرآها عُمَرُ بنُ الخطَّابِ ،


    فقال :


    يا سَودَةُ ، أما واللهِ ما تَخفَينَ علينا ،




    عرفها عمر رضي الله عنه من جسامتها ،

    من هيئتها ،

    فحزنت إمنا سودة وخافت أن يكون عليها إثم ،


    خافت ، وظنت أنه من المفروض أن لا تخرج من بيتها أصلا !!


    رغم حشمتها حزنت أن عمر رضي الله عنه ميزها وعرفها .




    [ فدخَلَت على النبي صلى الله عليه وسلمْ ، فقالتْ :


    يا رسولَ اللهِ ، إني خرَجتُ لبعضِ حاجَتي ،



    فقال لي عُمَرُ كذا وكذا ،


    قالتْ :


    فأَوحى اللهُ إليه ،


    نزل الوحي على النبي صلى الله عليه وسلم من أجل سودة رضي الله عنها ،


    [ ثم رُفِعَ عنه ، فقال :


    ( إنه قد أُذِن لكنَّ أن تَخرُجْنَ لحاجَتِكنَّ ) ]



    صحيح البخارى (4795)

    أى ليس عليك إثم طالما خرجت لضرورة ،

    فقد أذن الله لكن بالخروج لقضاء حاجتكن .


    ماذا تقولين

    للأخت التى هى ، خارجة داخلة !

    رايحة جاية !


    قال الله عز وجل :


    {وقرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ ‏}

    [‏ الأحزاب ‏:‏ 33 ‏]‏ ،


    الأصل حبيبتى أنك فى بيتك


    ولا تخرجين إلا لضرورة .

    لابد أن نراجع أنفسنا

    لماذا سأخرج ؟

    وهل هذا الأمر ضرورى لأخرج ؟

    هل يمكن لأحد غير يقضى هذا المشوار بدلا منى ؟



    على قدر المستطاع قلل من خروجك من البيت .


    ولا تقولين

    أنا زهقانة أريد أن أخرج !

    أن مخنوقة أريد أن أتمشى !

    حبيبتى كلما كنت داخل بيتك كلما أنت فى نقاء .

    إختلاطك بالناس يغيرك

    إبق داخل بيتك محافظة على نقائك وبراءتك


    كلما كانت المرأة داخل البيت كلما كانت أقرب إلى الله .


    عن امرأة أبي حميد الساعدي :


    [ أنها جاءت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت :


    ( يا رسول الله إني أحب الصلاة معك .


    قال :
    قد علمت أنك تحبين الصلاة معي ،

    وصلاتك في بيتك خير من صلاتك في حجرتك ،


    وصلاتك في حجرتك خير من صلاتك في دارك ،


    وصلاتك في دارك خير من صلاتك في مسجد قومك ،


    وصلاتك في مسجد قومك خير من صلاتك في مسجدي
    )

    صحيح ابن حبان( ٢٢١٧)


    علمتنى أمى سودة رضي الله عنها وأرضاها أن أكون محتشمة مستورة حييه ولا أكون جريئة ..


    __________________________

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •