ما معنى ظل الله؟
بعض الناس يظنون أن المراد بقوله صل الله عليه وسلم :
" سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله "
أنه ظلّ الرب - عز وجل - وهذا ظن خاطئ جدًا ،
لا يظنه إلا رجل جاهل ؛ وذلك أنه من المعلوم أن الناس في الأرض ، وأن الظل هذا يكون عن الشمس .
فلو قدر أن المراد ظل الرب - سبحانه وتعالى ، لزم من هذا أن تكون الشمس فوق الله ؛ ليكون حائلاً بينه وبين الناس ، وهذا شيء مستحيل ، ولا يمكنه ؛ لأن الله - سبحانه - قد ثبت له العلو المطلق من جميع الجهات.
ولكن المراد ظل يخلقه الله في ذلك اليوم يظلل من يستحقون أن يظلهم الله في ظله ، وإنما أضافه الله إلى نفسه ؛ لأنه في ذلك اليوم لا يستطيع أحد أن يُظلل بفعل مخلوق ، فهذا أضافه الله سبحانه إلى نفسه لاختصاصه به .
من كتاب نظم الفرائد واقتناص الأوابد صـ 134 ~
لفضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله-. ~

منقول