نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

السنة النبوية الشريفة 169 - يدخل الجنة أقوام أفئدتهم مثل أفئدة الطير

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي قال
:"
يدخل الجنة أقوام أفئدتهم مثل أفئدة الطير" أخرجه مسلم
فماذا كان يقصد النبي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي في تعبيره:"
أفئدتهم مثل أفئدة الطير"

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

هل هذه القلوب مثل أفئدة الطير في صغر الحجم... فلا مكان فيها لغير الخير،
أم هي كما يقول النووي رحمه الله : ( في شرح صحيح مسلم للنووي 17 177).

-قوله نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي : يدخل الجنة أقوام أفئدتهم مثل أفئدة الطير... قيل مثلها في رقتها وضعفها...
كالحديث الآخر:"أ
هل اليمن أرق قلوبا ً وأضعف أفئدة"...
وقيل في الخوف والهيبة والطير أكثر الحيوان خوفا ً وفزعا كما نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
"
إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء"...
وكان المراد قوم غلب عليهم الخوف كما جاء عن جماعات من السلف في شدة خوفهم وقيل المراد متوكلون.. والله أعلم)



وقيل المراد هم المتوكلون على الله، وقال بعضهم:
وهم في توكلهم على الله مثل الطير التي هي أعظم المخلوقات توكلاً على الله,
تجده يخرج في الصحراء لا يدري هل يلقى حباً أو لا, فيلقى حباً ويملأ الله بطنه طعاماً بدون حيلة.

-والنووي رحمه الله يشير إلى حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي قال:
"أتاكم أهل اليمن ، أضعف قلوبا ، وأرق أفئدة ، الفقه يمان الحكمة يمانية" صحيح البخاري

-ويقول النووي معلقا على هذا الحديث والمعنى
( أنها ذات خشية واستكانة سريعة الاستجابة والتأثر بقوارع التذكير سالمة من الشدة والقسوة والغلظة)

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

-والشاهد من كل ذلك بيان أن هناك علاقة ، بين الرقة و الإيمان والحكمة والفقه،
ولهذه الرقة النابعة من الإيمان سمات كثيرة،وإليك بعضها.

-وهي تشمل كل المؤمنين رجالاً ونساءً، وشباباً وأطفالاً وهي:

-سرعة التأثر وسرعان ما تذرف العين.

-سرعة الاستجابة للحق.

-سرعة الاتعاظ والتذكير ، وكره الظلم بشدة.

- مراعاة مشاعر الغير واحترامها والاجتهاد في التلطف والحذر في أن يمسها بسوء.

-التفاعل مع من حوله والاهتمام بمشاعرهم فرحا وحزنا.

- التفكير في الآخرين، فإذا عجز عن مد يد العون، فلا أقل من أن يحمل همهم في قلبه وعقله.
وهذه الصفات العامة التي يتسم بها أصحاب القلوب الرقيقة ، والتي هي كأفئدة الطير،لها
ضوابط مهيمنة،ومن أبرزها:

-لين من غير ضعف ، وقوة من غير عنف ،أي هيبة أو حزم من غير شدة... ثقة بالنفس من غير غرور أو تكبر.

-أن يحب ويبغض ويعطي ويمنع لله... ردود أفعاله ينبغي أن تكون متزنة دون إفراط أو تفريط... وفقا للضوابط الشرعية.

-كذلك من أعظم المعاني في هذا الحديث أن صفة التوكل من أعظم ما نتعلمه من الطير،
فالطير تحقق التوكل الكامل والصادق ، فلا أسباب لها تعتمد عليها إلا السعي.

منقو
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيووول


نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


في الحديث ان الرسول نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي قال

( يدخل الجنة أقوام أفئدتهم مثل أفئدة الطير)
رواه مسلم
ومعنى الحديث

أن الكبر منتف من قلوبهم،
واللين والرحمة والتواضع صفتهم،
ليس فيهم الجبروت ولا الظلم،
بل فيهم الخير والتسامح
والمغفرة والعفو
والصفح وحسن الظن.
وهي ذات خشية واستكانة لله عز وجل
سريعة الاستجابة والتأثر بقوارع التذكير
سالمة من الشدة
والقسوة والغلظة



نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
اسال الله العلي القدير ان يجعلنا من اصحاب هذه الافئدة

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

وهذا توضيـح آخر


أخرج هذا الحديث الشريف مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه برقم: 2840
شرح الحديث :
يدخل الجنةأقوام أفئدتهم مثل أفئدة الطير
1- في رقتها ولينها أي انها لا تحتمل أشغال الدنيا فلا يسعها الشئ وضده كالدنيا والآخرة .
2 - أو في التوكل كقلوب الطير تغدو خماصا تروح بطانا أو في الهيئة لان الطير افزع شئ .

· قيل في الرقة والضعف
وقيل في الخوف والهيبة لله فإن الطير أكثر الحيوان خوفا وفزعا.

· قال النووي رحمه الله : وكان المراد قوم غلب عليهم الخوف كما جاء عن جماعات من السلف في شدة خوفهم.
· وقيل المراد متوكلون.

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

أن أهل الجنة إذا أرادوا دخول الجنة فإن الله سبحانه وتعالى يحبسهم على قنطرة بين
الجنة والنار أي يوقفهم على قنطرة بين الجنة والنار بعد عبور الصراط ثم يقتص من بعضهم لبعض
حتى ينزع ما في صدورهم من غل فيدخلون الجنة
وأفئدتهم كأفئدة الطير ليس فيها حقد ولا غل بل هي قلوب بريئة نزيهة طاهرة
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي (
ونزعنا ما في صدورهم من غل إخوانا على سرر متقابلين لا يمسهم فيها نصب وما هم منها بمخرجين)

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


المرئيـــــــــــــنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيـــــــــــــــــــات

مخموم القلب - الشيخ خالد البكر

.....

التوكل على الله .. قصص رائعة - الشيخ محمد حسان


نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




الصوتيـــنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيـــــات!!

صفاء القلوب - الشيخ عبد المحسن الأحمد

http://www.abdelmohsen.com/play-28.html



نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي المبعوث رحمة للعالمين
سيدي وحبيبي رسول الله محمد نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
اللهم ارحمنا برحمتك الواسعة التي بلغت كل شيء
واجعل إلاهي قلوبنا مثل هذه القلوب التي وصفها البني نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي بالرقة والتوكل والرقةوالبعد عن اي غل أو حقد
اللهم ارحمنا وارحم والدي الحبيبين وارحم اخانا الفاضل ا/سعيد وارحم جميع موتانا وموتى المسلمين وادخلهم فسيح جناتك
اللهم آميين يا الله ارحمنا برحمتك يا ارحم الراحمين
اللهم اجعل قلوبنا خاشعه لك وثبت اقدامنا وانصرنا ولا تجعل عيوننا تدمع الا من خشيتك.
للهم اجعل قلوبنا خاشعة والسنتنا ذاكرة
للهم اجعل قلوبنا خاشعة واحيها كما تحي الارض بعد موتها يارب العالميــــــــــــــن
آااااااااااااااااااااامين

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي