صفحة 9 من 9 الأولىالأولى 123456789
النتائج 81 إلى 89 من 89

الموضوع: 200 سؤال في العقيده/ متجدد

  1. #81
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 14,759
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    س ١٠٠ : ما معنى الإيمان باليوم الآخر وما الذي يدخل فيه؟

    ج : معناه التصديق الجازم بإتيانه لا محالة، والعمل بموجب ذلك. ويدخل في ذلك الإيمان بأشراط الساعة وأماراتها التي تكون قبلها لا محالة. وبالموت وما بعده من فتنة القبر وعذابه ونعيمه وبالنفخ في الصور وخروج الخلائق من القبور وما في موقف القيامة من الأهوال والأفزاع وتفاصيل المحشر: نشر الصحف، ووضع الموازين، وبالصراط والحوض، والشفاعة وغيرها، وبالجنة ونعيمها الذي أعلاه النظر إلى وجه الله عز وجل، وبالنار وعذابها الذي أشده حجبهم عن ربهم عز وجل.

  2. #82
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 14,759
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    س ١٠١ : هل يعلم أحد متى تكون الساعة؟

    ج : مجيء الساعة من مفاتيح الغيب التي استأثر الله تعالى بعلمها، كما قال تعالى: {إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت} [لقمان: ٣٤] وقال تعالى: {يسألونك عن الساعة أيان مرساها قل إنما علمها عند ربي لا يجليها لوقتها إلا هو ثقلت في السماوات والأرض لا تأتيكم إلا بغتة} [الأعراف: ١٨٧] الآية، وقال تعالى: {يسألونك عن الساعة أيان مرساها - فيم أنت من ذكراها - إلى ربك منتهاها} [النازعات: ٤٢ - ٤٤] الآيات، ولما «قال جبريل للنبي صلى الله عليه وسلم: فأخبرني عن الساعة. قال: " ما المسئول عنها بأعلم من السائل» (١) وذكر أماراتها وزاد في رواية: «في خمس لا يعلمهن إلا الله تعالى» ، وتلا الآية السابقة.
    ------------

    (١) رواه البخاري (٥٠، ٤٧٧٧) ، ومسلم (الإيمان / ١، ٥) .

  3. #83
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 14,759
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    س ١٠٢ : ما مثال أمارات الساعة من الكتاب؟

    ج : مثل قوله تعالى: {هل ينظرون إلا أن تأتيهم الملائكة أو يأتي ربك أو يأتي بعض آيات ربك يوم يأتي بعض آيات ربك لا ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيرا} [الأنعام: ١٥٨] الآية، وقوله تعالى: {وإذا وقع القول عليهم أخرجنا لهم دابة من الأرض تكلمهم أن الناس كانوا بآياتنا لا يوقنون} [النمل: ٨٢] وقوله تعالى: {حتى إذا فتحت يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون - واقترب الوعد الحق} [الأنبياء: ٩٦ - ٩٧] الآيات، وقوله تعالى: {فارتقب يوم تأتي السماء بدخان مبين} [الدخان: ١٠] الآيات، وقوله تعالى: {يا أيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شيء عظيم} [الحج: ١] الآيات وغيرها.

  4. #84
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 14,759
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    س ١٠٣ : ما دليل الإيمان بالموت؟

    ج : قال الله تعالى: {قل يتوفاكم ملك الموت الذي وكل بكم ثم إلى ربكم ترجعون} [السجدة: ١١] وقال تعالى: {كل نفس ذائقة الموت وإنما توفون أجوركم يوم القيامة} [آل عمران: ١٨٥] وقال تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم: {إنك ميت وإنهم ميتون} [الزمر: ٣٠] وقال تعالى: {وما جعلنا لبشر من قبلك الخلد أفإن مت فهم الخالدون} [الأنبياء: ٣٤] وقال تعالى: {كل من عليها فان - ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام} [الرحمن: ٢٦ - ٢٧] وقال تعالى: {كل شيء هالك إلا وجهه} [القصص: ٨٨] قال تعالى: {وتوكل على الحي الذي لا يموت} [الفرقان: ٥٨] وغير ذلك من الآيات، وفيه من الأحاديث ما لا يحصى، والأمر مشاهد لا يجهله أحد وليس فيه شك ولا تردد، ولكن عناد واستكبار ولا يعمل على موجب إيمانه به وبما بعده إلا عباد الله المخلصون، ونؤمن أن كل من مات أو قتل أو بأي سبب كان إن ذلك بأجله لم ينقص منه شيئا، قال الله تعالى: {كل يجري لأجل مسمى} [الرعد: ٢] وقال تعالى: {فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون} [الأعراف: ٣٤]

  5. #85
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 14,759
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    س ١٠٤ : ما دليل فتنة القبر ونعيمه أو عذابه من الكتاب؟

    ج : قال الله تعالى: {كلا إنها كلمة هو قائلها ومن ورائهم برزخ إلى يوم يبعثون} [المؤمنون: ١٠٠] وقال تعالى: {وحاق بآل فرعون سوء العذاب - النار يعرضون عليها غدوا وعشيا ويوم تقوم الساعة أدخلوا آل فرعون أشد العذاب} [غافر: ٤٥ - ٤٦] وقال تعالى: {يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة} [إبراهيم: ٢٧] الآية، وقال تعالى: {ولو ترى إذ الظالمون في غمرات الموت والملائكة باسطو أيديهم أخرجوا أنفسكم اليوم تجزون عذاب الهون} [الأنعام: ٩٣] وقال تعالى: {سنعذبهم مرتين ثم يردون إلى عذاب عظيم} [التوبة: ١٠١] وغير ذلك من الآيات.

  6. #86
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 14,759
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    س ١٠٥ : ما دليل ذلك من السنة؟

    ج : الأحاديث الصحيحة في ذلك بلغت مبلغ التواتر، فمنها حديث أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إن العبد إذا وضع في قبره وتولى عنه أصحابه وإنه ليسمع قرع نعالهم، أتاه ملكان فيقعدانه فيقولان: ما كنت تقول في هذا الرجل محمد صلى الله عليه وسلم؟ فأما المؤمن فيقول: أشهد أنه عبد الله ورسوله. فيقال له: انظر إلى مقعدك من النار قد أبدلك الله به مقعدا من الجنة. فيراهما جميعا» - قال قتادة: وذكر لنا أنه يفسح في قبره، ثم رجع إلى حديث أنس - قال: «وأما المنافق والكافر فيقال له: ما كنت تقول في هذا الرجل؟ فيقول: لا أدري، كنت أقول ما يقول الناس. فيقال: لا دريت ولا تليت. ويضرب بمطارق من حديد ضربة فيصيح صيحة يسمعها من يليه غير الثقلين» (١) . وحديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إن أحدكم إذا مات عرض عليه مقعده بالغداة والعشي إن كان من أهل الجنة فمن أهل الجنة، وإن كان من أهل النار فمن أهل النار، فيقال: هذا مقعدك حتى يبعثك الله يوم القيامة» (٢) . وحديث القبرين وفيه: «إنهما ليعذبان» (٣) . وحديث أبي أيوب رضي الله عنه قال: «خرج النبي صلى الله عليه وسلم وقد وجبت الشمس، فسمع صوتا فقال: " يهود تعذب في قبورها» (٤) . وحديث أسماء: «قام رسول الله صلى الله عليه وسلم خطيبا فذكر فتنة القبر التي يفتتن فيها المرء، فلما ذكر ذلك ضج المسلمون ضجة» (٥) وقالت عائشة رضي الله عنها: «ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد صلى صلاة إلا تعوذ من عذاب القبر» (٦) . «وفي قصة الكسوف وأمرهم صلى الله عليه وسلم " أن يتعوذوا من عذاب القبر» (٧) . وكل هذه الأحاديث في الصحيح،
    ------------

    (١) رواه البخاري (١٣٣٨، ١٣٧٤) ، ومسلم (الجنة / ٣٢٣١) .
    (٢) رواه البخاري (١٣٧٩، ٣٢٤٠) ، ومسلم (الجنة / ٦٥، ٦٦) .
    (٣) رواه البخاري (٢١٦، ٢١٨) ، ومسلم (الطهارة / ١١١) .
    (٤) رواه البخاري (١٣٧٥) ، ومسلم (الجنة / ٦٩) .
    (٥) رواه البخاري (١٣٧٣) .
    (٦) رواه البخاري (١٣٧٢) ، ومسلم (مساجد / ١٢٥، ١٢٦) .
    (٧) رواه البخاري (١٠٥٠) ، ومسلم (الكسوف / ٨) .

  7. #87
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 14,759
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    س ١٠٦ : ما دليل البعث من القبور؟

    ج : قول الله تعالى: {يا أيها الناس إن كنتم في ريب من البعث فإنا خلقناكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم ونقر في الأرحام ما نشاء إلى أجل مسمى} [الحج: ٥] إلى قوله: {ذلك بأن الله هو الحق وأنه يحيي الموتى وأنه على كل شيء قدير - وأن الساعة آتية لا ريب فيها وأن الله يبعث من في القبور} [الحج: ٦ - ٧] وقوله تعالى: {وهو الذي يبدأ الخلق ثم يعيده وهو أهون عليه} [الروم: ٢٧] وقوله تعالى: {كما بدأنا أول خلق نعيده} [الأنبياء: ١٠٤] وقوله تعالى: {ويقول الإنسان أئذا ما مت لسوف أخرج حيا - أولا يذكر الإنسان أنا خلقناه من قبل ولم يك شيئا} [مريم: ٦٦ - ٦٧] الآيات، وقوله: {أولم ير الإنسان أنا خلقناه من نطفة فإذا هو خصيم مبين - وضرب لنا مثلا ونسي خلقه قال من يحيي العظام وهي رميم - قل يحييها الذي أنشأها أول مرة} [يس: ٧٧ - ٧٩] إلى آخر السورة، وقوله تعالى: {أولم يروا أن الله الذي خلق السماوات والأرض ولم يعي بخلقهن بقادر على أن يحيي الموتى بلى إنه على كل شيء قدير} [الأحقاف: ٣٣] إلى آخر السورة، وقوله تعالى: {ومن آياته أنك ترى الأرض خاشعة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت إن الذي أحياها لمحيي الموتى إنه على كل شيء قدير} [فصلت: ٣٩] وغيرها من الآيات، وكثيرا ما يضرب الله تعالى لذلك مثلا بإحيائه الأرض بالماء فتصبح تهتز مخضرة بالنبات بعد موتها بالجدب إذ كانت قبل هامدة، بذلك ضرب النبي صلى الله عليه وسلم المثل في حديث العقيلي الطويل حيث قال: «ولعمر إلهك ما يدع على ظهرها من مصرع قتيل ولا مدفن ميت إلا شقت القبر عنه حتى تجعله من عند رأسه فيستوى جالسا، فيقول: ربك (مهيم) ؟ لما كان فيه. يقول: رب، أمس اليوم. ولعهده بالحياة يحسبه حديثا بأهله. فقلت: يا رسول الله كيف يجمعنا بعدما تمزقنا الرياح والبلى والسباع؟ قال: أنبئك بمثل ذلك في آلاء الله، الأرض أشرفت عليها وهي مدرة بالية فقلت: لا تحيا أبدا. ثم أرسل ربك عز وجل عليها السماء فلم تلبث عليك إلا أياما حتى أشرفت عليها وهي بشرية واحدة، ولعمر إلهك لهو أقدر على أن يجمعهم من الماء على أن يجمع نبات الأرض، فيخرجون من الأصواء من مصارعهم» (١) . الحديث، وغيره كثير.
    ------------

    (١) (ضعيف) رواه أحمد (٤ / ١٣، ١٤) في زوائده، قال الهيثمي في المجمع (١٠ / ٣٣٨) : رواه عبد الله والطبراني بنحوه، وأحد طريقي عبد الله إسنادها متصل ورجالها ثقات، والإسناد الآخر وإسناد الطبراني مرسل عن عاصم بن لقيط: أن لقيطا. اهـ. قال الشيخ البنا في الفتح الرباني (٢٤ / ١٠٧) : وأورده الحاكم في المستدرك عن طريق يعقوب بن عيسى بنحوه، وقال: هذا حديث جامع في الباب، صحيح الإسناد، كلهم مدنيون ولم يخرجاه. وقال الذهبي يعقوب بن عيسى بن عيسى الزهري: ضعيف. اهـ. وفي سند أحمد دلهم بن الأسود وعبد الرحمن بن عياش، قال الذهبي عن دلهم: لا يعرف. وقال الحافظ في التقريب: مقبول. وقال أيضا عن عبد الرحمن: مقبول. قال الألباني عن أبي دلهم وجده: إنهما مجهولان. وضعف إسناد الحديث بذلك. (ظلال الجنة ١ / ٢٣١) .

  8. #88
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 14,759
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    س ١٠٧ : ما حكم من كذب البعث؟

    ج : هو كافر بالله عز وجل وبكتبه ورسله قال الله تعالى: {وقال الذين كفروا أئذا كنا ترابا وآباؤنا أئنا لمخرجون} [النمل: ٦٧] وقال تعالى: {وإن تعجب فعجب قولهم أئذا كنا ترابا أئنا لفي خلق جديد أولئك الذين كفروا بربهم وأولئك الأغلال في أعناقهم وأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون} [الرعد: ٥] وقال تعالى: {زعم الذين كفروا أن لن يبعثوا قل بلى وربي لتبعثن ثم لتنبؤن بما عملتم وذلك على الله يسير} [التغابن: ٧] وغيرها من الآيات، وفي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «قال الله تعالى (كذبني ابن آدم ولم يكن له ذلك، وشتمني ولم يكن له ذلك، فأما تكذيبه إياي فقوله: لن يعيدني كما بدأني، وليس أول الخلق بأهون علي من إعادته، وأما شتمه إياي فقوله: اتخذ الله ولدا، وأنا الأحد الصمد لم ألد ولم أولد ولم يكن لي كفوا أحد» (١) .
    ------------

    (١) رواه البخاري (٤٩٧٤، ٣١٩٣) ، وأحمد (٢ / ٣١٧، ٣٥٠، ٣٥

  9. #89
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 14,759
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    س ١٠٨ : ما دليل النفخ في الصور وكم نفخات ينفخ فيه؟

    ج : قال الله تعالى: {ونفخ في الصور فصعق من في السماوات ومن في الأرض إلا من شاء الله ثم نفخ فيه أخرى فإذا هم قيام ينظرون} [الزمر: ٦٨] ففي هذه الآية ذكر نفختين الأولى للصعق والثانية للبعث، وقال تعالى: {ويوم ينفخ في الصور ففزع من في السماوات ومن في الأرض إلا من شاء الله} [النمل: ٨٧] الآية، فمن فسر الفزع في هذه الآية بالصعق فهي النفخة الأولى المذكورة في آية الزمر، ويؤيده حديث مسلم وفيه: «ثم ينفخ في الصور فلا يسمعه أحد إلا أصغى ليتا ورفع ليتا (١) - قال: وأول من يسمعه رجل يلوط حوض إبله - قال - فيصعق ويصعق الناس، ثم يرسل الله، أو قال: ينزل الله مطرا كأنه الطل، أو قال: الظل، شعبة الشاك فتنبت منه أجساد الناس، ثم ينفخ فيه مرة أخرى فإذا هم قيام ينظرون» . الحديث، ومن فسر الفزع بدون الصعق فهي نفخة ثالثة متقدمة على النفختين، ويؤيده ما في حديث الصور الطويل، فإن فيه ذكر ثلاث نفخات: نفخة الفزع، ونفخة الصعق، ونفخة القيام لرب العالمين.
    ------------
    (١) رواه مسلم (الفتن / ١١٦) .

صفحة 9 من 9 الأولىالأولى 123456789

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •