صفحة 14 من 14 الأولىالأولى 1234567891011121314
النتائج 131 إلى 134 من 134
Like Tree1Likes

الموضوع: قبسات من تفسير القرآن

  1. #131
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 14,240
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    الآية (44)


    *|قوله تعالى:{ قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ }

    *|{ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ }

    *- مُلْكِيَّة الله عزَّ وجل أوسع أنواع المُلكيَّة

    مُلْكَاً وتصرُُّّفاً ومصيراً

    *- نحن في مُلك الله عزَّ وجل، ينظر الإنسان بعينيه لأن الله سمح له أن ينظر بهما، فإذا شاءت حكمته أن يفقد البصر فقده، ووقف الأطبَّاء حيارى أمام مرضه، سمح الله لك أن تمشي، فإذا سلب الله منك نعمة الحركة لا تملك إلا أن ترجو الله عزَّ وجل

    *- فنحن في قبضة الله عزَّ وجل أيليق أن نعصيه؟ أيعقل أن نخرج عن أمره؟ أيعقل أن نعاديه؟ مستحيل، لكن إذا أطعناه جاءتنا الدنيا والآخرة.
    *- من آثر آخرته على دنيا ربحهما معاً، ومن آثر دنياه على آخرته خسرهما معاً.

    *|{ قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا }

    هو الذي يشفع:

    { مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ } [ سورة البقرة: 255]

    *- إذا أكرمك إنسان هل تظن أنه هو الذي أكرمك؟ لا والله،

    لولا أن الله سمح له أن يكرمك، لولا أن الله ألقى في روعه أن يكرمك، لولا أن الله ألهمه أن يكرمك، لولا أن الله خلقه وألهمه وسمح له أن يكرمك لما أكرمك،

    فأنت إذا جاءك الإكرام من إنسانٍ وكنت موحِّداً، ترى أن هذا الإكرام من الله عزَّ وجل،

    وهذا لا يمنعك أن تشكر الناس، لأنه:

    (( مَنْ لمْ يشْكُر النَّاسَ لَمْ يشْكُر اللّه )) [أبو داود والترمذي عن أبي هريرة ]

    { لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ }

    يتبع بإذن الله
    د/ النابلسي



  2. #132
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 14,240
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    ﴿ الرَّحْمَنُ (1) عَلَّمَ الْقُرْآَنَ (2) خَلَقَ الْإِنْسَانَ (3) عَلَّمَهُ الْبَيَانَ (4)﴾
    ***

    قد يتساءل الإنسان، الرحمن، علم القرآن، خلق الإنسان علمه القرآن ثم خلقه، هذا الترتيب لا يقبل العقل !
    إلا أن علماء التفسير قالوا: قُدم تعليم القرآن على خلق الإنسان تقديم رتبياً، لا تقديماً زمنياً،
    لأن الله سبحانه وتعالى أراد من هذا التقديم أن يبين لنا أن وجود الإنسان، لا معنى له من دون منهجاً يسير عليه.
    الإنسان بلا منهج، بيهمه ! دابة متفلتة !
    من دون منهج، لأن الله أودع فيه الشهوات، والشهوات تدفعه إلى حركة عدوانية، إلى أن يأخذ ما ليس له، إلى أن يعتدي على أعراض الناس، إلى أن يأخذ أموالهم، إلى أن يستكبر، يتغطرس، يستعلي، كل الصفات المذمومة سببها كائنٌ وضعت فيه شهوات، رفض المنهج الذي شرع له، فتحرك وفق شهوته،
    فلذلك قدم الله تعليم القرآن على خلق الإنسان ليبن لنا
    أن وجود الإنسان أصلاً لا قيمة له ولا معنى له من دون منهج يسير عليه.

  3. #133
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 14,240
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    ﴿الرحمن، علم القرآن، خلق الإنسان، علمه البيان﴾
    لماذا علمه البيان ؟ ليتعرف إلى الرحمن، ليطلب العلم، علمه البيان ليعرف، وليُعرف، يعني أخطر ما يتميز به الإنسان هذا البيان الإنسان يتكلم، يعبر عن أفكاره، وعن مشاعره تعبيراً شفهياً وكتابياً ويتلقى أفكار الآخرين، ومشاعرهم، قراءةً أو سماعاً.
    هناك أربع نشاطات، أن تنطق، وأن تكتب، وأن تستمع وأن تقرأ التكلم، والكتابة، والاستماع، والقراءة، نشاطات لغوية أساسية، هذا من كرامة الإنسان على الله عز وجل، لولا أنه مكرم لما علمه البيان، البيان شيء رائع جداً، تعبر عن كل حاجاتك، وعن كل أفكارك، وعن كل مشاعرك، تعبيراً بكلمات قليلة، تصل إلى أهداف كبيرة، فهنيئاً لمن استخدم البيان لطلب العلم، وفي تعليم العلم والويل لمن استخدم البيان لإثارة الشهوات، هناك قصص ماجلة هناك أدب رخيص، هناك أدب يثير الشهوات السفلة في الإنسان هناك أدب يقلب الإنسان إلى كائن شهواني متمرد، فهذا أدب رخيص فهذا أدب يدمر أمة بأكملها.
    فلذلك كل شيء الله خلق حيادي، البيان حيادي، يمكن أن يكون سلم ترقى به إلى أعلى عليين، أو دركات تهوي بها إلى أسفل السافلين، البيان.


    النابلسي

    يتبع

  4. #134
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 14,240
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    ﴿ الشمس والقمر بحسبان، والنجم والشجر يسجدان، والسماء رفعها ووضع الميزان ﴾



    يعني في حسابات دقيقة جداً بالكون، حسابات دقيقة إلى درجة مذهلة، نحن مثلاً نضبط ساعاتنا على ساعات بغ بن، نظنها أدق ساعة بالعالم،
    ساعة بغ بن تضبط على نجم، قد تقصر بالعام ثانية واحدة، في العام، هذا النجم هو الأصل، نجم يمشي ملايين، ملايين الأميال، بسرعات مذهلة، ولا يتأخر ولا يتقدم، ولا معشار الثانية حتى أن ساعةً بك بن تضبط عليه.


    ﴿ الشمس والقمر بحسبان، والنجم والشجر يسجدان ﴾

    كل مخلوق يستمد مقومات وجوده ومقومات استمرار وجوده من الله عز وجل، يستمد مقومات وجوده، ومقومات استمرار وجوده من الله عز وجل، والنجم، النبات الصغير، والشجر، العملاق سيان، فيروس الإيدز أضعف فيروس بالأرض، والفيل، والحوت الأزرق 150 طن وزنه، كلاهما مفتقر إلى الله.

    النابلسي

    يتبع

صفحة 14 من 14 الأولىالأولى 1234567891011121314

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •