صفحة 6 من 11 الأولىالأولى 1234567891011 الأخيرةالأخيرة
النتائج 51 إلى 60 من 104

الموضوع: احدث ما توصلت اليه الصناعات الحربية

  1. #51
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 12,706
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    بالصور والفيديو: "المدمر-2" الآلية القتالية الروسية الحديثة

    ***
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    عرض مؤخراً في إطار معرض "إكسبو -2013" العسكري الروسي العديد من التصاميم الجديدة في معامل الدفاع المحلية، ومن بين الابتكارات الكثيرة تم عرض ولأول مرة نموذج جديد داعم للدبابات من طراز BMPT-72 "ترميناتور-2". يشار إلى أن المصممين من مؤسسة "أورال فاغون زافود" أخذوا بعين الاعتبار التجارب التي حصلوا عليها من جراء اختبار الآلية السابقة من هذه الفئة مما سمح لهم بتحديث التصميم بشكل صحيح وتجديد نوع الأسلحة والمعدات في هذا المشروع. في الوقت نفسه تم اعتماد بعض التدابير التي تساعد في عرض وبيع هذا النموذج على نطاق واسع
    الفارق الرئيسي للآلية BMPT-72 عن سابقتها يكمن في الهيكل الأساسي، فقد كان من المفترض أن يتم بناء الآلية BMPT في المراحل الأولى من المشروع على أساس هيكل دبابات T-72 ، ولكن تم اعتماد لاحقاً أساس هيكل دبابة من طراز T-90 ، مع العلم أن النسخة الجديدة من الآلية القتالية لدعم الدبابات تعتمد على جسم والأجزاء المتحركة لدبابة T-72ومن المتوقع أن تساعد هذه الميزة لترويج وبيع هذه الآليات الجديدة في الأسواق العالمية، علماً أن دبابات T-72تستخدم في عشرات من دول العالم التي يمكن أن تبدي اهتماماً لهذه الآلية الجديدة من طراز .BMPT-72
    وفقاً للأرقام الرسمية فإن ترميناتور-2 يزن نحو 44 طن وهي قادرة أن تسير بسرعة تصل حوالي 60 كم/سا لدى استخدامها لمحركات ذات استطاعة 840-1000 حصان، كما يمكن أن تصل سرعتها إلى نحو 35-45 كم/سا في الطرق الوعرة مع الإشارة إلى أن خزان الوقود يتسع لقطع مسافة قدرها 700كم. كما تسمح خصائص التنقل التي تتمتع بها الآلية الجديدة للتحرك والقيام بعمليات قتالية جنباً إلى جنب مع الدبابات الروسية الحديثة الأخرى. بالإضافة إلى ذلك فإن استخدام هيكل دبابة T-72 سيساعد كثيراً ويسهل عملية الصيانة والتزود بقطع الغيار.
    جدير بالذكر أن المدرعة BMPT-72 أثقل من الدبابة الأساسية وذلك بسبب تثبيت برج مزود بأسلحة ووحدات حماية إضافية، علماً أن القسم الأمامي والأجزاء الجانبية للجسم مغطاة بوحدات إضافية من نظام الحماية الديناميكية، أما القسم الذي يحتوي على محرك وأجزائه فمن المتوقع أن يتم حمايته عن طريق شبكة من القضبان التراكمية، بالإضافة إلى ذلك فإنه لمواجهة الأسلحة المضادة للدبابات التي تستخدم أنظمة الكترونية تم تثبيت قاذفات قنابل الدخان على المدرعة .BMPT-72
    وبهدف تبسيط عملية إنتاج أو إعادة إعمار المدرعات فإن "ترميناتور-2" الجديد تتمتع ببعض الاختلافات الملحوظة عن النموذج السابق BMPT ، فعلى سبيل المثال تم تقليص عدد الطاقم إلى ثلاثة أشخاص وهم: سائق ميكانيكي وقائد المدرعة وملقم الأسلحة، مع الإشارة إلى أن رماة القاذفات والقنابل وعددهم اثنان تم الاستغناء عنهم وعن أسلحتهم. من الواضح أن التغيير الذي حصل في الطاقم وفي الأسلحة سمح بتبسيط العمل عند التحديث لهيكل الدبابة وذلك بفضل غياب ضرورة إجراء تغيير جدي للقسم الأمامي من جسم المدرعة. بالإضافة إلى ذلك فإن التخلي عن قاذفي القنابل سمح بتقليص عدد الأشخاص في الآلية حتى أصبح يساوي طاقم الدبابة أي ثلاثة أشخاص وهذا سوف يساهم في تسهيل تدريب الطواقم في المستقبل.
    أما فيما يتعلق بالأسلحة فهي سوف تثبت على برج المدرعة الحديثة، مع أن مجموعة الأسلحة المثبتة على البرج ومعدات المدرعة BMPT-72تشبه إلى حد بعيد الأسلحة والمعدات الموجودة على المدرعة "ترميناتور" مع استخدام بعض الحلول التقنية التي تزيد من فعالية وتحمل هذه الآلية بشكل عام والنظم الفردية بشكل خاص. وما يلفت إلى الانتباه قبل كل شيء هو الدرع المتطور المضاد للرصاص والمثبت على جميع الوحدات المتمركزة على البرج منها بندقيتين آليتين من طراز 2A42بعيار 30 ملم محمية جزئياً بغلاف مدرع في حين أن خزان الأسلحة للمدرعة BMPT-72 يتسع حتى 850 قذيفة لكلا المدفعين، كما أنه من أجل إطلاق القذائف من مدفع طراز 2A42 فإن جميع القذائف من عيار 30 ملم يمكن أن تستخدم لهذه المهمة، مع الإشارة إلى أن عملية الإطلاق تجري وفق وضعيتين: وضعية الرش السريع والتي تصل إلى 550 طلقة في الدقيقة، ووضعية الرش البطيء والتي لا تتجاوز 250-300 في الدقيقة، علماً أن هناك 2100 طلقة مع رشاش من طراز PKTM مثبت على المدفعيتين.
    يشار إلى أن مصممي المشروع BMPT-72 عملوا على حل مشكلة حماية الأسلحة الموجهة والتي سببت الكثير من الشكاوى للنموذج الأول من هذا الطراز. فقد تم تثبيت غطاءين مصفحين على جانبي برج "ترميناتور-2" والذين يحتويين على حاويات إطلاق مع صواريخ موجهة من طراز 9MI20-1 أو 9MI20-1F/4مع الملاحظة إلى أن هذه الصواريخ قادرة على إصابة الأهداف المدرعة على بعد يصل إلى 6 كيلومترات بحيث يستخدم نظام BO751للتحكم بهذه الصواريخ.
    أما فيما يتعلق بنظام التحكم بنيران المدرعة BMPT-72فهو يشمل موجه المهداف وقائد المدرعة وجهاز القياس الليزري وحاسوب باليستي ومثبت أسلحة. ويمكن لقائد المدرعة من مراقبة الوضع عبر رؤية بانورامية من خلال القنوات التلفزيونية والتصوير الحراري، كما أن مهداف القائد مزود بجهاز قياسي ليزري بعيد المدى، في حين أن موجه المدرعة يستخدم مهداف بصري ينقل الصورة عن طريق قنوات تلفزيونية، وهذه التقنية مزودة بجهاز ليزري كاشف ونظام مراقبة ليزري للصواريخ المضادة للدبابات.
    وبالتالي فإن استخدام أجهزة المهداف التي تعكس النتائج عن طريق قناة تلفزيونية تسمح لقائد المدرعة التعرف على دبابات العدو من على بعد خمسة كيلومترات، وتتقلص هذه المسافة ليلاً عند استخدام نظام التصوير الحراري لتصل إلى 3.5 كيلو متر. كما توفر القنوات الحرارية لموجه المهداف إمكانية الكشف والتعرف على الأهداف من المسافات التي تم ذكرها آنفاً.
    وبعد فترة وجيزة من العرض الأول للمدرعة BMPT-72 "ترميناتور-2" أطلق بعد المسؤولين في مجال الصناعات العسكرية بعض التصريحات التي تشير إلى الآفاق الواعدة لهذه المدرعة، فهم يعتقدون بأن المدرعة الحديثة الداعمة للدبابات ينبغي أن تجذب اهتمام العملاء الروس والأجانب، وذلك لأن الهيكل لهذه المدرعة مبني على أساس دبابة T-72التي تستخدم في معظم بلدان العالم.
    جدير بالذكر أن الميزة المثيرة للاهتمام في هذا المشروع BMPT-72هو حقيقة أنه تم تصميمه في الأصل مع الأخذ بعين الاعتبار ليس فقط صناعة المدرعات الجديدة وإنما إعادة ترميم الآليات الموجودة. ووفقاً للتقارير الرسمية فإن مؤسسة "أورال فاغون زافود" الروسية يمكن أن تقوم بتوريد المدرعات الحديثة من جهة أو تقديم معدات لإعادة ترميم الدبابات الموجودة من قبل العملاء أنفسهم.
    أما فيما يتعلق بمستوى الحماية والقوى النارية للمدرعة القتالية الجديدة فقد بقيت في نفس مستوى المدرعة "ترميناتور" الأصلية. ربما يمكن أن يؤثر غياب قاذفات القنابل الأتوماتيكية سلباً على الأعمال القتالية، ولكن هذا القرار تم اعتماده بسبب تبسيط الهيكلية وسهولة الإنتاج، ولذلك على الأرجح فإن غياب القاذفين لا يمكن أن يؤثر سلباً على عملية بيع المدرعة الحديثة. وهنا لابد أن نذكر بأن جميع المناقشات التي دارت حول المدرعة BMPTاحتوت على شكوك من قبل الخبراء والأخصائيين فيما يتعلق بجدوى تزويد المدرعة بقاذفتين آليتين للقنابل وذلك لأن القاذفات هذه تتمتع بحركة ضعيفة وتغطي زوايا محدودة من الأعمال القتالية.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يشار إلى أن القوة النارية والأسلحة الموجهة للمدرعة BMPT-72 تتطابق مع مؤشرات المدرعة الأصلية ترميناتور وهذا يمكن تفسيره بأنه عندما تم تصميم الآلية الجديدة لدعم الدبابات سعى مصممو المشروع إلى توحيدها مع دبابة T-72بالإضافة إلى إزالة العيوب الأساسية للهيكل السابق. والنتيجة ظهرت لدينا إمكانية إعادة تعمير الدبابة لتصبح آلية دعم للدبابات بميزات عالية الدقة.
    حتى الآن لم يعرب العملاء المحتملين عن نواياهم لشراء الآلية الجديدة BMPT-72 أو إعادة إعمار الدبابات الموجودة وذلك لأن العرض الأول لها كان منذ عدة أسابيع فقط ولذا من السابق لأوانه الحديث عن صفقات سريعة، إلا أنه من المرجح أن يتم الحديث عن إبرام عقود مع شركات محلية وأجنبية في غضون الأشهر القليلة المقبلة.




    المصدر: صوت روسيا

  2. #52
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 12,706
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    المرجام -
    سلاح جديد للقوات الخاصة
    ***
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    المرجام أو "النقيفة"- وهي أداة يقذف بها الأطفال الحصى والحجارة تستخدم في مختلف أنحاء العالم، ولكن بالكاد أن تعتبر هذه الأداة سلاحاً حقيقياً. في حين أن هناك عدد من الشركات الغربية تنتج مثل هذه المراجم ليس فقط كأداة مسلية بيد الأطفال وإنما كنظم قتالية تستخدمها القوات الخاصة

    وعلى مدى وجود الإنسان خلال عملية التطور الحضاري بدءاً من النظام البدائي "الحجري" وحتى وقتنا الحاضر دعت الحاجة لاختراع مختلف أنواع الأسلحة لأغراض متنوعة، حتى أن الإنسان استخدم في البداية من أجل الحماية الحجارة والعصي وعظام الحيوانات. وغالباً ما كانت هذه الأشياء أدواتاً بيد أجدادنا تستخدم ضد العدو. وهكذا ظهرت أول نماذج لأسلحة الرمي. وفي وقت لاحق ومع اكتساب الخبرة أصبح الإنسان يستخدم أسلحة متطورة لإلحاق الهزيمة بالعدو من مسافة بعيدة وذلك عن طريق استخدام السهام والرماح والمجنقة، ومع تطور الإنسان ككائن اجتماعي ظهرت أفكار وتصاميم جديدة مثل الأقواس والنبال والمناجيق.

    وفي غضون القرنين الماضيين تطورت هذه الأسلحة واخترع الإنسان الأسلحة النارية. وهنا لابد من الإشارة إلى أن كل إنسان يعيش ويتطور في مجتمع مثيل له، يتعامل وينقل العادات والتقاليد المتوارثة عن أجداده، بما في ذلك في مجال الدفاع والهجوم. وعلى مدى قرون عديدة كان الناس يعلمون أطفالهم الرماية وذلك باستخدام نسخ مصغرة عن سيوف ورماح وبنادق حقيقية، ومن أجل ذلك تم استخدام أدوات خاصة تساعد الأطفال على تطوير مهارتهم في الدقة والبراعة والقوة، ويمكن إدراج المرجام تحت قائمة هذه الأسلحة البسيطة المألوفة والتي تم ابتكارها منذ قرن من الزمن، مع العلم أن معظمنا يرى في المرجام لعبة مسلية من ألعاب الأطفال، وليست أسلحة رمي بكل ما تعني هذه الكلمة من معنى. ولكن إذا ما عدنا للمراجع فإنه يتضح من خلال تعريف هذه الأداة أن المرجام نوع من أسلحة الرمي البسيطة التي تعتمد على مبدأ النابض، وهي عبارة عن مقبض وقطعة مشعبة وحبل مطاطي وقطعة قماشية لوضع المقذوف.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    في الصورة: مرجام قوي من إنتاج شركة "أدفانس" الإيطالية

    أبسط تصميم لهذه الآلية هو غصن متفرع من شجرة الجوز. فعلى سبيل المثال، يتم تثبيت أربطة مطاطية عليها من جهة ومن جهة أخرى يتم ربط قطعة من الجلد بين نهايتي الحبال المطاطية، يقوم فيها الشخص بوضع حجر مثلاً في هذه القطعة الجلدية ومن ثن يشد الأربطة المطاطية ويطلق يده عنها. وبفضل قوة المرونة يطير المقذوف إلى مسافة كبيرة. وهذه طريقة القذف والتصميم الكلاسيكي للمرجام أصبح نموذجاً، تقوم بعض الشركات الأجنبية بتصميمه لاستخدامه في الصيد وكأسلحة قتالية.

    وتحتل شركات "ماركس مان" الأمريكية و"كامبو" الأمريكية و"أدفانس" الإيطالية المراتب الأولى في صناعة المراجم الحديثة والتي تصنعها ليس فقط لأهداف مدنية بل ولأهداف عسكرية أيضاً.

    جدير بالذكر أن شركة "ماركس مان" الأمريكية تقوم بتصنيع هذه المراجم بشكل تقليدي ولكن بتقنية متطورة، حيث يتم إنتاج القبضة من مادة البلاستيك المقاوم وبألوان مختلفة، أما القطعة المتشعبة فتكون ملتحمة مع قبضة اليد، والحبال المطاطية مصنوعة من خيوط اسطوانية مفرغة في نهاياتها من أجل ربط أحد الطرفين بالقطعة المتشعبة، في حين يكون مكان المقذوف مصنوع من مواد اصطناعية.

    وقد أدى إدخال المزيد من التحسينات على التصميم إلى إنشاء نموذج تثبت خلاله القطعة المتشعبة على المقبض بواسطة مسامير خاصة، في حين يتم تثبيت مخزن الكريات من الجهة الثانية للمقبض (سعة المخزن 25 كرة قطر الواحدة 6.5 ملم). يشار إلى أن بعض الشركات تقوم بتصنيع مراجم ثمينة، فعلى سبيل المثال يتم صناعة المقبض من أفخم أنواع الخشب، والقطعة المتشعبة من الفولاذ المطلي بمادة مقاومة للتآكل، والحبال المطاطية من مادة متينة بألوان مختلفة، أما القطعة القماشية يمكن أن تكون من جلد العجل. جدير بالذكر أن شركة "أدفانس" الإيطالية تقوم بتصنيع المراجم للاستخدام اليومي وفق ثلاثة نماذج أساسية: مرجام بسيط، ومرجام بقبضة بلاستيكية وقطع متشعبة ذات أشكال مختلفة، ومرجام بقطع متشعبة متعددة الأشكال ومسند لليد وقطع تثبيت خاصة حائزة على براعة اختراع تثبت على جسم المقبض. تستخدم كريات صغيرة عند الإطلاق بقطر يتراوح بين 6.5 ملم و8 ملم و10.5 ملم. أما فيما يتعلق بالشركات المنتجة للمراجم الحربية فمعظمها أمريكية للقوات الخاصة. ويعود ذلك لأن المرجام من الأسلحة الحربية عالية الفعالية تقذف فيه الطلقات على مسافات بعيدة نسبياً دون إحداث أي صوت وهي صغيرة الحجم وسهلة النقل.

    وفي هذا الإطار قامت شركة "ماركس مان" بإنتاج مراجم حربية لديها جسم مصنوع من البلاستيك المقاوم ومزودة بمقبض وداعمة لليد بحلقة مطاطية من أجل تثبيت هذا السلاح باليد بشكل وثيق. أما على رأس جسم المرجام فهناك عزقات خاصة لتثبيت الحبال المطاطية، على أن تكون القطعة الجلدية أو القماشية مصنوعة من الجلد الطبيعي. أما فيما يتعلق بالراجم فإنه يزود بنظارات خاصة، وتكون القذائف مصنوعة من الفولاذ الصلب. ففي الولايات المتحدة الأمريكية تم تصنيع مرجام خاص أطلق عليه اسم Combow مخصص لوحدات القوات الخاصة وللصيد وللتدريب على الرماية، حتى أن هذا المرجام يستخدم في القوات الخاصة كوسيلة للبقاء على قيد الحياة في ظروف قاسية وصعبة.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    تتم عملية الإطلاق من المرجام باستخدام كريات أو أي "مقذوفات بدائية"، أو باستخدام سهام خفيفة. يتكون المرجام من جسم مع مقبض ومسند لكف اليد واثنين من مثبتي الحبال المطاطية. وعند الاستعداد لاستخدام هذا السلاح يثبت المرجام بواسطة حزام يتم تركيبه على حزام الرامي مع العلم أن جسم المرجام مصنوع من سبائك الألمنيوم، أما المقبض القابل للتعديل مصنوع من مادة الفينيل. وأهم ما يميز هذا التصميم هو وجود جهاز خاص يزيد من قوة الجسم المطاطي. ففي المراجم العادية يمتد الحبل المطاطي لمسافة 460 ملم، في حين أن مرجام Combow يمتد لمسافة 740 ملم، وهذا ضعف ما عليه في المراجم العادية. أما السرعة البدائية فتصل إلى نحو 68.6 م/ثا لدى الإطلاق بواسطة كرة فولاذية يصل قطرها 12.7، أما لدى استخدام سهم يصل وزنه 0.16 كغ تتراوح السرعة 46-61 م/ثا. يوضع المرجام في حافظة خاصة وتوضع السهام في جعبة تعلق على الساق وهي مصنوعة من النايلون، ويمكن أيضاً تركيبها مع الحافظة على خصر الرامي.

    لابد من الإشارة إلى إن المرجام قطعة ليست رخيصة! فعلى سبيل المثال يباع المرجام من طراز Combow بنحو 62.95 دولار، مع أربطة مطاطية احتياط بسعر قدره 4.95 دولار وحزام 52.95 دولار وحافظة 5.95 دولار وجعبة 3.95 وكريات من الفولاذ عدد 100 قطعة بـ 9.95 دولار و3 علب من سهام الصيد بـ 9.95 دولار.

    في النهاية تكلف هذه اللعبة صاحبها 150.65 دولار، لكن عندما يدرك المرء أن هذا السلاح يمكن أن يكون سلاحاً للقوات الخاصة، وفي الوقت نفسه سلاح صيد خطير، فإن هذا المبلغ لا يعتبر مكلفاً نسبة لاستخداماته. وفي هذا الصدد فقد أصدرت بعض البلدان قوانين تحظر بيعها لأشخاص تقل أعمارهن عن 18 سنة.



    المصدر: صوت روسيا


  3. #53
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 12,706
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    الولايات المتحدة تعلن الحرب في الفضاء

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    قال قائد سلاح الجو الأمريكي، الجنرال ديفيد غولدفين، إن الحرب الفضائية، مسألة وقت وممكن أن تحدث في غضون سنوات، مطالبا بالتحضير لمعركة تدور خارج كوكب الأرض.

    وأضاف الجنرال الأمريكي، في المؤتمر السنوى الـ34 لرابطة سلاح الجو ومعرض التكنولوجيا في فلوريدا، "لقد حان الوقت لأن نعمل من أجل التفوق الفضائي".

    ووفقا لموقع "Space News"، "يتوقع غولدفين، أن تقوم القوات الجوية الأمريكية بضربات من الفضاء في غضون سنوات قليلة، مشيرا أن سلاح الجو هو جزء من الجيش الأمريكي، والتي يجب أن تقود عمليات عسكرية مشتركة على المناطق الجديدة المتنازع عليها في الفضاء".

    ويرى المسؤول الأمريكي، أن تعزيز القوة الضاربة للجيش الأمريكي بحاجة إلى دمج قدرات الاستخبارات والاتصالات على جميع المحاور: في الهواء، وفي البر، والبحر، والفضاء الإلكتروني، والفضاء الخارجي.

    وبالإضافة إلى ذلك، أوضح القائد الأمريكي، أن سلاح الجو الأمريكي في حاجة إلى جيل جديد من القادة لمواكبة التحديات المستقبلية.

    وشدد الجنرال غولدفين، أن سلاح الجو الأمريكي هو الأفضل لحماية مصالح البلاد في الفضاء، مؤكدا "سنقاتل من الفضاء في غضون سنوات".

    بلغت ميزانية القوات الجوية الأمريكية للبرامج الفضائية في 2018، 7.75 مليار دولار، بزيادة 20٪ عما كانت عليه في ميزانية عام 2017. ومن المقرر أن يرتفع هذا البند فى الميزانية إلى 8.5 مليار دولار فى 2019.



