هيا إخوتي استعدوا بما تشاؤن لفرحة الانتصار .. بلادي ستعود أقوى ، وأعظم ، سنتطهر قريباً ، سيحترم بعضنا بعضا ، ستسود الأخلاقيات الرفيعة .. لسبب بسيط قدمت مصر من نحسبهم عند الله شهداء .. وهؤلاء خلفوا ورائهم أبناء وزوجات وأمهات وأصدقاء نظنهم على دربهم أصحاب قلوب واعية
النصر قادم فلنستعد سنعود كراماً يحب بعضنا بعضاً ، ونلتحم كالجسد الواحد ونضحي من أجل بعض ..
أرى جندي من بعيد يدافع عن أخيه المدني ، وأرى مدني يحترم عامل النظافة ويرحمه ، وأرى عائلة تتزاور في الله ، وأولئك يسارعون في الخيرات ، أرى بنور قلبي مشاهد عظيمة لشعب عظيم ، نعم سنعود كراماً لا رشاوي ولا محسوبيات ولا مبالاة .. أرى بلادا جميلة .. أرى بلادي منارة للمسلمين
فلنستعد بالزينة والملابس الجديدة وبضحكة طفلة سعيدة .. فلنستعد ليوم نراه قريباً ويرونه بعيدا
فلنستعد بفرحة إحتضان المدني للجيش الباسل خير الجنود جنود بلادي وخير الناس أناس بلادي
حفظكم الله يا أهل مصر العظيمة
تحية لبلادي وأهلها شعباً وجنوداً شباباً وشيوخاً وأطفالَا....
تحيا مصر