ســت بشـــائــر مـن القـــرآن الكــريــم

بشارة سورة الأنعام :
" كتب ربكم على نفسه الرحمة , أنه من عمل منكم سوءا بجهالة , ثم تاب من بعده وأصلح , فأنه غفور رحيم "

من بشارات سورة النساء :
" ومن يعمل سوءا أو يظلم نفسه ثم يستغفر الله يجد الله غفورا رحيما "

من بشارات سورة النساء :
" إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه , نكفر عنكم سيئاتكم , ونُدخلكم مُدخلا كريما "

بشارة سورة الزمر, من أرجى آي القرآن
" قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم"

وفي سورة الفرقان للتائبين بهجة :
" إلا من تاب وآمن وعمل عملاً صالحا , فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات , وكان الله غفورا رحيما "

في سورة المائدة آية تملأ قلب التائب رجاء:
قال الله بعد سياق كفرالنصارى
" أفلا يتوبون إلى الله ويستغفرونه والله غفور رحيم"
فكيف يقنط الموحد ؟

يمكنك الرد هنا عبر حسابك في فيس بوك دون الحاجة للتسجيل بالمنتدى ( انتظر التحميل )