في الجنة ستشعر بتفاهة ذلك الهم الذي استولى على قلبك في الدنيا،
وعندما تقف عند باب قصرك وتنظر لمساحاته الهائلة وأنواره المشعّة تعلم يقيناً أن الدنيا ! ! ! كل الدنيا لا تساوي شيئا!
وحين تسمع يا أهل الجنة خلودٌ فلا موت تطمئن أن كل الوجوه التي تراها في الجنة لن تُفجع بمغادرتها في يوم من الأيام ! ! !

في الجنة لن تقع عينك على بائس ومهموم ولن تجلس في مجلس غيبة وبهتان ! !

في الجنة كل القلوب بيضاء فلن تجد من يحمل عليك في قلبه الحسد والبغضاء !

في الجنة لا تتوجع على الذكريات الراحلة ، الأحزان والهموم والأوجاع كلها ستنساها في أول دقيقة في الجنة ، الجنة،، إنها الحب الذي بخلت به الدنيا والفرح الذي لا تتسع له الأرض ،
الجنة، موت المحرمات و موت الممنوعات موت الملل وموت التعب وموت اليأس ، الجنة،، موت الموت ..

إن كنت مشتاقاً لها شوق الغريبِ لرؤية الأوطان،،
كُن مُحسناً فيما بقي فلربما تُجزى عن الإحسان بالإحسانِ ..
أسأل الله أن يرزقني و إياكم رضاه والفردوس الأعلى من الجنة.
جمعنا الله ومن نحب 💞

د.محمد راتب النابلسي