    المصدر: sputniknews

  4. #54
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 12,706
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    ولكن الرد كان جاهزا !!!!!
    منظومة روسية مرعبة تهدد الفضاء الأميركي :


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    أعلنت وسائل إعلام أميركية أنّ "روسيا اختبرت بنجاح منظومة صواريخ جديدة من طراز إيه – 235 (نودول)، تستطيع إسقاط الأقمار الصناعية التي تدور حول الأرض".

    ووفقاً لرئيس القيادة الفضائية للقوات الجوية الأميركية الجنرال جون هيتين، فإنّ "هذه الصواريخ تهدد الأقمار الصناعية الأميركية الحيوية، ونحن نشعر بتوتر كبير إزاء التطورات، ففي تشرين الثاني طورت كلاً من روسيا والصين أسلحة يمكن أن تهدد الأقمار الصناعية الأميركية".

    ووفقاً لمحللين عسكريين أميركيين، فإنّ "امتلاك روسيا مثل هذه الأسلحة يدل على ضعف الولايات المتحدة الأميركية". وسيحل النظام الجديد "أيه-235 نودول" محل منظومة "أية-135 آمور"، المخصصة لحماية أجواء العاصمة الروسية من الهجمات الصاروخية المحتملة.

    وعلى ما يبدو، سوف يستخدم نظام الدفاع الصاروخي A-235 على مرحلتين للصواريخ، المرحلة الأولى هي صواريخ مجهزة برؤوس حربية تقليدية والمرحلة الثانية هي صواريخ مجهزة برؤوس نووية.

    ولدى هذا النظام الإستراتيجي في العاصمة الروسية القدرة على إسقاط صواريخ العدو في الفضاء، وهو الآن أحد المشاريع السرية الأكثر إثارة للاهتمام، ومازالت الخصائص الخاصة بالأداء مجهولة حتى الآن، ولكنه سيمتلك أسرع صاروخ في العالم الذي يمكن استخدامه لتدمير الأهداف الباليستية النووية. ومع وجود هذا النظام بجانب "إس — 500"، في سماء موسكو، ستكون هناك مظلة للنظام الدفاعي الصاروخي.

    ووفقاً للخبراء العسكريين، فإنّ نظام الدفاع الصاروخي المستقبلي A-235 و S-500 سيصبحان الأساس لنظام شامل ومتكامل للدفاع الجوي والفضائي في روسيا.



    المصدر: sputniknews

  5. #55
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 12,706
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    ما هي القبة الحديدية؟

    **********
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) - قد تتبادر إلى الأذهان فكرة مفادها أن ما يعرف بالقبة الحديدية هي فقاعة تغلف محيط الأرض، لكن في الواقع القبة الحديدية هي عبارة عن تكنولوجيا تستهدف الصواريخ باستعمال أجهزة الرادار.
    ويأتي الحديث عن هذه القبة مع الصراع المتبادل بين إسرائيل وحركة "حماس"، التي تبنت إطلاق صواريخ تم التصدي لعدد منها باستخدام القبة الحديدية، إذ تم إطلاق 737 صاروخاً من قطاع غزة نحو إسرائيل، خلال ثلاثة أيام ، تصدت القبة لـ245 منهم، بينما ضربت الأخرى الأراضي الإسرائيلية، وفق تصريحات لوزارة الدفاع الإسرائيلية، السبت.
    إذاً... ما هي "القبة الحديدية"؟
    - يعتبر نظام "القبة الحديدية" الأمني وسيلة دفاعية ضد الصواريخ قريبة المدى وقذائف الهاون، ويقوم النظام بتحديد الصواريخ القادمة نحوها، وإطلاق صواريخ مضادة لتفجيرها في الجو قبل سقوطها.
    - تحتوي كل من هذه الصواريخ على رادار يمكنه التحكم بإطلاقها، إضافة إلى قاذفة صواريخ متحركة، تسهل نقل النظام، ويتطلب تحريكها من موقعٍ لآخر عدة ساعاتٍ فقط.
    - يبلغ طول وحدة هذا النظام ثلاثة أمتار، بقطر لا يتعدى ست بوصات وتزن 90 كيلوغراما.
    - بحسب معلوماتٍ من مجموعة التحليلات الأمنية "آي إيتش إس جاين" فإن الرأس الحربي لكل صاروخ يطلقه هذا النظام، يحتوي على 11 كيلوغراماً من المواد عالية الانفجار، ويتراوح مدى صواريخه بين أربعة كيلومترات إلى سبعين كيلومتراً.
    - بدأت إسرائيل بتصنيع هذه الأجهزة الدفاعية عام 2007، وبعد سلسلة من الاختبارات في عامي 2008 و2009، قامت إسرائيل بنقل أولى الوحدات إلى منطقة جنوب إسرائيل في عام 2011، حيث أقرت القوات الجوية الإسرائيلية بأن الجهاز حقق نسبة نجاحٍ وصلت إلى 70 في المائة.
    - تقوم فكرة هذه التكنولوجيا على أن الجهاز يرصد الصواريخ القادمة نحوه، ويقوم بتحديد موقعها وإرسال معلومات تتعلق بمسارها إلى مركز التحكم، الذي يقوم بدوره بحساب الموقع الذي يمكن أن يضرب به الصاروخ، فإذا ما كان الموقع المحدد يتيح أقل مقدارٍ من الضرر، يتم اعتراضه بصاروخٍ مضاد، وإلا فإنه يترك ليسقط.
    - رغم أن التنشئة المبدئية لهذه التكنولوجيا بدأت في إسرائيل، إلا أن الولايات المتحدة الأمريكية تبنتها بشدة، ففي شهر مايو/أيار 2010، وافق مجلس النواب الأمريكي على خطة لتحديد ميزانية قدرت بـ 205 مليون دولار أمريكي للقبة الحديدية، وفي شهر يوليو/تموز حدد الرئيس الأمريكي باراك أوباما ميزانية قدرت بسبعين مليون دولار من خزينة الدولة لهذا البرنامج الذي "لطالما كان أساسياً في توفير الأمن والحماية للعائلات الإسرائيلية"، وفق تصريح لأوباما.
    - تقدر قيمة كل وحدة من هذه التكنولوجيا بنحو خمسين مليون دولار أمريكي، بينما تصل قيمة الصاروخ الواحد إلى 62 ألف دولار.

  6. #56
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 12,706
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي وكالة ناسا تصنع أقوى تلسكوب في تاريخها

    ******
    شبكة محيطقدم لنا تلسكوب هابل الفضائي لمحات لم يسبق لها مثيل عن الكون، ولكن سيحل مكانه قريبا نموذج أقوى بكثير وهو تلسكوب جيمس ويب من ناسا.وكشف مدير ناسا، تشارلز بولدن، النقاب عن النموذج النهائي لتلسكوب جيمس ويب بتكلفة 8.8 مليارات دولار، وسوف يكون قادرا على رؤية الكون كما كان قبل 13 مليار سنة.وقد جُهز التلسكوب بمجموعة من المرايا المطلية بالذهب والتي يمكنها تجميع الضوء تجميعاً أقوى وأفضل بـ 7 مرات من تلسكوب هابل، وكذلك مسح الأشعة تحت الحمراء للرؤية من خلال الغبار.وقال العالم وقائد المشروع، جون ماثر: لقد أمضينا عقدين من الابتكار والعمل الجاد، وهذه هي النتيجة.ويمتلك التلسكوب الجديد ما يكفي من القوة للبحث عن كواكب خارجية قابلة للسكن، حيث قال ماثر: نحن نرغب في معرفة ما إذا كان يوجد كوكب آخر يحوي ما يكفي من المياه في أعماق الفضاء، ونعتقد أننا نستطيع فعل ذلك.وللكشف عن الأشعة الحمراء، سوف يتم تبريد التلسكوب لحوالي -220 درجة مئوية، وللوصول إلى هذه الدرجة سيُعزل عن الشمس من خلال 5 طبقات من الأغشية، لا يبلغ سمك كل منها أكثر من سماكة شعرة رأس الإنسان. وقد انتهى العمل على هذه الأغشية في الأسبوع الماضي، لتنتهي أعمال إنشاء تلسكوب جيمس ويب.وسيقوم فريق البحث بإجراء اختبارات صارمة على البطارية لتفادي المشاكل التي لحقت بتلسكوب هابل، إذ سيكون من المستحيل إصلاح المشاكل التي قد تطرأ على تلسكوب جيمس ويب نظراً لتواجده على بعد مليون ميل من الأرض.ومن المقرر اطلاق مهمة جيمس ويب في أكتوبر 2018، وسيتم ذلك بواسطة صاروخ Ariane 5 التابع لوكالة الفضاء الأوروبية الذي يُعتبر المركبة الأكثر موثوقية في العالم.وسينطلق التلسكوب في رحلة تستمر 30 يوما قاطعا مليون ميل للوصول إلى نقطة Lagrange الثانية، وسينشر هوائيّه ومرآته الثانوية وأجنحة المرآة الأولية. وستكون الصور الأولية المحتملة لنجم ساطع بمثابة الدليل الأخير على أن كل شيء يسير وفقا للخطة.

  7. #57
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 12,706
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    بالفيديو... روسيا تختبر صاروخاً أسرع من الصوت

    الإثنين, 12 آذار / مارس 2018, 11:45:AM المصدر: صحيفة الشرق الاوسط اللندنية
    ***
    https://youtu.be/uqfIZxu2urM

    أعلنت روسيا امس (الأحد) أنها أطلقت بنجاح صاروخا أسرع من الصوت اعتبره الرئيس الروسي فلاديمير بوتين «سلاحا مثاليا» عندما كشف النقاب عن مجموعة جديدة من أسلحة الجيل الجديد في وقت سابق من الشهر الجاري.

    وأطلق الصاروخ كينجال (الخنجر) العالي الدقة بواسطة مقاتلة (ميغ31) الأسرع من الصوت أقلعت من قاعدة عسكرية في جنوب غرب روسيا، بحسب ما أعلنت وزارة الدفاع الروسية.

    وأضافت الوزارة أن «الإطلاق تم بحسب ما كان مخططا له، وأصاب الصاروخ الأسرع من الصوت هدفه».

    ونشرت الوزارة تسجيل فيديو يظهر طيارين يستعدان للطيران ثم يركضان باتجاه مقاتلة تحمل في أسفلها صاروخا ضخما.

    والفيديو يتضمن موسيقى وطنية ويظهر صاروخا ينفصل عن المقاتلة ويخترق السماء الداكنة مخلفا وراءه شهبا ناريا.

    وصاروخ كينجال هو من ضمن مجموعة أسلحة جديدة كشف عنها النقاب الرئيس الروسي في خطابه عن حالة الاتحاد في وقت سابق من مارس (آذار) الجاري.

    وتشهد روسيا في 18 مارس (آذار) انتخابات رئاسية من شبه المؤكد أن يفوز فيها بوتين.

    وقال بوتين إن ((((سرعة الصاروخ تفوق بعشرة أضعاف سرعة الصوت))) وهو قادر على تخطي أنظمة الدفاع الجوي.


    وأضاف أنه تم نشر الصاروخ في جنوب روسيا في 1 ديسمبر (كانون الأول).

    وقال نائب رئيس الوزراء الروسي ديمتر روغوزين على «فيسبوك» إنه جرى العمل على تطوير مقاتلة ميغ 31 «الفريدة» الأسرع من الصوت التي ستحمل الصاروخ.

    ونفذت الطائرة منذ بدء العام أكثر من 250 طلعة جوية من أجل إتقان عمل الأنظمة الصاروخية، بحسب ما أعلنت وزارة الدفاع الروسية.



    المصدر: صحيفة الشرق الاوسط اللندنية

  8. #58
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 12,706
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    أستراليا تقرر تصنيع 12غواصة عسكرية فائقة التكنولوجيا
    الخميس, 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2012
    ****
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) - من المتوقع أن تحتوي الغواصات العسكرية الجديدة للبحرية الأسترالية التي قررت أستراليا تصنيعها محليا، قدرات مدهشة، إذ ستمتلك القدرة على إطلاق صواريخ كروز على أهداف متمركزة برا، كما تستطيع أن تغرق سفن العدو، والبقاء تحت الماء لمدة أسابيع، للتجسس على الأعداء، دون أن يتم اكتشافها.
    ويتكلف تصنيع 12 غواصة جديدة ما يزيد عن 30 مليار دولار، وهي أكبر خطة إنفاق عسكري أسترالي على الإطلاق، كما ستوفر آلاف الوظائف، وتعضد من القدرات الهجومية للبحرية.
    كما ستكون تلك الغواصات مسلحة بطوربيدات متقدمة، وصواريخ كروز توماهوك طويلة المدى، ومدججة بأجهزة تنصت، ومعدات اتصالات وسونار متقدمة.
    من جهته، قال جاسون كلير وزير العتاد العسكري: " هنالك الكثير من الأصوات المشككة التي تطالب فقط بشراء غواصات من الخارج، لكننا عقدنا العزم على تصنيع 12 غواصة جديدة رغم أن ذلك قد يستغرق عقودا".
    وتابع: " هؤلاء الذين لا يثقون في العمال الأستراليين لا يمكنهم تحقيق التقدم، أنا شخصيا لا تساورني مثل هذه الشكوك".
    المصدر: Daily Telegraph

  9. #59
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 12,706
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    تركيا تعلن عن نجاح التجارب على طائرة 'العنقاء' التركية من دون طيّار
    الخميس, 24 كانون الثاني / يناير 2013,
    *****
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    أنقرة, تركيا, 24 كانون الثاني-يناير (يو بي أي) -- أعلنت تركيا، اليوم الخميس، نجاح التجارب التي أجريت على الطائرة التركية من دون طيّار "العنقاء"، بعد أن انتهت شركة "توساش" الوطنية، المصنّعة لها من تجارب فاعلية تشغيلها.

    ونقلت وكالة أنباء "الأناضول" التركية عن بيان لشركة الصناعات الفضائية التركية المصنعة "توساش"، أن اختبارات الطيران التي أجريت، بدأت في 30 كانون الأول/ديسمبر الماضي، وانتهت في 22 كانون الأول/يناير الحالي.

    وأوضح البيان أن "الطائرة نفذت طلعة جوية في 20 الشهر الجاري، لمسافة 200 كيلومتراً، استغرقت 18 ساعة، وهبطت بعد ذلك بشكل تلقائي، بعد منتصف الليل".

    وأجرت الطائرة رحلتها ما قبل الأخيرة فوق مدينة قونيا، الواقعة وسط البلاد باتجاه مطار إسن بوغا، في العاصمة أنقرة، حيث تم التنسيق معها بشكل جيد، فيما اختبرت الطائرة في الرحلة الأخيرة، للتثبت من سلامة إقلاعها وهبوطها ليلاً.

    ولفت البيان إلى أن ممثلين عن قيادة القوات الجوية التركية، شاركوا في الاختبارات واطلعوا على معلومات رصدت لـ130 موقعاً حلقت الطائرة فوقها، حسب ما تتطلبه أصول اختبار قبول الطيران، مشيراً إلى أن الاختبارات تمّت بنجاح.

    وبدأت التجارب على هذا الطراز من الطائرات عام 2010، ونفّذت ما مجموعه أكثر من 90 طلعة جوية، وبارتفاعات وصلت 26 ألف قدم، حيث اختبرت خلال هذه الفترة المحركات، وعمليات الهبوط والإقلاع، وعدداً من الأنظمة الأخرى.

  10. #60
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 12,706
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    الصين تمتلك 3000 رأس نووي تحت عمق 3000 ميل تحت الأرض!!!!!!!!!!!
    ***
    مكث طلاب بجامعة جورج تاون الأمريكية ثلاثة أعوام في ترجمة وثائق عسكرية ومدونات.- تركزت بؤرة البحث على أنفاق صينية محفورة على عمق 3000 ميل تحت الأرض تم حفرها من قبل فيلق المدفعية الثاني الصيني (قوة الصواريخ الاستراتيجية) المعروفة بإسم Second Artillery Corps.
    - بدأت التحقيقات بعدما كشف زلزال في مقاطعة سيتشوان الصينية عام 2008 عن وجود الأنفاق السرية التي انهار بعضها بفعل الزلزال.
    - تشير الدراسة أن الصين ربما تمتلك نحو 3000 رأس نووي وهو أعلى بكثير من التقديرات الحالية التي تتراوح ما بين 80-400 رأس نووي.

    (ترجمة: العنكبوت الالكترونية) - كشف باحثون أن الصين ربما تستخدم أنفاق سرية محفورة على عمق آلاف الأميال تحت الأرض لإخفاء ترسانة أسلحتها النووية التي تفوق بكثير التقديرات الحالية.
    وقضى الباحثون نحو ثلاث سنوات في ترجمة وثائق سرية عسكرية، بالإضافة إلى أنهم قاموا ببحث شامل على شبكة الانترنت ودراسة صور التقطت عبر الأقمار الصناعية، وخلص الباحثون أن الصين ربما تمتلك نحو 3000 صاروخ نووي، وهو يفوق التقديرات العامة الحالية لقوة الصين النووية التي تتراوح ما بين 80- 400 صاروخ.
    وقاد فريق الباحثين من جامعة جورج تاون الأمريكية مسئول سابق بالبنتاغون وركز البحث على أنفاق سرية على عمق 3000 ميل تحت الأرض حفرت بشكل موسع في مقاطعة سيتشوان الصينية بواسطة فيلق المدفعية الثاني الصيني (قوة الصواريخ الاستراتيجية)، وهي وحدة عسكرية صينية سرية مسئولة عن حماية الأسلحة النووية في الصين.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيمخزون احتياطي: صورة توضح صواريخ نووية صينية يتم تجريبها من مكان غير معلوم،في إطار الأدلة التي كشفها مجموعة من الطلاب الجامعيين حول امتلاك الصين للعديد من الأسلحة النووية بشكل أكبر من المتصور. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيقدرات: عقب ترجمة الوثائق السرية العسكرية، والمنتديات ودراسة صور عن شبكة الأنفاق في الصين، يؤمن الطلاب اللذين اجروا البحث أن الصين تمتلك نحو 3000 رأس نووي.
    وفي عام 2008 أُرْسل الآلاف من التقنيين في مجال الإشعاع إلى المنطقة التي يعتقد بوجود الأنفاق تحت أعماقها، بعد أن ضربها زلزال ضخم، حيث أظهرت صور تيليفزيونية وجود تلال من الأنقاض منهارة بشكل غريب عبر المقاطعة، قبل أن يعترف المسئولون أنه كان هنالك شبكة من الأنفاق تحت الأرض، ناعتين إياها بإسم "حائط الأنفاق العظيم" ‘Underground Great Wall’.
    وقام الكونغرس الأمريكي ببحث الدراسة التي احتوت على 363 صفحة، ولم يتم نشرها بعد، كما تم تداول تلك الدراسة بين مسؤولي وزارة الدفاع. وجاءت فكرة تلك الدراسة عن طريق فيليب كاربر أستاذ الجامعة الذي كان استراتيجيا بارزا في وزارة الدفاع إبان الحرب الباردة، وهو الذي كلف الطلاب بالقيام بتلك الدراسة كواجب منزلي.
    وقال مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية : "إن نتائج الدراسة لا تعد بمثابة مفاجأة مذهلة، ولكن قيمتها في أن نتائجها جاءت مخالفة للأفكار والتقديرات الراسخة في نفوس الناس بشأن القدرات النووية الصينية".
    ومن ناحية أخرى، تساءل بعض النقاد عن جدوى استخدام الطلاب أصحاب الدراسة للبحث عبر مواقع الانترنت بما فيها المدونات، لدرجة أنهم شاهدوا الدراما الصينية التي تتناول رجال المدفعية لاستخلاص بعض النتائج.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيمخاوف: سفينة بحرية عسكرية صينية تطلق صواريخ أثناء إحدى التجارب قبالة شبه جزيرة شاندونغ
    من جهته، قال المحلل النووي غريغوري كولاكي أن الأنفاق ربما تشجع الصين على عدم امتلاك المزيد من الصواريخ النووية نابعا من اعتقادها أنها محصنة بشكل جيد.
    ومن ناحية أخرى هاجم الداعون لحظر الانتشار النووي التقرير زاعمين أنه يعرقل جهود خفض مخزون الأسلحة الذرية.
    غير أن مارك ستوكس من معهد the Project 2049 المتخصص في الأمن العالمي قال أن التقرير يكشف الريبة التي تكتنف حقيقة ما تملكه الصين.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيالإرادة: القوة العسكرية للصين تتنامى بسرعة فقد اعترفت عام 2009 بوجود 3000 رأس نووي في أنفاق تحت أرضية نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيالقوة: مجندون جدد من جيش التحرير الصيني يقفون منتبهين في مدينة سوينينغ. وتوضح الدراسة أيضا كيف يقوم الجيش بنقل الصواريخ النووية عبر أنفاق سرية.
    وأضاف السيد كاربر: "أنا لا أعرف حقا بشكل دقيق كم عدد الأسلحة النووية التي تملكها الصين، ولكن لا أحد أيضا يعرف القدرات النووية العسكرية للصين سوى الصين وهنا مكمن المشكلة، لطالما ولا تزال الصين الدولة الأكثر سرية بين القوى الخمسة النووية المعترف بها من قبل معاهدة حظر الانتشار النووي، وبينما ترتبط روسيا والصين بمعاهدات ثنائية ا تضمن أن يُرْصد مخزونهما النووي، إلا أن الصين تدعي ببساطة أنها لا تمتلك سوى عدد قليل من الأسلحة لتضمن امتلاكها الحد الأدنى للردع".
    وتشير الأرقام إلى امتلاك الولايات المتحدة ل 5000 رأس نووي بينما تمتلك روسيا 8000.
    المصدر: dailymail.co.uk
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيتحت الأرض: بدأت الدراسة بعدما كشف زلزال 2008 في مقاطعة سيتشوان الصينية عن تلال من الأنقاض غريبة الشكل التي اعتقد أنها تحتوي على أنفاق أسفلها.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •