النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: سنة الأسبوع العاشر "آداب النوم"

  1. #1
    عضو متألق
    رقم العضوية : 44
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات: 2,367
    التقييم: 10
    الدولة : سوريا
    العمل : مهندس حاسب آلي
    الجنـس : Man

    افتراضي سنة الأسبوع العاشر "آداب النوم"

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    -----------------------------------------------------

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    حياكم الله جميعا، سنتكلم اليوم عن أمر هام علمنا إياه رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو من الأمور التي نمارسها كل يوم بلا ستثناء، ألا وهو ((كيف ننام))
    نعم أخي نعم أختي لاتستغرب الكلام فكما علمنا نبينا صلى الله عليه وسلم كل شاردة وواردة في حياتنا فقد علمنا كيف ننام وماذا نفعل حينما نستيقظ....

    وليس هذا غريب فمرحلة النوم ليست من المراحل المهملة في حياة الإنسان، بل هي مرحلة حساسة تخرج منها روحه إلى بارئها مؤقتا ثم ترد لجسده حينما يستيقظ، وقد لاترد له نهائيا ويكون آخر عهده بالدنيا
    قال الله تعالى: {اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ} {39/42} الزمر
    فحري بنا أن نمنح هذه الظاهرة إهتماما كبيرا..

    ثم إن مرحلة النوم تحظى باهتمام كبير اليوم من العلماء باختصاصات مختلفة طبية ونفسية ووو... فقد كثرة الدراسات وبشكل غير طبيعي على فيزولوجية الجسم أثناء نومه وانعكاسه على نفسيته ونشاط الأعضاء خلال هذه المرحلة وما إلا هنالك من أبحاث لاتعد ولاتحصى...
    لذلك وقبل أن نصل إلى علماء النفس فنناقش معهم كيف سنعالج الأرق مثلا، فلنلجأ إلى نبينا أكبر معلم للبشرية ولنتعلم منه كيف ننام.. نعم لنتعلم منه وبكل بساطة كيف ننام فحقيقة لانعرف كيف ننام بالشكل الصحيح..

    أولاً: تبدأ مرحلة النوم من الإعداد له، بإعداد المنزل أولا للنوم فتعلق الأبواب وتطفأ الأضواء ويهيء المنزل للنوم..
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّم:
    إِذَا كَانَ جُنْحُ اللَّيْلِ أَوْ أَمْسَيْتُمْ فَكُفُّوا صِبْيَانَكُمْ فَإِنَّ الشَّيَاطِينَ تَنْتَشِرُ حِينَئِذٍ فَإِذَا ذَهَبَتْ سَاعَةٌ مِنَ اللَّيْلِ فَخَلُّوهُمْ وَأَغْلِقُوا الْأَبْوَابَ وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فَإِنَّ الشَّيْطَانَ لَا يَفْتَحُ بَابًا مُغْلَقًا
    (صحيح البخاري:3304)
    وفي هذا الحديث تنبيه عظيم تربوي للأهل يجب الانتباه له حتى في أيامنا هذه، وهو عدم ترك الأطفال تلعب خارج المنزل منذ لحظة دخول وقت المغرب، وقد نبهنا عليه الصلاة والسلام أنه وقت تنتشر فيه الشياطين، ولكن للأسف أهمل الأهل هذه النقطة مع تقدم العصر وغلبة الأنوار في الطرقات وكثرة سهر الأهل خارج المنزل لوقت متأخر وأطفالهم بالطرقات ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم.


    عَنْ اَبِي مُوسَى رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ احْتَرَقَ بَيْتٌ بِالْمَدِينَةِ عَلَى اَهْلِهِ مِنْ اللَّيْلِ فَحُدِّثَ بِشَاْنِهِمْ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: اِنَّ هَذِهِ النَّارَ اِنَّمَا هِيَ عَدُوٌّ لَكُمْ فَاِذَا نِمْتُمْ فَاَطْفِئُوهَا عَنْكُمْ.
    عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: خَمِّرُوا الْانِيَةَ وَاَجِيفُوا الْاَبْوَابَ وَاَطْفِئُوا الْمَصَابِيحَ فَاِنَّ الْفُوَيْسِقَةَ رُبَّمَا جَرَّتْ الْفَتِيلَةَ فَاَحْرَقَتْ اَهْلَ الْبَيْتِ.
    فتح الباري شرح صحيح البخاري كِتَاب الِاسْتِئْذَانِ باب لَا تُتْرَكُ النَّارُ فِي الْبَيْتِ عِنْدَ النَّوْمِ


    قد بين رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه في هاذين الحديثين ضرورة إطفاء النار وخصوصا السراج ((وهو وسيلة الإضاءة في زمنهم)) عند النوم وعلل ذلك خوف أن تات الفويسقة ((ويقصد بها الفأرة)) بهدف شرب الزيت فتسكبه وتسحب الفتيل فتحرق البيت.
    وقد أثبتت الكثير من الدراسات اليوم أهمية النوم في الظلام.




    ثانيا: نُنهي يومنا بصلاة الوتر.
    عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ رضى الله عنه قَالَ أَوْصَانِى خَلِيلِى صلى الله عليه وسلم بِثَلاَثٍ صِيَامِ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ ، وَرَكْعَتَىِ الضُّحَى ، وَأَنْ أُوتِرَ قَبْلَ أَنْ أَنَامَ
    (صحيح البخارى: 1981)
    والوتر في عند بعض العلماء أنه واجب وعند بعضهم الآخر أنه سنة مؤكدة، وأذكر أنني قرأت في حاشية الطحاوي أو حاشية ابن عابدين ((لا أذكر تماما أين)) وهما حاشيتان في المذهب الحنفي، أنه الوتر سني الثبوت فقد ثبت من طريق السنة، واجب الأدء، لانه ثبت بحديث متواتر، فرضي الاعتقاد، أي يكفر من ينكره.

    ثالثا: النوم على وضوء و دعاء النوم.
    عَنِ الْبَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ قَالَ قَالَ النَّبِىُّ صلى الله عليه وسلم:
    إِذَا أَتَيْتَ مَضْجَعَكَ فَتَوَضَّأْ وُضُوءَكَ لِلصَّلاَةِ ، ثُمَّ اضْطَجِعْ عَلَى شِقِّكَ الأَيْمَنِ، ثُمَّ قُلِ اللَّهُمَّ أَسْلَمْتُ وَجْهِى إِلَيْكَ ، وَفَوَّضْتُ أَمْرِى إِلَيْكَ ، وَأَلْجَأْتُ ظَهْرِى إِلَيْكَ ، رَغْبَةً وَرَهْبَةً إِلَيْكَ ، لاَ مَلْجَأَ وَلاَ مَنْجَا مِنْكَ إِلاَّ إِلَيْكَ، اللَّهُمَّ آمَنْتُ بِكِتَابِكَ الَّذِى أَنْزَلْتَ ، وَبِنَبِيِّكَ الَّذِى أَرْسَلْتَ. فَإِنْ مُتَّ مِنْ لَيْلَتِكَ فَأَنْتَ عَلَى الْفِطْرَةِ ، وَاجْعَلْهُنَّ آخِرَ مَا تَتَكَلَّمُ بِهِ . قَالَ فَرَدَّدْتُهَا عَلَى النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم فَلَمَّا بَلَغْتُ اللَّهُمَّ آمَنْتُ بِكِتَابِكَ الَّذِى أَنْزَلْتَ قُلْتُ وَرَسُولِكَ . قَالَ لاَ ، وَنَبِيِّكَ الَّذِى أَرْسَلْتَ
    (صحيح البخاري:247)
    ومن الطبيعي من يوتر قبل أن ينام فسيكون نومه على وضوء.

    رابعا: نفض الفراش قبل النوم..
    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:
    إِذَا جَاءَ أَحَدُكُمْ فِرَاشَهُ فَلْيَنْفُضْهُ بِصَنِفَةِ ثَوْبِهِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ وَلْيَقُلْ بِاسْمِكَ رَبِّ وَضَعْتُ جَنْبِي وَبِكَ أَرْفَعُهُ إِنْ أَمْسَكْتَ نَفْسِي فَاغْفِرْ لَهَا وَإِنْ أَرْسَلْتَهَا فَاحْفَظْهَا بِمَا تَحْفَظُ بِهِ عِبَادَكَ الصَّالِحِينَ.
    تَابَعَهُ يَحْيَى وَبِشْرُ بْنُ الْمُفَضَّلِ عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ عَنْ سَعِيدٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَزَادَ زُهَيْرٌ وَأَبُو ضَمْرَةَ وَإِسْمَاعِيلُ بْنُ زَكَرِيَّاءَ عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ عَنْ سَعِيدٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَرَوَاهُ ابْنُ عَجْلَانَ عَنْ سَعِيدٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    صحيح البخارى – كتاب التوحيد– ترقيم العالمية 6844 ، صحيح مسلم –كتاب الذكر والدعاء والتوبة والإستغفار– ترقيم العالمية 4889

    وهذه هي السنة المقدمة لهذا الموضوع وهي سنة قد غفل عنها أغلب الناس لما يتوفر لدينا اليوم من أسرى وغرف وبيوت مغلقة ولله الحمد، ولكن مع ذلك فإن نفض الفراش من السنة، وكلنا يعلم عن الكثير من الحشرات التي قد تدخل بيته دون أن يدري وقد تجد بالفراش الدافء مكانا آمنا فإن دخله إنسان قد تؤذيه.

    خامسا: مسح ما نستطيع من الجسد باليد بعد النفث فيهما بالمعوذتين والإخلاص
    عَنْ عَائِشَةَ أَنَّ النَّبِىَّ صلى الله عليه وسلم كَانَ إِذَا أَوَى إِلَى فِرَاشِهِ كُلَّ لَيْلَةٍ جَمَعَ كَفَّيْهِ ثُمَّ نَفَثَ فِيهِمَا فَقَرَأَ فِيهِمَا ( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ) وَ( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ ) وَ ( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ ) ثُمَّ يَمْسَحُ بِهِمَا مَا اسْتَطَاعَ مِنْ جَسَدِهِ يَبْدَأُ بِهِمَا عَلَى رَأْسِهِ وَوَجْهِهِ وَمَا أَقْبَلَ مِنْ جَسَدِهِ يَفْعَلُ ذَلِكَ ثَلاَثَ مَرَّاتٍ
    (صحيح البخاري: 5017)

    سادسا: قراءة بعض القرآن قبل النوم
    عَنْ أَبِى مَسْعُودٍ الْبَدْرِىِّ رضى الله عنه قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم الآيَتَانِ مِنْ آخِرِ سُورَةِ الْبَقَرَةِ مَنْ قَرَأَهُمَا فِى لَيْلَةٍ كَفَتَاهُ
    (صحيح البخاري: 4008)

    سابعا: وضع اليد تحت الخد الأيمن عند النوم
    عَنْ حُذَيْفَةَ رَضِي اللَّه عَنْه قَالَ كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا أَخَذَ مَضْجَعَهُ مِنَ اللَّيْلِ وَضَعَ يَدَهُ تَحْتَ خَدِّهِ ثُمَّ يَقُولُ اللَّهُمَّ بِاسْمِكَ أَمُوتُ وَأَحْيَا وَإِذَا اسْتَيْقَظَ قَالَ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَحْيَانَا بَعْدَ مَا أَمَاتَنَا وَإِلَيْهِ النُّشُورُ
    (صحيح البخاري:6314)

    وتذكر أخي وأختي أن النوم على ذكر الله من تسبيح وتهليل وتكبير له فوائد جمه منها انه يصرف الذهن عن مشاغل الانسان اليوميه ويصفى الحاله الوجدانيه والفكريه للانسان فيسبح مع ذكره لله تبارك وتعالى حتى يغفو وينام وهنا إن رأى رؤية فستكون أغلبها إن لم تكن كلها رؤى صالحه وتصدق وتتحقق فالرؤية الصحالة من الله تبارك وتعالى.

    تاسعا: قد نهانا حبيببنا المصطفى عليه الصلاة والسلام عن بعض أشكال النوم، وقد جائت الدراسات النفسية الحديثة لتثبت من جديد وللعالم كله عظمة هذا النبي وإعجازه الذي سبق العلم بقرون، ويوجد دراسات مطولة في هذا الباب ليس هذا مكان ذكرها.

    عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ عَنْ جَابِرٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَهَى عَنِ اشْتِمَالِ الصَّمَّاءِ (أن يغطي الرجل جسده بثوب واحد ليس ليديه مخرج منه)وَالِاحْتِبَاءِ فِي ثَوْبٍ وَاحِدٍ(أن يضم رجليه إلي بطنه بثوب يجمعهما به مع ظهره ويشده عليها) وَأَنْ يَرْفَعَ الرَّجُلُ إِحْدَى رِجْلَيْهِ عَلَى الْأُخْرَى وَهُوَ مُسْتَلْقٍ عَلَى ظَهْرِهِ
    (صحيح مسلم:5623)

    النهى عن النوم على البطن
    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ رَأَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجُلًا مُضْطَجِعًا عَلَى بَطْنِهِ فَقَالَ إِنَّ هَذِهِ ضَجْعَةٌ لَا يُحِبُّهَا اللَّهُ
    (سنن الترمذي: 2995)

    عدم التفريط في النوم
    عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ رَبَاحٍ عَنْ أَبِي قَتَادَةَ قَالَ ذَكَرُوا تَفْرِيطَهُمْ فِي النَّوْمِ فَقَالَ نَامُوا حَتَّى طَلَعَتِ الشَّمْسُ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَيْسَ فِي النَّوْمِ تَفْرِيطٌ إِنَّمَا التَّفْرِيطُ فِي الْيَقَظَةِ فَإِذَا نَسِيَ أَحَدُكُمْ صَلَاةً أَوْ نَامَ عَنْهَا فَلْيُصَلِّهَا إِذَا ذَكَرَهَا وَلِوَقْتِهَا مِنَ الْغَدِ
    (سنن ابن ماجة:745)

    عاشرا: سن لنا حبينا محمد صلى الله عليه وسلم سنن عند الاستيقاظ أيضا

    الإستنثار عندالاستيقاظ من النوم
    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: إِذَا اسْتَيْقَظَ أَحَدُكُمْ مِنْ مَنَامِهِ فَلْيَسْتَنْثِرْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ فَإِنَّ الشَّيْطَانَ يَبِيتُ عَلَى خَيَاشِيمِهِ
    (صحيح مسلم: 587)

    مسح الوجه عند الإستيقاظ من النوم
    عَنْ كُرَيْبٍ أَنَّ ابْنَ عَبَّاسٍ أَخْبَرَهُ أَنَّهُ بَاتَ عِنْدَ مَيْمُونَةَ وَهْىَ خَالَتُهُ فَاضْطَجَعْتُ فِى عَرْضِ وِسَادَةٍ وَاضْطَجَعَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَأَهْلُهُ فِى طُولِهَا فَنَامَ حَتَّى انْتَصَفَ اللَّيْلُ أَوْ قَرِيبًا مِنْهُ فَاسْتَيْقَظَ يَمْسَحُ النَّوْمَ عَنْ وَجْهِهِ ثُمَّ قَرَأَ عَشْرَ آيَاتٍ مِنْ آلِ عِمْرَانَ ثُمَّ قَامَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِلَى شَنٍّ مُعَلَّقَةٍ فَتَوَضَّأَ فَأَحْسَنَ الْوُضُوءَ ثُمَّ قَامَ يُصَلِّى فَصَنَعْتُ مِثْلَهُ فَقُمْتُ إِلَى جَنْبِهِ فَوَضَعَ يَدَهُ الْيُمْنَى عَلَى رَأْسِى وَأَخَذَ بِأُذُنِى يَفْتِلُهَا ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ ثُمَّ رَكْعَتَيْنِ ثُمَّ رَكْعَتَيْنِ ثُمَّ رَكْعَتَيْنِ ثُمَّ رَكْعَتَيْنِ ثُمَّ رَكْعَتَيْنِ ثُمَّ أَوْتَرَ ثُمَّ اضْطَجَعَ حَتَّى جَاءَهُ الْمُؤَذِّنُ فَقَامَ فَصَلَّى رَكْعَتَيْنِ ثُمَّ خَرَجَ فَصَلَّى الصُّبْحَ
    (صحيح البخاري: 992)

    غسل اليدين ثلاثاً عند الاستيقاظ من النوم
    عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ:
    إِذَا تَوَضَّأَ أَحَدُكُمْ فَلْيَجْعَلْ فِى أَنْفِهِ ثُمَّ لِيَنْثُرْ ، وَمَنِ اسْتَجْمَرَ فَلْيُوتِرْ ، وَإِذَا اسْتَيْقَظَ أَحَدُكُمْ مِنْ نَوْمِهِ فَلْيَغْسِلْ يَدَهُ قَبْلَ أَنْ يُدْخِلَهَا فِى وَضُوئِهِ ، فَإِنَّ أَحَدَكُمْ لاَ يَدْرِى أَيْنَ بَاتَتْ يَدُهُ
    (صحيح البخاري:162)

    ختاما أود أن أشكر الأخت وفاء الأحمد التي ساهمت وبشكل كبير في إعداد الموضوع

    كما أحببت أن أنوه لبعض المواضيع في منتدانا الحبيب المتعلقة بالنوم أيضا



    بارك الله تعالى فيكم وجزاك كل خير ورزقنا وإياكم حسن الاقتداء بحبينا محمد صلى الله عليه وسلم

  2. #2
    عضو متألق
    رقم العضوية : 115
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات: 2,572
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    الجنـس : Woman

    افتراضي

    جزاك الله كل خير أخي الكريم و بارك الله فيكِ أختي وفاء لإعداد هذا الموضوع الرائع
    وفقكم الله لما يحبه و يرضاه

  3. #3
    عضو متألق
    رقم العضوية : 44
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات: 2,367
    التقييم: 10
    الدولة : سوريا
    العمل : مهندس حاسب آلي
    الجنـس : Man

    افتراضي

    جزاك الله تعالى خيرا أخوتي الأفاضل
    أحببت التنويه فقط إلا نقطة
    هو انني عندما كنت اعمل على إعداد الموضوع تذكرت العديد من الامور المتعلقة فيه
    كنت قد قرأتها هنا في المنتدى أو في أماكن أخرى، بعضها يتحدث عن الفائدة العلمية لوضع اليد اليمنى تحت الخد الأيمن، وأخرى عن أهميةالنوم بالظلام وووو....
    ولكن فعلا لم أعد أذكر أين قرأتها
    فبارك الله فيكم إخواني من لديه شيء أو يذكر موضوع متعلق بالنوم أن يضيفه هنا إثراء للموضوع وبارك الله فيكم وجزاكم كل خير

  4. #4

    رقم العضوية : 98
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات: 8,289
    التقييم: 10
    الدولة : ليبيا
    العمل : مهندس
    الجنـس : Woman

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله فيك اخي الكريم حسام وجزاك خيرا علي كلامك الطيب

    وهذا اكثر مما تستحق مساهمتي المتواضعة

    وفقك الله ودمت في حفظه ورعايته



  5. #5

    رقم العضوية : 98
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات: 8,289
    التقييم: 10
    الدولة : ليبيا
    العمل : مهندس
    الجنـس : Woman

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله فيك اختي مؤمنة وجزاك الله خيرا

    وفقنا الله جميعا لما يحب ويرضي


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •