صفحة 19 من 19 الأولىالأولى 12345678910111213141516171819
النتائج 181 إلى 188 من 188

الموضوع: احدث ما توصلت اليه الصناعات الحربية

  1. #181
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 14,734
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    روسيا تتسلح بـ1600 طائرة حربية

    ********
    ******
    ****
    ***
    **
    *
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السبت إن الجيش الروسي سيحصل على 1600 طائرة حربية وهليكوبتر جديدة بحلول 2020 في إطار جهود لتعزيز القوات المسلحة للبلاد.

    ويسعى بوتين جاهدا كي تستعيد روسيا مكانتها التي كانت تتمتع بها إبان الحرب الباردة كقوة عسكرية عظمى منذ انتخابه رئيسا للمرة الأولى في عام 2000 .

    ويتضمن برنامج لإعادة تجهيز القوات المسلحة تبلغ تكلفته 23 تريليون روبل (720 مليار دولار) إضافة 600 طائرة عسكرية و1000طائرة هليكوبتر.

    وقال بوتين الذي كان يتحدث في معرض جوي أقيم بمناسبة مرور 100عام على إنشاء سلاح الجو الروسي "نتحدث أساسا عن تزويد قواتنا بأحدث التقنيات."

    وأضاف بوتين الذي بدأ في مايو فترة رئاسية جديدة مدتها ست سنوات أنه سيجري "تحديث" الطائرات الحربية الحالية في الجيش بالإضافة إلى الطائرات الجديدة.

    ووجه بوتين في الكلمة التي ألقاها في المعرض الجوي الذي أقيم خارج موسكو الشكر لضباط القوات الجوية وقدامي المحاربين والعاملين الذين "ساعدوا طيراننا على الصمود في أصعب الأوقات في التسعينات وفي مطلع الألفية الجديدة."

    وقال بوتين وهو ضابط سابق بالمخابرات السوفيتية، أثناء حملته لانتخابات الرئاسة إن روسيا تحتاج إلى قوة عسكرية أقوى لحمايتها منالمحاولات الأجنبية لإذكاء الصراعات حول حدودها.


    المصدر: سكاي نيوز

  2. #182
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 14,734
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    إيران بصدد إطلاق غواصة لا يكشفها الرادار

    آخر تحديث: الإثنين, 24 كانون الأول / ديسمبر 2012, 07:12:AM

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    صورة أرشيفية لأحد الغواصات التابعة للبحرية الإيرانية

    دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- كشف تقرير عن نية الجمهورية الإيرانية الكشف عن أنواع من الغواصات الجديدة التي تم تطويرها وتعديلها محليا تتمتع بقدرات تمكنها من التحرك دون أن يتم رصدها من قبل أجهزة الرادار.
    ونقل التقرير الذي نشر على وكالة أنباء "فارس" الإيرانية على لسان قائد القوات البحرية في الحرس الثوري الإيراني، علي فدوي قوله "إن قواته تمتلك قدرات لا يطلع عليها أحد، مشيرا إلى إنتاج غواصات متطورة جدا لا ترصدها الرادارات،" مشيرا الى أنه سيتم تدشينها وإدخالها إلى الخدمة قريبا.
    وأضاف فدوي: "إن هذه الغواصات ستستخدم حسب حاجات قوات الحرس الثوري ووفق الخطط المستهدفة."
    وأشار فدوي إلى اتساع رقعة مهام هذه الغواصات، وأن هذه الرقعة "لا تنحصر بمنطقة جغرافية محددة،" موضحا أنها أكانت في الجيش أو قوات الحرس الثوري، فإنها تحظى بحرية الإبحار في المياه الدولية، حسب ما جاء في تقرير الوكاله

  3. #183
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 14,734
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    قصة إنتاج المدرعة الإسرائيلية" أنثى الفهد"
    وطرق الاستفادة من دبابات ميركافا القديمة!!
    أغسطس 2012,
    ***





    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    سيدني، استراليا(العنكبوت)-- يعتمد الجيش الإسرائيلي دائما على نسق معين من العتاد العسكري يعتمد بشكل رئيسي على خبراته وتجاربه العسكرية السابقة، وقبل عام 1980 اعتمدت إسرائيل بشكل أساسي على جلب أدواته العسكرية من أوربا وأمريكا، بالإضافة إلى اتجاه ثابت في الاستحواذ على ما تقدمه روسيا للدول المتاخمة المعادية لإسرائيل.
    وفي عام 1970، قامت إسرائيل بإنتاج الدبابة ميركافا التي أضحت بدورها إحدى أفضل الدبابات في العالم، وبدأ الجيش الإسرائيلي الاستخدام الرسمي للدبابة ميركافا طراز ام كيه 1 عام 1979.
    ومثل أي نظام قتالي في العالم، تثمر التكنولوجيا الحديثة والتكتيكات العسكرية المتطورة في أن تحل محل العتاد العسكري القديم الذي أضحى عديم الفائدة، وبالتالي تحولت الدبابات القديمة طراز ام بي تي إلى أدوار أخرى مثل المركبات الهندسية وكاسحات الألغام وأمثالهما.
    كما تطورت الدبابة طراز تي -54 و تي -55 إلى أنواع أكثر حداثة، وعندما تم تقديم الدبابة ميركافا ام كيه 2 عام 1983، خرجت الدبابة ام كيه 1 من حسابات الجيش الإسرائيلي، ثم أتبعها ام كيه 3 في عام1990 ، ثم الدبابة ميركافا ام كيه 4 عام 2004 .
    وفي عام 2004، اندلعت المعركة بين متشددي حماس والجهاد الإسلامي من جانب وبين وزارة الدفاع الإسرائيلية من جانب آخر، واستهدف المتشددون صحراء النقب وسديروت، وردت إسرائيل بهجمات جوية سبقت الهجوم الأرضي لاقتلاع قواعد العدو، وشنت المدرعات العسكرية الإسرائيلية هجمات عديدة على المتشددين الإسلاميين الذين استخدموا آنذاك أسلحة متدرجة تبدأ من الأسلحة الآلية الأوتوماتيكية، ومنصات لإطلاق الصواريخ، وغيرها من الأسلحة، وكان الصراع بمثابة اختبار للمدرعة ام 113 إلا أنها أثبتت محدودية في مهامها جراء عدم احتوائها على التكنولوجيا الملائمة، رغم إنتاج 80 ألف مدرعة، ويعزي تاريخ تلك المدرعة إلى الخمسينيات من القرن المنصرم، ولكن بشكل بدائي حيث استخدمتها الولايات المتحدة في حرب فيتنام.
    كما أن هنالك فروقا رئيسية بين المدرعة ناقلة الجنود " آي إف في" و" إيه بي سي "، حيث تستخدم الأولى في القتال المباشر بهدف دعم المشاة، ولذلك يتم تسليحها ببعض مضادات الدبابات، بينما صممت المدرعة " ايه بي سي " بشكل يعينها على حمل قوات أكثر، ولكن بإمكانات تسليحية أقل، وتتطلب ساحة المعركة الحديثة استخدام كلا النوعين للاستفادة من فوائدها المختلفة.
    وتم اتخاذ خطوات حاسمة لإنتاج مدرعة قتالية لنقل قوات المشاة حسب المواصفات التي تحتاجها قوات الدفاع الإسرائيلية، على أن تخدم هياكل الدبابة ميركافا ام كيه 1 كأساس لتصميم المدرعات المطورة توفيرا للنفقات، بينما أزيل برج الدبابة ميركافا 1 لإفساح المجال لكابينة الركاب وبعض القدرات القتالية، بينما ظل الجزء الخلفي من الدبابة ميركافا 1 دون أي تعديلات نظرا للكفاءة التي أثبتها هذا الجزء.
    بينما يشير التصميم إلى أن سقف المدرعة الجديدة أكثر ارتفاعا من الدبابة ميركافا 1، مع شكله المسطح ليناسب وجود حجرتين،أحدهما مخصصة لقائد المركبة والأخرى لمتخصص الأسلحة،
    وفي عام 2006 دخلت إسرائيل صراعا مجددا ضد لبنان في يوليو وأغسطس، وبالتحديد ضد حزب الله ، والذي أمطر إسرائيل بصواريخ متعددة، مما ولد الحاجة الإسرائيلية لضرورة تطوير مركبات مشاة متطورة، حتى تدخلت الولايات المتحدة لوقف إطلاق النار بين الطرفين، واهتمت إسرائيل بتطوير مشروع مدرعات المشاة المتطورة على نسق هياكل الدبابة ميركافا 4،مع زيادة حجم الباب الخلفي لتمكين جنود المشاة من الدخول السريع، على أن يتكون طاقم القيادة من السائق والقائد وضارب المدفعية،وتم إنشاء نموذج للمدرعة الجديدة عام 2008 وأطلق عليها اسم "أنثى الفهد"، واستمر إنتاجها في تصاعد منذ عام 2008 التي شهدت إنتاج 60 مدرعة ، وفي 2012 تم إنتاج وحدات جديدة عبر شركات أمريكية، ذات قدرات هائلة.
    ومن المقرر أن يتم إنتاج 800 مدرعة جديدة لتحل محل مدرعات ايه بي سي التي عفا عليها الزمان

  4. #184
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 14,734
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    قنبلة وزنها 13 طناً "جاهزة" لدك الخطر الإيراني

    ***
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    القنبلة معروفة باسم "العتاد الخارق الضخم"
    البنتاغون يتسلم "هازمة الأحلام" القادرة على خرق 60 متراً من التحصينات لتدمير ما تحتها

    في موقع "اير فورس تايمس" الإخباري التابع على الإنترنت لسلاح الجو الأمريكي خبر مهم لم يأخذ حظه من الانتشار على مستوى دولي، مع أنه منشور منذ الأربعاء الماضي، واختصاره أن البنتاغون "جاهز منذ اليوم إذا دعت الضرورة" لاستخدام قنبلة بدأت الولايات المتحدة بتطويرها منذ 4 سنوات، ومخصصة للوصول إلى أهداف برسم التدمير عند عمق 60 متراً تحت الأرض.

    إنه أول خبر رسمي أمريكي يكشف أن القنبلة المعروفة باسم "العتاد الخارق الضخم" أو Massive ordnance penetrator أو باسم MOP اختصاراً، أصبحت في متناول القبضة العسكرية الأمريكية وجاهزة للاستخدام.

    و"موب" هي أخطر قنبلة غير نووية في الترسانة الأمريكية بحسب المعلومات التي راجعتها "العربية.نت" عنها، فطولها 6 أمتار بقطر متر واحد وهيكلها صاروخي الطراز وتخرق التحصينات الصعبة كما رصاصة عملاقة، ومصممة ليتم إلقاؤها من قاذفات "بي -52 " ونظيرتها "بي -2 الشبح" الاستراتيجية، فتخرق الأرض وتنفذ إلى الهدف المرصود لتأتي عليه.

    أما وزن "موب" التي صنعت منها "بوينغ للطيران" 20 قنبلة لصالح سلاح الجو الأمريكي، فهو 13 طناً ونصف الطن، أي 30 ألف رطل، من ضمنها متفجرات وزنها في رأسها المخروطي 2500 كيلوغرام من مواد شديدة الانفجار وقادرة على تدمير منشآت وأقبية ومخازن تحت الأرض تضم أسلحة كيماوية وبيولوجية أو حتى منشآت نووية أو صواريخ.
    بإمكان "موب" إحداث هزات ارتدادية

    وكان مايكل دونلي، وهو سكرتير سلاح الجو الأمريكي، ألقى كلمة يوم الأربعاء الماضي في "نادي هيل كلوب" التابع للجمهوريين في واشنطن، وسأله أحدهم فيما لو كانت "موب" أصبحت جاهزة للاستخدام، فأجاب بأنه "لو كانت هناك حاجة لاستخدامها اليوم فنحن على استعداد للقيام بذلك"، وفق ما نقل عنه الموقع الإخباري.

    وراجعت "العربية.نت" معلومات عن "موب" في مصادر عسكرية أتت على ذكرها، وأهمها "غلوبال سيكيوريتي" ونظيرتها الأمريكية "انتجلانس أون لاين" وفيها أن خطرها ليس فقط في ما تحدثه من تدمير مباشر "إنما إحداثها لهزات ارتدادية تؤدي إلى تصدع في التحصينات التي استهدفت ما فيها، بحيث يتم ضرب الهدف حتى ولو كان عند عمق 100 متر تحت الأرض، أي دفن التحصينات على أسفلها المتضمن الهدف الرئيسي".

    وهناك تقارير موجزة عن "موب" أعادت الذاكرة إلى حرب الخليج في 1991، وذكرت أن بعض تحصينات العراق كانت على عمق 20 وأحياناً 30 متراً، وفوقها خرسانة مسلحة، فشلت معها قنابل الاختراق الأمريكية في بداية الحرب بدكها والوصول إليه، وهو ما حمل البنتاغون على إنتاج قنابل "جي.بي.يو" ذات الوزن الهائل فنجح بتدميرها، علماً أن "جي.بي.يو" تنفجر عند اختراقها لعمق 8 أمتار من الخرسانة المسلحة فقط، لكن الضغط الهائل والهزة الارتدادية التي كانت تنتج عن الانفجار هي التي كانت تدفن الموقع المستهدف بما فيه.

    أما "موب" الجديدة فهي أقوى تفجيرياً وخرقاً للتحصينات بأكثر من 10 مرات من القنابل التي استخدمتها الولايات المتحدة في العراق. ومما بحوزة الأمريكيين من معلومات ما يشير إلى امتلاك إيران لمنشأتين نوويتين تحت الأرض وغيرها من مواقع الإمرة والتحكم غير المرتبطة بالبرنامج االنووي، إضافة إلى أقبية تحت الأرض تحفظ فيها إيران صواريخها، وهو أول ما سيقوم المهاجم بتدميره ليتفرغ من بعدها لضرب المنشآت النووية.
    المصدر: العربية نت

    يوليو 2012

  5. #185
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 14,734
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    لا تفاجئوا ان كان هذا الخبر يعود الى 2012
    !!!!!!
    دراسة بجامعة جورج تاون: الصين تمتلك 3000 رأس نووي تحت عمق 3000 ميل تحت الأرض!!

    آخر تحديث: السبت, 08 أيلول / سبتمبر 2012, 02:23:AM

    ****
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    مخاوف: سفينة بحرية عسكرية صينية تطلق صواريخ أثناء إحدى التجارب قبالة شبه جزيرة شاندونغ

    مكث طلاب بجامعة جورج تاون الأمريكية ثلاثة أعوام في ترجمة وثائق عسكرية ومدونات.- تركزت بؤرة البحث على أنفاق صينية محفورة على عمق 3000 ميل تحت الأرض تم حفرها من قبل فيلق المدفعية الثاني الصيني (قوة الصواريخ الاستراتيجية) المعروفة بإسم Second Artillery Corps.
    - بدأت التحقيقات بعدما كشف زلزال في مقاطعة سيتشوان الصينية عام 2008 عن وجود الأنفاق السرية التي انهار بعضها بفعل الزلزال.
    - تشير الدراسة أن الصين ربما تمتلك نحو 3000 رأس نووي وهو أعلى بكثير من التقديرات الحالية التي تتراوح ما بين 80-400 رأس نووي.

    (ترجمة: العنكبوت الالكترونية) - كشف باحثون أن الصين ربما تستخدم أنفاق سرية محفورة على عمق آلاف الأميال تحت الأرض لإخفاء ترسانة أسلحتها النووية التي تفوق بكثير التقديرات الحالية.
    وقضى الباحثون نحو ثلاث سنوات في ترجمة وثائق سرية عسكرية، بالإضافة إلى أنهم قاموا ببحث شامل على شبكة الانترنت ودراسة صور التقطت عبر الأقمار الصناعية، وخلص الباحثون أن الصين ربما تمتلك نحو 3000 صاروخ نووي، وهو يفوق التقديرات العامة الحالية لقوة الصين النووية التي تتراوح ما بين 80- 400 صاروخ.
    وقاد فريق الباحثين من جامعة جورج تاون الأمريكية مسئول سابق بالبنتاغون وركز البحث على أنفاق سرية على عمق 3000 ميل تحت الأرض حفرت بشكل موسع في مقاطعة سيتشوان الصينية بواسطة فيلق المدفعية الثاني الصيني (قوة الصواريخ الاستراتيجية)، وهي وحدة عسكرية صينية سرية مسئولة عن حماية الأسلحة النووية في الصين.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيمخزون احتياطي: صورة توضح صواريخ نووية صينية يتم تجريبها من مكان غير معلوم،في إطار الأدلة التي كشفها مجموعة من الطلاب الجامعيين حول امتلاك الصين للعديد من الأسلحة النووية بشكل أكبر من المتصور. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيقدرات: عقب ترجمة الوثائق السرية العسكرية، والمنتديات ودراسة صور عن شبكة الأنفاق في الصين، يؤمن الطلاب اللذين اجروا البحث أن الصين تمتلك نحو 3000 رأس نووي.
    وفي عام 2008 أُرْسل الآلاف من التقنيين في مجال الإشعاع إلى المنطقة التي يعتقد بوجود الأنفاق تحت أعماقها، بعد أن ضربها زلزال ضخم، حيث أظهرت صور تيليفزيونية وجود تلال من الأنقاض منهارة بشكل غريب عبر المقاطعة، قبل أن يعترف المسئولون أنه كان هنالك شبكة من الأنفاق تحت الأرض، ناعتين إياها بإسم "حائط الأنفاق العظيم" ‘Underground Great Wall’.
    وقام الكونغرس الأمريكي ببحث الدراسة التي احتوت على 363 صفحة، ولم يتم نشرها بعد، كما تم تداول تلك الدراسة بين مسؤولي وزارة الدفاع. وجاءت فكرة تلك الدراسة عن طريق فيليب كاربر أستاذ الجامعة الذي كان استراتيجيا بارزا في وزارة الدفاع إبان الحرب الباردة، وهو الذي كلف الطلاب بالقيام بتلك الدراسة كواجب منزلي.
    وقال مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية : "إن نتائج الدراسة لا تعد بمثابة مفاجأة مذهلة، ولكن قيمتها في أن نتائجها جاءت مخالفة للأفكار والتقديرات الراسخة في نفوس الناس بشأن القدرات النووية الصينية".
    ومن ناحية أخرى، تساءل بعض النقاد عن جدوى استخدام الطلاب أصحاب الدراسة للبحث عبر مواقع الانترنت بما فيها المدونات، لدرجة أنهم شاهدوا الدراما الصينية التي تتناول رجال المدفعية لاستخلاص بعض النتائج.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيمخاوف: سفينة بحرية عسكرية صينية تطلق صواريخ أثناء إحدى التجارب قبالة شبه جزيرة شاندونغ
    من جهته، قال المحلل النووي غريغوري كولاكي أن الأنفاق ربما تشجع الصين على عدم امتلاك المزيد من الصواريخ النووية نابعا من اعتقادها أنها محصنة بشكل جيد.
    ومن ناحية أخرى هاجم الداعون لحظر الانتشار النووي التقرير زاعمين أنه يعرقل جهود خفض مخزون الأسلحة الذرية.
    غير أن مارك ستوكس من معهد the Project 2049 المتخصص في الأمن العالمي قال أن التقرير يكشف الريبة التي تكتنف حقيقة ما تملكه الصين.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيالإرادة: القوة العسكرية للصين تتنامى بسرعة فقد اعترفت عام 2009 بوجود 3000 رأس نووي في أنفاق تحت أرضية نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيالقوة: مجندون جدد من جيش التحرير الصيني يقفون منتبهين في مدينة سوينينغ. وتوضح الدراسة أيضا كيف يقوم الجيش بنقل الصواريخ النووية عبر أنفاق سرية.
    وأضاف السيد كاربر: "أنا لا أعرف حقا بشكل دقيق كم عدد الأسلحة النووية التي تملكها الصين، ولكن لا أحد أيضا يعرف القدرات النووية العسكرية للصين سوى الصين وهنا مكمن المشكلة، لطالما ولا تزال الصين الدولة الأكثر سرية بين القوى الخمسة النووية المعترف بها من قبل معاهدة حظر الانتشار النووي، وبينما ترتبط روسيا والصين بمعاهدات ثنائية ا تضمن أن يُرْصد مخزونهما النووي، إلا أن الصين تدعي ببساطة أنها لا تمتلك سوى عدد قليل من الأسلحة لتضمن امتلاكها الحد الأدنى للردع".
    وتشير الأرقام إلى امتلاك الولايات المتحدة ل 5000 رأس نووي بينما تمتلك روسيا 8000.
    المصدر: dailymail.co.uk
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيتحت الأرض: بدأت الدراسة بعدما كشف زلزال 2008 في مقاطعة سيتشوان الصينية عن تلال من الأنقاض غريبة الشكل التي اعتقد أنها تحتوي على أنفاق أسفلها.


  6. #186
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 14,734
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    عائلة الدبابات الروسية من “تي – 34″ المصممة عام 1940م. إلى الدبابة “تي – 90″ أحدث دبابة روسية اليوم
    13 حزيران / يونيو 2011,
    /////////////////////

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الدبابة الروسية T 90 Sنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وقد أستمد تصميم الدبابة من الدبابة السوفيتية تي-72 وهي الدبابة الأكثر حداثة في الجيش الروسي، يبلغ وزن الدبابة 46.5 طن وهي مزودة بمدفع عيار 125 ملم ومحرك ديزل ذو 12 إسطوانة بقوة 1,100 حصان (بالنسبة للمحرك V-96 اختياري)
    الوزن : 46.5 طن
    الطول :9.53 م
    العرض : 3.78 م
    الإرتفاع :2.22 م
    السرعة :65 كم \ ساعة
    الدول التي تملك T 90 S :
    روسيا :1200 دبابة
    الجزائر : 180 دبابة
    الهند : 310 دبابة موضوعين بالخدمة ..وهناك 340 دبابة تقوم روسيا بتجهيزها للهند :
    إندونيسيا : 63 دبابة.
    كوريا الشمالية : دبابة واحدة قامت القوات الروسية بتقديمها هدية رمزية لكوريا الشمالية.
    السعودية : 180 دبابة
    وتعتبر هذه الدبابة هي النسخة الأحدث من عائلة الدبابات الروسية التي ابتدأت خلال الحرب العالمية الثانية حيث ابتدأت بنموذج:
    2 – الدبابة “تي – 34″:

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وهي دبابة سوفيتية الصنع أنتجت بدءا من 1940 إلى 1958. توصف هذه الدبابة بأنها الأفضل حينما دخل الاتحاد السوفيتي الحرب العالمية الثانية حيث اعتبرت يومها الأكفأ
    وزنها : 34 طن . – طولها : 8.10 متر – عرضها 3 متر
    الطاقم : 4 افراد .
    المدفع الرئيسي : عيار 76.2 ملم
    التسليح الثانوي : مدفعان رشاش عيار 7.62ملم .
    المدي : 300 كم .
    السرعة القصوي : 50 كم . والأكثر تأثيرا بين مثيلاتها.
    3 – الدبابة “تي – 44″:

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    انتج من هذة الدبابة طرازان وعدد الوحدات المنتجة : 1823 .
    تاريخ الانتاج : 1944 : 1947 .
    الوزن : 32 طن .
    الطول : 6.7 متر ، 7.65 متر بارتفاع المدفع .
    العرض : 3.25 متر .
    الارتفاع : 2.455 متر .
    الطاقم : 4 افراد .
    التدريع : 120 ملم .
    المدفع الرئيسي : عيار 85 ملم.
    التسليح الثانوي : رشاشان عيار 7.62 .ملم
    ناقل حركة : خمس سرعات .
    المدي : 350 كم .
    السرعة القصوي :53 كم / س .
    4 – الدبابة “تي – 50″:

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الانتاج : 1941 : 1942
    الوزن : 14 طن
    الطول : 5.2 متر
    الارتفاع : 2.16 متر
    الطاقم : 4
    التسليح الرئيسي : مدفع عيار 45 ملم طراز عام 1938 والتسليح الثانوي : رشاش عيار 7.62 ملم
    يتسع خزان الوقود لـ 350 لتر
    المدي : 220 كم
    السرعة : 60 كم
    5 – الدبابة “تي – 54″:

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    تي-54 دبابة قتال رئيسية سوفيتية الصنع ، بُدئ بهندسة تصميمها عقب الحرب العالمية الثانية. وأنتج نموذجها الأولي، عام 1946/ 1947. وهي في رأي معظم الخبراء العسكريين، أفضل دبابة قتال متوسطة، في تلك الحرب ، دخلت الخدمة في الجيش السوفيتي عام 1950.
    المواصفات العامة
    • الطاقم:4 أفراد
    • وزن الدبابة مع تجهيزات القتال “الوزن بالشدة الكاملة”: 36 طناً
    • وزن الدبابة من دون تجهيز: 34 طناً
    • القدرة النوعية:14.44 حصاناً/ طناً “معدل القوة للوزن”
    • طول الدبابة:6.04 م
    • عرض الدبابة:3.27 م
    • أقصى سرعة: 50 كم / ساعة
    • أقصى مدى على الطرق، مع استخدام خزانات وقود إضافية:720 كم
    • السعة الكلية لخزانات الوقود:812 لتراً
    6 – الدبابة “تي – 55″:

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    هي من دبابات القتال السوفياتية الرئيسية طورت عن الدبابة عن الدبابة السوفيتية الأقدم تي- 54، تم إنتاج دبابات تي-55 في الصين تحت اسم آخر، هو الدبابة T-59. كما صنعت في تشيكوسلوفاكيا وبولندا.
    قد ما إنتج من التي-55 بحوالي 27,500 دبابة في الاتحاد السوفيتي و5,000 في بولندا و 5,000 في تشيكوسلوفاكيا، وقد استخدمت الجيوش العربية دبابة تي-55 في حرب1973 ضد العدو الصهيوني، على الجبهتَين، المصرية والسورية، واستخدمتها القوات العراقية، كذلك. كما استخدمت في عمليات حربية، في عدة أنحاء من العالم.
    وتعد هذه الدبابة دبابة قتال رئيسية، يمكن الاعتماد عليها؛ وتتميز بسهولة القيادة. ولكن ما يقلل من ميزاتها، أن مدفعها لا ينخفض أقلّ من أربع درجات، ما يجعلها غير قادرة على الرماية، من أعلى التلال، نحو الأهداف المنخفضة، التي تزيد زاوية انخفاضها على أربع درجات.
    7 – الدبابة “تي – 62″:

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وهي النسخة المطورة عن الدبابة تي – 55
    المواصفات :
    تاريخ الخدمة : 1961
    الدولة : اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية
    النوع : دبابات القتال الرئيسية
    الأبعاد : الطول ، 6،63 متر (21.7 قدم) ؛ العرض ، 3،3 متر (10.8 قدم) ؛ الارتفاع ، 2،39 م (7.8 قدم)
    مكافحة الوزن : 40000 كجم (44 طن)
    المحرك : النموذجي الخامس 55 – 12 580 حصان ديزل
    التسليح : مدفع 115ملم ورشاش خفيف 7.62 ملمأضافة إلى رشاش ثقيل دوشكا عيار 12.7ملم الطاقم : 4
    السرعة : 50 كم / ساعة (31 ميلا في الساعة)
    المدى : 450 كلم (279 ميل)
    8 – الدبابة “تي – 64″:

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    تي – 64 دبابات القتال الرئيسية لم يكن الأكثر نجاحا من الدبابات السوفيتية ، لكنها أبقت مسؤولو الاستخبارات الأميركية في حالة ترقب لسنوات.
    المواصفات:
    تاريخ الخدمة : 1970
    الدولة : اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية
    النوع : دبابات القتال الرئيسية
    الأبعاد : الطول ، 6،4 متر (21 قدما) ، والعرض ، 3،8 متر (12.4 قدم) ؛ الارتفاع ، 2،3 متر (7.5 قدم)
    مكافحة الوزن : 38000 كجم (41.9 طن)
    المحرك : ديزل خمسة أسطوانات 700 حتي 750 حصان
    التسليح : المدفع الرئيسي 125ملم ورشاش خفيف عيار 7.62ملم ورشاش ثقيل نوع دوشكا عيار 12.7ملم .
    الطاقم : 3
    السرعة : 70 كم / ساعة (43 ميلا في الساعة)
    المدى : 450 كلم (279 ميل)
    العقبة / أداء الصف : 0،91 متر (3 قدم)
    9 – الدبابة “تي – 72″:

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    تي-72) هي دبابة قتال رئيسية سوفياتية استمد تصميمها من الدبابة تي -62 دخلت دبابة تي-72 خط الأنتاج عام 1971م. ودخلت الخدمة في الجيش السوفيتي سنة 1973.
    أختير في تصميم التي-72 أن تصنع بأعداد كبيرة بحيث تكون تكملة للدبابة تي-64 وليس بديلا أو تطور لها، ويتضح الأمر حيث أن التي-64 كانت تنشر للوحدات السوفيتي الأمامية فقط أما التي-72 فكانت تنشر في كل أنحاء الاتحاد السوفيتي وتم تصديرها لجيوش حلف وارسو ودول أخرى .
    وقد طورت روسيا دبابة محدثة عن الدبابة تي-72 في بداية التسعينيات حملت اسم تي – 90 أنتجت في 1995.
    التدريع
    تعتبر المنطقة الأكثر تدريع في برج الـ تي-72 هي مقدمة البرج ،بعكس الجوانب ومؤخرة البرج. حيث ان المتوقع ان تستهدف المقدمة أكثر من الجوانب أو مؤخرة البرج (وهذا بالنسبة لمعظم الدبابات في العالم.
    بالنسبة للجوانب كانت هذه الدروع معدومة في الطرازات الأولى وفي الطرازات اللاحقة تم استعمال دروع جانبية لحماية الجنزير من المطاط القوي.
    التسليح
    • المدفع الرئيسي : عيار 125 ملم أملس السبطانة.
    • رشاش موازي للمدفع : عيار 7.62 ملم (.
    • رشاش م/ط : عيار 12.7 ملم.
    • بندقية ألية : عيار 7.62 ملم.
    • أسلحة الطاقم.
    الذخيرة
    • ذخيرة المدفع : 44 قذيفة مدفعية 22 منها ضمن جهاز التلقيم الآلي والباقي موزعة ضمن برج الدبابة وهي على ثلاثة أنواع :
    1. القذائف الخارقة للدروع : تستخدم للرمي على الدبابات حتى مسافة 4000م.
    2. القذائف الجوفاء : تستخدم للرمي على الدبابات المعادية وأبواب الحصون حتى مسافة 4000م.
    3. القذائف المتفجرة : تستخدم للرمي على تجمعات المشاة والمركبات الخفيفة التصفيح والتحصينات المعادية حتى مسافة 5000م رمي مباشر وحتى مسافة 9400 رمي غير مباشر.
    • ذخيرة الرشاش 7.62مم : 2000 طلقة.
    • ذخيرة الرشاش 12.7مم : 300 طلقة.
    المحرك
    تسير الدبابة تي 72 بمحرك 12 سلندر له 4 اشواط بقدرة 780 حصان بخاري ويمكن أن يعمل بثلاثة أنواع مازوت وبنزين وكيروسين مربوط بناقل سرعة (7 سرعات إلى الامام وواحدة إلى الخلف).
    طاقمها يتألف من ثلاثة أفراد وهم قائد الدبابة والمدفعي وسائق الدبابة فيما يحل جهاز التلقيم الآلي محل العنصر الذي وظيفته تذخير المدفع بطلقة في بقية الدبابات.
    • المواصفات الفنية :
    o السرعة :تصل إلى 60 كلم/سا على الطرقات المعبدة و 40كلم/سا على الأراضي الوعرة.
    o عمق الغوص تحت الماء: حتى خمسة أمتار مع تجهيزات كاملة
    o الوزن : 44.5 طن.
    o الطول : 6.91 متر.
    o العرض : 3.58 متر.
    o الارتفاع: 2.19 متر.
    o مدى المسير دون التزود بالوقود : 400 كيلو متر.
    o يمكن تركيب أجهزة خاصة للدبابة مثل كاسحة الألغام
    10 – الدبابة “تي – 80″:

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    تي – 80 وهي دبابة قتال رئيسية تم تصميمها وتصنيعها في الاتحاد السوفياتي السابق وثمة تطور في 64 – تي ، ودخلت الخدمة في عام 1976 وكان أول إنتاج دبابة لتكون مجهزة لتوربينات الغاز لمحرك الدفع الأساسي لها.
    وال تي – 80 مشابهة في التخطيط إلى 64 – تي ؛ فللسائق مقصورة على خط الوسط ، ويستخدم محرك تي – 80 غاز التوربين 1000 حصانا بدلا من محرك ديزل 750 حصانا ، كما تتخدم الديزل ولها خمس سرعات إلى الأمام وسرعة إلى الخلف بدلا من سبعة إلى الأمام وعكس واحد
    • المدفع الرئيسي : عيار 125 ملم أملس السبطانة.مع 40 قذيفة
    • رشاش موازي للمدفع : عيار 7.62 ملم (.مع2400 طلقة
    • رشاش م/ط : عيار 12.7 ملم.
    • بندقية ألية : عيار 7.62 ملم.









  7. #187
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 14,734
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    روسيا تسعى لبناء حاملات طائرات ذرية

    آخر تحديث: الإثنين, 28 تموز / يوليو 2008

    **************************

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    موسكو، 28 يوليو (تموز). نوفوستي: صرح رئيس لجنة شؤون السياسة البحرية في مجلس الفدرالية الروسي فياتشسلاف بوبوف بأن منظومات حاملات الطائرات الجديدة التي ستخدم في أسطولي الشمال والمحيط الهادئ الروسيين يجب أن تضم حاملات ذرية.

    وقال بوبوف الذي ترأس في السابق أسطول الشمال الروسي، إن المستوى الحالي للتسلح والتقنيات العسكرية عال جدا الى درجة لا يمكن فيها بناء سفن أو تجهيزها بالأسلحة بدون تشكيل منظومات متكاملة.

    وأضاف في حديث لوكالة نوفوستي اليوم إن حاملات الطائرات ستكون على اتصال مع مجموعة الأقمار الصناعية الروسية العاملة في المدار حول الأرض، وستعمل بشكل وثيق أيضا مع سلاح الجو وقوات الدفاع الجوي، ومع الغواصات التي تخدم في الأسطول الحربي الروسي.

    وكان القائد العام للأسطول البحري الحري الروسي الأدميرال فلاديمير فيسوتسكي قد صرح في حديث لوكالة نوفوستي في الخامس والعشرين من هذا الشهر بأن الأسطول يعتزم الحصول على 5 إلى 6 حاملات طائرات.

    ويمتلك الأسطول البحري الحربي الروسي في الوقت حاملة طائرات واحدة فقط يطلق عليها "الأميرال كوزنيتسوف".

    وقال فيسوتسكي: "ستكون لدى الأسطول في المستقبل سفن عملاقة، من مدمرات وحاملات طائرات حديثة متعددة المهام، وسفن من أصناف أخرى. وقد بدأ العمل بهذا الشأن".

  8. #188
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 14,734
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    المقاتلة الروسية "سو-57"

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •