النتائج 1 إلى 3 من 3
Like Tree1Likes
  • 1 Post By نور اسلامنا

الموضوع: السنة النبوية الشريفة219"ومن استمع إلي حديث قوم ,وهم له كارهون ,أو يفرون منه....."

  1. #1
    عضو مميز
    رقم العضوية : 83067
    تاريخ التسجيل : Sep 2014
    المشاركات: 634
    التقييم: 10

    افتراضي السنة النبوية الشريفة219"ومن استمع إلي حديث قوم ,وهم له كارهون ,أو يفرون منه....."


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    السنة النبوية الشريفة219
    "ومن استمع إلي حديث قوم ,وهم له كارهون ,أو يفرون منه....."

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي : ولا تجسسوا... الحجرات/11

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    عن ابن عباس رضي الله عنهما مرفوعا,قال رسول اللهنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :
    " من استمع إلى حديث قوم وهم له كارهون صب في أذنيه الآنك يوم القيامة... "
    رواه الطبراني في الكبير 11/248-249 وهو في صحيح الجامع 6004 والآنك هو الرصاص المذاب.

    فإذا كان ينقل حديثهم دون علمهم لإيقاع الضرر بهم فهو يضيف إلى إثم التجسس إثما آخر بدخوله في حديث النبي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    " لا يدخل الجنة قتات " رواه البخاري فتح 10/472
    والقتات الذي يستمع إلى حديث القوم وهم لا يشعرون به

    سوء الجوار
    أوصانا الله سبحانه في كتابه بالجار ف نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :
    {وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَ
    الصَّاحِبِ بِالجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالاً فَخُورًا
    }
    النساء/36.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    وإيذاء الجار من المحرمات لعظم حقه: عن أبي شريح رضي الله عنه مرفوعا, قال رسول اللهنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :
    " والله لا يؤمن والله لا يؤمن والله لا يؤمن، قيل ومن يا رسول الله ؟ قالنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي : الذي لا يأمن جاره بوائقه "
    رواه البخاري انظر فتح الباري 10/443

    وقد جعل النبي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي ثناء الجار على جاره أو ذمه له مقياسا للإحسان والإساءة فعن ابن مسعود رضي الله عنه قال:
    قال رجل للنبي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي : يا رسول الله كيف لي أن أعلم إذا أحسنت أو إذا أسأت فقال النبي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    " إذا سمعت جيرانك يقولون: قد أحسنت فقد أحسنت، وإذا سمعتهم يقولون: قد أسأت فقد أسأت "
    رواه الإمام أحمد 1/402 وهو في صحيح الجامع 623.

    وإيذاء الجار له صور متعددة فمنها منعه أن يغرز خشبة في الجدار المشترك أو رفع البناء عليه وحجب الشمس أو
    الهواء دون إذنه أو فتح النوافذ على بيته والإطلال منها لكشف عوراته أو إيذاؤه بالأصوات المزعجة كالطرق والصياح وخصوصا في
    أوقات النوم والراحة أو ضرب أولاده وطرح القمامة عند عتبة بابه والذنب يعظم إذا ارتكب في حق الجار و
    يضاعف إثم صاحبه كما قال النبينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :
    " لأن يزني الرجل بعشر نسوة أيسر عليه من أن يزني بامرأة جاره.. لأن يسرق الرجل من
    عشرة أبيات أيسر عليه من أن يسرق من بيت جاره
    "
    رواه البخاري في الأدب المفرد رقم 103 وهو في السلسلة الصحيحة 65،
    وبعض الخونة ينتهز غياب جاره في نوبته الليلية ويدخل بيته ليعيث فيه الفساد فالويل له من عذاب يوم أليم.

    ***

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ومن مركز الفتوي إليكم هذا السؤال

    سؤال
    كنت يوما في غرفتي ورفعت سماعة الهاتف لكي أتصل بصديق،
    وإذا بي أسمع زوجتي تتكلم مع والدتها عني وعن أهلي بكلام غير لائق وأنها تؤيد زوجتي بكل شيء ضدي أنا ووالدتي.
    شكرا


    الإجابــة
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
    فما كان لك أن تتابع الاستماع لمكالمة زوجتك مع أمها دون علمهما ورضاهما،
    فقد ورد وعيد شديد فيمن استمع إلى حديث الناس وهم كارهون،
    ففي الحديث الذي رواه البخاري عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ عن النبي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :

    .... وَمَنِ اسْتَمَعَ إِلَى حَدِيثِ قَوْمٍ وَهُمْ لَهُ كَارِهُونَ، أَوْ يَفِرُّونَ مِنْهُ، صُبَّ فِي أُذُنِهِ الآنُكُ يَوْمَ القِيَامَة. (الآنك: الرصاص المذاب.)
    أما وقد حصل ما حصل فينبغي أن ترشد زوجتك وتنبهها إلى خطورة التكلم في أعراض المسلمين،
    وأنها تجب عليها طاعتك في المعروف، وأنه ليس من حق أمها أو غيرها أن تتدخل بينكما بما يفسد علاقتكما.
    وإذا كانت أم زوجتك تفسدها عليك فلك أن تمنعها من زيارتها ومكالمتها بقدر ما تزول به المفسدة، وانظر في ذلك الفتوى رقم : 70592
    والله أعلم.


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    المرئيات



    ***



    يمكنك الرد هنا عبر حسابك في فيس بوك دون الحاجة للتسجيل بالمنتدى ( انتظر التحميل )



    التعديل الأخير تم بواسطة Wafa Ahmed ; 18-09-17 الساعة 06:11 PM

  2. #2

    مديرة أقسام المناهج الدراسية
    رقم العضوية : 36281
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    المشاركات: 4,488
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    الجنـس : Woman

    افتراضي

    جزاكِ الله خيراً أختي الحبيبة
    موضوع التنصت منتشر جداً فمن رأى جماعة تتكلم في شأن ما فإنه ينصت بكل جوارحه عله يكون صاحب السبق في ترديد الأخبار الجديدة ومن ثم انتشار الشائعات التي تؤثر بالسلب على بيوت كثيرة وعلى علاقات أسرية كثيرة
    عافانا الله وإياكم من هذه العادة المقززة

  3. #3
    عضو متألق
    رقم العضوية : 59659
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات: 9,896
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    دمتم معطائين وعلى كتاب الله سبحانه وتعالى
    وسنة حبيبه صلى الله عليه وسلم قائمين

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية