أرأيت أنّك تستطيع ?!
============
= بعد انتهاء رمضان اكتشفت أنّك كنت تستطيع الصّوم كل إثنين وخميس خلال السّنة ، وأنّ الصّوم ليس بهذه الصّعوبة التي كنت تتصوّرها .!!!
.
= ظهر لك جليًّا أنّك كنت تستطيع صلاة 11 ركعة على أقل تقدير كل ليلة بقيام ليل لا يستغرق منك أكثر من ساعة ، ولو كان قبل أن تنام !!!!.
.
= اتضح لك أنّ الختمة الشهريّة للقرآن ليست من المعجزات كما كان الشيطان يوهمك بذلك .
.
= وتعجّبتِ من نفسك حين وجدتها تستيقظ للسّحور في رمضان وهو قبل الفجر ، وتعجز عن القيام على الفجر في غير رمضان .!!!
.
واقعٌ جعلك تتحسّر على تقصيرك خلال السّنة كلها ،
ولسان حالك يقول :
(يَا حَسْرَتَا عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ) .
.
التّحسّر وحده لا يكفي..
بل اعقد العزم على المتابعة بعد رمضان، خاصّة أنّك قد ألفت العبادة ...
وهان عليك ما صعب منها.!!!

لا نتألم ﻟﺮﺣﻴﻞ ﺍﻟﺸﻬﺮ ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﻙ ... ! ﻷﻧﻪ ﺳﻴﻌﻮﺩ .
ﻭﻟﻜﻦ ﻧﺘﺄﻟﻢ ﺃﻥ ﻳﻌﻮﺩ ﻭﻧﺤﻦ ﻗﺪ ﺭﺣﻠﻨﺎ ..

فلتخلص وتجدد نيتك لله وحده
فقد تتغير مجرى حياتك كلها

يمكنك الرد هنا عبر حسابك في فيس بوك دون الحاجة للتسجيل بالمنتدى ( انتظر التحميل )