النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: السنة النبوية الشريفة 220"إياكم والحسد,فإن الحسد..."

  1. #1
    عضو مميز
    رقم العضوية : 83067
    تاريخ التسجيل : Sep 2014
    المشاركات: 666
    التقييم: 10

    افتراضي السنة النبوية الشريفة 220"إياكم والحسد,فإن الحسد..."


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    السنة النبوية الشريفة 220"إياكم والحسد,فإن الحسد..."

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    قال نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي:
    "إياكم والحسد، فإن الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب".
    أخرجه أبو داود

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    تحريم الحسد ووجوب الحذر منه أمرٌ معلوم
    ومنها قوله جل وعلا سبحانه في سورة الفلق
    فنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    ﴿ وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ [الفلق: 5]،
    وقوله سبحانه في ذم اليهود:
    ﴿ أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ[النساء: 54] الآية.

    فما هو الحسد؟؟؟
    الحسد هو أن يتمنى شخص زوال النعمة من شخص أخر وان تكون له.
    وهو بخلاف الغبطة فإنها تمني مثلها من غير حب زوالها عن المغبوط.
    والتحقيق أن الحسد هو البغض والكراهة لما يراه من حسن حال المحسود.
    وهي أول معصية وقعت من الخلق لما حسد إبليس آدم، ثم حسد قابيل هابيل.
    كما ان الحسد قد يأتي من دون قصد مثل ان تتمنى ان تكون مثل شخص معين وهي أيضا تعرف بالعين وكما هو
    المعروف بأن العين قد تذهب بك إلى القبر (العين والقبر) ولتجنب شر العين هناك
    الرقية الشرعية يمكنك ان ترقي نفسك قبل ذهابك إلى تجمعات بشريه أو إلى اي مكان قد تصادف بشرا وتوكل على
    الله وحده لا شريك له هو أحد أهم الوقاية من جميع الامور
    الحسد حرام لقول الرسول نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي في الصحيحين عن أنس عن النبي أنه قال
    {لا تحاسدوا ولا تناجشوا ولا تباغضوا ولا تدابروا وكونوا عباد الله إخوانا}.
    وعن أبي هريرة قال أن النبي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيقال:
    {لا يجتمع في جوف عبد الإيمان والحسد }وقولهنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :
    { إياكم والحسد فإن الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب أو قال العشب }

    أنواعه
    كراهه للنعمة على المحسود مطلقا وهذا هو الحسد المذموم.
    أن يكره فضل ذلك الشخص عليه فيحب أن يكون مثله أو أفضل منه وهذا الغبطة.

    مراتب الحسد
    يتمني زوال النعمة عن الغير.
    يتمنى زوال النعمة ويحب ذلك وإن كانت لا تنتقل إليه.
    أن يتمنى زوال النعمة عن الغير بغضا لذلك الشخص لسبب شرعي كأن يكون ظالما.
    ألا يتمنى زوال النعمة عن المحسود ولكن يتمنى لنفسه مثلها،
    وإن لم يحصل له مثلها تمنى زوالها عن المحسود حتى يتساويا ولا يفضله صاحبه.

    أن يحب ويتمنى لنفسه مثلها فإن لم يحصل له مثلها فلا يحب زوالها عن مثله وهذا لا بأس به.

    الأسباب التي تؤدي إلى الحسد
    يمكن تقسيم الأسباب إلى أسباب من الحاسد أو من المحسود أو قد يشترك فيها الإثنان.
    العدواة والبغضاء والحقد (هذا السبب من الحاسد).

    التعزز والترفع (هذا السبب من الحاسد).
    حب الرئاسة وطلب الجاه لنفسه (هذا السبب من الحاسد).
    ظهور الفضل والنعمة على المحسود.
    حب الدنيا (هذا السبب من الحاسد).
    الكبر (هذا السبب من المحسود).
    شدة البغي وكثرة التطاول على العباد (هذا السبب من المحسود).
    المجاورة والمخالطة (هذا السبب يشترك فيه الحاسد والمحسود).

    بعض آثار الحاسد وأضراره على الفرد والمجتمع
    حلق الدين (دب إليكم داء الأمم قبلكم البغضاء والحسد هي الحالقة حالقة الدين لا حالقة الشعر).
    انتفاء الإيمان الكامل (لا يجتمع في جوف عبد غبار في سبيل الله وفيح جهنم ولا يجتمع في جوف عبد الإيمان والحسد).
    رفع الخير وانتشار البغضاء في المجتمع (لا يزال الناس بخير ما لم يتحاسدوا).
    اسخاط الله وجني الأوزار (الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب).
    مقت الناس للحاسد وعداوتهم له (شر الناس من يبغض الناس ويبغضونه).
    الحاسد يتكلم في المحسود بما لا يحل له من كذب وغيبة وإفشاء سر.

    الموقف الذي يجب أن يقفه المحسود من الحاسد
    الرجوع إلى الله وتجديد التوبة مع الله من الذنوب التي سلطت عليه أعداءه.
    التوكل على الله.
    الاستعاذه بالله وقراءة الأذكار والأوراد الشرعية.
    دعاء الله بأن يقيك من الحساد.
    العدل مع الحاسد وعدم الإساءة إليه بالمثل.
    الإحسان إلى الحاسد.
    الرقية.
    عدم إخبار الحاسد بنعمة الله عليك.

    علاج الحسد
    التقوى والصبر.
    القيام بحقوق المحسود.
    عدم البغض.
    العلم بأن الحسد ضرر على الحاسد في الدنيا والآخرة.
    الثناء على المحسود وبره
    إفشاء السلام.
    قمع أسباب الحسد من كبر وعزة نفس.
    الإخلاص.
    قراءة القرآن.
    تذكر الحساب والعقاب.
    الدعاء والصدقه.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي ﴿وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس أبى واستكبر وكان من الكافرين (34)﴾
    (سورة البقرة).
    مظهر قبح الحسد أنه أول ذنب عصي الله به في السماء.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ﴿واتل عليهم نبأ ابني آدم بالحق إذ قربا قربانا فتقبل من أحدهما ولم يتقبل من الآخر قال لأقتلنك قال إنما يتقبل الله من المتقين (27)﴾

    (سورة المائدة) .
    مظهر قبح الحسد أنه أول ذنب عصي الله به في الأرض.
    قالنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    (لا يجتمع في جوف عبد غبار في سبيل الله وفيح جهنم، ولا يجتمع في جوف عبد الإيمان والحسد).
    مظهر قبح الحسد أنه يضاد الإيمان بالله.
    قالنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي (دب إليكم داء الأمم من قبلكم الحسد والبغضاء).
    مظهر قبح الحسد أنه داء وقع فيه جميع الأمم من قبلنا.

    المرئيـــ
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيــــــــــــات

    ***
    **
    *



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


  2. #2
    عضو مميز
    رقم العضوية : 83067
    تاريخ التسجيل : Sep 2014
    المشاركات: 666
    التقييم: 10

    افتراضي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    يتبع للسنة الشريفة220

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    تعريف الحسد:
    الحسد: هو ثوَران النفس لغير الحق، وحقد دفين في الصدور، وغلٌّ كامن في دواخل النفس،
    ولؤم مستور في القلب، كلها سهام مصوَّبة نحو الكرم،
    والنبل، والشهامة، والفضيلة، التي تستحيل على الحاسد أن ينالها، أو يرقى إلى محاسنها،
    أو يتحلَّى ببعض صفاتها، والحسد انفعال نفسي إزاء نعمة الله على بعض عباده مع تمنِّي زوالها،
    وسواء أَتْبَع الحاسد هذا الانفعال بسعيٍ منه لإزالة النعمة تحت تأثير الحقد والغيظ،
    أو وقف عند حدِّ الانفعال النفسي، فإن شرًّا يمكن أن يَعقُب هذا الانفعال.


    وهو مرضٌ في القلب خطير.....
    ينشأ نتيجة تفاوت الناس وتفاضلهم في الأرزاق والأعمال والمناصب والجمال وغيرها،
    والحسد دائمًا يكثر بين الأقران من البشر،
    كالحسد بين التجَّار أنفسهم وبين أصحاب الأموال، وأصحاب الرِّياسات وبين طلبة العلم،
    وهو سببٌ من أسباب إثارة النفوس وانفعالها،
    فالذي يراقب الناس ويحسدهم على ما آتاهم الله من فضله ولم يرزقه الله من ذلك شيئًا يتضجَّر ويغضب من حاله؛
    لأن الحسد حبل قوي من حبال الشيطان، يدخل من خلاله إلى نفس الإنسان ويوسوس له؛
    ليخرجه من هدوئه واستقراره إلى عالم الغضب والانفعال،
    ويجعل هذا الإنسان الغاضب يسلك تجاه المحسود سلوكًا غير محمود العاقبة عليه وعلى المجتمع الذي يعيش فيه،
    والحسد مذمومٌ مثل الجزع، الحسد خلق دنيء، ومن لؤمه ودناءته أنه يبدأ بالأقرب فالأقرب،
    من الأقارب والأكْفَاء والمعارف والخُلَطاء والإخوان.


    والحسد داء ينهك الجسد، ويفسد الودَّ، علاجه عَسِر، وصاحبه ضَجِر.....
    وهو بابٌ غامض وأمر متعذِّر، وما ظهر منه فلا يُداوَى، وما بطن منه فمُداوِيه في عناء.
    فال الجاحظ: "والحسد عقيد الكفر، وحليف الباطل،
    وضدُّ الحق، وحرب البيان؛ فقد ذمَّ الله - تعالى - أهل الكتاب به فقال سبحانه وتعالي:

    {وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ}
    [البقرة: 109].

    منه تتولَّد العداوة، وهو سبب كلِّ قطيعة، ومُنتِج كلِّ وحشة، ومفرِّق كلِّ جماعة،
    وقاطع كلِّ رَحِم بين الأقرباء، ومُحدِث التفرُّق بين القرناء،
    وملقح الشر بين الخُلَطاء، يَكمُن في الصدر كُمُون النار في الحجر.

    ولو لم يدخل على الحاسد بعد تراكم الغموم على قلبه، واستمكان الحزن في جوفه،
    وكثرة مضضه ووسواس ضميره، وتنغُّص عمره وكدر نفسه ونكد عيشه - إلا استصغاره نعمة الله عليه،
    وسخطه على سيده بما أفاد غيره، وتمنِّيه عليه أن يرجع في هِبَتِه إياه،
    وأن لا يرزق أحدًا سواه، وقال المهلب بن أبي صفرة: الحسد شهاب لا يبالي مَن أصاب، وعلى مَن وقع.

    والحسد تركيب لعلة يُحسد عليها؛ فهو لا يزول إلا بزوالها، ومن هذا قال معاوية - رضي الله عنه -:
    يمكنني أن أرضي الناس كلَّهم إلا حاسدَ نعمة، فإنه لا يرضيه منها إلا زوالها.
    والحسد لا يكون إلا عن فساد الطبع، واعوجاج التركيب، واضطراب السُّوس.
    والحسد أخو الكذب، يجريان في مضمار واحد؛ فهما أليفان لا يفترقان، وضجيعان لا يتباينان،
    والعداوة قد تخلو من الكذب؛ ألا ترى أن أولياء الله قد عادوا أعداء الله؛
    إذ لم يستحلوا أن يكذبوا عليهم، والحسد لا يبرأ من البُهْتِ، وكيف يبرأ منه وهو عموده الذي عليه يعتمِد،
    وأساسه به البناء يعقد؟! وأنشد:
    كَضَرَائِرِ الحَسْنَاءِ قُلْنَ لِوَجْهِهَا كَذِبًا وَزُورًا إِنَّهُ لَدَمِيمُ
    والحسد نارٌ وقودُه الروح، لا تخبو أبدًا أو يفنى الوقود،
    والحسد لا يُبلِي المحسود أو الحاسد، والعداوة جَمْرٌ يُوقِده الغضب، ويطفئه الرضا،
    فهو مؤمَّل الرجوع مرجوُّ الإنابة، والحسد جوهرٌ، والعداوة اكتسابٌ.
    ***
    مثالب الحسد
    )*(
    )*(معنى ثلب تجدونه باختصار في نهاية الموضوع
    وأما مثالب الحسد فهي أكثر من أن تذكر .
    وأشهر من أن تسطر .
    ولكن ما لا يستطاع ذكر كله لا يترك بعضه .
    فاعلم - رحمك الله تعالى - أن أول معصية وقعت من الخلق الحسد لما حسد إبليس آدم ، ثم حسد قابيل هابيل .
    والحسد لا يكون إلا على نعمة .

    ومتى أنعم الله على عبد نعمة فأحب أحد أن يكون له مثلها من غير أن تزول عن المحسود ،

    فذلك الحسد يسمى غبطة ولا لوم فيه ولا ذم .
    وإن أحب زوالها عن المحسود فهذا الحسد المذموم ، وصاحبه الملوم الظلوم .
    ثم إن هذا الحاسد تارة يحب زوالها عن المحسود ومجيئها إليه ، وهذا قبيح .
    لأنه إيثار في ضمنه اعتراض .
    وأقبح منه طلب زوالها عن المحسود ، وحصولها إلى غيره .
    وأقبح منهما طلب زوالها مطلقا ، فهذا عدو نعم الله - تعالى .
    وفي الصحيحين عن
    أنس رضي الله عنه عن النبي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي أنه قال
    {
    لا تباغضوا ولا تقاطعوا ولا تحاسدوا ولا تدابروا وكونوا عباد الله إخوانا } .

    وفي صحيح ابن حبان { لا يجتمع في جوف عبد الإيمان والحسد }
    ورواه
    البيهقي أيضا من حديث أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعا .

    وأخرج أبو داود والبيهقي عن أبي هريرة أيضا رضي الله عنه أن النبي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيقال
    {
    إياكم والحسد فإن الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب أو قال العشب } .
    [ ص: 284 ] ورواه ابن ماجه والبيهقي أيضا وغيرهما من حديث أنس رضي الله عنه ولفظه أن
    رسول الله نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي قال
    {
    الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب ، والصدقة تطفيء الخطيئة كما يطفئ الماء النار ، والصلاة نور المؤمن ، والصيام جنة من النار } .

    وروى الطبراني بسند رجاله ثقات عن ضمرة بن ثعلبة رضي الله عنه قال :
    قال رسول الله نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي{
    لا يزال الناس بخير ما لم يتحاسدوا } .

    وفي حديث ضعيف { ليس مني ذو حسد } .

    وروى البزار بإسناد جيد والبيهقي وغيرهما عن الزبير رضي الله عنه أن رسول الله نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي قال
    {
    دب إليكم داء الأمم قبلكم الحسد والبغضاء ، والبغضاء هي الحالقة ، وأما إني لا أقول تحلق الشعر ، ولكن تحلق الدين } .
    ***

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    حفظنا الله وإياكم من كل مكروه
    حفظنا الرحمن وإياكم من كل سوء
    اللهم...
    قنا سوء الردي...
    واكفنا شر العدي..
    واكلأنا بعنايتك طول المدي..
    واجعل لي ولكل المسلمين الجنة موعدا..
    نرافق فيها الحبيب محمدا نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وقولوا آااااااااااااامين
    ***

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ***
    معنى ثلب في تاج العروس ثَلَبَه يَثْلبهُ ثَلْباً من بَابِ ضَرَبَ : لاَمَهُ وعَابَهُ وصَرَّحَ بِالعَيْبِ وقال فيه وتَنَقَّصَهُ قالَ الرَّاجِزُ :
    " لاَ يُحْسِن التَّعْريضَ إلاَّ ثَلْبَا وقيل : الثَّلْب : شِدَّةُ اللَّوْمِ
    والأَخْذُ بِاللِّسَان وهي المَثْلَبَةُ بفَتْحِ اللاَّمِ وتُضَمُّ اللاَّمُ وجَمْعُهَا المَثَالبُ وهي العُيُوبُ وما ثَلَبْتُ مُسْلِماً قَطُّ

  3. #3

    مشرف قسم الحوار و قسم فلسطين الحبيبة
    رقم العضوية : 83337
    تاريخ التسجيل : Dec 2014
    المشاركات: 723
    التقييم: 10
    الدولة : الجزائر

    افتراضي

    اختي نور اسلامنا رباب : تحيات من الله وسلام

    وفقت ايتها المحترمة الفاضلة رباب :ياله من داء قلبي خبيث ياله من مرض قلبي خطير على الافراد والمجتمعات

    تمني زوال نعمة من الله ؟؟؟؟؟؟؟ لماذا ؟؟؟؟؟؟ الذي اعطى خزائنه مملوءة ويعطيك

    اختي رباب لانملك الا ان نقول : ربي يجيب الخير اخيتي نور اسلامنا رباب

    ونعوذ بالله من شر الحاسدين وكيد الحاقدين

    ربي يبيض قلبك الابيض كما تعين لتبييض قلوب الغير اختي نور اسلامنا رباب

  4. #4
    عضو مميز
    رقم العضوية : 83067
    تاريخ التسجيل : Sep 2014
    المشاركات: 666
    التقييم: 10

    افتراضي

    بارك الله فيك أخي الكريم طارق و الفضل يرجع بعد الله سبحانه و تعالى لاختي وفاء فهي صاحبة هذا العمل الجميل

    تقبل الله منها اللهم امين

  5. #5

    رقم العضوية : 98
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات: 8,288
    التقييم: 10
    الدولة : ليبيا
    العمل : مهندس
    الجنـس : Woman

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور اسلامنا مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك أخي الكريم طارق و الفضل يرجع بعد الله سبحانه و تعالى لاختي وفاء فهي صاحبة هذا العمل الجميل
    تقبل الله منها اللهم امين

    إخوتي الأعزاء
    طارق ورباب
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله رب العالمين الذي وفقنا لهذا العمل الجليل
    ويشهد الله سبحانه أن إكتماله بهذه الصورة الرائعة ولله الحمد
    لم يكن ليحدث لولا مشاركة العزيزة رباب في التصاميم
    فسلمت يمينها وتقبل الله منها ومن كل من
    شارك ولو برأي
    جزاكم الله كل خير ... حفظكم سبحانه ... سدد خُطاكم
    ودمتم في حفظه تعالي ورعايته



  6. #6
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 14,464
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    بارك الله فيكم جميعا على امدادنا بهذ الكنوز الدينية
    فلكم الجزاء الحسن من الرحمن الرحيم

  7. #7

    رقم العضوية : 98
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات: 8,288
    التقييم: 10
    الدولة : ليبيا
    العمل : مهندس
    الجنـس : Woman

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القعقاع2 مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم جميعا على امدادنا بهذ الكنوز الدينية
    فلكم الجزاء الحسن من الرحمن الرحيم

    وفيكم بارك الله استاذنا الفاضل
    شكرا لهذا الدعاء القيم
    و

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8

    مشرف قسم الحوار و قسم فلسطين الحبيبة
    رقم العضوية : 83337
    تاريخ التسجيل : Dec 2014
    المشاركات: 723
    التقييم: 10
    الدولة : الجزائر

    افتراضي

    مشكووووووووووووووووووورة اختي وفاااء

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •