[TR]

[/TR]
( استراتيجة الأوامر والنصايح بين الزوجين )

نتكلم الاول عن الاوامر بين الطرفين ...

معروف ان الزوجة واجب عليها طاعة زوجها فى أى أمر يأمرها بيه ..

_والطاعة هنا ليست مطلقة انما تكون فيما يرضى الله فقط ولا يُغضبه _

دى حاجة معليهاش اى خلاف .. لكن فى نقطة مهمة الرجالة مش بياخدوا بالهم منها

وهى ( انهم يعينوا زوجاتهم على طاعتهم )

هو خلاص ادى أمر معين وزوجته مطالبة بتنفيذه بدون نقاش .. طيب الأمر ده هيكون

فيه شيئ من التعب على الزوجة وممكن يكون فيه تعسف كمان فهل لو خالفته ولم

تطيعه عليها اثم ؟

الاجابة / لأ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

لو الأمر اللى هيأمرك بيه زوجك فيه ضرر عليكى .. متنفذيش ومش هتأثمى نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

وهو لازم يكون عارف حاجة زى كده كويس بحيث أوامره وطلباته تكون فى حدود

مقدرتك .. لان واجبه زى ما قولنا انه يعينك على طاعته ..

وانتى لازم رفض الامر يكون بصورة طيبة واسلوب لطيف بلاش دبش الله يباركلك نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


مثال/ جوزك راجع من الشغل وانتى كنتى تعبانة مش قادرة تقومى من السرير

ومعملتيش اكل وطلب منك تقومى تعملى وتجهزى عشان هو كمان راجع تعبان ..

لو مش قادرة تقومى فعلا قوليله بلطافة وصوت واطى : حقك عليا انا النهارده كنت

تعبانة اوى ومقدرتش اطبخ.. انا عارفة انك يا حبيبى بترجع تعبان وعلى عينى والله ان

مفيش اكل سامحنى .. اقوم بس وابقى كويسة واعملك كل اللى نفسك فيه نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

لكن ردك ميبقاش كده : جرى ايه يا راجل انت مش شايفنى تعبانة وراقدة ف السرير

!! همك على بطنك للدرجة دى ؟؟ اكل ايه اللى اعملهولك ما تدخل تبل شوية عيش

فى مية وتاكلهم نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



طبعًا الاسلوب ده هيقلب الموضوع خناقة بالذات انك

اعتبرتيه فرخة واحسن أكلة ممكن ياكلها هو عيش مبلول نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

وهكذا فى أمر مش فى مقدرتك انك تنفذيه .. ارفضى بلطافة وأدب وعللى رفضك انه

مش بإيدك وان لو عليكى هتفرشيله الارض ورد وياسمين ونرجس .. هو انتى عندك

أغلى منه نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




دى اول جزئية ... تانى جزئية بقى هى

××× أوامرك انتى لجوزك ××× (اكسات كتير وجماجم بقى ) نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

انتى مينفعش تأمرى جوزك

جوزك مينفعش تأمريه

الاوامر متنفعش لجوزك


تمام ؟؟ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

اولاً : لأن (رجولته) مش هتسمح له انه ياخد أمر من واحدة ست

(هو مش هيشوف انك مراته وانكم واحد وعادى زى ما انتى متخيلة .. فى الموضوع ده انتى ست وهو راجل )

ثانياً : بيخليه يحس انه مش مسيطر بما فيه الكفاية وان شخصيتك اقوى منه !

فهيبدأ يوريكى السيطرة بقى على حق وهتدخلوا فى عناااد ومشاكل كتير بسبب

الموضوع ده (الموضوع مكن يكون بالنسبة لك تافه جدا وفيها ايه لما اقوله يعمل وميعملش ! طب ماهو بيأمرنى وانا بطيعه ومبقولش لأ )



ده تفكير غلط غلط غلط .. انتى مش ند لجوزك أبدا ومتحطيش

نفسك فى الخانة دى لانك هتخسرى كتير


المشكلة دى بتبقى منتشرة عند الستات اللى شخصياتهم قوية حبتين ومعندهاش

حتة الخضوع والتبعية اللى المفروض تكون موجودة عشان العلاقة بينها وبين جوزها

تبقى مستقرة وسليمة ..

فى حين انها لو ذكية ممكن توصل الامر ده بصورة تانية خاااااالص تخلى جوزها يتقبله

بسهولة جدا وميحسش ان فى حد بيفرض عليه حاجة !



نشوف أمثلة ..

زوجك بيشرب سجاير مثلاً وانتى كل يوم (بطل سجاير بقى .. انا

مش عارفة انت مستحمل القرف اللى بتشربه ده ازاى .. انت لازم تبطل مينفعش كده )

"بطل سجاير " ده بالنسبة ليه أمر .. أمر من ست يبقى "مرفوض "

(الرجالة بتترجمها كده فعلا )

لو انتى ذكية هتعملى ايه ؟؟نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

هتقولى : حبيبى انت ماشاء الله عليك مفيش اى حاجة بتقف قدامك ووقت ما بتقرر

تعمل حاجة بتعملها لان عندك ارادة قوية .. بس الحاجة الوحيدة اللى استعصت عليك

لحد دلوقتى هى السجاير للأسف بس انا واثقة انك فى يوم هتبطلها "

هنا دى مش بس قالتله فى الخفاء "بطل سجاير " ..

لأ كمان عززت ثقته بنفسه واديتله دافع نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

هنا جوزها هيترجم الكلام ده لنصيحة من مراته اللى خايفة عليه .. هيقدر كلامها

وهيحترمه وهيبقى فى اعتباره دايما ..

والموقف ده برضو هيندرج تحت (النصيحة اللى فى صيغة أمر اللى بتقع فيها ستات كتير ) يعنى انتى فى غرضك

نصيحة وخير ليه مش أمر ابدا منك ليه .. بس بتقولى النصيحة فى صيغة أمر

فبتبوظى الدنيا




مثال تانى : يوم جمعة وانتوا متعودين انكم جمعة عند أهله وجمعة عند أهلك مثلاً ..

وحصل ظروف ومحتاجة تروحى الجمعة بتاعة أهله عند أهلك ..

الطريقة الغلط هتهكون انك تقولى : اعمل حسابك احنا النهارده رايحين عند ماما ..

_ ازاى مش كنا لسة هناك الاسبوع اللى فات ؟!

=اختى وجوزها رجعوا من السفر ولازم نروح نسلم عليهم ..

_خليها يوم تانى مش لازم النهارده

= لا انا قولت النهارده يعنى النهارده .. وهتلبس وهتيجى معايا يللا


لو هو راجل طيب هيروح معاها بس هيكدرها طول الطريق

ولو راجل عادى هيقولها مش رايح واعلى ما فى خيلك اركبيه نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

فى حين انها كانت ممكن تقولها بطريقة احسن من كده بكتير وتبعد خالص عن صيغة

الأوامر دى وهتوصل لنفس غرضها وجوزها هيعمل اللى هى عيزاه وهيوافق وعن حب

ورضا واقتناع تام نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

كانت تعمل الاتى : هتقعد مدايقة بحيث يسألها مالك ..

تقوله : اصل اختى وجوزها رجعوا من السفر النهارده وماما اتصلت تعزمنا عندها ..

وانا عارفة ان النهارده يوم حماتى وانا مبحبش افوت الاسبوع بتاعها خالص ربنا يعلم

انا بحب ازورها قد ايه بس فى نفس الوقت مش عارفة اقول لماما ايه وهتزعل مننا

لو مروحناش ؟ ايه رأيك يا حبيبى ؟


هتيجى منه هو وهيقولك خلاص نأجل مرواحنا عند ماما ليوم تانى واتصلى بمامتك

قوليلها ان احنا جايين ... وقتها تعملى نفسك فرحتى وتشكريه كتير كتير وتقوليله ربنا

يخليك ليا وميحرمنيش منك ابدا نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

وكده هتوصلى لنفس الغرض بس وانتى كسبانة رضاه نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




وافتكرى دايمًا ان قوتك فى ضعفك وعمر ما إظهار شخصيتك القوية على جوزك

هيبقى حل لأى مشكلة ما بينكم أبدا .. بالعكس هيزود الطين بله .. بحبة ذكاء منك

هتكسبيه وفى صفك هتاخديه وفى قلبه هتربعى وتقعدى فيه نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


جوزك لابس لبس مش حلو .. متقلليش من ذوقه أبداً وتقوليله البس ده ومتلبسش ده

.. ممكن تقوليله : حبيبى طول عمره الشياكة عنوانه (مع ان آخره فى الشياكة صندل ويلبس عليه شراب كمان نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي )

وانا شايفة ان القميص ده هيبقى احلى واشيك بكتير عليك .. انت عارف انه يهمنى مظهرك جدا نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

جوزك ليه طبع معين او فيه عادة انتى مبتحبيهاش بلاش تقوليله

" مش قولتلك بلاش تعمل الحركة دى !! نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي ايه ده انت ازاى بتعمل كده لا

اوعى تكرر الموضوع ده تانى !! نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي مش معقول التصرفات اللى بتعملها

دى بطل الاسلوب ده شوية ....... الخ "

(كل دى أوامر تهكمية منك هتضرك اكتر ما هتنفعك ان كانت هتنفعك اصلا للأسف )

تجنبى صيغة الأمر فى كلامك مع زوجك حتى لو كان غرضك النصيحة .. تقدرى تقولى

اللى انتى عيزاه بأسلوب مختلف يحققلك نفس غرضك نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




حتى فى تربية الاولاد ... بنمنع صيغة الأمر دى فى فترة مراهقة الولد .. الأم غلط

تربوياً انها تأمر ابنها وهو فى سن المراهقة (لأنه هيتحول لعناد جامد جدا ) غلط لما

يوصل للسن ده وتقوله اعمل ومتعملش ! لان الاوامر بتوصل له انه لسة طفل

(وده برضو اللى ممكن يوصل للزوج لو بتتعاملى معاه بأوامر ! )

طب ازاى اتعامل مع ابنى من غير اوامر ؟

بالتوجييييه .. هتقولى رأيك فى الحاجة اللى بيعملها لكن مش هترغميه

عليها ومش هتأمريه بتنفيذها .. هتقدميلها ارشادات ونصايح مش اوامر أبداً ..

فإذا كان الراجل ده من وهو فى سن المراهقة مش بيحب ياخد

أوامر حتى من امه او ابوه .. يبقى هياخدها من مراته بعد ما كبر واتجوز ؟!




طيب كده خلصنا استراتيجية الأوامر .. وجزء من النصيحة (الخاصة بالمرأة لزوجها واللى بتكون على هيئة أوامر وتوجيهات يرفضها الرجل ) ..

ناقص كده (نصيحة الزوج لزوجته تكون ازاى ؟ )

الغلط والشااائع للأسف ان نصيحة الزوج بتكون بأسلوب خشن وجاف لا تتقبله الزوجة

فبتحصل مشاكل ..


يا سيدى فى واحدة من صحبات مراتك انت مش بتطمن لها مثلاً وعايز مراتك تبعد عنها

.. فبتنصحها تقولها : انا مش قولتلك تخففى علاقتك بصاحبتك دى مبتسمعيش الكلام

ليه ولا هو لازم اقول الكلمة 100 مرة عشان تتسمع !

هى حتى لو سمعت كلامك هتبقى متدايقة ومتضررة

أسلوب نصيحتك ليها لازم يكون فيه لين وحنية ... يعنى تقولها " انا خايف عليكى من

صاحبتك دى ,, فى مواقف كده انتى حكتيلى عنها خلتينى اقلق عليكى منها .. فعشان

خاطرى خففى شوية من الصحوبية دى "


هنا هتقدر نصيحتك وكلامك ليها جدااا وهتنبسط كمان انك خايف وبتقلق عليها نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

لو مراتك مقصرة معاك فى اى حاجة او عايزها تعمل حاجة معينة .. الفت نظرها

وانصحها برفق ولين وبلاش الاسلوب الجاف والخشونة فى الكلام .. بين دايما ان

قصدك خير وانك عايز مصلحتها
(بس هى عارفة وبتاع اومال هقولها كده ليه )

لا لازم تقول وتوضح وتبين كل شوية .. صدقنى دى مفيهاش هى عارفة ..

الست بتحتاج منك كل فترة انك تعبرلها عن قيمتها عندك بالكلام .. حتى لو انت معبر

عنها بالأفعال .. الكلام لااااااازم
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

هختم بالكلمتين دول بخصوص موضوع الطاعة نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

" طاعة الزوجة لزوجها واجبة ولكن يسر أيها الزوج على زوجتك طاعتك بإشعارها

برعايتك الحنونة لها واهتمامك الشديد بها وحبك الدافئ لها .. فالمرأة يسهل عليها

كثيراً طاعة حبيبها الذى يملأ عليها حياتها ويسكن قلبها .. ان أردت أيها الزوج أن تأخذ

حق طاعتها لك فعليك برعايتها والاهتمام بها وحبها والحنو عليها .. فإن لم تفعل

فسيصعب عليها طاعتك "


ودُمتم بخير نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي