النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: السنة النبوية 167 "لأعلمن أقواما من أمتي،يأتون يوم القيامة بحسنات أمثال ..."

  1. #1

    رقم العضوية : 98
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات: 8,306
    التقييم: 10
    الدولة : ليبيا
    العمل : مهندس
    الجنـس : Woman
    الهوايه : التصوير وتعلم اللغات

    افتراضي السنة النبوية 167 "لأعلمن أقواما من أمتي،يأتون يوم القيامة بحسنات أمثال ..."


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    السنة النبوية 167
    "
    لأعلمن أقواما من أمتي،يأتونيوم القيامة بحسنات أمثال جبال تهامة,..."


    عن ثوبان رضي الله عنه قال:
    قال رسول الله نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :
    ( لأعلمن أقواما من أمتي،
    يأتون يوم القيامة بحسنات أمثال جبال تهامة بيضاء ،
    فيجعلها الله هباء منثورا ، أما إنهم إخوانكم ومن جلدتكم ،
    ويأخذون من الليل كما تأخذون
    ولكنهم قوم إذا خلوا بمحارم الله انتهكوها)
    الراوي:ثوبان مولى رسول الله- المحدث:الألباني
    المصدر:صحيح الجامع -الصفحة أو الرقم:5028
    خلاصة حكم المحدث:صحيح

    وهذا الموضوع وإن شاء الله يعجبكم

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لاتجعل الله أهون الناظرين إليك

    عن ثوبان مولى رسول الله نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي( أي خادمه ) قال :
    قال رسول الله نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :
    (
    لأعلمن أقواما من أمتي يأتون يوم القيامة بحسنات أمثال جبال تهامة بيضاء ،
    فيجعلها الله هباء منثورا . قال ثوبان : يا رسول الله صفهم لنا ، جلهم لنا ،
    أن لا نكون منهم و نحن لا نعلم ، قال : أما إنهم إخوانكم ، و من جلدتكم ،
    و يأخذون من الليل كما تأخذون ، و لكنهم أقوام إذا خلوا بمحارم الله انتهكوها
    )
    السلسلة الصحيحة للألباني


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    اخواني واخواتي في الله .. لنتق الله عزوجل في خلواتنا وفي سرنا وجهرنا ..
    ولانكن كالذي اذا خلى بمحارم الله انتهكها , تخيل يا من تعصي الله عزوجل في خلواتك ,
    لو كان أخيك الصغير معك هل كنت ستفعل المعصية .. أبداً ..
    لأنه كما قيل المعصية هي ماحاك في صدرك وكرهت أن يطلع عليه الناس ..
    اذا كيف وأنت تعلم أن الله عزوجل يراك ومطلع عليك ..
    كيف تعصيه وأنت تعلم بلا شك وكلك يقين بأن الله عزوجل لايخفى عليه شئ في الأرض ولا في السماء ..؟
    عبد الله لاتكن ممن قال الله عزوجل في وصفهم , وما أذله , وما أبشعه , وما أقبحه من أمر

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي {يَ
    سْتَخْفُونَ مِنَ النَّاسِ وَلاَ يَسْتَخْفُونَ مِنَ اللّهِ وَهُوَ مَعَهُمْ إِذْ يُبَيِّتُونَ مَا لاَ يَرْضَى مِنَ الْقَوْلِ
    وَكَانَ اللّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطاً
    } النساء108

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    جاء في تفسير هذه الآية ( من التفسير الميسر ) :ـ
    يستترون من الناس خوفًا من اطلاعهم على أعمالهم السيئة, ولا يستترون من الله تعالى ولا يستحيون منه,
    وهو عزَّ شأنه معهم بعلمه, مطلع عليهم حين يدبِّرون -ليلا- ما لا يرضى من القول,
    وكان الله -تعالى- محيطًا بجميع أقوالهم وأفعالهم, لا يخفى عليه منها شيء.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ..
    اتق الله عزوجل , واخش عقابه , وخف من عذابه , وتذكر يوم الوعيد , ويوم الحساب .
    ويوم تعرض الأعمال , ويوم تنشر الصحف ,
    فهل ستكون ممن يأخذ كتابه بيمينه , أم ممن يأخذ كتابه بشماله وتعسا له والله ,

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي {
    وَأَقِمِ الصَّلاَةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفاً مِّنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ }
    هود114

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    قال رسول الله نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي : (
    ما من عبد يذنب ذنباً،فيحسن الطهور ثم يقوم فيصلي ركعتين،
    ثم يستغفر الله إلا غفر له
    ) أبو داود (1521).ـ

    وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ..
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    منقول للفائده


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    الصوتيـــــــنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيــــــات

    ذنوب الخلوات أصل الانتكاسات - مصطفى دياب
    http://ar.islamway.net/lesson/90584



    المرئيــــنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيــــــــــات


    روشتة علاج من ذنوب الخلوات فى عصر الشهوات .. الشيخ حازم شومان



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2

    رقم العضوية : 98
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات: 8,306
    التقييم: 10
    الدولة : ليبيا
    العمل : مهندس
    الجنـس : Woman

    افتراضي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    ولمزيد من التوضيح إليكم شرح سؤال بالخصوص من موقع
    "
    الإسلام سؤال وجواب"


    فتوي رقم 135707
    من هم الذين يأتون يوم القيامة بحسنات كالجبال فيجعلها الله هباء منثورا ؟
    قرأت مؤخرا حديثا بخصوص السيئات المخفية والتي تبطل الأعمال الحسنة في يوم القيامة.
    وإنني شديد الاهتمام بهذا الأمر وأريد أن أعرف إذا ما كان هناك شيء أكبر من التوبة.
    والحديث فيما معناه يقول ،"
    يأتي يوم القيامة أناس من أمتي أعمالهم كالجبال ثم ينسفها الله" ،
    فقال الصحابة: من هم ؟ فقال الرسولنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي،
    "
    إنهم أمثالكم يصلون كما تصلون ويصومون كما تصومون ويصلون بالليل كما
    تصلون ولكنهم إذا اختلوا بأنفسهم يفعلون ما حرم الله
    "
    وإنني أظن أن هذا الحديث صحيح وهو ما يجعلني أكثر قلقا.
    أرجوا منكم أن تنصحوني بما أفعل تجاه ذنوبي في الماضي.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الجواب

    الحمد لله

    أولا :
    روى ابن ماجة (4245) عَنْ ثَوْبَانَ رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي أَنَّهُ قَالَ :
    (
    لَأَعْلَمَنَّ أَقْوَامًا مِنْ أُمَّتِي يَأْتُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِحَسَنَاتٍ أَمْثَالِ جِبَالِ تِهَامَةَ بِيضًا ، فَيَجْعَلُهَا اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ هَبَاءً مَنْثُورًا .
    قَالَ ثَوْبَانُ :
    يَا رَسُولَ اللَّهِ صِفْهُمْ لَنَا جَلِّهِمْ لَنَا ، أَنْ لَا نَكُونَ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَا نَعْلَمُ . قَالَ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :
    أَمَا إِنَّهُمْ إِخْوَانُكُمْ وَمِنْ جِلْدَتِكُمْ وَيَأْخُذُونَ مِنْ اللَّيْلِ كَمَا تَأْخُذُونَ ، وَلَكِنَّهُمْ أَقْوَامٌ إِذَا خَلَوْا بِمَحَارِمِ اللَّهِ انْتَهَكُوهَا ) .

    وهو حيث صحيح ، صححه البوصيري في "مصباح الزجاجة" (4/246)
    والألباني في "الصحيحة" ، وقال المنذري في الترغيب والترهيب" (3/170) : "رواته ثقات"

    وقد عد ابن حجر الهيتمي رحمه الله في "الزواجر" (3/49) إظْهَار زِيِّ الصَّالِحِينَ فِي الْمَلَأِ ،
    وَانْتِهَاكُ الْمَحَارِمِ ، وَلَوْ صَغَائِرَ ، فِي الْخَلْوَةِ من الكبائر ، واستشهد بهذا الحديث ، وقال :

    "
    لِأَنَّ مَنْ كَانَ دَأْبُهُ إظْهَارَ الْحَسَنِ وَإِسْرَارَ الْقَبِيحِ ،
    يَعْظُمُ ضَرَرُهُ وَإِغْوَاؤُهُ لِلْمُسْلِمِينَ ؛ لِانْحِلَالِ رِبْقَةِ التَّقْوَى وَالْخَوْفِ مِنْ عُنُقِهِ
    "
    انتهى .


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ثانيا:

    التوبة إلى الله تعالى إذا كانت صادقة ، فإنها تمحو ما كان قبلها من الذنب ،
    مهما كان ذلك الذنب ،
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :
    (
    إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا )
    النساء/48،
    ونقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :
    (
    قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ *
    وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ *
    وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنْتُمْ لَا تَشْعُرُونَ
    )
    الزمر/53-55 .


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    وقد عدد الله تعالى كبائر الإثم والفواحش ، التي يتنزه عنها أولياؤه الصالحون ،
    ثم نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :
    (
    إِلَّا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا )
    الفرقان/70 .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    قال الهروي رحمه الله :
    "
    وإنما يستقيم الرجوع إليه إصلاحا بثلاثة أشياء :
    بالخروج من التبعات ،
    والتوجع للعثرات ،
    واستدراك الفائتات " .

    قال ابن القيم رحمه الله في شرحه :

    "
    والخروج من التبعات :
    هو بالتوبة من الذنوب التي بين العبد وبين الله ، وأداء الحقوق التي عليه للخلق .

    والتوجع للعثرات :
    يحتمل شيئين :
    أحدهما :
    أن يتوجع لعثرته إذا عثر ، فيتوجع قلبه وينصدع ؛ وهذا دليل على إنابته إلى الله ،
    بخلاف من لا يتألم قلبه ولا ينصدع من عثرته ، فإنه دليل على فساد قلبه وموته .

    الثاني :
    أن يتوجع لعثرة أخيه المؤمن إذا عثر ، حتى كأنه هو الذي عثر بها ،
    ولا يشمت به ؛ فهو دليل على رقة قلبه وإنابته .

    واستدراك الفائتات :
    هو استدراك ما فاته من طاعة وقربة بأمثالها ، أو خير منها ، ولا سيما في بقية عمره ،
    عند قرب رحيله إلى الله .. " انتهى .
    "مدارج السالكين" (1/434) .
    ***
    **
    *
    وللاستزادة : تراجع إجابة السؤال رقم : (46683)
    والله أعلم .
    المصدر
    الإسلام سؤال وجواب
    ***
    *
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي*
    *
    اللهم اجعلنا نخشاك كأننا نراك
    الحمد لله تعالى الذي وهب وأنعم . وهدى وأكرم . والصلاة والسلام على سيد الأمم .نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وعلى آله وأصحابه أرباب الهمم .

    إن القلوب إذا استشعرت عظمة ملك الملوك ؛ ملكها الخوف منه تبارك وتعالى .. والخشية ..والرهبة ..
    خشيت الله تعالى .. ملكت قلوب العارفين .. واستحوذت على أفئدة الصادقين ..


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    البكاء من خشية الله تعالى ؛ أصدق بكاء تردد في النفوس .. وأقوى مترجم عن القلوب الوجلة الخائفة .
    قال عبد الله بن عمر رضي الله عنهما : (( لأن أدمع من خشية الله أحب إلي من أن اتصدق بألف دينار ! )) .

    اللّهُـمَّ اجْعَـلْ في قَلْبـي نورا ، وَفي لِسـاني نورا، وَاجْعَـلْ في سَمْعي نورا،
    وَاجْعَـلْ في بَصَري نورا، وَاجْعَـلْ مِنْ خَلْفي نورا، وَمِنْ أَمامـي نورا،
    وَاجْعَـلْ مِنْ فَوْقـي نورا ، وَمِن تَحْتـي نورا .
    اللّهُـمَّ أَعْطِنـي نورا.
    فهنيئاً لمن أسعفته الدمعات .. قبل يوم الحسرات !

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    التعديل الأخير تم بواسطة Wafa Ahmed ; 19-02-18 الساعة 07:17 PM

  3. #3
    عضو جديد
    رقم العضوية : 81061
    تاريخ التسجيل : Jan 2014
    المشاركات: 1
    التقييم: 10

    افتراضي

    thanksssssss

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. السنة النبوية الشريفة 166"سيصيب أمتي داء الأمم"
    بواسطة Wafa Ahmed في المنتدى السنة النبوية الأسبوعية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 16-01-13, 04:15 PM
  2. السنة النبوية الشريفة ال159" ما من عبد يسترعيه الله رعية..... "
    بواسطة Wafa Ahmed في المنتدى السنة النبوية الأسبوعية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 17-11-12, 02:34 PM
  3. تنقيح السنة النبوية الثالثه عشر "قراءة سورة الكهف"
    بواسطة نـور اسلامنا في المنتدى السنة النبوية الأسبوعية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-12-10, 09:20 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •