صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: ما حكم التدخين ؟

  1. #1
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 13,580
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي ما حكم التدخين ؟

    ما حكم التدخين ؟

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على سيدنا محمدٍ الصادق الأمين،
    وعلى آله وأصحابه الطيبين الطاهرين. أما بعد،

    فإن التدخين هو من البلاء الذي عَمَّ وشاع في بلاد الإسلام، وفي العالم بأكمله في هذا الزمان، ومما يدل على هذا الأمر، أنه لا يكاد المرء يجدُ عائلةً إلا وفيها فرد أو أكثر يمارس هذه العادة السيئة التي لها أضرار كثيرة. ومهما حاول الإنسان الابتعاد والهروب من تلك الرائحة الضارة والكريهة، لا بد له من التعرض لها بشكلٍ أو بآخر.

    ونظراً للأضرار الكثيرة للتدخين، فقد قامت معظم الدول بحظر التدخين في الأماكن العامة، وإنشاء مرافق خاصة للمدخنين لكي يدخنوا فيها من دون أن يزعجوا ويؤذوا أحداً من الناس. وبعض الدول نجحت في ذلك الحظر، وكانت القوانين التي سنتها فعالة وجدية وصارمة، وبعض الدول الأخرى لم تنجح.

    ولو أردنا أن نعدد جميع أضرار التدخين، ونحاول أن نحصيها، لطال الكلام وضاق المقام، فتلك الأضرار لا تختص وتنحصر في مجال معين،
    وإنما تتوزع وتننشر في العديد من المجالات،
    فهناك أضرار صحية، وأضرار مادية، وأضرار دينية، وأضرار اجتماعية.
    كما أن ضرر التدخين لي قاصراً على المدخن فقط، بل يتعدى إلى غيره من الذين يجالسونه، أو يقفون بقربه وهو يدخن.

    وبناءً على ما سبق، فإن التدخين محرمٌ في الإسلام تحريماً قطعياً جازماً لا شك ولا ريب فيه، وعلة هذا التحريم واضحة وجَلِيَّة، وهي الأضرار الكبيرة التي يسببها التدخين لمن يتعاطاه، والأضرار الصحية غير المباشرة التي يسببها التدخين لمن يتعرض له، ويستنشقه من غير المدخنين.

    وحرمة التدخين متفقٌ عليها بين العلماء الثُّقات، ولا يقول بجوازه إلا أصحاب الأهواء والضلال والزيغ والهذيان والجهل. ومن العجائب التي مرت علينا: أن بعض الجهلة من الناس يقول بجواز التدخين، ويَحْتَجُّ بأن الأصل في الأشياء الإباحة! وأنه لا دليل في القرآن أو السنة النبوية على حرمة التدخين! بمعنى أنه ليس هناك نص شرعي ورد فيه أن التدخين محرم، على غرار النصوص التي جاء فيها تحريم الخمر، والميتة، ولحم الخنزير!

    ويمكن الرد على هذا الجاهل بكل بساطة ويُسْر،
    فنقول: إن الشريعة الإسلامية شريعة عظيمة ومرنة، وصالحة لكل زمان ومكان، ففيها نصوص خصت بالذكر بعض المحرمات، وفيها نصوص عامة تتضمن قواعد وضوابط كلية يتمكن العلماء بواسطتها من الحكم على الكثير من الفروع، والجزئيات، والأمور المستجدة التي تظهر في حياة الناس، ومن تلك النصوص: قول ربنا تبارك وتعالى: { وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الخَبَآئِثَ } [الأعراف: 157]. فالله تعالى يحرم تعاطي الخبائث بكل أشكالها وصورتها، ولا شك أن التدخين من الخبائت، فبالتالي هو محرم.

    منقولا

    هل التدخين يبطل الوضوء

    التدخين اختلف عليه الفقهاء مابين مكروه ومحرم ولكن الإجماع بحرمته وقد ورد نص صريح فيه بفتوى من الأزهر الشريف بحرمانية التدخين ولكن بطلانه للوضوء فلا يبطل الوضوء وقد صدرت فتوى من اللجنة الدائمة وهي " يحرم بيع الدخان لخبثه وأضراره الكثيرة ، وفاعل ذلك يعد فاسقاً ، ولا يجب إعادة الوضوء من شرب الدخان ، لكن يشرع له إزالة الرائحة الكريهة من فمه بما يذهبها ، مع وجوب المبادرة بالتوبة إلى الله من ذلك ".

    من فتاوى اللجنة الدائمة ج13/57

    مما لا شك فيه أن المدخنات من الخبائث ويجب تركها فذلك أهون من السؤال عن نقضها للوضوء فالله طيبا لايقبل إلا طيبا والتدخين فعل خبيث النفس وخبيث الرائحة ومضر بالصحة ومضيعة للمال وذلك بالنسبة لتدخين السجائر والشيشة ولكن هناك من المدخنات ماهو محرم قطعيا ويجب تجنبه لتأثيره على سلامة العقل وإنعدام التحكم المطلق في التصرفات فيحرم تعاطيها من جميع الوجوه وقد قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - مجيبا لمن سأله عن حكم تناول الحشيش " هذه الحشيشة الصلبة حرام سواء سكر منها أو لم يسكر . والسكر منها حرام باتفاق المسلمين . ومن استحل ذلك وزعم أنه حلال ، فإنه يستتاب فإن تاب وإلا قتل مرتدا لا يصلى عليه ولا يدفن في مقابر المسلمين "

    فتاوى ابن تيمية جـ 34 \ 210وهي أولى بالتحريم من الخمور فضررها أشد من الخمرة ولذا فتحريمها أولى وكما في الحديث الشريف : "ما أسكر كثيره فقليله حرام". هو حديث نبوي رواه أبو داود في سننه ، كتاب الأشربة ، باب النهي عن المسكر ، رقم 3681 ـ والترمذي في الأشربة باب "ما أسكر كثيره فقليله حرام" رقم: 1865 ـ وأحمد وابن حبان عن جابر. ورواه أيضا أحمد والنسائي وابن ماجه عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده ـ وصححه الألباني ـ كما في صحيح الجامع الصغير فالمقصد هو تغييب العقل فكل ماهو مغيب حرام بالقطعية إلا مع الضرورة لسبب طبي أو ماشابهذلك
    التعديل الأخير تم بواسطة القعقاع2 ; 11-01-16 الساعة 08:45 AM

  2. #2
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 13,580
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    حكم التدخين






    إنه من المعلوم لدى الجميع عدد البحوث الطبية التي تجرى على التدخين و مضاره على المدخنين و كذلك على من يجالس شخصا مدخنا و هذه الأبحاث لا تخفى على أحد في ها العصر من ذكر أنه سبب للسرطان و أنه طريق للموت و يضر بالرئة و الجهاز التنفسي و غير ذلك من المضار و ذلك بسبب المواد التي يحويها.

    و الدخان حديث الظهور فقد ظهر عند المسلمين في القرن الحادي عشر الهجري و اختلف علماء ذلك العصر فيه لكنهم الآن يحرمونه لتأكد ضرره و عدم نفعه في شيء أو في علاج مرض.

    أما أدلة تحريمه فهي :

    قول الله تعالى "" و يحل لهم الطيبات و يحرم عليهم الخبائث"" الأعراف157
    وَلا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيماً* وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَاناً وَظُلْماً فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَاراً وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيراً [النساء:29-30

    فكل ما يؤدي إلى تلف في جسم الإنسان يحرمه الله تعالى عليه و يحاسبه عليه فأجسادنا ليست ملكا لنا و إنما هي أمانة عندنا من الله تعالى علينا حفظ هذه الأمانة لأن الله عز و جل سيسألنا عنها و يعذبنا بهذه الأجساد إن عصيناه بها. و من الأدلة الأخرى التي يذكرها العلماء أدلة التبذير و الإسراف ذلك أن التدخين يصرف عليه من المال الكثير فقد قال الله تعالى " إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين و كان الشيطان لربه كفورا" .

    فأنصح إخواني و أخواتي المدخنين أن يقلعوا عن هذه المعصية و لهم في ذلك أجران أجر الصبر عنها و أجر ترك المعصية و الله عز و جل بالتأكيد سيعوضهم عنها في الدنيا براحة النفس و في الآخرة بالنجاة و بالجنان بإذن الله تعالى ، و هذه الحياة ليست سوى دار اختبار زائلة فأثبت فيها لله عز و جل أنك طائع حتى يعطيك المتعة الأبدية في الآخرة التي لا تزول بموت و لا بنفاذ.

  3. #3
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 13,580
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي



    هل الحشيش حرام؟

    يعدّ العقل نعمةً من نعم الله تعالى على الإنسان، وبه تميّز عن سائر المخلوقات، وجعل الله تعالى الإنسان مكلّفاً أمامه بعقله؛ ولذلك وجب علينا أن نحافظ على هذه النّعمة الكبيرة، وأن نحميها ونبتعد عن كلّ ما هو سببٌ في فسادها أو الإضرار بها، ولا شكّ أنّ الحشيش وغيره من المخدّارت هي مفسدة للعقل، ولها أضرار بالغة على الفرد والمجتمع، وقد أجمع على ذلك العلماء كلّهم بلا استثناء.

    ونستنتج ممّا سبق أنّ الله تعالى حرّم الحشيش على البشر حفاظاً على ما وهبه لهم من نعمة وهي العقل، وهناك الكثير من الأدلّة على تحريم تدخين الحشيش، فلا أحد يشكّ بأنّ المخدّرات بجميع أنواعها ليست من الطيّبات بل هي من الخبائث الّتي حرّمها الله؛ فحكم تدخين الحشيش وغيره من الأنواع المضرّة بصحّه الإنسان هو الحرمة القطعيّة؛ لما فيها من أضرار وخبائث تؤثّر على الإنسان.

    أدلّة على تحريم تدخين الحشيش

    قوله تعالى: (يسألونك ماذا أحلّ لهم قل أحلّ لكم الطيّبات ) [المائدة: 4]

    قال تعالى في بيان صفات النبي صلى الله عليه وسلم وما بعث من أجله: يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ {الأعراف: 157}.

    قال النبي صلى الله عليه وسلم: لا ضرر ولا ضرار. رواه مالك في الموطأ. ونهى صلى الله عليه وسلم عن كل مسكر وكل مفتر. رواه الإمام أحمد وأبو داود.

    قول النبي صلى الله عليه وسلم : ( كل مسكر خمر ، وكل مسكر حرام ، ومن شرب الخمر في الدنيا فمات وهو يدمنها لم يتب لم يشربها في الآخرة ) رواه مسلم (2003)

    قال تعالى: ( ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ) [الأعراف: 157].


    فالتّدخين محرّم شرعيّاً لما له من أثر على تغيّب العقل وتخامره، ولا أحد يستطيع أن ينكر أضرار المخدّرات والتدخين وما يندرج تحتها من مسمّيات، ولهذه الأسباب لا يجوز للمسلم أن يتعاطى هذه الأشياء جملةً وتفصيلاً، وننصح كلّاً من أدمن على تعاطيها بالتّوبة إلى الله تعالى وتركها، فالتّائب من الذّنب كمن لا ذنب له.

  4. #4
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 13,580
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    السيجارة في قفص الاتهام

    يطير فرحاً حينما يمسكها بيده . . ويزداد نشوة حينما يقبلها بفمه . . ! يستوحش لفقدها . . ويأنس لقربها . . أسعد لحظاته حينما يخلو بها . . وأشقى ساعاته حينما يفارقها . . تحدد أصدقائه وأماكن جلوسه . . قد ينحرف بسببها . . قد يرتكب المحرمات لأجلها ، بل قد يموت بتأثيرها . . ؟ إنها السيجارة ! ! !
    إذا فلنضعها في قفص الاتهام !

    مكونات السيجارة
    تتكون السيجارة من عدة مركبات يصل عددها إلى أكثر من 200 مركب ، وأشدها ضرراً ، وأعظمها خطراً النيكوتين ، حيث يوجد منه من 0.1 : 2 مليجرام في كل سيجارة ، وأضراره هي :
    1 ـ
    أن النيكوتين يؤثر على أنسجة الجسم .
    2 –
    أن جراماً واحداً منه يكفي لقتل عشرة كلاب من الحجم الكبير دفعة واحدة .
    3 –
    أن حقنة منه تقدر بسنتيمتر مكعب كافية لقتل حصان قوي في لحظات قليلة .
    4- أن 50 مليجرام منه تقلت الإنسان في لحظات إذا حقنت عن طريق الوريد .

    التدخين هلاك للدين
    حيث يبتعد المدخن عن أماكن الخير والصلاح فتجده يتوارى من الناس من سوء رائحته ، بل قد يكون سبباً في ارتكاب بعض المحرمات ، ناهيك عن كونه محرماً شرعاً، والله تعالى يقول : { ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث } .
    هلاك للصحة
    حيث يؤدي إلى الإصابة بضعف النسل ، وضعف في جهاز المناعة ، والتهاب الجلد ، والسرطان في الرئة ، والحنجرة والشفة ، والذبحة الصدرية ، والسل الرئوي ، والبلغم وضيق النفس ، وهذا إهلاك للنفس والله تعالى يقول : { ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيماً } .
    يا من يريد دمار صحته ويهوى الموت منتحراً بلا سكين
    لا تيأسن فإن ذلك واجد كل الذي يرجوه بالتدخين

    هلاك للمال
    حيث يؤدي إنفاق المال في المحرم ، بل فيما يضر ، وهذا مما سُيسأل عنه يوم القيامة حيث سُيسأل " عن ماله من أين اكتسبه ، وفيما أنفقه " .
    ولا عجب في ذلك فالذي يتناول 10 سجائر يومياً ينفق 1000 ريال سنوياً ، في حين أنه لا ينفق عُشره صدقة لوجه الله .


    ماذا قال العلماء عن التدخين ؟
    قال ابن باز – رحمه الله - : " والدخان لا يجوز شربه ، ولا بيعه ، ولا التجارة فيه كالخمر ، والواجب على من كان يشربه أو يتجر فيه البدار بالتوبة والإنابة إلى الله سبحانه وتعالى ، والندم على ما مضى ، والعزم على أن لا يعود في ذلك " .
    وقال ابن عثيمين – رحمه الله - : " فنصيحتي لإخواني المسلمين الذين ابتلوا بشربه أن يستعينوا بالله عز وجل وعقدوا العزم على تركه ، وفي العزيمة الصادقة مع الاستعانة بالله ورجاء ثوابه ، والهرب من عقابه ، ففي ذلك كله معونة على الإقلاع عنه " .


    ماذا قال الأطباء عن التدخين ؟
    يقول الدكتور / كليفورد أندرسون : " لقد دلت الإحصاءات التي قامت بها جمعية السرطان الأمريكية أن الانقطاع يفيد ، ويقلل خطر الإصابة بالسرطان بمعدل النصف . . ومن المحقق أن الذين لا يدخنون هم أقل الناس تعرضاً للإصابة بهذا المرض " .
    ويقول الدكتور كنعان الجابي:
    " لقد مضى على معالجتي للسرطان 25 عاماً فلم يأتني مصاباً بسرطان الحنجرة إلا مدخن "
    وجاء في تقرير الكلية الملكية للأطباء بلندن :
    " إن تدخين السجائر في العصر الحديث يسبب من الوفيات ما كانت تسببه أشد الأوبئة خطراً في العصور السابقة . . وجاء فيه أن 95% من مرضى شرايين الساقين هم من المدخنين " .
    وجاء في تقرير لأحد من مراكز البحوث الأمريكية : " إن التدخين يؤدي إلى أعلى نسبة وفيات في العالم بالمقارنة للحروب والمجاعات "


    معلومات تهمك
    إن ضحايا التدخين في العالم لا تقل عن مليونين ونصف المليون شخص .
    إن السجائر التي تورد إلى دول العالم الثالث أكثر ضرراً من غيرها بسبب احتوائها على كمية أكبر من القطران والنيكتين .
    إن التدخين هو العتبة الأولى في طريق المخدرات .
    إن المدخن شخص عاجز بالمفهوم الرياضي .
    إن المدخن شخص غير مرغوب فيه اجتماعياً .


    متى ستقلع عن التدخين ؟
    أخي الحبيب . . وبعد هذا كله ألم تفكر في الإقلاع عن التدخين ؟ ! ستقول – كعادتك – بلى ! وأقول متى ستقلع عنه إذاً ؟ ستقول غداً أو بعد غد ، أو بعد ذلك سأحاول الإقلاع عنه . . . إذاً أنت لم تقتنع بما قرأته آنفاً بل ستستمر على التدخين ، ولن تقلع عنه أبداً ! ! ستقول لا ! إنني مقتنع تماماً بما مضى ، ولكن صعب علي الخلاص منه وأخشى ألا أستمر على تركه . ! !
    إذاً ما الحل أخي الحبيب ؟ . . هل سنقف معك في طريق مسدود ؟ ستقول لا لم يصل الأمر إلى هذا الحد . . إذاً ما العمل ؟ ربما تقول : " لعلي أسلك طريقاً آخر أنجو من أضرار التدخين سأتحول إلى الغليون أو الشيشة ونحوها ، فعلها أقل ضرراً وأهون خطراً " ، وأقول لك ما أنت إلا كالمستجير من الرمضاء بالنار ، أما علمت أن ما مضى ذكره من أضرار التدخين ينطبق على الشيشة والغليون وغيرها ، ربما ستقول إذاً سأنتقل إلى نوع خفيف من السجائر التي تحتوي على كمية قليلة من النيكوتين والقطران وهذه خدعة كبرى ، قد ثبت ضررها وعدم جدواها ، وذلك لأن هذا سبب لتدخين أكبر عدد من السجائر ، وهذا يؤدي إلى امتصاص المزيد من النيكوتين والقطران ، وهذا يحدث بطريقة لا إرادية . فهل نلجأ إلى هذا الحل إذاً ! .(من كتاب نفيس في موضوعه بعنوان : لماذا تدخن ؟)

    إذاً ما الحل ؟

    ليس هناك حل أيها الأخ الحبيب إلا أن تترك الدخان فوراً وتهجره بلا رجعة فعشمي بك كبير ، وهمتك أكبر من أن تعجز عن الفكاك من أسر سيجارة حقيرة ، وليس تركه بذاك الأمر الكبير العسير إذا صاحبهُ عزيمة صادقة وهمة عالية وإرادة قوية .


    منقولا

  5. #5
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 13,580
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين ، اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا ، إنك أنت العليم الحكيم ، اللهم علمنا ما ينفعنا ، وانفعنا بما علمتنا وزدنا علماً ، وأرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه ، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه ، واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه ، وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين ، أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم ، ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات.نسبة المدخنين في العالم من المسلمين :

    أيها الإخوة المؤمنون ، اطلعت على إحصاء أذهلني ، هو أن أكبر نسبة مدخنين في العالم في العالم العربي ، وأن أكبر نسبة مدخنين في العالم العربي من المسلمين ، وحينما أشعر أن أناساً كثيرين يرتادون بيوت الله ، وهم محسوبين على المسلمين ، ويدخنون فلا بد من توضيح الحقائق . التدخين بين الدرس الشرعي والدرس العلمي :

    أيها الأخوة الكرام ، هناك درسان ، درس شرعي ودرس علمي . الدرس الأول : الدرس الشرعي : حُكم التدخين :
    أنا لا أتمنى من أخ كريم أن يدع التدخين خوفاً على صحته بقدر ما يدعه خوفاً من الله عز وجل .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ما حكم التدخين الشرعي ؟
    إذا ثبت له بالدليل القطعي أن الدخان محرم شرعاً فينبغي أن يقلع عنه ، بصرف النظر عن كونه نافعاً أو ضاراً ، مريحاً أو متعباً ، الشيء الذي حرمه الله ينبغي أن نَدَعه ، إنك إن فعلت هذا كنت عابداً لله ، أما حينما تدَع الشيء الضار حفاظاً على صحتك فهذا شيء جيد ، لكن هذا الترك لا يعد عبادة ، بل يعد سلوكاً عقلانياً .
    في هذا الدرس سأبين لكم الحكم الشرعي من خلال آيات كثيرة ، ومن خلال أحاديث كثيرة ، وفي الدرس القادم إن شاء الله تعالى أبين لكم ما استجد في الطب من أضرار وبيلة من التدخين ، ولا عبرة بأن بعض العلماء السابقين أقر التدخين ، أنا لا أدافع عنهم ، لكنني أعذرهم ، لأنه ما وصلت إليهم الحقائق الخطيرة عن التدخين كالتي وصلت إلينا ، لأنه كما تعلمون الأصل في الأشياء الإباحة ، ولا يحرم شيء إلا بالدليل ، بينما في العبادات الأصل في العبادات الحظر ، ولا تشرع عبادة إلا بالدليل ، العبادات شيء والأشياء شيء ، الأشياء الأصل فيها الإباحة ، ولا يحرم شيء إلا بالدليل ، الدليل القطعي بالدليل الواضح ، أما العبادات فالأصل فيها الحظر ، ولا تشرع عبادة إلا بالدليل .أدلة تحريم التدخين :
    1 - الأدلة القرآنية :

    تذكرون أنني أذكر كثيراً هذه الآية : الآية الأولى :
    ﴿ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ ﴾
    [ سورة الأعراف : 157]
    فكيف إذا وجدتم في كتاب الله اثنتي عشرة آية يمكن أن تكون هذه الآيات دليلاً على تحريم الدخان .
    أنا لا أريد أن يكون المدخن محسوباً على المسلمين ، هو مسلم لا شك ، لا أنفي عنه الإيمان ، ولا الإسلام ، لكن المدخن يوصف بأنه عاص لله عز وجل ، لا تكن محسوباً على المسلمين ، وأنت لست مستسلماً لرب العالمين . الآية الثانية :
    قال تعالى :﴿ وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ ﴾
    [ سورة البقرة : 195]
    حدثني طبيب جراح طبيب جراحة القلب ، أقسم لي بالله أنه في ثماني سنوات في دمشق يجري عمليات قلب مفتوح ، أقسم لي قسماً مغلظاً أنه ما أجرى عملية قلب مفتوح إلا لمدخن ، وأن احتمال إصابة الإنسان بأمراض القلب من جلطة إلا بذبحة صدرية بين المدخنين ثمانية أضعاف ، واحتمال إصابة الإنسان بأمراض القلب بين المدخنين ثمانية أضعاف ، فحينما يثبت لك ، وهذا سيتضح في درس قادم إن شاء الله أن النيكوتين يعين على التصاق الصفيحات الدموية ، وهذا يسبب الجلطة ، وأن النيكوتين يرفع ضربات القلب ، ويكلف القلب جهداً إضافياً ، هناك أبحاث علمية دقيقة جداً الأطباء أعلم مني بها ، لكنه شيء ثابت قطعاً أن الدخان ضرره محقق على جهاز القلب والدوران ، جهاز القلب والأوعية ، وعلى جهاز التنفس ، وعلى الجهاز الهضمي ، وعلى مجموعة من الأنسجة والأعضاء ، سوف يتضح مداه في درس قادم . الآية الثالثة :
    ﴿ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ ﴾
    [ سورة الأعراف : 157]
    بربك هل الدخان طيب أم خبيث ؟ كما قلت في درس سابق : بالدليل الفطري هل تستطيع قبل أن تدخن أن تقول : بسم الله الرحمن الرحيم ؟ وهل تستطيع بعد أن تدخن أن تقول : يا رب أَدِم فضلك علينا ، يا رب زدنا منه ، ولا تنقصنا ؟ كاللبن والحليب ؟ لا تستطيع ، هل تستطيع أن تقرأ القرآن وأنت تدخن ؟ هل تستطيع أن تذكر الله وأنت تدخن ؟ هل تستطيع أن تكون في مسجد وأنت تدخن ؟ بالفطرة هو خبيث .
    ﴿ يُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ ﴾
    وإذا قلت لي : هي عادة آسرة ، أقول لك : أين إرادتك ؟ ما قيمة شخصيتك إن لم تكن مريداً ، إن لم تكن حراً في اتخاذ القرار ، أين شخصيتك ؟ أين رجولتك ؟
    أحد التابعين اسمه الأحنف بن قيس ، هكذا تذكر الكتب ، كان قصير القامة ، أسمر اللون ، ناتئ الوجنتين ، غائر العينين ، أحنف الرجل ، ليس شيء من قبح المنظر إلا وهو آخذ منه بنصيب ، شكل عجيب جداً ، كل صفات الدمامة في هذا التابعي الجليل ، وكان مع ذلك سيد قومه ، كان إذا غضب غضِب لغضبته مئة ألف سيف ، لا يسألونه فيما غضب ، وكان إذا علم أن الماء يفسد مروءته ما شربه .
    هذا هو الرجل ، سيد قومه ، وقد جمع جسمه كل صفات الدمامة ، الرجل قيمته بإرادته ، وقيمته بقراره ، وقيمته بعلمه ، وقيمته بأخلاقه .
    ﴿ يُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ ﴾
    وهذه الآية الثانية . الآية الرابعة :
    ﴿ وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ ﴾
    [ سورة البقرة : 195]
    التهلكة محققة في الدخان .
    أعرف أخاً توفاه الله عز وجل ، كان عند طبيب القلب ، قال له : أنت سوف تصاب بجلطة ، لا لشيء إلا أنه كان يدخن ، والله الذي لا إله إلا هو لا مِن علم الغيب ، بل من علم القوانين ، بعد ستة أشهر أصيب بجلطة ، وبعد سنتين كانت القاضية ، فلا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة .


    ملمح لطيف :
    هناك ملمح لطيف جداً ، أن الذي عنده امرأة سيئة ، ولم يطلقها لا يقبل دعاءه ، هو سمح له الشرع أن يتخلص منها ، ولم يطلقها ، فإذا بالغت في إيذائه يكون هو قد سد الطريق على نفسه ، يا رب ، نجني منها ، أنا رسمت لك طريقاً للخلاص منها ، أنت لم تستجب ، إذاً لا أستجيب لك .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    لو أن رجلا سأل ربه الصحة ، وهو يدخن ، لا يستجاب له ، بشكل أوضح ، هل من المعقول أن يكون معك مئة ألف ، ثم تحرق هذه المئة ألف ، يا رب ارزقني ، أحرقت المئة ألف بيدك ، كيف يرزقك الله عز وجل ؟
    الفكرة دقيقة ، من كانت عنده امرأة سيئة فلم يطلقها لا يقبل دعاءه ، هناك ألف امرأة تتمنى الزواج ، وهي مطواعة مؤنسة ، لطيفة ، ترعاه في بيته ، وفي أولاده ، تطيعه إن أمرها ، تحفظه إذا غاب عنها ، تسره إن نظر إليها ، وتتمنى الزواج ، وهذه الزوجة التي تكفر العشير ، والتي تتنعم بزواج ، ثم لا تشكر هذه النعمة هذه ينبغي أن تطلق ، فلذلك الذي عنده امرأة سيئة لا يطلقها ، لا يقبل دعاءه ، والذي يتلف ماله على الدخان لو أنه سأل الله عز وجل أن يرزقه لا يستجيب الله دعاءه ، ولو أن الذي يدمن على الدخان سأل ربه الصحة لا يستجيب الله دعاءه ، الفكرة بديهية ، مئة ألف تتلفها بيدك ، ثم تقول : يا رب ، ارزقني ، هذا تناقض ، أما حينما تحفظ مالك بعدم التدخين ، وحينما تحفظ صحتك بعدم التدخين عندئذ يستجيب الله لك دعاءك .
    أيها الإخوة الكرام ، من الحقائق الخطيرة ، لا أقول لكم : جربوا ، معاذ الله ، لو جئت بدخينة واحدة ، ونقعتها في كأس ماء حتى الصباح ، وشربت الماء تموت فوراً ، كلها مواد سامة .



    وللموضوع بقية

  6. #6
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 13,580
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    هذا ما يجهله المسلم في صناعة التدخين ونوعيته :
    وبالمناسبة ، الشيء الذي يندى له الجبين أن الأجانب ـ قاتلهم الله ـ يضعون واحدًا بالمئة من النيكوتين في الدخان ، والدخان المصدر إلى الشرق الأوسط فيه عشرة بالمئة من النيكوتين ، أسوأ أنواع التبغ يصدَّر إلينا ، نسب المدخنين في بلاد الغرب تهبط ، ونسب المدخنين عندنا تصعد إلى متى ؟ إلى متى هذه الغفلة ؟ إلى متى نضيع أموالنا ؟ إلى متى نضيع أموالنا ؟ إلى متى نؤذي أجسامنا ؟ إلى متى لا نعبد ربنا ؟


    الآية الخامسة :
    ﴿ وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ ﴾ [ سورة النساء : 29]


    إتلاف الصحة بالتدخين قتلٌ صريح :
    من قال لك : إن هذه الآية أنه محرم عليك أن تأتي بمسدس ، وأن تضعه على رأسك ، وأن تطلق النار ، هذه معنى ضيق جداً ، لكنْ أيّ شيء يتلف صحتك هو في حكم القتل ، إنك تقتل نفسك بهذا الدخان ، هذه الآية الثالثة .
    كنتم تسمعون مني آية واحدة أصلٌ في تحريم الدخان :
    ﴿ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ ﴾
    [ سورة الأعراف : 157]
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    أنا الآن آتيكم باثنتي عشرة آية في القرآن الكريم ، كلها يمكن أن يستنبط منها تحريم الدخان .
    ﴿ وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ ﴾
    [ سورة النساء : 29]
    أنا أعجبتني جداً بعض اللوحات الاجتماعية ، أن المشنقة موت سريع ، الدخان موت بطيء ، ويوجد صورة رائعة جداً ، صحن سيجارة ، وشخص نائم مثل السيجارة ميت ، والله أشياء مؤثرة ، لذلك قالوا : من لم تحدث المصيبة في نفسه موعظة فمصيبته في نفسه أكبر .
    إن لم تتأثر بهذا التحذير فأنت المصيبة ، أنت المصيبة .
    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
    (( مَنْ تَرَدَّى مِنْ جَبَلٍ فَقَتَلَ نَفْسَهُ فَهُوَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ يَتَرَدَّى فِيهِ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا ، وَمَنْ تَحَسَّى سُمًّا فَقَتَلَ نَفْسَهُ فَسُمُّهُ فِي يَدِهِ يَتَحَسَّاهُ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا ، وَمَنْ قَتَلَ نَفْسَهُ بِحَدِيدَةٍ فَحَدِيدَتُهُ فِي يَدِهِ يَجَأُ بِهَا فِي بَطْنِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا ))
    [ البخاري ، مسلم ، الترمذي ، النسائي ، أبو داود ، ابن ماجه ، أحمد ، الدارمي ]



    إذاً : والدخان ؟ الدخان هنا لم يأتِ ، أكثر شيء في الدخان مؤذٍ ؟ القطران ، قال :
    ﴿ سَرَابِيلُهُمْ مِنْ قَطِرَانٍ وَتَغْشَى وُجُوهَهُمُ النَّارُ ﴾ [ سورة إبراهيم : 50]

    ثيابه من بترول ، هو في جهنم جالس ، ما قولك ؟ ائت بقطعة قماش ، وبلّلها بالبنزين ، وألقها في النار :
    ﴿ سَرَابِيلُهُمْ مِنْ قَطِرَانٍ وَتَغْشَى وُجُوهَهُمُ النَّارُ ﴾[ سورة إبراهيم : 50]

    الآية الأولى :

  7. #7
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 13,580
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    و الآية الثانية :﴿ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ ﴾
    [ سورة الأعراف : 157]
    و الآية الثالثة :﴿ وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ ﴾
    [ سورة النساء : 29]
    ومن مات بالدخان فقد قتل نفسه .
    قال تعالى :﴿ سَرَابِيلُهُمْ مِنْ قَطِرَانٍ وَتَغْشَى وُجُوهَهُمُ النَّارُ ﴾
    [ سورة إبراهيم : 50]
    الآية السادسة :
    ﴿ وَلَا تُبَذِّرْ تَبْذِيراً * إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ ﴾
    [ سورة الإسراء ]
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    المبذر هو الذي ينفق ماله في معصية أبداً ، تشتري تفاحاًً ، تشتري طعاماً ، تشتري لحماً ، تشتري ثياباً ، تشتري لعباً لأولادك الصغار ، تشتري الفواكه لهم ، تشتري حلويات ، هذا كله في الحلال ، تشتري الدخان ، وهو معصية ، فالمال الذي ينفق في معصية هو تبذير ، والمبذر إخوان الشياطين ، وهل الشياطين مؤمنون ؟ لا ، إنهم كفار :﴿ إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُوراً ﴾
    [ سورة الإسراء : 27]
    إن إنسانًا أجرى حساباً لطيفاً أعجبني ، لو أنه يدخن علبة واحدة في اليوم مجموع هذه العلب تكفيه عمرة كل عام ، تذهب إلى مكة المكرمة ، وإلى المدينة ، وتناجي ربك ، وتزور النبي عليه الصلاة والسلام ، وتحيي قلبك ، و تقبل على الله ، ثمن علبة واحدة يومياً تكفي للذهاب إلى العمرة ، فهذا الإنفاق إنفاق تبذيري ، والمنفق تبذيراً أخ للشيطان .
    إخواننا الكرام ، قال العلماء : " من أنفق ماله كله في الحق ليس مبذراً ، ومن أنفق بعض ماله في الباطل كان مبذراً " .
    سيدنا الصديق قدّم كل ماله ، قال له النبي عليه الصلاة والسلام : (( يا أبا بكر ، ماذا أبقيت لنفسك ؟ قال : الله و رسوله ))
    هل يعد الصديق مبذراً ؟ أبداً .
    أما لو اقتطعت من دخلك مبلغاً ثمنًا للدخان فأنت مبذر ، طبعاً العلماء قالوا : " المسرف هو الذي ينفق ماله في المباحات إسرافاً ، أما المبذر فهو الذي ينفق ماله في المعاصي " . الآية السابعة :
    ﴿ إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ ﴾
    [ سورة المائدة : 91]
    هل تستطيع أن تقرأ القرآن وأنت تدخن ؟ إذاً في وقت الدخان أنت ممنوع أن تقرأ القرآن ، ممنوع أن تذكر الله ، هل تستطيع أن تدعو إلى الله وأنت تدخن ؟ مستحيل ، إذاً ماذا يفعل الدخان ؟ يصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة . الآية الثامنة :
    ﴿ وَلَا تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ ﴾
    [ سورة الأنعام : 151]
    الفاحشة الفعل الذي يستفحشه الناس ، إنك لو رأيت ابنك الصغير يدخن ماذا تفعل به ؟ تقوم عليه الدنيا ، ما هذه التفرقة ؟ لماذا تقيم عليه الدنيا والكبير يدخن ؟
    مثلاً : معلم يدخن ، فإذا ضبط مع تلميذ علبة دخان يأخذه إلى المدير ويفصله ، ما هذا التناقض ؟ المحرم محرم على الكبار والصغار ، والمباح مباح على الكبار والصغار .
    أب يدخن ، فإذا ضبط مع ابنه علبة دخان يقيم عليه الدنيا ، أنت قدوة له فلذلك :﴿ وَلَا تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ ﴾
    [ سورة الأنعام : 151]
    والذي يدخن سراً يقرب الفواحش ما بطن منها ، والذي يدخن جهراً يقرب الفواحش ما ظهر منها .
    من الشيء الثابت أن الذي لا يدخن إذا جالس المدخن ثمانية عشرة بالمئة من أثر التدخين يصيب غير المدخنين بقطار ، بطائرة ، بسيارة ، في بيت الأب المدخن والأم المدخنة دون أن يشعرا يسببان لأولادهم من مضار التدخين ما يساوي الخمس بالضبط .
    ثمة قصة غريبة جداً ، هذه القصة في إيطاليا ، تروى هذه القصة بشكل دقيق ، ابنة لعامل زراعي بسيط ، وأم لا تعمل ، يعيشون بقرية بالقرب من روما ، بدأت مأساتها حينما كانت جنيناً في بطن أمها ، كانت الأم مدخنة ، فلما نزلت الطفلة من بطن أمها كانت مشبعة بالنيكوتين ، فأصبح المخدر بالنسبة إلى الطفلة لازم فكانت تلعب بعلب السجائر ، وتأخذ السيجارة ، وتمضغها بفمها ، وتحاول أن تبتلعها ، لأن الأم المدخنة ـ هذا شيء ثابت ـ تؤذي الجنين الذي في بطنها ، دم الجنين من دم الأم ، لذلك ارحم أولادك ، هذا الذي يدخن في غرفة الجلوس في الشتاء خمس الضرر يصيب الأولاد ، هذا الذي يدخن في سيارة عامة خمس الضرر يصيب غير المدخنين ، هذا الذي يدخن في الطائرة خمس الضرر يصيب غير المدخنين ، نحن ـ والحمد لله ـ وهذا من التحدث بنعمة الله ممنوع الإعلان في بلدنا عن التدخين ، والجزاء خمسون ألف ليرة ، بقالية كتب : " عندنا دخان " فدفع خمسين ألف ليرة ، هذه نعمة ، ممنوع التدخين في الطائرات بشركتنا ، وفي السيارات ، وفي وسائط النقل ، لكن النعمة الكبرى ألا تجد مدخناً لا في سيارة ، ولا في البيت ، هؤلاء :﴿ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا ﴾
    [ سورة الأحزاب : 58]
    الطفل بريء ، لم يفعل ذنباً حتى تؤذيه بدخانك ، هذا الأب الذي يدخن أمام أولاده غير موضوع القدوة ، لو جاءه ابن رضيع لن يقتدي به ، لكن الطفل الرضيع حساس جداً ، أنت حينما تدخن في غرفة واحدة تؤذي زوجتك غير المدخنة ، وتؤذي ابنك غير المدخن ، فهذا مؤمن بالفطرة :﴿ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً ﴾
    [ سورة الأحزاب : 58]
    الآية التاسعة :
    الدليل الثامن : قال تعالى :﴿ وَلَا تُؤْتُوا السُّفَهَاءَ أَمْوَالَكُمُ ﴾
    [ سورة النساء : 5]
    من هو السفيه ؟ الذي لا يحسن إنفاق المال ، و الله اليوم سألني أخ سؤالا دقيقًا : أن أسرة تعاني من الفقر المدقع ، والأب يدخن ، فهل نعطيه مالاً ؟ قلت له : لا ، أعطه طعاماً ، إذا كان بينكم قرابة ، وأنت واجبك أن تعينه فأعطه طعاماً ، الطعام يأكله أولاده ، فإن أعطيته مالاً يشتري به دخاناً ، فهذا سفيه ، الذي ينفق ماله على الدخان سفيه :﴿ وَلَا تُؤْتُوا السُّفَهَاءَ أَمْوَالَكُمُ ﴾


    ﴿ الَّتِي جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ قِيَاماً ﴾
    [ سورة النساء : 5]
    هذا الذي يبيع الدخان ماذا يفعل ؟ حينما أكل مال هذا الشاري ماذا أعطاه ؟ أعطاه خبزاً أعطاه فاكهة ؟ أعطاه لحماً ؟ أعطاه قميصاً ؟ أعطاه سماً ، وكأنه أكل أموال الناس بالباطل .
    بيع الدخانِ محرَّمٌ :
    أقول لكم أيها الإخوة : بيع الدخان محرم لقوله تعالى :
    ﴿ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ﴾
    [ سورة المائدة : 2]
    الآية العاشرة :
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    ﴿ لَيْسَ لَهُمْ طَعَامٌ إِلَّا مِنْ ضَرِيعٍ * لَا يُسْمِنُ وَلَا يُغْنِي مِنْ جُوعٍ ﴾
    [ سورة الغاشية ]
    الدخان هل يشبعك ؟ هل يعطيك فيتامينات ؟ يعطيك بروتين ؟ يعطيك مادة سكرية للطاقة ؟ يعطيك مواد فيتامينية ؟ أبداً سموم .
    هناك قصة أحدثكم عنها في الدرس القادم إن شاء الله ، ملخصها الكونغرس الأميركي طلب من شركات التبغ أن تقدم قائمة بالمواد التي تصنع معها الدخان ، خمسمئة وتسعة وتسعون مادة ، ثلثها مواد سامة ، للبحث تفصيل ، فهذا الذي باعك الدخان أكل مالك بالباطل :
    ﴿ وَلَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ ﴾
    [ سورة البقرة : 188]
    وهذا الذي باعك الدخان ، الدخان كالضريع ، لا يسمن ولا يغني من جوع .
    الآية الحادية عشرة :
    عندنا أدلة مخالفة ، أي المعنى المخالف .
    حينما قال الله لك :
    ﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُوا مِمَّا فِي الْأَرْضِ حَلَالاً طَيِّباً ﴾
    [ سورة البقرة : 168]
    أنت لم تأكل حلالاً طيباً أكلت خبيثاً ، أنت عصيت الله عز وجل ، قال له : كُلْ لحماً ، كُلْ خبزاً ، كُلْ فواكه ، كُلْ خضراوات ، اشرب العصير ، عصير الفاكهة ، اشرب الشاي ، أنت ماذا فعلت ؟ شربت شيئاً يؤذيك :
    ﴿ الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ﴾
    [ سورة المائدة : 5]
    ﴿ يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ ﴾
    [ سورة المؤمنون : 51]
    ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ ﴾
    [ سورة البقرة : 172]
    أنت فعلت العكس .
    احذروا الإدمان ‍‍‍‍!!!

    والله جاءتني رسالة من يومين ، يقول فيها صاحبها : لا أستطيع ترك الدخان ، فأفطرت رمضان ، والله ما قرأتها ، لا أستطيع ترك الدخان ، فأفطرت في رمضان ، والإدمان على التدخين أشد من الإدمان على الخمر ، هذه الشركات مجرمة ، يرفعون نسب النيكوتين من أجل الإدمان ، حينما تدمن تبيع ما تحتك وما فوقك من أجل الدخان ، ولا أكتمكم أن بعض الصناعات الغذائية التي تصدر إلى الشرق الأوسط فيها مواد تعين على الإدمان ، ابنك يريد هذا الشيء ، أنا أنصحكم من أعماق قلبي : اكتفوا بالصناعات الوطنية ، لازلنا نحن بخير ، لا زلنا نخاف الله قليلاً .
    الآن هناك حلويات مستوردة ، غالية جداً ، تأكلها مرة واحدة لا تستطيع أن تدعها ، وكم من طفل سرق من جيب أبيه ليأكل هذه الأكلة .
    حدثني قريب لي زوجته فرنسية ، جاءت مرة بحلويات ، لكن راجت رواجاً غير طبيعي ، مستوردة ، لا تستطيع إلا أن تأكل باستمرار منها ، هذه كلمات لشركات ، أن طعمها لا يقاوم ، إذاً يوجد بها مواد مدمنة ، ما معنى لا يقاوم ؟ فلما ذهب إلى فرنسا في الصيف أخذ معه بعض هذه السكاكر ، وحللها في مخبر محترم ، أقسم لي بالله بالنتيجة مواد تعين على الإدمان .
    أحياناً تجد طفلاً تعلق بالمشروبات الغازية تعلقاً غير طبيعي ، يمكن أن يقاتل من أجل هذا المشروب الغازي ، ما القصة ؟ فيه مواد تعين على الإدمان ، الغرب ماكر .
    بالمناسبة هناك هيئات غذائية بأمريكا لا يمكن أن يسمح ببيع البضاعة للشعب إلا إذا كانت صحية بالمئة مليون ، التصدير شيء ، والاستهلاك شيء آخر .
    أحد الإخوان زار ألمانيا ، وبها دواء مشهور جداً في الأردن وفي سوريا وفي لبنان يباع ، ألماني الصنع ، ووصوه جيرانه ، أول صيدلية لا يوجد ، الثانية لا يوجد ، الثالثة لا يوجد ، الرابعة لا يوجد ، معقول ، أين هو جالس ؟ جالس ببلد نام ؟ هو جالس بألمانيا ، فهناك صيدلي رقّ له ، أدخله إلى الداخل ، و فتح الكومبيوتر ، قال له : هذه خاصة بالشرق الأوسط ، أكثر المواد الغذائية للتصدير فقط ، أكثر المبيدات الزراعية ممنوع بيعها في بلد المنشأ ، نحن حقل تجارب لهم ، نحن سوق لهم ، نحن عندهم لسنا من بني البشر ، فأنت انتبه لنفسك .
    والله من سنتين أو ثلاث أقيم في سوريا أسبوع لمكافحة التدخين ، أنا هكذا سمعت ، أنا ما سمعت بأذني ، ألقى وزير الصحة كلمة في التلفزيون عن التدخين ، قال : اتصل بي صديقي من أميركا ، وأنباني بأن الدخان الذي يباع لكم فيه عشرة أمثال من النيكوتين ، كما قلت قبل قليل ، أسوأ دخان بالتعبير العامي زبالة الدخان ، الأغلفة راقية جداً ، والعلبة غالية جداً ، أي أسوأ دخان يباع لنا ، إذاً نحن أين عقلنا ؟ هذا شيء لا يحتمل .
    أيها الإخوة الكرام ، أنا لا أكتمكم أنني أعلم أن من إخوتنا من يدخن ، لكنني والله ما رأيتهم إطلاقاً ، أو يتحاشون أن أراهم يدخنون ، لكنني أعلم علم اليقين أن هناك من إخوتنا من يدخن ، وهذا الدرس واللهِ لهم ، والله من محبتي لهم ، ومن حرصي على صحتهم .
    لي قريب كان يدخن ، أصيب بمرض عضال ، زاره قريب لي في المستشفى ، قال له : هذه التي أمرضتني ، سوف أنتقم منها ، يقصد السيجارة ، والله ما خرج من المستشفى إلا ميتاً .
    لي صديق طبيب ( أذن أنف حنجرة ) عنده دعابة ، قال لي : ما فحصت شخصاً معه سرطان حنجرة ، أضع يدي على جيبه ، تظهر علبة من الدخان ، هذه من هذه ، و الله أنا لا أخاطب عوام الناس ، أنتم نخبة يا إخوان ، أنتم مؤمنون ، أنتم رواد مساجد ، والله العامة ليس لي بهم شأن ، هؤلاء لا يسمعون ، أنا لا أذكر هذا الدرس من فراغ ، أعلم علم اليقين أن هناك من إخوتنا من يدخن ، وأنا ألقيت درساً عن الدخان ، والله سمع هذا الدرس أشخاص كثيرين ، وهم مدمنو تدخين ، وقد أقلعوا عن الدخان ، أنا أتأثر من الغريب يستمع إلى هذا الشريط ، و يتأثر ، و يقلع ، وإنسان يحضر معنا ، وأتكلم أنا عن الدخان ليلاً نهاراً ، ولا يتأثر . الآية الثانية عشرة :
    آخر آية :
    ﴿ قُلْ لَا يَسْتَوِي الْخَبِيثُ وَالطَّيِّبُ وَلَوْ أَعْجَبَكَ كَثْرَةُ الْخَبِيثِ فَاتَّقُوا اللَّهَ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ﴾
    [ سورة المائدة : 100]
    لا تفلح إلا إذا أخذت الطيب ، و تركت الخبيث ، هذه اثنتي عشرة آية

    وللموضوع بقية

  8. #8
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 13,580
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    – الأحاديث النبوية :نهى عليه الصلاة و السلام عن كل مسكر ومفتِّر . الحديث الأول :
    عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ قَالَتْ : (( نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ كُلِّ مُسْكِرٍ وَمُفَتِّرٍ ))
    [ أحمد وأبو داود]
    الدخان مفتّر .
    هناك شخص يرتدي ثياب رعاة البقر ، هذا بكل الإعلانات الكبيرة والصغيرة في الطرقات ، يقول : " تعال إلى حيث النكهة !!! " ، راعي بقر يدخن ، هذا مات بسرطان الرئة ، و قبل أن يموت قال : : كنت أكذب عليكم ، الدخان قتلني " ، فالنبي عليه الصلاة و السلام نهى عن كل مسكر ومفتّر ، يقول لك : فقط عندما أدخن تتخدر أعصابي ، أهدأ ، أنت ضوجت نفسك بالأساس ، أول حديث نهى عن كل مسكر و مفتر . الحديث الثاني :
    عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (( قَضَى أَنْ لَا ضَرَرَ وَلَا ضِرَارَ ))
    [ ابن ماجه ، أحمد ]
    الدخان ضار ، والنبي قال : لا ضرر ، هذه لا نافية للجنس . الحديث الثالث :
    كَتَبَ مُعَاوِيَةُ إِلَى الْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ أَنْ اكْتُبْ إِلَيَّ بِشَيْءٍ سَمِعْتَهُ مِنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَكَتَبَ إِلَيْهِ : سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : (( إِنَّ اللَّهَ كَرِهَ لَكُمْ ثَلَاثًا قِيلَ وَقَالَ وَإِضَاعَةَ الْمَالِ وَكَثْرَةَ السُّؤَالِ ))
    [ متفق عليه ]
    أليس في الدخان إضاعة للمال واضحة ؟ الحديث الرابع :
    عَنْ أَبِي بَرْزَةَ الْأَسْلَمِيِّ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (( لَا تَزُولُ قَدَمَا عَبْدٍ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حَتَّى يُسْأَلَ عَنْ عُمُرِهِ فِيمَ أَفْنَاهُ ؟ وَعَنْ عِلْمِهِ فِيمَ فَعَلَ ؟ وَعَنْ مَالِهِ مِنْ أَيْنَ اكْتَسَبَهُ ؟ وَفِيمَ أَنْفَقَهُ ؟ وَعَنْ جِسْمِهِ فِيمَ أَبْلَاهُ ؟ ))
    [ الترمذي ، الدارمي ]
    فأمضى جزءاً من عمره في الدخان ، وأنفق بعضاً من ماله في شراء الدخان ، وأبلى جسمه في الدخان ، هل يوجد أوضح من ذلك ؟
    اثنتا عشرة دليلاً قرآنياً ، واثنا عشر حديثا نبويًا . الحديث الخامس :
    في الحديث المتفق عليه عَنْ خَوْلَةَ الْأَنْصَارِيَّةِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ : سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : (( إِنَّ رِجَالًا يَتَخَوَّضُونَ فِي مَالِ اللَّهِ بِغَيْرِ حَقٍّ فَلَهُمْ النَّارُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ))
    بربك أنت من أصحاب الدخل المحدود ، هذه العلبة كم ثمنها ؟ خمسون ليرة ، إن أحضرت كيلوين كرز لأولادك أليس أفضل ؟ إذا أحضرت الليمون ، وصنعت منه شراباً ؟ إذا أحضرت البرتقال ، العنب ، أليس الفاكهة أفضل ؟ يمكن أن تحلّ بثمن الدخان أشياء كثيرة جداً . الحديث السادس :
    الحديث الذي روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( من آذى مسلماً فقد آذاني ))
    والذي يبيع الدخان يؤذي المسلمين . الحديث السابع :
    عَنْ أَبِي قِلَابَةَ أَنَّ ثَابِتَ بْنَ الضَّحَّاكِ ، وَكَانَ مِنْ أَصْحَابِ الشَّجَرَةِ حَدَّثَهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : (( ... مَنْ قَتَلَ نَفْسَهُ بِشَيْءٍ فِي الدُّنْيَا عُذِّبَ بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ... ))
    [ متفق عليه ]
    ﴿ سَرَابِيلُهُمْ مِنْ قَطِرَانٍ ﴾
    [ سورة إبراهيم : 50]
    الحديث الثامن :
    عَنْ أَبِي مُوسَى رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : (( مَثَلُ الْجَلِيسِ الصَّالِحِ وَالسَّوْءِ كَحَامِلِ الْمِسْكِ وَنَافِخِ الْكِيرِ ...))
    [ البخاري ، مسلم ، أحمد ]
    تتحمل أن يقترب منك مدخن خمسة سنتمترات يهمس في أذنك ؟ لا تستطيع أن تتحمله ، رائحته كريهة ، أسنانه صفر ، عنده رجفان ، ضعيف ، لا يرى ، يرى بالتحليل .
    وفي الدرس القادم إن شاء الله آتيكم بالتفاصيل ، هذا الدخان ، إذاً كحامل المسك ، ونافخ الكير ، إذاً البصل والثوم حلال أم حرام ؟ حلال ، ومع ذلك من أكل ثوماً أو بصلاً فليعتزلنا ، إذاً والمدخن ؟ اقترب منه رائحة الدخان . حقيقة ثابتة : الدخان منقوع في الخمر :

    لازال هناك موضوع في الدرس القادم ، ثابت بالمئة مليون ، وهناك عالم بمصر اسمه عبد الصبور شاهين ، من علماء الزهر الكبار ، ذهب إلى أمريكا بنفسه ، ورأى كيف أن أوراق التبغ تنقع بالخمر من ثلاثة إلى ستة أشهر ، كيف هذه الدخينة تشعل ، و تبقى مشتعلة ؟ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    هذا منقوع بالخمر ، والخمر ( سبيترو ) ، هذا منقوع بالخمر ، والخمر ( سبيترو ) ، منقوع ستة أشهر ألا تسمعون ، تعال إلى حيث النكهة ، هذه النكهة نكهة الخمر و العياذ بالله . الحديث التاسع :
    عَنْ ابْنِ شِهَابٍ زَعَمَ عَطَاءٌ أَنَّ جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ زَعَمَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَال : (( مَنْ أَكَلَ ثُومًا أَوْ بَصَلًا فَلْيَعْتَزِلْنَا ، أَوْ قَالَ : فَلْيَعْتَزِلْ مَسْجِدَنَا ، وَلْيَقْعُدْ فِي بَيْتِهِ ...))
    [ البخاري ، مسلم ، الترمذي ، النسائي ، أبو داود ، أحمد ]
    أنا و الله لا أفتي بتزويج من يدخن . الحديث العاشر :
    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : (( مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلَا يُؤْذِي جَارَهُ ...))
    [ البخاري ، مسلم ، الترمذي ، أحمد ، الدارمي ]
    جارك بالسيارة ، و جارك بالسفر ، جارك بالبيت ، ابنك جانبك ، زوجتك ، أنت تؤذي هؤلاء . الحديث الحادي عشر :
    عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : (( مَا أَسْكَرَ كَثِيرُهُ فَقَلِيلُهُ حَرَامٌ ))
    [ الترمذي ، أبو داود ، ابن ماجه ، أحمد ]
    الدخان ليس مسكر ، لكنه مفتّر ، كنت أمضي الخدمة الإلزامية في كلية الضباط الاحتياط في حلب ، فكان ثمة شخص ـ توفاه الله ـ في أثناء الاستراحة بين التدريب يمسك اثنتين باثنتين ، منظر عجيب ، يشعل أربعة معاً ، ويسحب . الحديث الثاني عشر :
    عَنْ جَابِرٍ أَنَّ رَجُلًا قَدِمَ مِنْ جَيْشَانَ وَجَيْشَانُ مِنْ الْيَمَنِ: (( فَسَأَلَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ شَرَابٍ يَشْرَبُونَهُ بِأَرْضِهِمْ مِنْ الذُّرَةِ يُقَالُ لَهُ الْمِزْرُ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَوَ مُسْكِرٌ هُوَ قَالَ نَعَمْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كُلُّ مُسْكِرٍ حَرَامٌ إِنَّ عَلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ عَهْدًا لِمَنْ يَشْرَبُ الْمُسْكِرَ أَنْ يَسْقِيَهُ مِنْ طِينَةِ الْخَبَالِ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا طِينَةُ الْخَبَالِ قَالَ عَرَقُ أَهْلِ النَّارِ أَوْ عُصَارَةُ أَهْلِ النَّارِ ))
    [ مسلم ، النسائي ، أحمد ]
    اثنتا عشرة آية و اثنا عشر حديثاً يستنبط منها جميعاً أن الدخان محرم ، وأنا أتمنى على المدخن أن يقلع عنه لأنه محرم فقط ، فهو بهذا يعبد الله .
    حدثني أخ قال لي : و الله يومياً أدخن أربع علب ، قال لي : أنا شاب في أول حياتي ، ونشيط ، وأركض ، قال لي : و الله تركته لا خوفاً على صحتي ، ولكن طاعة لله ، أكبرته كثيراً ، فأرجو الله سبحانه و تعالى أن نتعظ بهذه الحقائق .والحمد لله رب العالمين


    الدكتور النابلسي

  9. #9
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 13,580
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    التدخين وأدلة التحريم * نـ ــ ــقـ ــ ــل مـ ــ ــو فــ ــ ــق *


    التدخـــــين

    تعريفه :
    هو عادة خبيثة لها من الضرر ما يتعدى من اعتادها , ولم يقرها شرع ولا فطرة
    أصله :
    أن أهل أميركا الأصليين عرفوا التبغ منذ زمن طويل وكانوا يدخنون أوراقه ظناً منهم أن الدخان يساعدهم على الشفاء من الأمراض ويطرد عنهم الأرواح الشريرة
    أول من عرفه :
    يعتبر الهنود الحمر (أهل أميركا الأصليون) هم أول من عرف التبغ، وقد ذكرت الموسوعةالعلمية البريطانية أن كريستوفر كولومبوس عندما وصل إلى أميركا وجد أهلها يصنعون أوراقاً جافة في عصا خشبية طويلة المقبض ومجوفة من الأمام والداخل ويشعلون فيها النار فيخرج دخان من أفواههم وأنوفهم، وعندما استفسر عن هذه الأوراق عرف أنها أوراق تبغ
    التبغ في أوربا :
    عندما عاد كولومبوس من أميركا حمل معه كميات كبيرة من أوراق التبغ وبذوره إلى أوروبا وكانت إسبانيا أول دولة أوروبية تزرع التبغ ثم عرف التبغ طريقه إلى فرنسا
    التبغ في البلاد العربية :
    ظهر التبغ في البلاد العربية أولا في مصر وكان ذلك في أواخر القرن السادس عشر، وقد زاد انتشار التدخين في مصر في أثناء حكم
    العثمانيين .
    حيث انتشرت في ذلك الوقت المقاهي في الشوارع والأزقة , ومع المقاهي ظهرت الشيشة وكانت معلومة عند الأتراك ومن مصر انتشرت عادة التدخين في البلاد العربية حيث كانت مصر في ذلك الوقت قبلة طلاب العلم والمعرفة والسياسيين وغيرهم

    النباتات المستخدمة فيه :
    نبات يعرف بإسم نبات التبغ وهو ذو أوراق صفراء عريضة
    كيف يصنع التبغ؟
    يتميز نبات التبغ بأنه ذو أوراق صفراء عريضة وبعد قطف الأوراق توضع في الشمس حتى تجف ثم تُخمّر في مخازن خاصة وبعد ذلك ترسل إلى المصانع لطحنها وتغليفها ووضعها في عُلب خاصة بها، ورغم أن أوراق التبغ تُستخدم أساساً في السجائر، إلاّ أنه يستخرج من تلك الأوراق زيوت تستخدم في صناعة المبيدات الحشرية
    كيف تُصنع السيجارة :
    حكاية السيجارة طويلة, فنباتها يبدأ من بذرة ضئيلة, والنباتالواحد يستطيع أن ينتج أكثر من مليون بذرة, ولقد استمر على مر العصور في دراسة هذاالنبات
    فورقة هذا النبات هي مصدر الخامة التي تصنع منها السيجارة أوالسيجار, وما يدخن على النرجيلة أو الغليون, ولذلك لكل ورقة درجة حتى ولو كانتالورقة من نفس الأرض والنبات, فتصنف ثم تعلق لتجف .
    ولكل لون نكهة لا تظهرإلإ بعد مرور أوراق النبات في مراحل ثلاث تعرف باسم المعالجة والتخمير ثم التعتيق الذي قد يستمر أربع أو خمس سنوات فيصبح تبغاً معتقاً ! فأوراق التبغالتي تترك لتجف في الشمس, لا تصلح لصناعة السجائر بل تصلح فقط للمضغ نظراًلحلاوتها, أما تبغ السجائر فيجفف بهواء ساخن ومدخنوتلك المعالجة للتبغقد اخترعها زنجي يدعى ((ستيفن)) فقد كان يرعى معالجة التبغ الخام بمزرعة في ولايةنورث كارولينا الأمريكية , وبينما هو في كده وتعبه أخذته إغفاءة طويلة , وبعدها صحامن نومه ليجد النار الموقدة قد خمدت, وخاف أن يأتي سيده على غرة ويقع تحت طائلةعقاب شديد , فأسرع إلى كومة فحم وأخذ منها بقدر ما يعيد إلى الخشب اشتعاله , وإذابدخان الفحم يحدث تغيراً مثيراً في لون أوراق التبغ البنية السيئة , فيحولها إلىصفراء ذهبية بهيجة , فاستمر الزنجي بدخان الفحم , وقد سعد السيد بتلك النتيجةالهائلة


    على ماذا تحتوي السيجارة :
    من المعلوم اليوم أن دخان التبغ يحتوي على الكثير من الموادالكيميائية الضارة والسامة يقدر البعض ذلك ما بين4000إلى6000مادة منها على الأقل 40 مادة من مسبباتالسرطان عند الإنسان
    وقد نشر في مجلة التايم الأمريكية (The Time) في 10 فبراير منسنة 2000 أن شركات التبغ اعترفت بإضافة600مادة منالمواد الكيميائية من مكونات الدخان ومن الأصباغ في السجائر


    أهم المواد الداخلة في تركيب السجائرالقطران ( القار ) :
    عندما يستنشق المدخن دخان السيجارة فإنالمواد العالقة في الدخان تبدأ بالترسب في باطن الرئةعلىجدران الشعب والشعيبات والحويصلات الهوائية
    وأهم هذه المواد المترسبة مادةالقطران التي تحمل معها العديد من المواد الكيميائية من مكونات الدخان الأخرى إلىداخل الرئة ومنها إلى بقية الجسم
    هذه المادة عبارة عن حبيبات سوداء متناهية فيالصغر وهي أثقل من الهواء تترسب على جدران الشعيبات الهوائية فتمنع الشعيراتالمبطنة لمجاري الهواء من أداء وظيفتها ( وهي تنظيفمجاري الهواء من البلغم ومن أي مواد أو عوالق قد تدخل مع الهواء المستنشق )حيث تصيبها بالشلل التام
    وهذابالتالي يؤدي إلى احتقان هذه المواد مع البلغم المتراكم في داخل الشعيبات الهوائيةمما يعرض إلى الإصابة بالتهابات شعبية ورئوية حادة أو مزمنةكذلك منالمعروف الآن أن مادة القطران في دخان السجائر هي أحد مسببات سرطان الرئة وسرطانالحلق والأحبال الصوتية وتعمل على الترسب في الشفاه والأسنان وتحت الأظافر فتغيرألوانها
    وتتسبب مادة القطران في إضعاف جهاز المناعة عند المدخن مما يكون له أسوأالأثر في إمكانية مكافحة الأمراض وبالتالي تعرض الجسم للعلل المختلفة
    النيكوتين (nicotine)
    هذه هيالمادة الكيميائية الأساسية المسؤولة عن التسبب في إدمان تدخين السجائر
    بل إنالعديد من الدراسات تؤكد أن مادة النيكوتين في السجائر لا تقل خطورة وحدة في التسببفي الإدمان من المخدرات الأخرى كالكوكايين والهيروين
    حينما يبدأ المدخنباستنشاق السيجارة فان النيكوتين الداخل عن طريق الرئتين يمتص إلى الدم وفي غضونثمانية ثواني يصل النيكوتين إلى المخ وعندها يشعر المدخن المزمن بالراحة وهدوءالأعصاب
    وهذا هو المؤشر على وجود الإدمان بحيث لو أن المدخن تأخر عن الموعدالمعتاد لتناول السيجارة فان الجسم يبدأ بالتململ وتظهر على المدخن آثار القلقوالارتباك وعدم الارتياح وكلما زادت مدة التأخير كلما زادت حدة هذه الأعراض حتىينهي المدخن هذا الشعور باللجوء إلى التدخين وأخذ جرعة من النيكوتين لتعوض النقصالمترتب على التأخير في تناول النيكوتين
    وهل يكون هذا سوى الإدمان ؟
    من هنا قد يظنالبعض أن التدخين سبب من أسباب راحة الجسم ولكن ينسى هؤلاء أن السبب في ظهور هذهالأعراض وتسمى أعراض الانسحاب أو الحنين هو إدمان التدخين النيكوتين أصلاكذلك يسبب النيكوتين في دخان السجائر زيادة في معدل ضربات القلب ومعدل ضغط الدم
    ويسبب تقلص الأوعية الدموية في الجسم وبالأخص الشرايين مما يعنيأن على القلب أن يضخ الدم بصورة أقوى حتى يستطيع أن يوفي بحاجة الجسم من الغذاءوالأكسجين
    وهذا مما يتعب ويرهق القلب حتما مع مضي الزمن
    كما تعمل مادة النيكوتينعلى الترسب في الشفاه والأسنان وتحت الأظافر فتغير ألوانها
    ويؤدي النيكوتين فيدخان التبغ إلى زيادة قدرة الصفائح الدموية على التجمع والالتصاق والتخثر
    وهذا أمرله خطورته لأن هذا الأمر يساعد على سرعة وسهولة تجلط الدم وقد تحدث التجلطات نتيجةلذلك في الساقين والقدمين أو في شرايين القلب التاجية أو حتى في المخ
    وعندالنساء المدخنات يؤدي النيكوتين إلى إضعاف قدرة جسم المرأة على تصنيع وإفراز هرمونالإستروجين مما يسبب اضطراب ثم توقف الدورة الشهرية مبكرا والوصول المبكر لسناليأس
    أول أكسيد الكربون ( carbon monoxide )
    وهو مادة غازية سامة تنبعث معدخان السجائر ومن عادم السيارات وهي مادة الاحتراق الأولية

    يقوم هذا الغاز علىإضعاف قدرة الخلايا الحمراء في الدم على حمل الأكسجين وتوصيله إلى خلايا الجسمالمختلفة والتي لا تعيش إلا به حيث يحل غاز أول أكسيد الكربون محل الأكسجين فيخلايا الدم الحمراء وذلك بعد طرد الأكسجين منها حيث أن قدرة دخول هذا الغاز إلىداخل الخلايا الحمراء تفوق قدرة الأكسجين على ذلك بنحو200مرة
    هذا علاوة على أن غاز أول أكسيد الكربون يتسبب فيتلف جدران أوعية الدم وخصوصا الشرايين
    وعند المدخن المزمن يوجد ما لا يقل عن15% من مجموع الخلايا الحمراء متشبعة بهذه المادة بدلامن الأكسجين في أي وقت من الأوقات

    مادةالأسيتونتستخدم كمادة مذيبة أو مزيلة للأصباغ كما في مزيل الأصباغ عنالأظافر مثلا
    مادة الأمونيا ( ammonia )
    تضاف هذه المادة للسجائر عادة للحصول علىالنكهة ولها وظيفة أخرى تكمن في أنها تساعد على سرعة وزيادة ذوبان مادة النيكوتينفي الدخان بحيث تسهل بعد ذلك عملية امتصاص النيكوتين إلى الدم وبدئ مفعوله المدمر. يتواجد النيكوتين طبيعيا على هيئتين كيميائيتين الحامض والقلوي فحينما تضاف مادةالأمونيا إلى النيكوتين يتحول النيكوتين من الحالة الحامضة إلى الحالة القلوية
    وهذا يساعد على تحويل مادة النيكوتين إلى الحالة الغازية في دخان السجائر مما يعملعلى وصول النيكوتين إلى داخل الرئتين بسهولة وبالتالي سرعة امتصاصه إلى الدموانتشاره إلى أعضاء الجسم المختلفة
    مادةالبنزين
    من المواد الصناعية المستخدمة في الأصباغ وفي صناعة بعض موادالبلاستيك والمطاط الصناعي والوقود وهذه إحدى المواد المسببة لسرطان الدم) اللوكيميا )
    عنصرالكادميوم ( cadmium )
    من العناصر السامة جدا ويدخل في صناعة البطاريات
    وخطورة هذه المادة أكبر أو أشد إذا ما تعاطاها الإنسانعن طريق الاستنشاق بالمقارنة مع تعاطيها عن طريق الفم حيث أنه قد ينجم عن تعاطيهاضرر للكلى مع زيادة احتمال الإصابة بسرطان الرئة والبروستاتامادة الفورمالديهايد
    مادة معقمة تستخدم للحفاظ علىالأجساد الميتة من التعفن أو لتعقيم الأدوات الطبية وهي من مسببات السرطان
    وقدتسبب بعض الإضرابات في الجهاز التنفسي والجهاز المعويمادة سيانيد الهيدروجينوهذه من أكثر المواد في دخانالسجائر سمية وهي مادة قاتلة إذا ما أخذت بجرعة معينةعنصر الرصاصمادة أخرى من المواد السامة الداخلة فيمكونات دخان التبغ وتؤثر على الجهاز العصبي المركزي ( المخ ) والأعصاب الطرفية وقدتصيبها بالشلل
    كذلك فقد تضر بالكلى وبخلايا الدم الحمراء وتتسبب في الإصابة بفقرالدم( الأنيميا ( وتؤثر على التطور الذهني عند الأطفال فتسبب بعض التخلف العقلي
    عنصرالزئبقالتعرض لهذا العنصر يضر بالأعصاب الطرفية فيصيب الأطراف بالرعاشوفقدان التوازن ويضعف الذاكرة ويضر بالكلى
    مادةالميثانول ( methanol )
    وهي مادة كحولية سامة حيثتؤدي عند التسمم بها إلى الإصابة بما يشبه الجنون ثم العمى ثمالموت
    خامساً صوره :
    هناك صور عديدة للتدخين فقد يكون بسيجارة أو سيجار أو بايب أو شيشة , , ألخ

  10. #10
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 13,580
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    دليل تحريمه :
    الدليل الأول : ( كتاب الله )

    1 - قال الله عز وجل :
    { وَلاَ تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا }

    2 - ويقول عز وجل :
    { ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة إن الله كان بكم رحيما }

    3 - وقوله تعالى :
    { ولا تؤتوا السفهاء أموالكم التي جعل الله لكم قياما }

    4 - وقوله عز وجل :
    { ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث }

    5 - ثم قال تعالى :
    ( ولا تُبَذِّرْ تَبْذِيرًا إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ )



    الدليل الثاني : ( كلام رسول الله ) صلى الله عليه وسلم

    1 - قال الرسولصلى الله عليه وسلم:
    ( كل أمتي معافى إلا المجاهرون ) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
    والمدخن مجاهر بالمعصية

    2 -قال الرسولصلى الله عليه وسلم:
    ( مثل الجليس الصالح وجليس السوء كحامل المسك ونافخ الكير )
    صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
    والمدخن يفعل المعصية لا يعافى من ذنبه وشؤم معصيته

    3 - قال الرسولصلى الله عليه وسلم:
    ( من أكل ثوما أو بصل فليعتزلنا وليعتزل مسجدنا وليقعد في بيته )

    صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
    والدخان أشد كرها
    من رائحة الثوم والبصل.
    4 - قال رسول اللهصلى الله عليه وسلم :
    ( لا تزول قدما عبد حتى يسأل عن أربع :
    عن عمره فيما أفناه وعن علمه ما فعل به وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه , و عن جسمه فيما أبلاه )
    صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
    5 - قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ( لا ضرر و لا ضرار )صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

    6 - قال رسول اللهصلى الله عليه وسلم :
    ( من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فلا يؤذى جاره )
    صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

    والدخان يؤذى برائحته زوجته وأولاده وجيرانه لاسيما الملائكة والمصلين

    7 - قال رسول اللهصلى الله عليه وسلم :
    ( أن الله قد كره لكم ثلاث : قيل و قال و إضاعة المال و كثرة السؤل )
    صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

    والدخان ضياع لمال شاربه فماذا تقول لربك عن الأموال التي أنفقتها في التدخين
    8 - قال رسول اللهصلى الله عليه وسلم :
    ( ثلاثة يدعون الله فلا يستجاب لهم : و منهم رجل أتى سفيها ماله )
    صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

    9 - قال رسول اللهصلى الله عليه وسلم :
    ( إن الله كتب الإحسان على كل شيء )
    فمن أضر بنفسه أو بغيره فلم يحسن، ومن لم يحسن فقد خالف ما كتب الله ( أي كتابه الإحسان على كل شيء )


    الدليل الثالث :
    أن التدخين حرام و مضر للمقاصد الشريعة الإسلامية وهي :
    1 - الديــــــن
    2 - النــــــفس
    3 - العقــــــل
    4 - النســـــل
    5 - المـــــــال


    أولاً الدين:
    فأن أي شيء يأتي بضرر للإنسان فهو حرام
    وأن المدخن غير مستجاب الدعوة
    والدليل ما رواه الحاكم عن النبي صلى الله عليه وسلم { ثلاثة يدعون الله فلا يستجاب لهم و منهم رجل أتى سفيها ماله }
    وقال تعالى { و لا تؤتوا السفهاء أموالكم }
    والتدخين يسبب رائحة كريهة ويؤذى بها زوجته وأولاده و جيرانه و كل من حوله لاسيما الملائكة و المصلين عندما يقول آمين فتخرج رائحة تؤذيهم

    وقال رسول اللهصلى الله عليه وسلم { من أكل ثوم أو بصل فليعتزلنا }



    ثانياً النفس:
    يسبب الدخان للجسم أمراض كثيرة منها أمراض الجهاز الهضمي مثل سرطان اللسان و الفك و جدران المعدة و اللثة و يجعل اللعاب يتحول من قلوي إلى حامض فلا يهضم النشويات ويؤدى إلى عدم الشهية للأكل و كذلك يسبب سرطان البنكرياس و الجهاز الدوري ويسبب الرعاش الغير ملحوظ .
    و قال الله تعالى
    { ولا تقتلوا أنفسكم أن الله كان بكم رحيماً }



    ثالثا العقل:
    هل تعلم أن السيجارة لا تكون سيجارة إلا إذا وضع التبغ في الخمر ثلاث شهور فتصبح نسيج من الألياف الحاملة لمادة النيكوتين والمشبعة بالخمر.

    و قال
    رسول اللهصلى الله عليه وسلم { ما أسكر كثيره فقليله حرام }
    والدخان كثيره مسكر خاصة لمن لم يتعود شربه

    رابعاً النسل:
    أثبتت التجارب أن الأم التي تدخن يولد ابنها و في دمه نسبه من النيكوتين فينشأ على حب التدخين و أكثر المدخنين كان آبائهم أو أمهاتهم أو قدوتهم من المدخنين و نسبة التدخين في مصر عند عمر من 13 إلى 16 سنة هي 20%
    وقال تعالى { وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً }


    خامساً المال:
    قال الله تعالى { يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ }

    و المقصود هنا و لا تسرفوا أي لا تتجاوزوا حدوده في ما أحل لكم

    فما بالك بالحرام والتدخين إسراف و الله لا يحب المسرفين.

    و قال
    الله سبحانه و تعالى { ولا تبذر تبذيراً أن المبذرين كانوا أخوان الشياطين }
    التبذير: أي في غير حق وهو الإسراف

    وقوله إن المبذرين أي المفرقين أموالهم فى معاصي الله عز وجل.



    حكمه شرعاً : الدخان محرم بما قد سبق ذكره سابقاً من أدلة
    وكذلك بيعه وزراعته و شرائه وتأجير المحلات لمن يبيعه لان ذلك من التعاون على الإثم و العدوان
    ودليل ذلك قوله تعالى "وَلا تُؤْتُوا السُّفَهَاءَ أَمْوَالَكُمْ الَّتِي جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ قِيَاماً"
    وقال أيضاً " وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ

    رأي الفقهاء :
    1 - أصدرت دار الإفتاء المصرية حكما شرعيا بالحرمة القطعية للتدخين وذلك في فتواها الصادرة في 25 جمادى الأولى 1420 هـ جاء فيها :
    " أن العلم قد قطع في عصرنا الحالي بأضرار استخدامات التبغ على النفس لما فيه من إسراف وتبذير نهى الله عنهما

    والله تعالى يقول { وَلاَ تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا }

    ويقول عز وجل { ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة إن الله كان بكم رحيما }
    انتهى
    الدكتور/
    نصر فريد واصل
    مفتي الجمهورية مصر العربية


    2 -فتوى الشيخ / ابن عثيمين :
    س : ما حكم شرب الدخان أو بيعه ؟
    ج : شرب الدخان محرم

    وكذلك بيعه وشراؤه وتأجير المحلات لمن يبيعه لأن ذلك من التعاون على الإثم والعدوان
    ودليل تحريمه قوله تعالى { ولا تؤتوا السفهاء أموالكم التي جعل الله لكم قياما }
    ووجه الدلالة من ذلك إن الله تعالى نهى أن نؤتي السفهاء أموالنا

    لأن السفيه يتصرف فيها بما لا ينفع
    وبين سبحانه وتعالى أن هذه الأموال قيام للناس لمصالح دينهم ودنياهم وصرفها في الدخان ليس من مصالح الدين ولا من مصالح الدنيا ،فيكون صرفها في ذلك منافيا لما جعله الله تعالى لعباده

    ومن أدلة تحريمه
    قوله تعالى { وَلاَ تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا }
    ووجه الدلالة من الآية أنه قد ثبت في الطب أن شرب الدخان سبب لأمراض مستعصية تئول بصاحبها إلى الموت مثل السرطان، فيكون متناولها قد أتى سببا لهلاكه انتهى

    3- أما من جدة فقد أعلن عن فتوى صدرت عن فضيلة
    فتوى الشيخ /عبدالعزيز بن باز بتحريم التبغ
    حيث قال :
    أن التبغ بكل أنواعه محرم كالخمر
    لكونه خبيثا ويشتمل على أضرار كثيرة ولا يجوز بيعه ولا تدخينه ولا التجارة فيه
    وأضاف : إن الله سبحانه وتعالى قد أباح لعباده الطيبات من المطاعم والمشارب وحرم عليهم الخبائث ،
    أما التبغ فليس من الطيبات بل هو من الخبائث
    وأكد فضيلة المرحوم / بن باز رحمه الله
    بأن كل من يدخن أو يتاجر بالتبغ عليه أن يبادر إلى التوبة والإنابة إلى الله سبحانه وتعالى
    على ما مضى والندم والعزم على أن لا يعود إلى ذلك
    انتهى
    4 -فتوى الشيخ الإمام الأكبر جادالحق علي جاد الحق– شيخ الأزهر سابقاً رحمه الله :
    أصبح واضحا جليا أن شرب الدخان وان اختلفت أنواعه وطرقاستعماله تلحق بالإنسان ضررا بالغا إن آجلا أو عاجلا في نفسه وماله ويصيبهبأمراض كثيرة متنوعة وبالتالي يكون تعاطيه ممنوعا بمقتضى هذه النصوص ومن ثم فلايجوز للمسلم استعماله بأي وجه من الوجوه وأياً كان نوعه حفاظا على الأنفس والأموال، وحرصا على اجتناب الأضرار التي أوضح الطب حدوثها ، وإبقاء على كيان الأسروالمجتمعات بأنفاق الأموال فيما يعود بالفائدة على الإنسان في جسده ويعينه علىالحياة سليما معافى يؤدي واجباته نحو الله ونحو أسرته . فالمؤمن القوي خير وأحبإلى الله من المؤمن الضعيف . والله سبحانه وتعالى أعلم انتهى

    5 - فتوى اللجنة الدائمة للبحوث والإفتاء بالمملكة العربية السعودية :
    (شرب الدخان حرام وزرعه حرام والاتجار به حرام لما فيه من الضرر ولأنه من الخبائث )
    وقد روي في الحديث : ( لا ضرر ولا ضرار )
    وقال تعالى : ( ويحل لم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث )

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •