انت مسلم نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

قال الله " وما خلقت الجن والإنس إﻻ ليعبدون "

مأمور بالعبادة ... ولكن ...

الأمر متروك ليك باختيارك مش إجبار !

لكن حياتك مش اللى انت عايش فيها الان ..

الحياة الحقيقة هى دار الاخرة

وﻻجل ان تكون حي في نعيم الاخرة عليك بـ " إن الدين عند الله الإسلام "

واعرف " ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين "

والدين بسيط بيتلخص فى " شهادة أن ﻻ إله إﻻ الله - وأن محمد رسول الله "

وتحقيق الدين في حياتك هو انك تفهم معنى الجملتين دول

وتطبقهم على كل شيء في حياتك سواء أفعالك أو حتى نواياك

معنى " ﻻ إله إﻻ الله "

هو انك بتعبد ربنا وبتشهد أنه واحد أحد، ﻻ شريك له، وأن كل أعمالك وعباداتك موجهة له وحده وملوش شريك فيها ...
هو اللى بتسأله في الرزق وبتسأله كرمه ورحمته وعفوه وتيسيره وتستعين بيه وتلجأ له وتتقوى بيه


ومعنى " محمد رسول الله "

انك تشهد انك متبع لكل ما جاء به النبي محمد صلى الله عليه وسلم ..
وهتنفذ اللى امر باتباعه وتصدق كل ما جاء به قوﻻ وعملا، ويتبع ذلك تنفيذ ..


وكونك مقر بكل ده يبقى اكيد هتعرف إن ربنا غفور رحيم وإنه يقبل التوبة وإنه برضه شديد العقاب ..

وبعد إقرار ومعرفة الصفات والأسماء دي لربنا يبقى هتلاقي دافع انك تحسن من نفسك وانك متفضلش مُصِر على الغلط أو التكاسل عن الطاعة
وانك تعرف إن الطاعة مش ثقيلة


بس هتمشى على الأسس البسيطة دي

.. 5 صلوات بس ..

وطول اليوم اسأل نفسك سؤال قبل أي عمل وأي نية ..

هل ده يرضي ربنا وﻻ ﻻء ؟
هل ربنا ممكن يغضب عليَّ بسبب ده وﻻ ﻻء ؟
هل دي طاعة وﻻ معصية ؟
هل كده هبقى برتكب حاجة ربنا قال فيها قول حسن وﻻ انها حرام ؟

وإنك تتدبر القرآن بخشوع وتفكر فى كل كلمة ربنا أرسلها ليه أو معناها إيه ؟

ممكن تكون دي أقل أعمال في اليوم تحافظ عليها بس تتقنها

شايف بسيطة ازاي ...

مش تعقيد وﻻ تحميل أثقال عليك ..

فاعمل نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

كلمات لـ أحمد عبد الرحمن