rd425n07sjcx4mjrvbu.gif

8zak322z902csi4gvfxm.gif

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

r6vi1czxg1aelujyfvrz.gif

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

 

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



 


+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 9 من 9
  1. تكبير الخط تصغير الخط
    بتاريخ : 10-05-17 الساعة : 12:45 PM رقم #1

    افتراضي علمتني أمي ( متجدد )



    مديرة أقسام المناهج الدراسية




    رقم العضوية : 36281
    عضو منذ : Mar 2010
    الدولة : مصر
    المشاركات : 4,282
    بمعدل : 1.64 يوميا


    ✍من دورة علمتنى أمى للمعلمة / أم حذيفة




    علمتنى أمى عائشة رضي الله عنها :


    أن أحب الحياء وأتحلى به أشد ما يكون


    عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت:


    [ كنتُ أدخلُ بيتيَ الَّذي فيهِ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ وإنِّي واضعٌ ثوبي ،


    وأقولُ: إنَّما هوَ زَوجي وأبي،


    فلمَّا دُفنَ عمرُ رضيَ اللَّهُ عنْهُ معَهم،


    فواللَّهِ ما دخلتُهُ إلَّاوأنا مشدودةٌ عليَّ ثيابي حياءً من عُمرَ ]



    رجاله رجال الصحيح- تخريج مشكاة المصابيح -للألبانى( 1712)


    كانت أمى عائشة رضي الله عنها تدخل بيتها الذى دفن فيه النبي صلى الله عليه وسلم وأبيها وهى واضعة ثوبها،


    أي كانت تدخل بدون خمارها وغطاء وجهها،


    فلما دفن عمر رضي الله عنه معهم لم تدخل إلا وهى بكامل حجابها،


    حياءا من عمر رضي الله عنه،


    أمى عائشة كانت تستحى من الأموات ؟!!!



    أمى عائشة التى إختارها الله لنا أما لتعلمنا ، لم تكن تستحى من الأحياء فقط،


    بل كانت تستحى من الأموات .


    كيف وصلت أمى لهذه الدرجة من الحياء ؟!


    إنها وحدت الله توحيدا خالصا،

    وعرفت أن الله يحب الحياء والستر ،

    فأحبت الحياء والستر أشد ما يكون.


    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:


    [ إنَّ اللهَ تعالى حييٌّ سِتِّيرٌ ،

    يُحبُّ الحياءَ والسَّترَ ]


    صحيح الجامع - للألبانى(1756)


    فهل من الحياء


    أن أخرج بشعرى فى البلكون ؟!!


    أن ألبس الليجنز والبدى ؟!!


    أن أتبجح مع زوجى ؟!!


    أن أتبجح مع والدتى ؟!!

    أن أضحك أمام الرجال ؟!!



    إن الحياء أبهى زينة يتزين بها العبد،


    فالحياء خلق يدفع الإنسان لفعل كل أفعال المروءة ويدفعه لترك كل الأفعال التى خلاف المروءة.


    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:


    [ لَأَنْ يُطعَنَ في رأسِ أحَدِكُمْ بِمَخْيَطٍ من حَدِيدٍ خَيرٌ له من أنْ يَمسَّ امْرأةً لا تَحِلُّ لَهُ ]


    صحيح الجامع -للألبانى(5045)


    مجرد السلام بالأيد !!


    نعم ...لأن يطعن أحدكم بمخيط فى رأسه خير له ،

    خير له من أن يسلم بيده على إمرأة لا تحل له.




    عن أمنا عائشة رضي الله عنها قالت :


    [ واللهِ ما مسَّتْ يدُ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم يدَ امرأةٍ قطُّ ،


    غيرَ أنَّه بايَعَهُنَّ بالكلامِ ]



    صحيح البخارى (5288)


    فاعلم أنه من لا حياء فيها لا خير فيها.


    ليس من الحياء أن تتكلم مع ولد على الفيس بوك .


    ليس من الحياء أن تجلس بجوار الرجال فى مدرجات الجامعات .


    ليس من الحياء أن تلبس الكعب العالى وتميل فى مشيها ،


    ليس من الحياء أن تصاحب البائع وتمدح فيه وفى مبيعاته.


    علمتنى أمى عائشة رضي الله عنها أتحلى بالحياء والستر أشد ما يكون،

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:


    [ الإيمانُ بِضعٌ وستونَ شُعبةً ، والحَياءُ شُعبةٌ منَ الإيمانِ ]

    صحيح البخاري (9)


    حياءك يأتى من إيمانك.

    يمكنك الرد هنا عبر حسابك في فيس بوك دون الحاجة للتسجيل بالمنتدى ( انتظر التحميل )




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    التعديل الأخير تم بواسطة أم عز الدين ; 11-05-17 الساعة 01:09 PM
    أم عز الدين غير متواجد حالياً
    رد مع اقتباس
  2. تكبير الخط تصغير الخط
    بتاريخ : 10-05-17 الساعة : 09:11 PM رقم #2
    كاتب الموضوع : أم عز الدين


    مديرة أقسام المناهج الدراسية




    رقم العضوية : 36281
    عضو منذ : Mar 2010
    الدولة : مصر
    المشاركات : 4,282
    بمعدل : 1.64 يوميا


    من دورة علمتنى أمى للمعلمة / أم حذيفة


    علمتنى امى عائشة رضي الله عنها:


    أن أصون بيتى وأحافظ عليه من أن يدخل فيه أى رجل .


    عن أمى عائشةَ رضي الله عنها قالت :


    [ جاء عمي من الرضاعةِ يستأذنُ عليَّ . ..]

    أى يريد أن يدخل عليها ليزورها.


    [..فأبيتُ أن آذنَ لهُ حتى أستأمرَ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ..]


    أي رفضت أن تدخله حتى تستأذن النبي صلى الله عليه وسلم.


    [..فلما جاء رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قلتُ :


    إنَّ عمي من الرضاعةِ استأذَنَ عليَّ فأبيتُ أن آذنَ لهُ .


    فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ :

    "فليلج عليكِ عمكِ "


    فأذن لها النبي صلى الله عليه وسلم

    قالت :

    [إنما أرضعتني المرأةُ ولم يُرضعني الرجلُ ؟!


    تعنى أن زوجة أخيه هى التى أرضعتها ولم يرضعها هو!

    قال : " إنَّهُ عمكِ . فليلج عليكِ "


    صحيح مسلم (1445)

    فدل ذلك على أن عمها من الرضاعة يحرم عليها.

    وقد قال النبي عليه الصلاة والسلام :


    ( يحرم من الرضاعة ما يحرم من النسب ).

    صحيح مسلم (1447)


    هكذا علمتنى أمى عائشة رضي الله عنها ،

    أن لا أدخل بيتى فى غياب زوجى إلا محارمى وإن كان محرم لى من الرضاعة فلابد ان أستأذن زوجى أولا.


    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    [ لا يحِلُّ للمرأةِ أن تصومَ وزَوجُها شاهِدٌ إلَّا بإذنِه،

    ولا تأذَنْ في بيته إلا بإذنِه ]

    صحيح البخارى (5195)


    فما بال من تدخل زوج أختها فى غياب زوجها !!!

    ومن تدخل كشاف النور !!


    ومن تدخل جارها !!!


    ومن تدخل ولد عمها ، وتصافحه !!!


    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    [ إنَّ الشَّيطانَ يجري منَ ابنِ آدمَ مجرى الدَّمِ..]


    صححه الالبانى -صحيح ابن ماجه( 1452)





    وما بال من تدخل أخو زوجها فى غياب زوجها !!!



    وعلتها فى ذلك أنه جاء من سفر ، او جاء من مكان بعيد.


    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:


    [ إيَّاكُمْ والدخولَ على النساءِ .

    فقالَ رجلٌ منَ الأنصارِ :


    يا رسولَ اللهِ ، أفرأيت َالْحَمُو ؟


    قالَ : الْحَمُو الموتُ

    صحيح البخاري( 5232)


    الحمو هو أهل الزوج من الرجال

    إبن عمك هذا الذى أتى من سفر يجلس فى المسجد حتى يعود زوجك ولا تقع فى مخالفة حد من حدود الله.

    فالأخت المؤمنة التى تراقب ربها وتحفظ حدود الله لا تدخل الرجال بيتها لأى حجة كانت إلا فى وجود زوجها أو فى وجود محرما لها وبإذن زوجها.


    فأنت محفوظة بحفظ الله ولو تركك الله لنفسك لهلكت.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    التعديل الأخير تم بواسطة أم عز الدين ; 11-05-17 الساعة 01:07 PM
    أم عز الدين غير متواجد حالياً
    رد مع اقتباس
  3. تكبير الخط تصغير الخط
    بتاريخ : 11-05-17 الساعة : 12:42 PM رقم #3
    كاتب الموضوع : أم عز الدين


    مديرة أقسام المناهج الدراسية




    رقم العضوية : 36281
    عضو منذ : Mar 2010
    الدولة : مصر
    المشاركات : 4,282
    بمعدل : 1.64 يوميا


    ✍ من دورة علمتنى أمى للمعلمة / أم حذيفة



    علمتنى أمى عائشة رضي الله عنها :


    لذة القرب من من الله تبارك وتعالى



    تحكى أمنا عائشة رضي الله عنها موقفا أستغله المنافقون للنيل من النبي صلى الله عليه وسلم وأهل بيته الأطهار ،

    وذلك ليحدثوا إضطرابا وخللا بين المسلمين ، ولكن الله سلم.

    ففى صحيح البخارى برقم (4141) أن أمنا عائشة رضي الله عنها قالت:


    [ كان رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم إذا أرادَ سفرًا أَقْرَعَ بينَ أزواجِه ،


    فأيَّتُهنَّ خرَجَ سهمُها خرَجَ بها رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم معه ، ..]



    طبعا كل زوجة من زوجات النبي صلى الله عليه وسلم تود أن تسافر معه، ولكن من عدل النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يفعل قرعة بينهن ، فمن خرج سهمها فى القرعة سافرت معه.




    [...فأقرَعَ بينَنا في غزوةٍ غزاها، فخرَجَ فيها سهمي ، فخرَجْتُ مع رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم بعدَ ما أُنْزِلَ الحجابُ ،




    فكُنْتُ أُحْمَلُ في هَوْدَجِي وأُنْزَلُ فيه ،



    فسِرْنا حتى إذا فَرَغَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم من غزوتِه تلك وقَفَلَ ،




    فقُمْتُ حينَ آذَنوا بالرَّحيلِ ، فمَشَيْتُ حتى جاوزْتُ الجيشَ ، فلما قَضَيتُ شأني أقبَلْتُ إلى رَحْلي ،....]



    أى أنها ذهبت رضي الله عنها لتقضى حاجتها ،


    وبعد أن قضت شأنها،وفى عودتها إكتشفت أنها فقدت عقدا لها ، فعادت لتبحث عنه.


    وفى الوقت الذى كانت تبحث فيه عن العقد ،تحرك الجيش ،وحملوا الهودج على البعير ظنا منهم أنها فيه ، لأنها حين ذاك كانت خفيفة الوزن .


    تقول رضي الله عنها:


    [ ووَجَدْتُ عِقْدي بعدَ ما استمَرَّ الجيشُ ، فجِئْتُ منازلَهم وليس بها منهم داعٍ ولا مجيبٌ ،




    فتَيَمَّمْتُ منزلي الذي كنتُ فيه ، وظَنَنْتُ أنهم سيَفْقِدوني فيَرجِعون إليَّ ،..]



    جلست أمنا عائشة رضي الله عنها فى مكانها، ظنا منها أنهم سيعودون إليها عندما يشعرون بفقدها.

    وسبحان من رزقها الأمان وأمنها.


    تقول : [...فبينما أنا جالسةٌ في منزلي غلَبَتْني عيني فنِمْتُ ،

    وكان صفوانُ بنُ المُعطِّل السُّلَمِيُّ مِن وراءِ الجيشِ ،


    فأصبحَ عندَ منزلي ، فرأى سَوادَ إنسانٍ نائمٍ، فعرفَني حين رآني ، وكان رآني قبلَ الحجابِ ،



    فاستيقَظْتُ باسترجاعِه حينَ عرَفَني ، فخَمَّرْتُ وجهي بجِلْبابي ، ..]



    أى أنها إستيقظت على صوت صفوان رضي الله عنه وهو يقول :

    " إنا لله وإنا إليه راجعون ،عائشة ! "


    فماذا فعلت أمك عائشة رضي الله عنها عندما سمعت صوت صفوان رضي الله عنه ؟


    قالت :". فخمرت وجهى بجلبابى"

    ماذا فعلت ؟!!!

    قالت : " فخمرت وجهى بجلبابى "

    امنا عائشة رضي الله عنها توصف لنا وصفا عمليا عن معنى الخمار.

    الخمار ليس هذا الذى نغطى به شعرنا وصدرنا فحسب .


    إنما الخمار غطاء للوجه وجميع البدن.


    إذا نساء النبي صلى الله عليه وسلم كن يرتدين حجابا كاملا يغطيهن عن أعين الرجال.


    " فخمرت وجهى بجلبابى "

    هذه رسالة من أمك عائشة رضي الله عنها لك يا مؤمنة.

    إن كنت فعلا تحبين ربك جل وعلا ،

    إن كنت فعلا تقتدين بأمك عائشة رضى الله عنها ،

    فعليك أن تقتدى بحجابها.


    أمى عائشة رضي الله عنها ملتزمة بحجابها من يوم أن نزلت آية الحجاب ،


    تقول رضي الله عنها:


    [...والله ما تكلَّمْنا بكلمةٍ ،

    ولا سَمِعْتُ منه كلمةً غيرَ استرجاعِه ،

    وهوى حتى أناخَ راحلتَه ،

    فوَطِئَ على يدِها ، فقُمْتُ إليها فركِبْتُها ، .]



    أناخ لها الجمل فقط ،

    ولم يتكلما بكلمة ، فما بال نساء اليوم


    تضحك مع البقال !

    وتصاحب البائع ليخفض لها ثمن السلعة !


    ليس أنت من ترخص نفسها من أجل توفير بعض الجنيهات ،


    لا يا بنتى أنت دينك رباك .


    علمتنى أمى عائشة أن لا أتكلم مع أى رجل ليس بمحرم لى ولو بكلمة إلا لضرورة معتبرة.


    تقول رضي الله عنها:


    [...فانطلَقَ يَقُودُ بي الراحلةَ ،


    حتى أَتَيْنا الجيشَ مُوغِرِين في نَحْرِ الظَّهيرةِ وهم نُزُولٌ .


    قالت : فهلَكَ مَن هلَكَ ، وكان الذي تَولَّى كِبْرَ الإفكِ عبدُ اللهِ بنُ أُبَيٍّ ابنُ سَلُولٍ . المدينةَ ، ..]



    بعد أن وصلوا للجيش فى وقت الظهيرة ،إتهمها المنافق عبدُ اللهِ بنُ أُبَيٍّ ابنُ سَلُولٍ فقال :

    ( والله ما سلمت منه وما سلم منها )


    كلمة أوبقت عمله.


    قال الله عز وجل :


    { وتحسبونه هينا وهو عند الله عظيم } النور آية ١٥



    ثم مرضت أمنا عائشة رضي الله عنها شهرا ، والناس يتكلمون بقول أصحاب الإفك ، وهى لا تدرى ولا تشعر بذلك ،


    وتقول رضي الله عنها :

    [..وهو يُرِيبُني في وجعي،


    أني لا أَعْرِفُ مِن رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم اللُّطْفَ الذي كنتُ أرى منه حين أَشْتَكي ،..]




    تقصد النبي صلى الله عليه وسلم ، أنها لم ترى من اللطف الذى تراه منه عندما تمرض.

    لم يبتسم لها ويناديها يا عائش ،

    لم يناديها يا حميراء .


    إنما كان يقف عند الباب ويسلم ويقول :

    ". كيف تِيْكُم ؟ ". ثم يَنْصَرِفُ ،

    يعنى كان يسأل عن حالها ولا يمكث عندها.


    فلما نقهت أمنا عائشة رضي الله عنها من مرضها خرجت لقضاء حاجتها مع أم مسطح رضي الله عنهما.


    وكان حينها يخرجن النساء من الليل لليل لقضاء حوائجهن.

    تقول رضي الله عنها:


    [.. فأقْبَلْتُ أنا وأمُّ مِسْطَحٍ قِبَلَ بيتي حينَ فَرَغْنا مِن شأنِنا ،



    فعثَرَتْ أمُّ مِسْطَحٍ في مُرُطِها (فى ثوبها)


    فقالت : تَعِسَ مَسْطَحٌ !


    فقلت لها :

    بِئْسَ ما قلتِ ! أَتَسُبِّين رجلًا شَهِدَ بدرًا ؟


    فقالت : أَيْ هِنْتَاه (يا طيبة!)،


    أو لم تسمعي ما قال ؟


    وقلتُ : وما قال ؟


    فأخبرتني بقولِ أهلِ الإِفْكِ ،


    قالت : فازدَدْتُ مرضًا على مرضي ،...]



    لقربها من الله أحسنت الظن بالمسلمين ،

    لقربها من الله لم تذكر مسطح بسوء رغم أنه ذكرها بسوء .



    فلما رجعت إلى البيت إستأذنت النبي صلى الله عليه وسلم فى أن تذهب لأهلها فأذن لها النبي صلى الله عليه وسلم.




    يتبع ببقية حديث الإفك

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أم عز الدين غير متواجد حالياً
    رد مع اقتباس
  4. تكبير الخط تصغير الخط
    بتاريخ : 11-05-17 الساعة : 01:00 PM رقم #4
    كاتب الموضوع : أم عز الدين


    مديرة أقسام المناهج الدراسية




    رقم العضوية : 36281
    عضو منذ : Mar 2010
    الدولة : مصر
    المشاركات : 4,282
    بمعدل : 1.64 يوميا


    لقربها من الله لم تتجاوز حدودها مع زوجها وتقل

    طالما أن معاملته لى متغيرة سوف أتغير أنا أيضا !

    طالما أنه قالب وجهه سأقلب وجهى أنا أيضا !

    بل التزمت بأوامر الله ولم تتجاوز حدودها مع زوجها


    تقول رضي الله عنها:


    فقلتُ لأمي :


    يا أمتاه ، ماذا يَتَحَدَّثُ الناسُ ؟


    قالت :

    يا بُنَيَّةُ ، هوِّني عليك ، فواللهِ لقلَّما كانت امرأةٌ قطُّ وَضِيئَةً عندَ رجلٍ يُحِبُّها ، لها ضرائرُ ، إلا أكثرْنَ عليها


    وأمها كانت تحاول أن تخفف عنها بالكلام،


    قالت :


    [..فبكيتُ تلك الليلةَ حتى أَصْبَحْتُ لا يَرْقَأُ لي دمعٌ ولا أَكْتِحِلُ بنومٍ ، ثم أَصْبَحْتُ أَبْكي ، ..]


    ومن رقتها بكت ، رغم أنها أما المؤمنين ،

    بكت على حالها ولم تستغلظ ،



    قالت :


    [...ودعا رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم عليَّ بنَ أبي طالبٍ وأسامةَ بنَ زيدٍ ، حين اسْتَلْبَثَ الوحيُّ ، يسأَلُهما ويَسْتَشِيرُهما في فِراقِ أهلِه ،


    لم ينزل الوحي على النبي صلى الله عليه وسلم شهرا ، فدعا علي وأسامة رضي الله عنها ليستشيرهما.




    فقال أسامة :

    أَهْلُك ، ولا نعلمُ إلا خيرًا .



    وأما عليٌّ فقال :

    يا رسول َاللهِ ، لم يُضَيِّقِ اللهُ عليك ، والنساءُ سِواها كثيرٌ ، وسلِ الجاريةَ تَصْدُقْك


    لقرب علي رضي الله عنه من النبي صلى الله عليه وسلم أراد أن يهون عليه ولم يذكر أمنا عائشة بسوء أبدا.



    قالت :


    فدعا رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم بَرِيرَةَ ، فقال :


    أَيْ بريرةُ ، هل رأيتِ شيءً يُرِيبُك؟




    قالت له بريرةُ :


    والذي بعثَك بالحقِّ ، ما رأيتُ عليها أمرًا قطُّ أُغْمِصُه أكثرَ مِن أنها جاريةٌ حديثةُ السنِّ ، تنامُ عن عجينِ أهلِها ، فتأتي الداجنَ فتأكلُه ،

    فقام النبي صلى الله عليه وسلم على المنبر وصرح للمسلمين بثقته التامة فى زوجته وبالصحابى صفوان ابن المعطل ،

    فأبدى سعد بن معاذ استعداده لقتل من تسبب فى ذلك إن كان من الأوس ، وأظهر سعد بن عبادة معارضته ، لأن عبد الله بن أبي بن سلول من قبيلته،


    ولولا تدخل النبي صلى الله عليه وسلم وتهدئته للصحابة من الفريقين ، لوقعت الفتنة بين الأوس والخزرج.



    قالت :


    [ ...وأصبح أبويَّ عندي ، قد بكَيْتُ ليلتين ويومًا ، ولا يَرْقَأُ لي دمعٌ لا أكْتَحِلُ بنومٍ ، حتى إني لأظنُّ أن البكاءَ فالقٌ كبدي ،..]



    قالت :


    فبينا أبوايَّ جالسان عندي وأنا أبكي ، فاستأَذَنَتْ عليَّ امرأةٌ مِن الأنصارِ فأَذِنْتُ لها ، فجلَسَتْ تبكي معي



    قالت :


    [....فبينا نحن على ذلك دخَلَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم علينا فسلَّمَ ثم جَلَسَ ،



    قالت : لم يَجْلِسْ عندي منذ قيل ما قيل قبلها ،


    وقد لَبِثَ شهرًا لايُوحى إليه في شأني بشيءٍ ،


    قالت :


    فتَشَهَّدَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم حين جَلَسَ ، ثم قال :


    أما بعدُ ،


    ياعائشةُ ، إنه بلَغَني عنك كذا وكذا ، فإن كنتِ بريئةً ، فسُيُبَرِّئُك اللهُ ،


    وإن كنتِ أَلْمَمْتِ بذنبٍ ، فاستغفري اللهَ وتوبي إليه ، فإن العبدَ إذا اعتَرَفَ ثم تابَ ، تابَ اللهُ عليه ...]



    قالت رضي الله عنها وأرضاها :


    [...فلما قضى رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم مقالتَه قَلُصَ دمعي حتى ما أُحِسُّ منه قطرةً ،



    فقلتُ لأبي :


    أَجِبْ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم عني فيما قال ،


    فقال أبي :


    والله ما أدري ما أقولُ لرسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ،



    فقلت لأمي :

    أجيبي رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم فيما قال ،


    قالت أمي :

    واللهِ ما أدري ما أقولُ لرسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم .،



    فقلت :

    وأنا جاريةٌ حديثةُ السنِّ لا أقرأُ مِن القرآنِ كثيرًا :



    إني واللهِ لقد علمتُ : لقد سمعتم هذا الحديثَ حتى استقرَّ في أنفسِكم وصدقتم به ،


    فلئِن قلتُ لكم : إني بريئةٌ ، لا تصدقوني ،


    ولئن اعترَفْتُ لكم بأمرٍ ، والله يعلمُ أني منه بريئةٌ ، لتُصَدِّقُنِّي ،


    فواللهِ لا أَجِدُ لي ولكم مثلًا إلا أبا يوسفَ حين قال :


    {فصبر جميل والله المستعان على ما تصفون} .


    ثم تحوَّلْتُ واضطَجَعْتُ على فراشي ،...]



    لقربها لله فوضت أمرها لله.


    قالت :

    [ فواللهِ ما رامَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم مجلسَه ،


    ولا خرَجَ أحدٌ مِن أهلِ البيتِ ، حتى أُنْزِلَ عليه ،


    فأَخَذَه ما كان يَأْخُذُه مِن البُرَحَاءِ ،

    حتى إنه لَيَتَحَدَّرُ منه العرقُ مثلَ الجُمَانِ ، وهو في يومٍ شاتٍ ، مِن ثِقَلِ القولِ الذي أُنْزِلَ عليه ،.]





    يتبع ببقية حديث الإفك

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أم عز الدين غير متواجد حالياً
    رد مع اقتباس
  5. تكبير الخط تصغير الخط
    بتاريخ : 11-05-17 الساعة : 01:03 PM رقم #5
    كاتب الموضوع : أم عز الدين


    مديرة أقسام المناهج الدراسية




    رقم العضوية : 36281
    عضو منذ : Mar 2010
    الدولة : مصر
    المشاركات : 4,282
    بمعدل : 1.64 يوميا


    براءة من السماء


    نزل الوحي على النبي صلى الله عليه وسلم وهو فى مجلسه ،

    نزل عليه الوحي قبل أن يخرج أحد من البيت ،

    نزلت براءتها فى آيات تتلى ويتعبد بها إلى يوم القيامة ،




    قالت :

    فسُرِّىَ عن رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم وهو يَضْحَكُ ،


    فكانت أول كلمةٌ تَكَلَّمَ بها أن قال :


    يا عائشةُ ، أما والله فقد برَّأَكِ .


    فقالت لي أمي : قومي إليه .


    فقلت :


    واللهِ لا أقومُ إليه ، فإني لا أحمدُ إلا اللهَ عز وجل ،


    لقربها من الله علمت أن الله وحده هو الذى أنزل براءتها ،

    شكرها لله وحده دل على توحيدها التام لله تبارك وتعالى واستشعارها قرب الله منها.


    قالت :

    [.. لشأنى فى نفسى كان أحقر من أن يتكلم الله في بأمر ، ولكنى كنت أرجو أن يرى رسول الله صلى الله عليه وسلم فى النوم رؤية يبرئنى الله بها..]



    لم ترى لنفسها قدر ، وهى ذات القدر العالى.


    سبحان من لا يعلم أقدار خلقه إلا هو.


    و لقربها من الله غضت الطرف عن كل ما حدث وكل
    ما قيل ، ولم تقل ولو مرة


    لم يكن هذا ظنى فيك !

    لم تتذكر هذا الموقف وتجعله سببا فى مرار العيشة !

    لم تستخدم مشكلة قديمة لخلق جو الحزن و المرار على البيت.



    إنما غضت الطرف عن الموضوع كله لأنها عرفت أن الله عفو ويحب العفو .



    علمتنى أمى عائشة رضي الله عنها أن المؤمن إذا راقب ربه ، واستشعر قربه ، واستحيا منه حق الحياء ذاق حلاوة الإيمان وكانت رحمة الله وفرجه قريبة منه.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    التعديل الأخير تم بواسطة أم عز الدين ; 11-05-17 الساعة 01:05 PM
    أم عز الدين غير متواجد حالياً
    رد مع اقتباس
  6. تكبير الخط تصغير الخط
    بتاريخ : 14-05-17 الساعة : 10:39 AM رقم #6
    كاتب الموضوع : أم عز الدين


    مديرة أقسام المناهج الدراسية




    رقم العضوية : 36281
    عضو منذ : Mar 2010
    الدولة : مصر
    المشاركات : 4,282
    بمعدل : 1.64 يوميا


    ✍ من دورة علمتنى أمى للمعلمة/ أم حذيفة



    علمتنى أمى حفصة رضي الله عنها أنه :

    كم لله من لطف خفي

    كانت حفصة رضي الله عنها متزوجة قبل النبي صلى الله عليه وسلم من خنيس بن حذافة رضي الله عنه،

    وخنيس بن حذافة كان أحد السابقين إلى الإسلام ،

    أسلم من النبي صلى الله عليه وسلم مع أوائل من أسلم،

    ثم آمنت زوجته حفصة رضي الله عنها ،


    ولما اشتد إيذاء المشركين للمسلمين ،هاجرت مع زوجها إلى المدينة،

    وفى المدينة بدأ القتال بين المشركين والمسلمين فكانت أول غزوة للنبي صلى الله عليه وسلم فى المدينة هى غزوة بدر،

    وكان خنيس بن حذافة رضي الله عنه من أبطال هذه الغزوة ،

    وكان يشتهى الشهادة ويتمناها ،

    فكان يدعو الله أن يرزقه شهادة فى سبيلة ،

    وقبل الله تبارك وتعالى منه واستشهد فى غزوة بدر،

    وترملت حفصة رضي الله عنها وهى صغيرة السن ،

    وحزنت على زوجها حزنا كاد أن يمزق قلبها ،


    وحزن عليها أبوها ،

    فكان يراها وهى تبكى ،

    فأراد ان يبحث عن زوج جديد لابنته تأنس بصحبته،

    فنظر إلى أفضل الرجال،

    [ فعرَضها عمرُ على أبي بكرٍ فسكتَ ،


    فعرضَها على عثمانَ حين ماتَتْ رقيَّةُ بنتُ النَّبِيِّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وآلِهِ وسلَّمَ فقال :


    ما أريدُ أن أتزوَّجَ اليومَ ،

    فحزن عمر رضي الله عنه منهما ، ووجد فى نفسه، فذهب إلى النبي صلى الله عليه وسلم يشكوهما،



    فقال له النبي صلى الله عليه وسلم:


    [ يتزوَّجُ حفصةُ من هو خيرٌ من عثمانَ،


    ويتزوَّجُ عثمانُ من هو خيرٌ من حفصَةَ ،




    يتزوج حفصة من هو خير من عثمان يقصد نفسه صلى الله عليه وسلم.


    ويتزوج عثمان من هى خير من حفصة يقصد ابنته أم كلثوم رضي الله عنهما،



    [ فلقِيَ أبو بكرٍ عمرَ فقال :


    لا تجِدْ عليَّ فإنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وآلِهِ وسلَّم ذكَر حفصَةُ ،


    فلم أكُنْ أفشِي سرَّ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وآلِهِ وسلَّمَ ،


    ولو تركها لتزوَّجتُها ،]


    ابن حجر العسقلاني- الإصابة( 4/273)
    خلاصة حكم المحدث: أصله في الصحيح


    وبعد أن تزوج النبي صلى الله عليه وسلم من حفصة ، ذهب أبو بكر إلى عمر رضي الله عنهما ليطيب خاطره،


    فقال له سبب سكوته عندما عرض عليه ابنته فكان السبب هو :

    أنه سمع النبي يذكرها ، وما كان ليفشى سر رسول الله صلى الله عليه وسلم ،


    أنظر إلى أدبهم ،

    أنظر إلى كتمهم للسر ،

    أما الآن تجد الأخت تصرح وتنشر الخبر ولم يحدث شيئا أصلا. !

    تتكلم وتعلن وتولع الدنيا ولم يتم شيئا أصلا !

    أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم كانوا مؤدبين وليسوا ثرثارين !

    ما أحب أن يفشى ولا حتى يلمح ولو بكلمة،

    لم يقل

    إصبر سيأتيك خير كبير !

    إنما سكت

    يا رب أدبنا بأدبهم ، يا رب ارزقنا الحكمة

    نحن فى أشد الحاجة لأن نعود إلى أخلاقهم ومعاملتهم التى نبعت من عقيدتهم،

    علمتنى أمى حفصة رضي الله عنها أن الله جل وعلا ادخر لها زوجا خيرا ممن رفضوها ،

    وأن الله تبارك وتعالى هو اللطيف الذى يدبر لعبده ما يصلح له حاله فى خفاء ،

    تبقى انت شايلة الهم كله ، وربنا تبارك وتعالى يدبر لك الأمر بلطف ،

    يدبر لك ما ينفعك حتى ولو لا تعلميه أنت

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أم عز الدين غير متواجد حالياً
    رد مع اقتباس
  7. تكبير الخط تصغير الخط
    بتاريخ : 15-05-17 الساعة : 11:23 AM رقم #7
    كاتب الموضوع : أم عز الدين


    مديرة أقسام المناهج الدراسية




    رقم العضوية : 36281
    عضو منذ : Mar 2010
    الدولة : مصر
    المشاركات : 4,282
    بمعدل : 1.64 يوميا


    ✍من دورة علمتنى أمى للمعلمة / أم حذيفة




    علمتنى أمى حفصة رضي الله عنها :


    أن الله هو الجبار


    بعد زواج النبي صلى الله عليه وسلم من حفصة رضي الله عنها حدث شيئا ما وطلقها النبي صلى الله عليه وسلم.



    الثابت فى البخارى أن النبي صلى الله عليه وسلم طلق حفصة ،ولكن لماذا ؟

    لم نقف على رواية صحيحة.


    بعد أن كانت زوجة للنبي صلى الله عليه وسلم وأما للمؤمنين أصبحت من عوام المسلمين.


    إنكسرت حفصة رضي الله عنها.

    حزنت حفصة رضي الله عنها.

    وأظلمت الدنيا فى عينها ،

    وهى لا تصدق أن زوجها ونبيها قد طلقها،،،


    فيأتى جبر الله لها،


    هى لم تجد أمامها سوى ان تصلى وتشكو لربها ،

    لا ،لا ،هى لم تفعل مثل نساء اليوم


    لم تشكو لهذه وهذه وتضيع وقتها ،


    لم تشكو لطوب الأرض،


    إنما صلت وشكت لربها الجبار،

    فإذا بجبريل ينزل من سبع سموات ويقول لرسول الله صلى الله عليه وسلم :



    [ راجِعْ حفْصةَ ، فإنَّها صوَّامةٌ قوَّامةٌ ، و إنَّها زوجَتُكَ في الجنةِ ]


    حسنه الألبانى صحيح الجامع(4351)


    الله أكبر،


    الله تبارك وتعالى من فوق سبع سموات يأمره أن يراجعها !

    بل ويبشرها بأنها زوجته فى الجنة !

    أنظر ماذا شفع لحفصة عند ربها ،


    "إنها صوامة قوامة "


    لقد شفع لها صيامها وقيامها.


    مثل هذه لا تطلق .

    هذه لا تحزن .

    هذه امرأة صالحة ردها.

    هذه لا تنكسر .

    هذه لها قدر عند ربها .


    ✍ فما معنى إسم الله الجبار ؟


    الجبر فى اللغة إصلاح الشئ.

    قال الله تبارك وتعالى:

    { هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ ۚ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ }

    الحشر


    أما الجبر فى حق الله تعالى ،

    1 الجبار هو الذى يجبر الفقر بالغنى،

    الجبار هو الذى يجبر المرض بالصحه


    الجبار هو الذى يجبر الخيبة والفشل بالتوفيق والأمل،


    الجبار هو الذى يجبر الخوف والحزن والهم بالسعادة والأمن،


    الله سبحانه وتعالى جبار متصف بكثرة جبره لحوائج خلقه،.


    كم من مريض شفاه،

    كم من فقير أغناه ،

    كم من مكروب فرج الله عنه ،

    كم من مظلوم نصره الله،


    يجبر عباده

    فمعنى أنك تسألين الله تبارك وتعالى ان يجبرك أى تسألينه أن يكمل لك ما ينقصك،

    فتجد ان الله تبارك وتعالى يجبر بخاطرك ويصلح لك شأنك

    عندما يستقر فى نفسك أن الله وحده هو الجبار


    ستهدأ نفسك ولا تنزعج من كسر البشر لك،


    يا رب انت وحدك تجبرنى ،

    فتجد انك تنسى إساءتهم ولا تنكسر بكسرهم ،


    رغم ان الأمر لم ينصلح بعد ولكنك لم تقع ، لم تنكسر ،

    لأن الله جبرك.


    لن تكون هذه الشخصية المهزوزة المكسورة ،

    تغلق بابها عليه وتستسلم للكسر،


    يأتيها الضغط والسكر بسبب الحزن،

    وكأن الله تبارك وتعالى يقول لك:


    لا تركن لأحد ليس هذا من يجبرك ،ربما يكسرك.


    تعلق بالله وحده


    2 الجبار سبحانه وتعالى هو الذى ينفذ مشيئته على سبيل الإجبار فى كل أحد.


    الجبار ما شاءه فعله ولا يمنعه أحد،


    الجبار لا يخرج من قبضته أحد ،

    الجبار يجبر الظالمين فيكسرهم،

    الجبار يقسم ظهور الجبابرة،


    كيف أعيش بإسم الله الجبار؟


    1 - يقين العبد بأن الله هو الجبار يجعله دائم الإنكسار لربه.


    2 - عندما يعلم العبد أن الله هو الجبار سيقلل من شكواه للناس.

    {قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ وَأَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ}

    يوسف

    ولكن للأسف هناك من

    تجلس ساعة تشكى لمسكينة مثلها !!!

    تشكى لفقيرة مثلك !!!

    تحكى وتشكى لمحتاجة مثلها !!!

    لما حكيت لأختك ، لما حكيت لصحبتك ،لما حكيت لجارتك ،ماذا حدث لك ؟!


    نفذت طاقتك فيما لا يفيد !

    هذه الدموع ،هذه الحمئة ،هذه الحالة خليها وأنت ساجدة لربك،

    تعلمي من أمك حفصة رضي الله عنها ،

    لم تملأ الدنيا صراخ وعويل ،


    إنما قامت لربها لتصلى ،


    يا رب زوجى أغضبنى ،

    يا رب أنا حزينة ومكسورة وأنت وحدك من سيجبرنى ،

    يا رب اولادى تعبونى،

    يا رب عليا دين كبير ،

    هو وحده قادر أن يجبرك ،

    قادر ان يصلحهم ،

    قادر ان يسدد ما عليك،

    فعندما تؤمنين بإسم الله الجبار ستكونين دائمة الإنكسار له ،

    لأنك علمت يقينا انه هو الذى سيجبرك ، ولن تكون شكاية ،


    3 - عندما يؤمن العبد بأن الله هو الجبار

    يخضع لجبروت الله ،فلا يتصف بالتجبر والإستكبار ،

    بل يلين للحق.


    لن تكون مستقوية

    لن تكون جبارة وغبية ،

    الله هو الجبار وليس أنت !!!

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أم عز الدين غير متواجد حالياً
    رد مع اقتباس
  8. تكبير الخط تصغير الخط
    بتاريخ : 17-05-17 الساعة : 01:08 PM رقم #8
    كاتب الموضوع : أم عز الدين


    مديرة أقسام المناهج الدراسية




    رقم العضوية : 36281
    عضو منذ : Mar 2010
    الدولة : مصر
    المشاركات : 4,282
    بمعدل : 1.64 يوميا


    ✍من دورة علمتنى أمى للمعلمة / أم حذيفة



    علمتنى أمى حفصة رضي الله عنها :


    أن كثرة العبادة سبب تفريج الهم وسبب تولى الله للعبد


    أمنا حفصة رضي الله عنها لما طلقها النبي صلى الله عليه وسلم قال جبريل عليه السلام للنبي صلى الله عليه وسلم:


    [ راجِعْ حفْصةَ ، فإنَّها صوَّامةٌ قوَّامةٌ ، و إنَّها زوجَتُكَ في الجنةِ ]

    صحيح الجامع(4351)


    صوامة قوامة صيغة مبالغة ، على وزن فعالة

    أى أنها كثيرة الصيام وكثيرة القيام

    يعنى كانت تقضى الفرائض وتزيد من النوافل،

    كانت لا تمل من الصيام ،

    كانت لا تمل من القيام ،

    لم تقضى وقتها أمام التلفاز !


    ما كانت تقضى ليلها على الفيس بوك والواتس. !


    لم تكتف بأربع ركعات وخلاص !


    كان الصحابة يفرحون بقدوم الليل، حيث يخلو كل حبيب بحبيبه ،


    قال الله تبارك وتعالى:

    { تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِع ِ}

    السجدة (16)


    كانوا يتركون النوم والراحة ليقفوا بين يدي الله.


    وعن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه:

    [ كانَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّم َ إذا حزبَهُ أمرٌ فزعَ إلى الصَّلاةِ ]

    صححه أحمد شاكر -عمدة التفسير( 1/110)



    حزبه أمر يعنى همه وكربه وحزنه


    ماذا كان يفعل النبي صلى الله عليه وسلم إذا ضايقه أمر ؟

    فزع إلى الصلاة

    أسرع إلى الصلاة


    هكذا كان النبي صلى الله عليه وسلم

    وهكذا كانت أمنا حفصة رضي الله عنها.


    وكان يقول النبي صلى الله عليه وسلم :

    [ يا بلالُ ! أَقِمِ الصلاةَ ، أَرِحْنا بها. ]

    صحيح الجامع( 7892)


    يعنى الصلاة تريح ،

    فماذا عن التى تصلى ولا تستريح؟


    هذه لا تعرف كيف تصلى.


    لا نقصد أنها لا تعرف تركع وتسجد و إنما فقدت طعم الصلاة.


    أمنا عائشة رضي الله عنها عندما سئلت عن أعجب شئ رأته من النبي صلى الله عليه وسلم قالت:


    [ لَمَّا كان ليلةٌ مِن اللَّيالي قال :

    " يا عائشة ُذَرِيني أتعبَّدِ اللَّيلةَ لربِّي "

    قُلْتُ :


    واللهِ إنِّي لَأُحِبُّ قُرْبَك وأُحِبُّ ما يسرَّك


    قالت :

    فقام فتطهَّر ثمَّ قام يُصَلِّي

    قالت :

    فلم يزَلْ يبكي حتَّى بَلَّ حجرَه


    قالت :

    ثمَّ بكى فلم يزَل ْيبكي حتَّى بَلَّ لِحيتَه

    قالت :

    ثمَّ بكى فلم يزَلْ يبكي حتَّى بَلَّ الأرضَ



    ما الذى جعل النبي صلى الله عليه وسلم يقوم يصلى حتى يبل لحيته وحجره وموضع سجوده ؟!!


    من الواضح أنه ذاق طعم للعبادة جعله ينسى ألم ظهره وقدمه .






    فجاء بلالٌ يُؤذِنُه بالصَّلاةِ فلمَّا رآه يبكي قال :


    يا رسولَ اللهِ لِمَ تَبكي وقد غفَر اللهُ لك ما تقدَّم وما تأخَّر ؟


    قال :


    ( أفلا أكونُ عبدًا شكورًا لقد نزَلَتْ علَيَّ اللَّيلةَ آيةٌ، ويلٌ لِمَن قرَأها ولم يتفكَّرْ فيها


    {إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ} [آل عمران: 190] ) الآيةَ كلَّها


    صحيح ابن حبان (620)


    أمى حفصة رضي الله عنها إستمتعت بصلاتها حتى أصبحت صفة لها

    [ إنها صوامة قوامة ]

    أمنا حفصة رضي الله عنها ما شغلها شئ عن عبادة ربها ،

    بل كانت مثل النبي صلى الله عليه وسلم إذا حزبها أمر فزعت إلى الصلاة.


    كانت تكثر من العبادة وهى بحالة طيبة وصحة جيدها وأهلها بخير وليس عندها مشاكل ،


    هذه عندما يحدث لها كرب يفرج عنها ربها.


    قال الله تبارك وتعالى حاكيا عن يونس عليه السلام :

    { فَلَوْلَا أَنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُسَبِّحِينَ * لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ }

    الصافات (144)


    كان من المسبحين أى كثير التسبيح لربه

    لولا أنه كان له رصيد قبل ذلك لما خرج من بطن الحوت،


    لولا أنها لها رصيد عند الله ما فرج كربها ،

    لولا أنها لها رصيد عند الله ما قضي دينها،

    لولا أنها لها رصيد عند الله ما أنجبت،

    لولا أنها لها رصيد عند الله ما انصلح حال أولادها ،


    يا من اردت أن ينصلح حالك أكثر من الصلاة.


    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:


    [ تعرَّفْ إلي الله في الرَّخاءِ يعرِفْك في الشِّدةَّ ]


    صححه أحمد شاكر وابن حجر العسقلانى

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أم عز الدين غير متواجد حالياً
    رد مع اقتباس
  9. تكبير الخط تصغير الخط
    بتاريخ : اليوم الساعة : 03:01 PM رقم #9
    كاتب الموضوع : أم عز الدين


    مديرة أقسام المناهج الدراسية




    رقم العضوية : 36281
    عضو منذ : Mar 2010
    الدولة : مصر
    المشاركات : 4,282
    بمعدل : 1.64 يوميا


    ✍من دورة علمتنى أمى للمعلمة / أم حذيفة



    علمتنى أمى حفصة رضي الله عنها:

    حمل أمانة الدين وحراسته


    بداية حبيبتى دينك أمانة

    أعيذك بالله أن تكون ممن تدعى التدين فإذا تعامل الناس معها قيل عنها

    هذه ليست متدينة ولا تعرف شيئا عن التدين !


    أعيذك بالله ان تكون ممن يقول عنها زوجها هذه إنسانة غير متدينة !


    أعيذك بالله أن تكون ممن تعامل أولادها من غير دين


    تسبهم

    (يا غبى ، يا حيوان ، يا اللى مبتفهمش ، يا موكوس ، يا محتاس ، يا ساقط ، يا فاشل ، يا قليل الأدب ....)


    تناديهم بأسوء الألفاظ .


    تضربهم إن غلطوا

    بالحذاء ، بالحزام ، بالخرطوم ،تسخن الملعقة وتلسعهم ،...


    حتى إن الولد يفزع إن نادته أمه ،يظن انها ستؤذيه هذه الفزعة ،والله ستحاسبى عليها.


    تدعى عليهم إلاهى تتشك !

    إلاهى تروح مترجع !

    إلاهى تهفك عربية !


    هل هذه إنسانة تتقى الله وتشعر أن لها رب يراها ويسمعها وسيحاسبها ؟؟؟!!!


    هل هذه إنسانة عندها دين ؟؟؟!!!


    لا، لا ، ليس عندك دين وإن صليت وإن صمت.


    حبيبتى ...ما مفهوم الدين عندك ؟؟!!

    الدين ركعتين وخلاص!!!

    الدين طرحة على راسك وخلاص !!!

    الدين صوم عن الأكل والشرب وخلاص !!!


    لا ،، الدين منهج حياة.


    الدين أخلاق ، الدين معاملة طيبة ، الدين أدب ،الدين خشية من الله ، الدين تقوى.


    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    [ خيرُ نساءٍَ نساءُ قُريشٍ ٍ ،..]


    أحناهُ على ولَدٍ في صِغَرِه ،


    وأرعاهُ على زوجٍ في ذاتِ يدِهِ ]


    صحيح البخاري(5365)


    لماذا يا رسول الله هم نعم النساء وخيرها؟

    قال سببين الاول

    أحناهُ على ولَدٍ في صِغَرِه

    تربيهم بحنان

    تربيهم بحب

    إذا أخطأ الولد تضمه وتفهمه

    إذا اخطأت البنت تحتضنها وتكلمها وتفهمها


    والسبب الثانى

    وأرعاه على زوج فى ذات يده


    يعنى تتقى الله فى مال زوجها،

    تحافظ على مال زوجها فلا تنفقه إلا لمصلحة معتبرة ،

    لا تسرف وتبذر وتهمل و....


    فهناك من النساء من لا تتقى الله فى مال زوجها

    فتشترى بدل الحذاء إثنين وثلاثة !

    تدخل الولد فى المادة الواحدة اكثر من درس !

    الفاكهة أكثر من الازم !

    تكسل ان تحفظ الطعام فى الثلاجة فيفسد فتشترى غيره !

    تشغل المروحة فى غرفة لا تجلس فيها !

    تجامل أهلها بزيادة ، ولازم تدخل شايلة ومشيلة !

    تعطى أولادها أكثر من درس فى المادة ،رغم أنها مدرسها !

    تبالغ فى جهاز ابنتها وتقول لازم الناس تحكى عن جهاز بنتى !


    وبعد ذلك تقول : أنا لا اعرف لماذا لا توجد مودة وحب بينى وبين زوجى !!!!


    وبعد ذلك تقول : أنا لا اشعر بخشوع فى صلاتى ولا أجد طعما للعبادة !!!


    يا حبيبتى ...إن الله لا يخادع


    راعى الله فى هذا الزوج الذى تعب وذاق المر من أجل أن يوفر لكم إحتياجاتكم.


    إتقى الله فى هذا الزوج الذى تغرب من أجل أن يكفيكم طلباتكم.


    لو أنك امرأة حكيمة ترعى مال زوجها لما طالت غربته ولعاد لكم يعيش بينكم.

    إتقى الله وراع زوجك فى ذات يده ،


    والله ستسأل.

    يتبع

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أم عز الدين غير متواجد حالياً
    رد مع اقتباس



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
Search Engine Optimization by vBSEO