نعم أحببت السماء والأرض لما علمت أنهما يبكيان على المسلم حين موته ..
هل فكرت يوماً بهذه العلاقة الراقية ؟
هل خططت لمحبة السماء والأرض ؟
خطط تنجح .. استعن بالله ربك وارسم دربك استغفر دوماً واجعل لك شهوداً .. لا تيأس لا تبخل عن نفسك بنفسك ولنفسك ..
عش بأقصى ما يمكن لعطائك .. واستهدي ربك واطلب الرشاد لتهتدي ..
عش بمنتهى الثقة والرجاء والأمل وارفق بحال نفسك واحنوا على من حولك .. اجعل السماء والأرض شهودك عند ربك
واخشى يوماً تنطق فيه سماء الله وأرضه بما لاتحب ..
لو ظننت أن اليوم لك وتجبرت فاذكر أن اليوم يوم الدين ويوم الدين قادم لا محالة .. فاتق الله ربك
وقل السديد من القول .. واعلم أن الله أكبر شهيد فاتقه ..
فلا تجادل الله فلن تفلح إن فعلت .. فذاك يوم لا ينفع فيه سلطان ولا مال ولا بنون .. فاسلم لله تسلم ..!