صفحة 14 من 14 الأولىالأولى 1234567891011121314
النتائج 131 إلى 139 من 139
Like Tree1Likes

الموضوع: قبسات من تفسير القرآن

  1. #131
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 14,464
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    الآية (44)


    *|قوله تعالى:{ قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ }

    *|{ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ }

    *- مُلْكِيَّة الله عزَّ وجل أوسع أنواع المُلكيَّة

    مُلْكَاً وتصرُُّّفاً ومصيراً

    *- نحن في مُلك الله عزَّ وجل، ينظر الإنسان بعينيه لأن الله سمح له أن ينظر بهما، فإذا شاءت حكمته أن يفقد البصر فقده، ووقف الأطبَّاء حيارى أمام مرضه، سمح الله لك أن تمشي، فإذا سلب الله منك نعمة الحركة لا تملك إلا أن ترجو الله عزَّ وجل

    *- فنحن في قبضة الله عزَّ وجل أيليق أن نعصيه؟ أيعقل أن نخرج عن أمره؟ أيعقل أن نعاديه؟ مستحيل، لكن إذا أطعناه جاءتنا الدنيا والآخرة.
    *- من آثر آخرته على دنيا ربحهما معاً، ومن آثر دنياه على آخرته خسرهما معاً.

    *|{ قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا }

    هو الذي يشفع:

    { مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ } [ سورة البقرة: 255]

    *- إذا أكرمك إنسان هل تظن أنه هو الذي أكرمك؟ لا والله،

    لولا أن الله سمح له أن يكرمك، لولا أن الله ألقى في روعه أن يكرمك، لولا أن الله ألهمه أن يكرمك، لولا أن الله خلقه وألهمه وسمح له أن يكرمك لما أكرمك،

    فأنت إذا جاءك الإكرام من إنسانٍ وكنت موحِّداً، ترى أن هذا الإكرام من الله عزَّ وجل،

    وهذا لا يمنعك أن تشكر الناس، لأنه:

    (( مَنْ لمْ يشْكُر النَّاسَ لَمْ يشْكُر اللّه )) [أبو داود والترمذي عن أبي هريرة ]

    { لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ }

    يتبع بإذن الله
    د/ النابلسي



  2. #132
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 14,464
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    ﴿ الرَّحْمَنُ (1) عَلَّمَ الْقُرْآَنَ (2) خَلَقَ الْإِنْسَانَ (3) عَلَّمَهُ الْبَيَانَ (4)﴾
    ***

    قد يتساءل الإنسان، الرحمن، علم القرآن، خلق الإنسان علمه القرآن ثم خلقه، هذا الترتيب لا يقبل العقل !
    إلا أن علماء التفسير قالوا: قُدم تعليم القرآن على خلق الإنسان تقديم رتبياً، لا تقديماً زمنياً،
    لأن الله سبحانه وتعالى أراد من هذا التقديم أن يبين لنا أن وجود الإنسان، لا معنى له من دون منهجاً يسير عليه.
    الإنسان بلا منهج، بيهمه ! دابة متفلتة !
    من دون منهج، لأن الله أودع فيه الشهوات، والشهوات تدفعه إلى حركة عدوانية، إلى أن يأخذ ما ليس له، إلى أن يعتدي على أعراض الناس، إلى أن يأخذ أموالهم، إلى أن يستكبر، يتغطرس، يستعلي، كل الصفات المذمومة سببها كائنٌ وضعت فيه شهوات، رفض المنهج الذي شرع له، فتحرك وفق شهوته،
    فلذلك قدم الله تعليم القرآن على خلق الإنسان ليبن لنا
    أن وجود الإنسان أصلاً لا قيمة له ولا معنى له من دون منهج يسير عليه.

  3. #133
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 14,464
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    ﴿الرحمن، علم القرآن، خلق الإنسان، علمه البيان﴾
    لماذا علمه البيان ؟ ليتعرف إلى الرحمن، ليطلب العلم، علمه البيان ليعرف، وليُعرف، يعني أخطر ما يتميز به الإنسان هذا البيان الإنسان يتكلم، يعبر عن أفكاره، وعن مشاعره تعبيراً شفهياً وكتابياً ويتلقى أفكار الآخرين، ومشاعرهم، قراءةً أو سماعاً.
    هناك أربع نشاطات، أن تنطق، وأن تكتب، وأن تستمع وأن تقرأ التكلم، والكتابة، والاستماع، والقراءة، نشاطات لغوية أساسية، هذا من كرامة الإنسان على الله عز وجل، لولا أنه مكرم لما علمه البيان، البيان شيء رائع جداً، تعبر عن كل حاجاتك، وعن كل أفكارك، وعن كل مشاعرك، تعبيراً بكلمات قليلة، تصل إلى أهداف كبيرة، فهنيئاً لمن استخدم البيان لطلب العلم، وفي تعليم العلم والويل لمن استخدم البيان لإثارة الشهوات، هناك قصص ماجلة هناك أدب رخيص، هناك أدب يثير الشهوات السفلة في الإنسان هناك أدب يقلب الإنسان إلى كائن شهواني متمرد، فهذا أدب رخيص فهذا أدب يدمر أمة بأكملها.
    فلذلك كل شيء الله خلق حيادي، البيان حيادي، يمكن أن يكون سلم ترقى به إلى أعلى عليين، أو دركات تهوي بها إلى أسفل السافلين، البيان.


    النابلسي

    يتبع

  4. #134
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 14,464
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    ﴿ الشمس والقمر بحسبان، والنجم والشجر يسجدان، والسماء رفعها ووضع الميزان ﴾



    يعني في حسابات دقيقة جداً بالكون، حسابات دقيقة إلى درجة مذهلة، نحن مثلاً نضبط ساعاتنا على ساعات بغ بن، نظنها أدق ساعة بالعالم،
    ساعة بغ بن تضبط على نجم، قد تقصر بالعام ثانية واحدة، في العام، هذا النجم هو الأصل، نجم يمشي ملايين، ملايين الأميال، بسرعات مذهلة، ولا يتأخر ولا يتقدم، ولا معشار الثانية حتى أن ساعةً بك بن تضبط عليه.


    ﴿ الشمس والقمر بحسبان، والنجم والشجر يسجدان ﴾

    كل مخلوق يستمد مقومات وجوده ومقومات استمرار وجوده من الله عز وجل، يستمد مقومات وجوده، ومقومات استمرار وجوده من الله عز وجل، والنجم، النبات الصغير، والشجر، العملاق سيان، فيروس الإيدز أضعف فيروس بالأرض، والفيل، والحوت الأزرق 150 طن وزنه، كلاهما مفتقر إلى الله.

    النابلسي

    يتبع

  5. #135
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 14,464
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    {وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِـمِينَ بَعْضًا بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ}
    [الأنعام: 129]
    ***
    يقول القرطبي رحم الله تعالى: «هذا تهديد للظالم إن لم يمتنع عن ظلمه سلط الله عليه ظالماً آخر، ويدخل في الآية جميع من يظلم نفسه، أو يظلم الرعية، أو التاجر يظلم الناس في تجارته، أو السارق، وغيرهم».
    وقال فضيل بن عياض: إذا رأيت ظالماً ينتقم من ظالم فقف وانظر فيه متعجباً.
    وقال ابن عباس: إذا رضي الله عن قوم ولى أمرهم خيارهم وإذا سخط الله على قوم ولى أمرهم شرارهم، وفي الخبر عن النبي صلى الله عليه وسلم: «من أعان ظالماً سلطه الله عليه».
    قال ابن عباس: تفسيرها «هو أن الله إذا أراد بقوم شراً ولى أمرهم شرارهم»، يدل عليه قوله تعالى:
    {وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ}
    [الشورى: 30][2].
    ويقول الرازي رحمه الله تعالى: «المسألة الثانية:
    الآية تدل على أن الرعية متى كانوا ظالمين، فالله تعالى يسلط عليهم ظالماً مثلهم فإن أرادوا أن يتخلصوا من ذلك الأمير الظالم فليتركوا الظلم»،


    ويقول الشيخ السعدي رحمه الله تعالى: أي كذلك من سنتنا أن نولي كل ظالم ظالماً مثله يؤزه إلى الشر ويحثه عليه ويزهده في الخير وينفره عنه، وذلك من عقوبات الله العظيمة الشنيع أثرها، البليغ خطرها. والذنب ذنب الظالم فهو الذي أدخل الضرر على نفسه وعلى نفسه جنى، ومن ذلك أن العباد إذا كثر ظلمهم وفسادهم ومنعهم الحقوق الواجبة ولى عليهم ظلمة يسومونهم سوء العذاب ويأخذون منهم بالظلم والجور أضعاف ما منعوا من حقوق الله وحقوق عباده على وجه غير مأجورين فيه ولا محتسبين.
    كما أن العباد إذا صلحوا واستقاموا أصلح الله رعاتهم وجعلهم أئمة عدل وإنصاف لا ولاة ظلم واعتساف.


  6. #136
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 14,464
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    آية في القرآن أكررها وأخاف منها كثيراًو تحتاج منا لتركيز وانتبااه وتدبر...������
    قال تعالى : { فتزل قدم بعد ثبوتها }
    لم يقل : بعد تذبذبها ؛ بل قال : بعد ثبوتها

    -- الحياة فتن .. والثبات صعب ... فاسأل الله عزوجل الثبات من قلب صادق...

    --( الثبات ) : لا يكون بكثرة الاستماع للمواعظ إنما يكون : ( بفعل ) هذه المواعظ وتطبيقها في واقع الحياة...
    قال تعالى : { ولو أنهم فعلوا ما يوعظون به لكان خيرا لهم وأشد تثبيتا }
    قيل لاحد العلماء : ياسيدي ، فلان انتكس ، قال الشيخ : لعل انتكاسته من أمرين :
    اﻷول : إما أنه لم يسأل الله الثبات
    الثاني : أو أنه لم يشكر الله على نعمة الاستقامة...

    فحين اختارك الله لطريق هدايته ، ليس لأنك مميز أو لطاعةٍ منك ، بل هي رحمة منه شملتك ، قد ينزعها منك في أي لحظة ، لذلك لا تغتر بعملك ولا بعبادتك ، ولا تنظر باستصغار لمن ضلّ عن سبيله ، فلولا رحمة الله بك لكنت مكانه...
    أعيدوا قراءة هذه الآية بتدبر قال تعالى ( ولولا أن ثبتناك لقد كدت تركن إليهم شيئاً قليلاً )

    إياك أن تظن أن الثبات على الاستقامة أحد إنجازاتك الشخصية .. تأمل هذا الخطاب لسيد البشر محمد صلوات ربي وسلامه عليه : "ولولا أن ثبتناك" فكيف بي و بك !!؟..
    نسأل الله تعالى لنا ولكم الثبات
    حتى الممات
    *المثبتات*
    ُخمس مثبتات في عصر الفتن :-
    ١- القرآن الكريم (كذلك لنثبت به فؤادك) .
    ٢- قراءة السيرة وقصص الأنبياء (كذلك نقص عليك من أنباء الرسل ما نثبت به فؤادك) .
    ٣- العمل بالعلم (ولو أنهم فعلوا ما يوعظون به لكان خيرا لهم وأشد تثبيتا) .
    ٤- الدعاء (يا مقلب القلوب ثبت قلبي علي طاعتك) .
    ٥- الرفقه الصالحة(واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه ولا تعدُ عيناك عنهم تريد زينه الحياة الدنيا)

    مما اعجبني فنقلته لكم
    طاب يومكم بذكر الله

  7. #137
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 14,464
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    موعضه :

    الجراد يسير ضمن
    ترتيب معين كأسراب متتابعة تعرف أين تذهب وأين تسير.

    بينما الفراش يسير
    بشكل فوضوي لا يدري
    اين يذهب فتارة يمشي يمنة وتارة يمشي يسرة.

    سبحان الله ،،،
    عند قيام الساعة الناس
    تسير الى غير هدى يملؤهم الخوف والفزع والشدة
    فحالهم آنذاك يكون كحال الفراش الذي لا يدري اين يذهب ؟؟

    و لذلك قال الله تعالى:
    الْقَارِعَةُ (1) مَا الْقَارِعَةُ (2) وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْقَارِعَةُ (3) يَوْمَ يَكُونُ النَّاسُ كَالْفَرَاشِ الْمَبْثُوثِ (4) وَتَكُونُ الْجِبَالُ كَالْعِهْنِ الْمَنفُوشِ .

    اما عند البعث والنشور
    وخروج الناس من قبورهم فإنهم يتجهون
    الى ساحة المحشر
    كأنهم جراد منتشر
    يسير ضمن اسراب منتشرة تعرف أين تتجه والى أين مصيرها.

    يقول الله تعالى:
    خُشَّعًا أَبْصَارُهُمْ يَخْرُجُونَ مِنَ الْأَجْدَاثِ كَأَنَّهُمْ جَرَادٌ مُّنتَشِرٌ .

    ما أعظم بلاغة القرآن����
    تدبروا القرآن ✨
    وطاب ايامكم بالخير ☀

  8. #138
    عضو جديد
    رقم العضوية : 85162
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 2
    التقييم: 10

    افتراضي

    مشكورين , طاب اياكم بالخير .
    رمضان كريم .

  9. #139
    عضو جديد
    رقم العضوية : 85162
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 2
    التقييم: 10

    افتراضي

    حياكم الله

صفحة 14 من 14 الأولىالأولى 1234567891011121314

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •