النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: صور لبعض الوجوه الحسنة .... ما شاء الله

  1. #1

    رقم العضوية : 98
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات: 8,288
    التقييم: 10
    الدولة : ليبيا
    العمل : مهندس
    الجنـس : Woman
    الهوايه : التصوير وتعلم اللغات

    افتراضي صور لبعض الوجوه الحسنة .... ما شاء الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    صور لبعض الوجوه الحسنة .... ما شاء الله
    فاللهم اجعلنا منها يا كريم


    إن الوجه هو واجهـة الإنسان التـي يقابــل بهـا المجتمـع و
    كـل شخـص يحرص علـى أن لا يشوب هذا الوجـه أي شائبـة ..
    لا حسية ولا معنويــة ..
    فمــا بالك يـوم العرض على رب السماوات والأرض ...
    هناك لا تخفـا علــى الله خافيه .. فالمــوقف جـدُ عظيـم ..
    وحفـظ الوجـه فـي الدنيا هو حفظ له في الآخرة ..
    ففـي الوجـه جوارح إذا حفظتهـا حفظت دينك
    .. اللسان .. العين .. الأذن .. وبداخله

    ( العقل ) وإذا لم تحفظه في هذه الدنيا .. فالموعد أمامك .

    وإليك بعض الصور لهذه الوجوه كما جاءت في القرآن الكريم ..
    نسأل الله أن يجعلنا من المنعمين ..
    والوجوه الناظرة لربها ..
    والمبيضة المسفرة ..

    اللهم آمين .


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    ونقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    ونقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    ونقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    اللهم لا تجعلنا ممن قلت فيهم .. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    اللهم اجعلنا من المتقين الذين قلت فيهم .. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    واحذر هذا الموقف

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    ومن الأعمال التي تبيض الوجه وتجعل النور فيه
    قيام الليل .. الخلق الحسن .. مراقبة الله في السر والعلانية .
    ***
    اللهم بيض وجوهنا يوم تبيض وجوه وتسود وجوه
    اللهم آمين

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    ***

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    اللهم بيّض وجوهنا يوم تبيض وجوه أوليائك ولا
    تسود وجوهنا يوم تسود وجوه أعدائك بحق
    رسلك وأنبيائك وأصفيائك بفضلك يا ذا الفضل العظيم
    والكرم البليغ يا كريم.
    وصلى اللهم وسلم وبارك على
    سيدنا محمد نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي وآله وصحبه أجمعين
    اللهم بيض وجوهنا يوم تبيض وجوه وتسود وجوه.
    اللهم ثقل موازيننا، ويمن كتابنا.
    اللهم اجعلنا على حوض نبينا نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيمن الواردين،
    واسقنا منه شربة لا
    نظمأ بعدها أبداً يا رب العالمين.
    آاااااااااااااااااااااااامين
    آااااااااااااامين
    آاااامين



  2. #2
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 14,464
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    بارك الله فيكم
    عن أبي هريرة قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - :
    " أول زمرة تلج الجنة صورهم على صورة القمر ليلة البدر ، لايبصقون فيها ، ولا يمتخطون فيها ، ولا يتغوطون فيها . آنيتهم وأمشاطهم الذهبوالفضة ، ومجامرهم الألوة ، ورشحهم المسك ، ولكل واحد منهم زوجتان ، يرى مخ ساقهمامن وراء اللحم من الحسن . لا اختلاف بينهم ولا تباغض ، قلوبهم على قلب واحد يسبحونالله بكرة وعشيا " .
    رواه البخاري عن محمد بن مقاتل ، عن ابن المبارك .
    ورواه مسلم ، عن محمد بن رافع

  3. #3

    رقم العضوية : 98
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات: 8,288
    التقييم: 10
    الدولة : ليبيا
    العمل : مهندس
    الجنـس : Woman

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القعقاع2 مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم

    عن أبي هريرة قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - :

    " أول زمرة تلج الجنة صورهم على صورة القمر ليلة البدر ، لايبصقون فيها ، ولا يمتخطون فيها ، ولا يتغوطون فيها . آنيتهم وأمشاطهم الذهبوالفضة ، ومجامرهم الألوة ، ورشحهم المسك ، ولكل واحد منهم زوجتان ، يرى مخ ساقهمامن وراء اللحم من الحسن . لا اختلاف بينهم ولا تباغض ، قلوبهم على قلب واحد يسبحونالله بكرة وعشيا " .
    رواه البخاري عن محمد بن مقاتل ، عن ابن المبارك .
    ورواه مسلم ، عن محمد بن رافع


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    وبارك تعالي فيكم أستاذنا الفاضل
    أكرمكم الله ووفقكم لما فيه الخير وبارك فيكم وفي مشاركتكم العطرة هذه
    ودمتم في حفظ الله ورعايته




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •