جمع المذكر السالم

تعريفه :

هو ما دل على أكثر من اثنين بزيادة واو ـ مضموم ما قبلها ـ ونون ، على مفردة ، في حالة الرفع ، أو ياء ـ مكسور ما قبلها ـ ونون في حالتي النصب ، والجر ، وسلم بناء مفرده عند الجمع .


نحو : سافر المحمدون . وفاز المجتهدون .
ومنه قوله تعالى : { وإنّا إن شاء الله لمهتدون } .
ونحو : ودعت المسافرين . وسلمت على الفائزين .
ومنه قوله تعالى : { كونوا قردة خاسئين } .
وقوله تعالى : { أعوذ بالله أن أكون من الجاهلين } .


إعرابه :

يرفع جمع المذكر السالم بالواو . نحو : وصل المسافرون .


ومنه قوله تعالى : { هم فيها خالدون } .
وقوله تعالى : { إلا قليلا منكم وأنتم معرضون }.
وينصب بالياء . نحو : كافأت المتفوقين .
ومنه قوله تعالى : { فاقع لونها تسر الناظرين }.
وقوله تعالى : { إن الله يحب المتقين }
.
ويجر بالياء . نحو : عاقبت المهملين .

ومنه قوله تعالى : { فلولا فضل الله عليكم ورحمته لكنتم من الخاسرين } .
وقوله تعالى : { وذلك جزاء المحسنين } .
.

شروط جمعه :


يشترط فيما يجمع جمعا مذكرا سالما الشروط الآتية :
1 ـ أن يكون علما لمذكر عاقل ، خاليا من التأنيث والتركيب .
فلا يصح جمع مثل " رجل ، وغلام " ونظائرها لأنهما ليسا بأعلام ، وإنما هما اسما جنس . فلا نقول : رجلون ، وغلامون .
فإذا كان علما غير مذكر لم يجمع جمع مذكر سالما .
فلا نقول في " هند " هندون ، ولا في " زينب " زينبون .
وكذلك إذا كان علما لمذكر غير عاقل . فلا يقال في " لاحق " ــ اسم فرس ــ لاحقون .
ومثله العلم المذكر العاقل المختوم بتاء التأنيث ، فلا يجمع جمع مذكر سالما .
فلا يقال في " طلحة " طلحون ، ولا في " معاوية " معاويون ، ولا في " عبيدة " عبيدون .
كما لا يجمع العلم المركب بأنواعه المختلفة جمعا مذكرا سالما .
فلا يجمع : عبد الله ، و سيبويه ، و جاد الحق ، و تأبط شرا ، و بعلبك ، ونظائرها .
2 ـ أ ـ أن يكون صفة لمذكر عاقل خالية من التاء ، وصالحة لدخول التاء عليها .
نحو : ماهر : ماهرون ، عاقل : عاقلون ، جالس ك جالسون .
والصفات السابقة ، وأشباهها صالحة لدخول التاء عليها . فنقول : ماهرة ، وعاقلة .
ب ـ أو وصف على وزن أفعل التفضيل . نحو : أعظم ، وأكبر ، وأحسن وأفضل . نقول : أعظمون ، وأكبرون ، وأحسنون ، وأفضلون .
ومنه قوله تعالى : { ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون }.
فإن كانت الصفة على وزن أفعل الذي مؤنثه فعلاء ، كأحمر حمراء ، وأخضر خضراء . امتنع جمعه جمع مذكر سالما . فلا نقول : أحمرون ، وأخضرون .

وإن كانت الصفة أيضا على وزن فعلان فعلى ، كعطشان عطشى ، وسكران سكرى .
فلا تجمع جمع مذكر سالما . فلا يصح أن نقول : عطشانون ، وسكرانون .
وكذلك إذا كانت الصفة مما يستوي فيها المذكر والمؤنث . مثل : صبور ، وغيور ، وغريق ، وجريح ، وذلك لعدم قبولها تاء التأنيث .
فلا نقول : صبورون ، وغيورون ، وقتيلون .


طريقة الجمع :

1 ـ يجمع الاسم الصحيح الآخر ، أو شبهه جمع مذكر سالما بزيادة واو ونون ، أو ياء ونون على مفرده ، دون أن يحدث فيه تغيير .
نقول في جمع معلم : معلمون ، ومعلمين ، ومذنب : مذنبون ، ومذنبين .
وفي جمع ظبي علما لرجل : ظبيون ، وظبيين .
2 ـ يجمع الاسم المقصور ، بحذف ألفه ، وتبقى الفتحة قبل الواو ، والياء دليلا على الألف المحذوفة من المفرد .
نقول : مصطفى : مصطفون ، الأعلى : الأعلون ، الأدنى : الأدنون ، منتدى : منتدون . نحو : عامل الأدنين بالمحبة والرحمة .
ومنه قوله تعالى : { وإنهم عندنا لمن المصطفين الأخيار } .
وقوله تعالى : { فلا تهنوا وتدعوا إلى السلم وأنتم الأعلون } .
ولا فرق بين المقصور الثلاثي ، أو المزيد عند الجمع . فنقول في جمع " رضا " علم ثلاثي لرجل : رضون . ونقول في " مرتضى " : مرتضون .
3 ـ يجمع المنقوص بحذف يائه ، وتبقى الكسرة قبل الياء ، ويضم ما قبل الواو للمناسبة ، وذلك في حال وجود الياء .
نحو : الشادي : الشادون ، الغادي : الغادون ، الداعي : الداعون ، الراعي : الراعون.


نقول : هذا داع ، وهؤلاء داعون .
وأنت قاض ، وهم قاضون .
4 ـ عند جمع الممدود جمعا مذكرا سالما ينظر إلى همزته ، وذلك على النحو التالي :
أ ـ إن كانت أصلية بقيت . مثل : رفّاء : رفّاؤون . قرّاء : قراؤون .
نكّاء : نكّاؤون . ملاّء : ملاّؤون .
نقول : الرفاؤون ماهرون . والقراؤون مجيدون .
ب ـ وإن كانت الهمزة منقلبة عن أصل ، وهو الواو ، أو الياء ، جاز أن تبقى في الجمع ، وأن تقلب واوا ، وقلبها أفصح .
نحو : بنّاء : بنّاؤون ، وبناوون . وكسّاء : كسّاؤون ، وكساوون .
وعدّاء : عدّاؤون ، وعدّاوون .
ج ـ وإن سمي المذكر باسم ينتهي بألف التأنيث الممدودة التي تليها الهمزة ، قلبت الهمزة واوا عند الجمع . مثل : " ورقاء " علم لمذكر عاقل ، نقول : ورقاوون .
وزكرياء : زكرياوون .


يتبع إن شاء الله

لمعرفة
ما يلحق بجمع المذكر السالم :


وما يخص نون جمع المذكر :


مع بعض الفوائد والتنبيهات الخاصة به :


وبعض من نماذج الإعراب


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يمكنك الرد هنا عبر حسابك في فيس بوك دون الحاجة للتسجيل بالمنتدى ( انتظر التحميل )