النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: السنة النبوية 117 ( الرفق بالرعية )

  1. #1

    مديرة الأقسام الأسلامية
    رقم العضوية : 8952
    تاريخ التسجيل : Jan 2009
    المشاركات: 5,754
    التقييم: 10
    الجنـس : Woman

    افتراضي السنة النبوية 117 ( الرفق بالرعية )

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    السنة النبوية الشريفة رقم 117
    ( الرفق بالرعية )

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    ذكر عن موسى بن نصير عندما عندما أرسى فى شمال أفريقيا ‘ أنه أرسل رسالة إلى الخليفة

    " الوليد بن عبد الملك " فى دمشق يستأذنه فى اقتحام الأندلس ‘ فكتب إليه الوليد - رحمه الله -

    أن خضها فى السرايا حتى ترى وتختبر شأنها ‘ ولا تغرر بالمسلمين فى بحر شديد الأهوال

    فهو لا يريد أن يزج بهم فى مغامرة أو مخاطرة ولو كان من ورائها فتح أو غنيمة ‘


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    وهذا حدث يحسب للوليد بن عبد الملك ‘ حيث وقف من المسلمين موقف الأب العطوف

    الذى يخشى على اولاده الضياع ‘ والأذية متحققاً بوصية النبى صلى الله عليه وسلم :

    اللهم من ولى من أمر أمتى شيئاً فشق عليهم ‘ فاشقق عليه ‘

    ومن ولى من أمر أمتى شيئاً فرفق بهم ‘ فارفق به
    .. رواه مسلم


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    مستذكراً مسؤوليته أمام الله عن شعبه ‘ وله فى عمر بن الخطاب أسوة حسنة حين قال :

    ( لو أن شاة فى العراق عثرت لرأيتنى مسؤولاً عنها أمام الله .. لما لم تمهد لها الطريق يا عمر )

    ولو أن حكامنا اليوم تحققوا بهذه الرحمة وتحملوا المسؤولية على أنها أمانة يحاسبون عليها أمام الله تعالى ‘

    لصلحت أمور كثيرة ‘ ولما قدموا مصالحهم الضيقة على مصلحة الأمة

    قادوا أمتهم وشعبهم إلى الدمار والذل والهوان ‘ ليحافظوا على كرسى أو منصب ‘

    ولما قدموا الخيانة تلو الأخرى ‘ليرضوا أعداء الله ‘ حتى هانت عليهم شعوبهم - مع أنهم أبناء جلدتهم وعقيدتهم -


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    فيرون المسلمين يذبحون ويلاحقون وتنتهك حرماتهم وحقوقهم ويأخذون أسرى إلى بلاد المشركين بتهم كثيرة

    وهم ينظرون ولا يحركون ساكناً ولا يهتز لهم طرف ‘ بل ربما سلموا مواطنيهم إلى أعدائهم ليرضوا عنهم

    والله ورسوله أحق أن يرضوه إن كانوا مؤمنين

    هانت شعوبهم عليهم فغدت *** مذلولة فى أسر من لا يرحم

    أو هكذا أمروا ؟ فكيف بمسلم *** يرميه للأعداء الأمير المسلم


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    الصوتيــــــــــــــــــــــــــات

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    مواصفات الإمام العادل - الشيخ مسعد أنور

    الإمام العادل " عمر بن عبد العزيز " - أبو ذر القلمونى

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    المرئيـــــــــــــــــــــــــات
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    رسالة الحسن البصرى إلى أمير المؤمنين " عمر بن عبد العزيز "






    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    عضو جديد
    رقم العضوية : 58371
    تاريخ التسجيل : Feb 2011
    المشاركات: 2
    التقييم: 10
    الجنـس : Woman

    افتراضي

    ترى يا فداء انعشت روحي انعش الله روحك
    لكن نحن محتاجين لتربية الاجيال القادمة ورثة الارض انشاء الله لانو القائمين على الامر الان شبه ميؤس منهم علينا ان نعمل جهدنا في غرس اليم الاسلامية في ابنائنا حتى تكون لهم حماية من الوقوع في برثن الضياع الكثيرة ونكثر من الدعاء لان الدعاء يرفع البلاء

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •