النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: السنة النبوية رقم193"من فرج عن مؤمن كربة"

  1. #1

    رقم العضوية : 443
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات: 1,750
    التقييم: 10
    المزاج : تجربة
    الجنـس : Man

    افتراضي السنة النبوية رقم193"من فرج عن مؤمن كربة"

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    السنة النبوية الجديدة رقم193"من فرج عن مؤمن كربة"

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :
    مَنْ فَرَّجَ عَنْ مُسْلِمٍ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ الدُّنْيَا فَرَّجَ اللَّهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ الْآخِرَةِ
    وَمَنْ سَتَرَ أَخَاهُ الْمُسْلِمَ فِي الدُّنْيَا سَتَرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ،
    **
    وَاللَّهُ فِي عَوْنِ الْعَبْدِ مَا كَانَ الْعَبْدُ فِي عَوْنِ أَخِيهِ.
    وهذا الحديث كما جاء في موسوعة الدرر السنيه
    من نفس عن مسلم كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ،
    ومن يسر على معسر في الدنيا ، يسر الله عليه في الدنيا والآخرة ،
    ومن ستر على مسلم في الدنيا ستر الله عليه في الدنيا والآخرة ، والله في عون العبد ،
    ما كان العبد في عون أخيه

    الراوي: أبو هريرة المحدث:الألباني- المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 1930
    خلاصة حكم المحدث: صحيح
    **
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    التحليل الموضوعي لهذا الحديث
    **
    ابتلاء من الله لهؤلاء الفقراء والمحتاجين
    لكنه ابتلاء لنا نحن أيضا،
    ابتلاء فينظر الله لنا هل نمد يد العون لهم أم
    نتركهم يواجهون ما هم فيه وحدهم!!

    أليس المسلم أخو المسلم؟!!

    هل ترضي أن تنام أختك أو أمك في العراء؟!!،
    هل ترضى أن يموت أبناؤك جوعا؟!!

    أعلم أنك لا ترضي ؟!!

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :
    {لَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا تُنْفِقُوا
    مِنْ شَيْءٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ}
    [سورة آل عمران: 92].


    وقال رسول الله نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي : قال الله عز وجل: أنفق أنفق عليك»
    [رواه أحمد والبخاري ومسلم].


    فهلا جعلنا كلام الله وكلام رسوله نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    أمام أعيننا وأيقنا حقا وفعلا بمقتضاه..
    نعلم يقينا أن ما ننفقه الآن لإخواننا لن يضيع فقد نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيفي كتابه:
    {قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ
    وَمَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ}
    [سورة سبأ: 39]،
    وكيف ونحن في هذا الأيام الفاضلات من شهر رمضان
    والأعمال الصالحة أضعافا مضاعفة،
    فوالله إنه لخير مروم الغافل عنه محروم...
    كان رسول اللهنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيأجود الناس وكان أجود ما يكون في رمضان،
    روى البخاري في صحيحه عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما- قال :
    «كان رسول الله نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيأجود الناس،
    وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل،
    وكان يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن،
    فرسول الله نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيأجود بالخير من الريح المرسلة»
    [رواه البخاري].

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أختي الكريمة... أخي الفاضل ... كلنا في هذه الأيام
    نسأل الله العتق من النيران والفوز بالجنان
    فاتق النار ولو بشق تمرة تتصدقون بها على
    إخوانكم الجوعى ، قال نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :
    «ما منكم من أحد إلا وسيكلمه الله يوم القيامة، ليس بين الله وبينه ترجمان،
    ثم ينظر فلا يرى شيئا قدامه، ثم ينظر بين يديه فتستقبله النار،
    فمن استطاع منكم أن يتقي النار ولو بشق تمرة»
    [رواه البخاري].


    غاب عنا التصدق والجود لغياب اليقين في قلوبنا من أن
    ما عندنا ينفذ وما عند الله هو الباق
    فأصبح همنا الدنيا وجمع المال فلنراجع أنفسنا فما نقدمه لله
    لا يحتاجه الله منا
    ولن يزيد أو ينقص من خزائنه سبحانه بل نحن من
    يحتاج رحمته ومغفرته جل جلاله:
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي : {وَمَا تُنفِقُواْ مِنْ خَيْرٍ فَلأنفُسِكُمْ}
    [سورة البقرة: 272].


    وسأل النبي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيعائشة رضي الله عنها عن الشاة التي ذبحوها ما بقى منها:
    قالت: "ما بقى منها إلاّ كتفها".
    قالنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي: «بقي كلها غير كتفها»
    [رواه الترمذي وصححه الألباني]،
    في إشارة أن ما عند الله هو الباق.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    إخوتي...أخواتي من منا لا كرب لديه ولا محنة ومن منا لا يود الستر في الدنيا والآخرة
    ومن منا لا يريد العون فكيف بعون من الله الملك الديان!!،
    فاقرؤا هذا الحديث هذه المرة بقلوبكم لا بأعينكم!!..
    عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيقال:
    «من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا، نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة،
    ومن يسر على معسر، يسر الله عليه في الدنيا والآخرة.ومن ستر مسلما،
    ستره الله في الدنيا والآخرة.
    والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه،
    ومن سلك طريقا يلتمس فيه علما، سهل الله له به طريقا إلى الجنة،
    وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله، يتلون كتاب الله، ويتدارسونه بينهم،
    إلا نزلت عليهم السكينة، وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة،
    وذكرهم الله فيمن عنده،
    ومن بطأ به عمله، لم يسرع به نسبه»[ رواه مسلم بهذا اللفظ].

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    قال النبي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :
    «أحب الناس إلى الله أنفعهم، وأحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور تدخله على مسلم،
    أو تكشف عنه كربة، أو تقضي عنه دينا، أو تطرد عنه جوعا،
    ولأن أمشي مع أخي المسلم في حاجة أحب إلي من أن أعتكف في المسجد شهرا،
    ومن كف غضبه، ستر الله عورته، ومن كظم غيظا،
    ولو شاء أن يمضيه أمضاه، ملأ الله قلبه رضى يوم القيامة،
    ومن مشى مع أخيه المسلم في حاجته حتى يثبتها له،
    أثبت الله تعالى قدمه يوم تزل الأقدام،
    وإن سوء الخلق ليفسد العمل، كما يفسد الخل العسل»
    [حسَّنه الألباني].

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    فبمبلغ بسيط
    نقتصّه من مصاريف نستطيع الإستغناء عنها
    ننقذ أسرة من التفكك
    ننقذ طفلا من التشرد
    ننقذ شابا من الوقوع في السرقة
    ننقذ امرأة من المتاجرة بعرضها
    ندخل الفرحة إلى بيوت حزينة
    نرسم البسمة على وجوه عابسة
    ننقذ أنفسنا من لفحات النار
    **
    المرئيــــــــــــــــــــــ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي ــــــــــــــــــــــات


    **
    اللهم اجعلنا ممن يفرج الكربات عن اخواننا
    كي يفرج عنا رب السماء كروبنا
    آااااااامين

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    اللهم إليك أشكو ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس يا أرحم الراحمين ...
    أنت رب المستضعفين وأنت ربي.. إلى من تكلني إلى عدو يتجهمني أم إلى بعيد مكلته إمري!!
    ..إن لم يكن بك غضب عليّ فلا أبالي ولكن عافيتك هي أوسع لي ...
    أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة أن
    ينزل بي غضبك أو
    يحلّ عليّ سخطك .لك العتبى حتى ترضى ولا حول ولا قوة إلا بك



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    التعديل الأخير تم بواسطة Wafa Ahmed ; 17-12-13 الساعة 11:07 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •