صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 16
Like Tree1Likes

الموضوع: هكذا علمتني الحياة ,,,,

  1. #1
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 13,805
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي هكذا علمتني الحياة ,,,,

    * الجيل الذي لا خير فيه:
    - حين تنتشر أغاني الحب المائع، الماجن، بين شباب الأمة وفتياتها، انتظر جيلاً جديداً آخر، يكون أهلاً لأن يحمل الأعباء الثقال في حماية أمجاد الأمة ومثلها العليا.

    * أيهما أصل الثاني:
    - لست أدري أيهما أصل الثاني: هل الأغاني هي التي توجِّه الأمة؟ أم الأغاني هي التي تعكس مشاعر الأمة؟

    * أمران متلازمان:
    - حيث يكون الماء تكون الخضرة، وحيث يكون الإيمان يكون العمل الصالح.

    * اغتنم وقت السرور:
    - إذا واتاك وقت للسرور المباح وأنت محزون أو مريض فاغتنمه؛ فإنك بذلك تنقص ساعة من ساعات حزنك وألمك، وساعات السرور قد لا تعود.

    * استعمل المباح:
    - أكل الطيبات من غير سرف، والاستجمام من غير إفراط، واستعمال النعمة من غير ترف، فيه معنى الشكر، ويؤدي إلى النشاط لعمل الخير، ويكبح ميل النفس نحو اللهو والعبث والظلم.

    * شيء مفيد:
    - ربَّ نزهة قصيرة مع عائلتك، تحلُّ لك كثيراً من المشكلات.

    * نتائج فساد التربية:
    - رأيت كثيراً من الآباء أفرطوا في تدليل أبنائهم ردّة فعل لقسوة آبائهم معهم، وهكذا يؤدي عدم الحكمة في التربية إلى متاعب جيلين فأكثر.

    * الأولاد وأعمار الآباء:
    - بعض الأولاد يطيلون في أعمار آبائهم، وبعضهم يسرقون منها.

    * الزوجات حظوظ:
    - الزوجات حظوظ الأزواج في الدنيا، ومهما حاول الزوج حسن الاختيار، فإن حظَّه في زوجته من صنع الأقدار.

    * السعادة الزوجية:
    - السعادة الزوجية لا تتم إلا بأن تفهم زوجتك، وتفهمك زوجتك، وتتحمَّلها وتتحملك، فإن لم تفهمك فافهمها، وإن لم تتحمَّلك فتحملها.

    * عيد العاقل والجاهل والغافل:
    - العاقل يرى في العيد فرصة للطاعة، من صلة رحمٍ، وإغاثة ملهوف، وبر فقير، والجاهل يرى في العيد فرصة للمعصية، يعبُّ فيها من الشهوات عبًّا، والغافل يرى في العيد فرصة للعبث، يتفلَّت فيها من قيود الحشمة والوقار، وكذلك يرى الأطفال العيد.

    * العيد لمن أنقص همومه:
    - ليس العيد لمن زاد فيه همومه، ولكنه لمن أنقص منها همًّا، ونستطيع بالإيمان بالقضاء والقدر أن نجعل من كل يوم لنا عيداً.

    * فلسفة العيد في الإسلام:
    - في الإسلام عيدان: أحدهما بعد طاعة عامة وهو عيد الفطر، وثانيهما: بعد طاعة خاصة وهو عيد الأضحى، ولكن الإسلام يعتبر الطاعة الخاصة ذات نفع عام؛ فألزم غير الحجاج أن يفرحوا بتمام فريضة الحج، مشاركة في الشعور، واعترافاً بفضل العاملين.

    * لو كبرت قلوب المسلمين:
    - لو كبَّرت قلوب المسلمين كما تكبِّر ألسنتهم بالعيد، لغيَّروا وجه التاريخ، ولو اجتمعوا دائماً كما يجتمعون لصلاة العيد، لهزموا جحافل الأعداء، ولو تصافحت نفوسهم كما تتصافح أيديهم؛ لقضوا على عوامل الفرقة، ولو تبسمت أرواحهم، كما تتبسم شفاههم؛ لكانوا مع أهل السماء، ولو ضحوا بأنانياتهم كما يضحون بأنعامهم؛ لكانت كل أيامهم أعياداً، ولو لبسوا أكمل الأخلاق كما يلبسون أفخر الثياب؛ لكانوا أجمل أمة على ظهر الأرض.

    * الأولاد حظوظ آبائهم:
    - الأولاد حظوظ الآباء من الدنيا، فمن رزق أولاداً سيئين كان سيئ الحظ ولو اجتمع له المال والجاه.

    * أعن ولدك على برك:
    - أعن ولدك على برك بثلاثة أشياء: لطف معاملته، وجميل تنبيهه إلى زلاَّته، وحسن تنبيهه إلى واجباته.

    * سبيل التربية الصحيح:
    - اسلك في تربية ولدك طريق الترغيب قبل الترهيب، والموعظة قبل التأنيب، والتأنيب قبل الضرب، وآخر الدواء الكي.

    * الشوق إلى ديار الأحبة:
    - شوق الذين زاروا ديار الأحبة، ثم منعوا عنها، أشدُّ من شوق الذين لم يزوروها بعد، فمن استطاب الذواق مرَّة، أحب العودة مرّة بعد أخرى.

    * استغلال الدعوة:
    - بعض الناس يستغلون الدعوة إلى الله لأمراض في قلوبهم، ويتظاهرون بالحماس لها والله أعلم بما في نفوسهم، ليت شعري! أيعلمون أنهم بذلك يشككون الناس في إخلاص كل داعية إلى الله؟.. أم أن الشيطان الذي اشترى ضمائرهم جعلهم لا يبالون بنتائج ما يفعلون.

    * مشكلة الشباب:
    - مشكلة الشباب اليوم: تحديد الهدف، وملء الفراغ، وللثاني صلة وثيقة بالأول.هكذا علمتني الحياة 16

    * الفن والشر:
    - ليس الفنُّ كله شرًّا، بل منه ما هو خير ومنه ما هو شر، والشرُّ منه هو ما يهيج الشر.

  2. #2
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 13,805
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    المبغضين:
    - اصبر على ما يشيعه عنك مبغضوك من سوء، ثم انظر فيما يقولون، فإن كان حقًّا فأصلح نفسك، وإن كان كذباً فلا تشك في أن الله يظهر الحق ولو بعد المدى قال تعالى: ( إن الله يدافع عن الذين آمنوا ).

    * العاقل والأحمق:
    - العاقل من يرى فيما يقال عنه تنبيهاً لأخطائه، والأحمق يرى فيها محض إيذائه.

    * من الذي لا عيب فيه؟:
    - لو أنك لا تصادق إلا إنساناً لا عيب فيه لما صادقت نفسك أبداً.

    * التواضع:
    - التواضع يرفع رأس الرجل، والتكبر يخفضه.

    * لا تتحدث عن نفسك:
    - تحدثك عن نفسك دائماً دليل على أنك لست واثقاً من نفسك.

    * حسن الخلق في البيت:
    - كثير من الناس يكونون داخل بيوتهم من أفظِّ الناس وأغلظهم، وهم خارجها من ألطف الناس وآنسهم.

    * لا تندم على حسن الخلق:
    - لا تندم على حسن الخلق ولو أساء إليك الناس، فلأن تحسن ويسيئون خير من أن تسيء ويسيئون.

    * احترام العالم:
    - من احترم العالم لعلمه فقد أنصفه، ومن احترمه لعلمه وخلقه فقد أكرمه.

    * مع جارك:
    - اكتم على جارك ثلاثاً: عورته، وثروته، وكبوته، وانشر عن جارك ثلاثاً: كرمه، وصيانته، ومودته.

    * ما يكشف عن أخلاق الرجال:
    - أربعة أشياء تكشف عن أخلاق الرجال: السفر، والسجن، والمرض، والمخاصمة.

    لا تحتقرن أحداً:
    لا تحتقرن أحداً مهما هان؛ فقد يضعه الزمان موضع من يرتجى وصاله ويخشى فعاله.

    · انصح..:
    انصح نفسك بالشك في رغباتها، وانصح عقلك بالحذر من خطراته، وانصح جسمك بالشحّ في شهواته، و انصح مالك بالحكمة في إنفاقه، وانصح علمك بإدامة النظر في مصادره.

    · لا يغلبنك الشيطان!:
    لا يغلبنّك الشيطان على دينك بالتماس العذر لكل خطيئة، وتصيُّد الفتوى لكل معصية، فالحلال بيِّن، والحرام بيِّن، ومن اتَّقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه.

    · لا بد للخير من الجزاء..:
    أنفقت صحتي على الناس فوجدت قليلاً منهم في مرضي، فإن وجدت ثوابي عند ربي تمت نعمته عليَّ في الصحة والمرض.

    من يفعل الخير لا يعدم جوازيه لا يذهب العرف بين الله والناس

    · الشهوة الآثمة والمباحة:
    الشهوة الآثمة حلاوة ساعة ثم مرارة العمر، والشهوة المباحة حلاوة ساعة ثم فناء العمر، والصبر المشروع مرارة ساعة ثم حلاوة الأبد..

    · الجبن والشجاعة:
    بين الجبن والشجاعة ثبات القلب ساعة.

    · لا يخدعنك الشيطان:
    لا يخدعنك الشيطان في ورعك؛ فقد يزهدك في إتلافه الحقير، ثم يطمعك في العظيم الخطير، ولا يخدعنك في عبادتك؛ فقد يحبب إليك النوافل، ثم يوسوس لك في ترك الفرائض.

    · المرض من غير ألم..:
    ما أجمل المرض من غير ألم!.. راحة للمرهقين والمتعبين...

    · لولا الألم:
    لولا الألم لكان المرض راحة تحبب الكسل، ولولا المرض لافترست الصحة أجمل نوازع الرحمة في الإنسان، ولولا الصحة لما قام الإنسان بواجب ولا بادر إلى مكرمة, ولولا الواجبات والمكرمات لما كان لوجود الإنسان في هذه الحياة معنى.

    · الطاعة والتقوى:
    ما ندم عبد على طاعة الله، ولا خسر من وقف عند حدوده، ولا هان من أكرم نفسه بالتقوى..
    التعديل الأخير تم بواسطة القعقاع2 ; 26-07-16 الساعة 06:43 AM

  3. #3
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 13,805
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    * حوار بين الحق والباطل:
    - تمشَّى الباطل يوماً مع الحق
    فقال الباطل: أنا أعلى منك رأساً.
    قال الحق: أنا أثبت منك قدماً.
    قال الباطل: أن أقوى منك.
    قال الحق: أنا أبقى منك.
    قال الباطل: أنا معي الأقوياء والمترفون.
    قال الحق: ?وكذلك جعلنا في كل قرية أكابر مجرميها ليمكروا فيها وما يمكرون إلا بأنفسهم وما يشعرون ?.
    قال الباطل: أستطيع أن أقتلك الآن.
    قال الحق: ولكن أولادي سيقتلونك ولو بعد حين.

    * السعادة:
    - السعادة راحة النفس وطمأنينة الضمير، ولكل أناس مقاييسهم في ذلك.

    * العقائد بين الحب والحقد:
    - العقائد التي يبنيها الحقد يهدمها الانتقام، والعقائد التي يبنيها الحب يحميها الإحسان.

    * الترفيه:
    - المؤمن يرفه عن جد الحياة بما ينعش روحه، وبذلك يعيش حياته إنساناً كاملاً، وغير المؤمن يرفه عن جد الحياة بما يفسد إنسانيته، وبذلك يعيش حياته نصف إنسان.

    * التوكل والتواكل:
    - قال التوكل: أنا ذاهب لأعمل، فقال النجاح: وأنا معك.
    - وقال التواكل: وأنا قاعد لأرتاح، فقال البؤس: وأنا معك.

    * الصدق والكذب:
    - الصدق مطية لا تهلك صاحبها وإن عثرت به قليلاً، والكذب مطية لا تنجي صاحبها وإن جرت به طويلاً.

    * سر النجاح:
    - سر النجاح في الحياة أن تواجه مصاعبها بثبات الطير في ثورة العاصفة.

    * لولا الإيمان:
    - الحياة لولا الإيمان لُغْزٌ لا يفهم معناه.

    * جمال الحياة:
    - من عرف ربه رأى كل ما في الحياة جميلاً.

    * القوة والضعف:
    - القوة هي ترك العدوان مع توفر أسبابه، والضعف هو الطيش عند أقل المغريات.

    * أين أنت:
    - يتساءلون عنك: أين أنت؟ فيا عجباً للعُمْي البُلْه! متى كنت خفيًّا حتى نسأل عنك؟ ألست في عيوننا وأسماعنا؟ ألست في مائنا وهوائنا؟ ألست في بسمة الصغير وتغريد البلبل؟ ألست في خفيف الشجر وضياء القمر؟ ألست في الأرض والسماء؟ ألست في كلِّ شيء كلِّ شيء؟ أليست هذه آياتك الدالة عليك؟ أليست هذه من بدائع صنعك يا أحسن الخالقين؟ أليست آيات تدبيرك الحكيم بارزة في صغير هذا الكون وكبيره؟ فكيف يسأل عنك هؤلاء إلا أن يكونوا عمياً في البصائر والأبصار؟
    قال تعالى: ( إِنَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَآيَاتٍ لِّلْمُؤْمِنِينَ * وَفِي خَلْقِكُمْ وَمَا يَبُثُّ مِن دَابَّةٍ آيَاتٌ لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ * وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاء مِن رِّزْقٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ آيَاتٌ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ ). سورة الجاثية.

    * إذا امتلأ القلب:
    - إذا امتلأ القلب بالمحبة أشرق الوجه، إذا امتلأ بالهيبة خشعت الجوارح، وإذا امتلأ بالحكمة استقام التفكير، وإذا امتلأ بالهوى ثار البطن والفرج.

    * إذا همّت نفسك:
    - إذا همّت نفسك بالمعصية فذكرها بالله، فإذا لم ترجع فذكرها بأخلاق الرجال، فإذا لم ترجع فذكرها بالفضيحة إذا علم بها الناس، فإذا لم ترجع فاعلم أنك تلك الساعة قد انقلبت إلى حيوان.

    * بين الخوف والرجاء:
    - يخوّفنا بعقابه فأين رحمته؟ ويرجينا برحمته فأين عذابه؟ هما أمران ثابتان: رحمته وعذابه، فللمؤمن بينهما مقامان متلازمان: خوفه ورجاؤه.

    * المسيء بعد الإحسان:
    - من أحسن إليك ثم أساء فقد أنساك إحسانه.

    * احذر ضحك الشيطان منك:
    - احذر ضحك الشيطان منك في ست ساعات: ساعة الغضب، والمفاخرة، والمجادلة، وهجمة الزهد المفاجئة، والحماس وأنت تخطب في الجماهير، والبكاء وأنت تعظ الناس.

    * احذر!:
    - احذر الحقود إذا تسلط، والجاهل إذا قضى، واللئيم إذا حكم، والجائع إذا يئس، والواعظ المتزهد ( أي الذي يتظاهر بالزهد ) إذا كثر مستمعوه.

    * عقوبة المجتمع:
    - إن الله يعاقب على المعصية في الدنيا قبل الآخرة، ومن عقوبته للمجتمع الذي تفشو فيه المظالم أن يسلّط عليه الأشرار والظالمين: ( وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق القول فدمرناها تدميراً ).

    * عذاب..:
    - عذاب العاقل بحبسه مع من لا يفهم، وعذاب المجرِّب برئاسته على من لم يجرب، وعذاب العالم بوضع علمه بين أيدي الجهال، وعذاب الرجل بتحكيمه بين النساء، وعذاب المرأة بمنعها من الكلام.

    * الصراخ:
    - تسمع بجانبك صراخ .. يقولون: يا الله! علموا أن لهم ربًّا يرحمهم فاستغاثوا برحمته، إني لأرحمهم لآلامهم وأنا عبد مثلهم، فكيف لا يرحمهم الله وهو ربهم وخالقهم؟.

  4. #4
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 13,805
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    * أقوال المبغضين:
    - اصبر على ما يشيعه عنك مبغضوك من سوء، ثم انظر فيما يقولون، فإن كان حقًّا فأصلح نفسك، وإن كان كذباً فلا تشك في أن الله يظهر الحق ولو بعد المدى قال تعالى: ( إن الله يدافع عن الذين آمنوا ).

    * العاقل والأحمق:
    - العاقل من يرى فيما يقال عنه تنبيهاً لأخطائه، والأحمق يرى فيها محض إيذائه.

    * من الذي لا عيب فيه؟:
    - لو أنك لا تصادق إلا إنساناً لا عيب فيه لما صادقت نفسك أبداً.

    * التواضع:
    - التواضع يرفع رأس الرجل، والتكبر يخفضه.

    * لا تتحدث عن نفسك:
    - تحدثك عن نفسك دائماً دليل على أنك لست واثقاً من نفسك.

    * حسن الخلق في البيت:
    - كثير من الناس يكونون داخل بيوتهم من أفظِّ الناس وأغلظهم، وهم خارجها من ألطف الناس وآنسهم.

    * لا تندم على حسن الخلق:
    - لا تندم على حسن الخلق ولو أساء إليك الناس، فلأن تحسن ويسيئون خير من أن تسيء ويسيئون.

    * احترام العالم:
    - من احترم العالم لعلمه فقد أنصفه، ومن احترمه لعلمه وخلقه فقد أكرمه.

    * مع جارك:
    - اكتم على جارك ثلاثاً: عورته، وثروته، وكبوته، وانشر عن جارك ثلاثاً: كرمه، وصيانته، ومودته.

    * ما يكشف عن أخلاق الرجال:
    - أربعة أشياء تكشف عن أخلاق الرجال: السفر، والسجن، والمرض، والمخاصمة.

  5. #5
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 13,805
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    * الجمال:
    - جمال النفس يسعد صاحبها ومن حولها، وجمال الصورة يشقي صاحبها ومن حولها.

    * الأسباب والتوكل:
    - خذ بالأسباب وثق بأن نتائجها بيد الله وحده , فتوكلك على الله ثم عملك بالأسباب يحقق لك ماتريد بإذن الله.

    * اعتنِ بصحتك:
    - لا تهمل العناية بصحتك مهما كانت وجهتك في الحياة، فإن كنت عاملاً أمدتك بالقوة، وإن كنت طالباً أعانتك على الدراسة، وإن كنت عالماً ساعدتك على نشر المعرفة، وإن كنت داعية دفعت عنك خطر الانقطاع، وإن كنت عابداً حبَّبت إليك السهر في نجوى الحبيب.. نفسك مطيتك فارفق بها.

    * بين الثعلب والأسد:
    - قال الثعلب للأسد بعد أن أوقعه في حفرة ظنّ أنه سيهلكه فيها: سأفضحك بين الحيوان بضعفك، فضحك الأسد وقال: مهما فعلت فسأظل أن أسداً وستظل أنت ثعلباً!.

    * الراحة والخلوة:
    - لو استقبلت من أمري ما استدبرت لأنفقت نصف أوقاتي في الراحة والخلوة، (قليل دائم خير من كثير منقطع).

    * لا تمتدح.. حتى..:
    - لا تمتدح إنساناً بالورع حتى تبتليه بالدرهم والدينار، ولا بالكرم حتى ترى مشاركته في النكبات، ولا بالعلم حتى ترى كيف يحل مشكلات المسائل، ولا بحسن الخلق حتى تعاشره، ولا بالحلم حتى تغضبه، ولا بالعقل حتى تجربه.

    * إذا اجتمعت..:
    - إذا اجتمعت إلى حكيم فأنصت إليه، وإذا اجتمعت إلى عاقل فتحدث معه، وإذا اجتمعت إلى سخيف ثرثار فقم عنه وإلا قتلك!.

    * الصمت والكلام:
    - إذا اشتهيت الصمت فتكلم، وإذا اشتهيت الكلام فاصمت، فإن شهوة الصمت وقار مفضوح، وشهوة الكلام خفة مزرية.

    * مصاحبة الأحمق:
    - لا تصاحب الأحمق بحال، فإنك لا تستطيع التحامق معه، وهو لا يستطيع التعاقل معك، والأول شرٌّ لك، والثاني خارج عن طبيعته.
    - مصاحبة الأحمق كمصاحبة الأفعى، لا تدري متى يؤذيك!.

    * الحكيم الأحمق!:
    - من شغله الاستعداد لغده عن العمل ليومه كان حكيماً أحمق.

    * رباعيات:
    - ارحم أربعاً من أربع: عالماً يعيش مع الجهال، وصالحاً يعيش مع الأشرار، ورحيماً يعيش مع قساة القلوب، وعالي الهمة يعيش مع خائري العزائم.

  6. #6
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 13,805
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    * فلسفة العيد في الإسلام:
    - في الإسلام عيدان: أحدهما بعد طاعة عامة وهو عيد الفطر، وثانيهما: بعد طاعة خاصة وهو عيد الأضحى، ولكن الإسلام يعتبر الطاعة الخاصة ذات نفع عام؛ فألزم غير الحجاج أن يفرحوا بتمام فريضة الحج، مشاركة في الشعور، واعترافاً بفضل العاملين.

    * لو كبرت قلوب المسلمين:
    - لو كبَّرت قلوب المسلمين كما تكبِّر ألسنتهم بالعيد، لغيَّروا وجه التاريخ، ولو اجتمعوا دائماً كما يجتمعون لصلاة العيد، لهزموا جحافل الأعداء، ولو تصافحت نفوسهم كما تتصافح أيديهم؛ لقضوا على عوامل الفرقة، ولو تبسمت أرواحهم، كما تتبسم شفاههم؛ لكانوا مع أهل السماء، ولو ضحوا بأنانياتهم كما يضحون بأنعامهم؛ لكانت كل أيامهم أعياداً، ولو لبسوا أكمل الأخلاق كما يلبسون أفخر الثياب؛ لكانوا أجمل أمة على ظهر الأرض.

    * الأولاد حظوظ آبائهم:
    - الأولاد حظوظ الآباء من الدنيا، فمن رزق أولاداً سيئين كان سيئ الحظ ولو اجتمع له المال والجاه.

    * أعن ولدك على برك:
    - أعن ولدك على برك بثلاثة أشياء: لطف معاملته، وجميل تنبيهه إلى زلاَّته، وحسن تنبيهه إلى واجباته.

    * سبيل التربية الصحيح:
    - اسلك في تربية ولدك طريق الترغيب قبل الترهيب، والموعظة قبل التأنيب، والتأنيب قبل الضرب، وآخر الدواء الكي.

    * الشوق إلى ديار الأحبة:
    - شوق الذين زاروا ديار الأحبة، ثم منعوا عنها، أشدُّ من شوق الذين لم يزوروها بعد، فمن استطاب الذواق مرَّة، أحب العودة مرّة بعد أخرى.

    * استغلال الدعوة:
    - بعض الناس يستغلون الدعوة إلى الله لأمراض في قلوبهم، ويتظاهرون بالحماس لها والله أعلم بما في نفوسهم، ليت شعري! أيعلمون أنهم بذلك يشككون الناس في إخلاص كل داعية إلى الله؟.. أم أن الشيطان الذي اشترى ضمائرهم جعلهم لا يبالون بنتائج ما يفعلون.

    * مشكلة الشباب:
    - مشكلة الشباب اليوم: تحديد الهدف، وملء الفراغ، وللثاني صلة وثيقة بالأول.

    * الفن والشر:
    - ليس الفنُّ كله شرًّا، بل منه ما هو خير ومنه ما هو شر، والشرُّ منه هو ما يهيج الشر.
    التعديل الأخير تم بواسطة القعقاع2 ; 04-08-16 الساعة 07:58 AM

  7. #7
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 13,805
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    هكذا علمتني الحياة
    للكاتب الكبير
    مصطفى السباعي



    الاسم: مصطفى السباعى
    اسم الشهرة: مصطفى السباعى من هو:
    ولد عام 1915 فى مدينة حمص بسوريا
    مصطفى السباعى صحفى وكاتب ومؤسس حركة الاخوان المسلمين فى سوريا
    وفي عام 1933 ذهب إلى مصر للدراسة الجامعية بالأزهر، وهناك شارك إخوانه المصريين عام 1941 في المظاهرات ضد الاحتلال البريطاني، كما أيد ثورة رشيد عالي الكيلاني في العراق ضد الإنجليز، فاعتقلته السلطات المصرية بأمر من الإنجليز مع مجموعة من زملائه الطلبة قرابة ثلاثة أشهر، ثم نقل إلى معتقل صرفند بفلسطين حيث بقي أربعة أشهر، ثم أطلق سراحه بكفالة
    في عام 1956 طلب السباعي من الحكومة السورية السماح لجماعة الإخوان المسلمين بسوريا بالمشاركة في حرب السويس إلى جانب المصريين فقامت حكومة أديب الشيشكلي بحل الجماعة واعتقال السباعي وإخوانه. ثم أصدر أمره بفصل السباعي من الجامعة السورية وإبعاده خارج سوريا إلى لبنان.

  8. #8
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 13,805
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    مقتطفات من كتاب هكذا علمتني الحياة للكاتب مصطفى السباعي


    إذا كنت تحبّ السرور في الحياة فاعتنِ بصحتك، وإذا كنت تحبّ السعادة في الحياة فاعتنِ بخلقك، وإذا كنت تحبّ الخلود في الحياة فاعتنِ بعقلك، وإذا كنت تحبّ ذلك كله فاعتنِ بدينك
    ------------------------
    لا تفرط في الحب والكره، فقد ينقلب الصديق عدوّا والعدو صديقاً
    ------------------------
    انصح نفسك بالشك في رغباتها، وانصح عقلك بالحذر من خطراته، وانصح جسمك بالشحّ في شهواته، و انصح مالك بالحكمة في إنفاقه، وانصح علمك بإدامة النظر في مصادره.
    -----------------------
    إنما يتم لك حسن الخلق بسوء أخلاق الآخرين..
    -----------------------
    تمشَّى الباطل يوماً مع الحق
    فقال الباطل: أنا أعلى منك رأساً.
    قال الحق: أنا أثبت منك قدماً.
    قال الباطل: أن أقوى منك.
    قال الحق: أنا أبقى منك.
    قال الباطل: أنا معي الأقوياء والمترفون.
    قال الحق: ?وكذلك جعلنا في كل قرية أكابر مجرميها ليمكروا فيها وما يمكرون إلا بأنفسهم وما يشعرون ?.
    قال الباطل: أستطيع أن أقتلك الآن.
    قال الحق: ولكن أولادي سيقتلونك ولو بعد حين

  9. #9
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 13,805
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    الحياة كالحسناء : إن طلبتها امتنعت منك، وإن رغبتَ عنها سعت إليك.
    ---------------------
    لذة العابدين في المناجاة، ولذة العلماء في التفكير، ولذة الأسخياء في الإحسان، ولذة المصلحين في الهداية، ولذة الأشقياء في المشاكسة، ولذة اللئام في الأذى، ولذة الضالين في الإغواء والإفساد
    --------------------
    الاستقامة طريق أولها الكرامة، وأوسطها السلامة، وآخرها الجنة
    -------------------
    هذه الدنيا أولها بكاء، وأوسطها شقاء، وآخرها فناء، ثم إما نعيم أبداً، وإما عذاب سرمداً.
    -------------------
    من أحسن إليك ثم أساء فقد أنساك إحسانه.
    -------------------
    وفي المآزق ينكشف لؤم الطباع، وفي الفتن تنكشف أصالة الآراء، وفي الحكم ينكشف زيف الأخلاق، وفي المال تنكشف دعوى الورع، وفي الجاه ينكشف كرم الأصل، وفي الشدة ينكشف صدق الأخوة.
    ------------------
    احذر الحقود إذا تسلط، والجاهل إذا قضى، واللئيم إذا حكم، والجائع إذا يئس، والواعظ المتزهد إذا كثر مستمعوه
    -----------------
    لكي يحبَّك الناس أفسح لهم طريقهم، ولكي ينصفك الناس افتح لهم قلبك، ولكي تنصف الناس افتح لهم عقلك، ولكي تسلم من الناس تنازل لهم عن بعض حقك.
    ----------------
    العاقل من يرى فيما يقال عنه تنبيهاً لأخطائه، والأحمق يرى فيها محض إيذائه.
    ---------------
    إذا اجتمعت إلى حكيم فأنصت إليه، وإذا اجتمعت إلى عاقل فتحدث معه، وإذا اجتمعت إلى سخيف ثرثار فقم عنه وإلا قتلك!.
    --------------

  10. #10
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 13,805
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    التجارب تنمي المواهب، وتمحو المعايب، وتزيد البصير بصراً، والحليم حلماً، وتجعل العاقل حكيماً، والحكيم فيلسوفاً، وقد تشجع الجبان، وتسخي البخيل، وقد تقسي قلب الرحيم، وتلين قلب القاسي، ومن زادته عمى على عماه، وسوءاًَ على سوئه فهو من الحمقى المختومين
    --------------
    زر السجن مرة في العمر لتعرف فضل الله عليك في الحرية، وزر المحكمة مرة في العام لتعرف فضل الله عليك في حسن الأخلاق، وزر المستشفى مرة في الشهر لتعرف فضل الله عليك في الصحة والمرض، وزر الحديقة مرة في الأسبوع لتعرف فضل الله عليك في جمال الطبيعة، وزر المكتبة مرة في اليوم لتعرف فضل الله عليك في العقل، وزر ربَّك كل آن لتعرف فضله عليك في نعم الحياة
    -------------
    بعض الناس تسمعهم فتتمنى صحبتهم ولو في النار، فإذا خبرتهم كرهت صحبتهم ولو في الجنة
    ------------
    يقولون لي: أرح فكرك لتُشفى، ومعنى ذلك: ادفن نفسك لتسلم

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •