صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: كيف ننمى عوامل الرجولة فى شخصيات أطفالنا ؟

  1. #1
    عضو متألق
    رقم العضوية : 53
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات: 1,424
    التقييم: 10
    الدولة : لبنان
    العمل : مهندس
    الجنـس : Man

    افتراضي كيف يكون طفلك رجلا

    كيف يكون طفلك رجلا

    هناك عدة حلول إسلامية وعوامل شرعية لتنمية الرجولة في شخصية الطفل ومن ذلك ما يلي
    التكنيةإن مناداة الصغير بأبي فلان أو الصغيرة بأم فلانينمي الإحساسبالمسئولية، ويُشعر الطفل بأنه أكبر من سنه فيزداد نضجه، ويرتقيبشعوره عن مستوى الطفولة المعتاد، ويحس بمشابهته للكبار، وقدكان النبي صلىالله عليه وسلم يكني الصغار[FONT='Black','serif'] .
    [/FONT]
    أخذه للمجامع العامة وإجلاسهمع الكباروهذا مما يلقح فهمه ويزيد في عقله، ويحمله على محاكاة الكبار،ويرفعه عن الاستغراق في اللهو واللعب ، وكذا كان الصحابةيصحبون أولادهمإلى مجلس النبي صلى الله عليه وسلم[FONT='Black','serif'] .
    [/FONT]
    محادثتهم عن بطولات السابقينواللاحقين والمعاركالإسلامية وانتصارات المسلمينلتعظم الشجاعة فينفوسهم، وهي من أهم صفات الرجولة
    تعليمه الأدب معالكبارعن أبو هريرة رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم قال[FONT='Black','serif'] :
    " [/FONT]
    يُسلِّمُ الصَّغِيرُ على الكبِيرِ، والمارُّ على القاعِدِ، والقليلُعلىالكثِيرِ[FONT='Black','serif'] "

    [/FONT]
    تجنيبه أسباب الميوعةفيمنعه وليه من رقصكرقص النساء ، وتمايل كتمايلهن ، ومشطهكمشطتهن ، ويمنعه من لبس الحريروالذهب[FONT='Black','serif'].

    [/FONT]
    إعطاؤه قدره وإشعاره بأهميتهوذلك يكونبأمور مثلإلقاء السلام عليه، وقد جاء عن أنسِ بن مالك رضي الله عنه أن رسولاللهصلى الله عليه وسلم مرعلى غلمانٍ فسلم عليهِم[FONT='Black','serif'] .

    [/FONT]

    [FONT='Black','serif']- [/FONT]استشارته وأخذ رأيه[FONT='Black','serif'].
    [/FONT]
    توليته مسئوليات تناسب سنه وقدراته[FONT='Black','serif'].
    [/FONT]
    - استكتامهالأسرار[FONT='Black','serif'].
    [/FONT]
    - تجنب أهانته خاصة أمام الآخرين وعدم احتقارأفكاره- تعليمهم الرياضات الرجولية كالرماية والسباحة وركوب الخيل
    هذهبعض الوسائل والسبل التي تزيد الرجولة وتنميها في نفوس الأطفال

  2. #2
    عضو متألق
    رقم العضوية : 745
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات: 2,967
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    الجنـس : Woman

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خيرا
    اللهم ارزقنا بالذريه الصالحه

  3. #3
    عضو متألق
    رقم العضوية : 44
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات: 2,367
    التقييم: 10
    الدولة : سوريا
    العمل : مهندس حاسب آلي
    الجنـس : Man

    افتراضي

    من المهم جدا أن يسعى الأهل لجعل الطفل الصغير يتربى على معاني الرجولة والشهامة وعزة النفس، وتوجيه الأنثى للحياء والرصانة في أفعالها وتصرفاتها وعدم الفوضى والعشوائية بل على العكس الهدوء والإتزان والتأن...

    وللأسف فإن الأهل يفرضون بهذا أيما تفريض فالأب يرفض اصطحاب ولده لعدة أسباب فبعضهم قد يرى هذا معيب، والآخر لايريد أن يحرجه امام الناس وثالث قد يتوقع أن يترك المجلس أو ينهي مشواره بسبب وجود الطفل معه لحاجة يريدها الطفل مع الاصرار والبكاء المتواصل.....

    واما فتياتنا فعلى الأغلب مع أمهاتهم من عرس لآخر ومن سهرة لآخرى ولاتتعلم سوى قلة الحياء والرقص والميوعة وكل شيء غلط....

    والقلة القليلة ممن رحم ربك ممن يهتمون بالأولاد فترى الأب يحرص على أولاده الذكور من حضور مجالس الخير في المساجد أو غيرها ويعتاد حياة الرجال، وترى الام تحرص على بناتها بان تعرفهم على النساء الصالحات سواء بمجالس نسائية كدروس علم أو توعية وتذكير أو أو.....

    ولكن كل هذا الكلام لطفل قد تجاوز الخمس سنوات على الأقل.... أما قبل هذا فكيف فعلا يتم التعامل مع الطفل في البيت ليكون إنسان ناضج تستطيع بعد ذلك أن تأخذه معك عندما يكون عمره خمس سنوات؟؟؟؟

  4. #4

    مدير الأقسام العامة
    رقم العضوية : 9778
    تاريخ التسجيل : Feb 2009
    المشاركات: 8,010
    التقييم: 10
    الدولة : الاسكندريه
    العمل : باحث عن الحقيقة
    الجنـس : Man

    افتراضي كيف ننمى عوامل الرجولة فى شخصيات أطفالنا ؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    كيف ننمي عوامل الرّجولة في شخصيات أطفالنا؟


    أولا: الـتـكـنـيـة


    أكنيه حين أناديه لأكرمه** ولا أناديه بالسوءة اللقب


    مناداة الصغير بأبي فلان أو الصغيرة بأمّ فلان ينمّي الإحساس بالمسئولية، ويُشعر الطّفل بأنّه أكبر من سنّه فيزداد نضجه، ويرتقي بشعوره عن مستوى الطفولة المعتاد، ويحسّ بمشابهته للكبار.


    وقد كان النبي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي يكنّي الصّغار؛
    فعَنْ أَنَسٍ رضي الله عنه قَالَ:
    "كَانَ النَّبِيُّ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي أَحْسَنَ النَّاسِ خُلُقًا، وَكَانَ لِي أَخٌ يُقَالُ لَهُ أَبُو عُمَيْرٍ – قَالَ: أَحسبُهُ فَطِيمًا –


    وَكَانَ إِذَا جَاءَ قَالَ: يَا أَبَا عُمَيْرٍ، مَا فَعَلَ النُّغَيْرُ؟! }
    (طائر صغير كان يلعب به) [رواه البخاري: 5735].


    وعَنْ أُمِّ خَالِدٍ بِنْتِ خَالِدٍ قالت:
    "أُتِيَ النَّبِيُّ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي بثِيَابٍ فِيهَا خَمِيصَةٌ سَوْدَاءُ صَغِيرَةٌ ( الخميصة ثوب من حرير ) فَقَالَ: مَنْ تَرَوْنَ أَنْ نَكْسُوَ هَذِهِ؟ فَسَكَتَ الْقَوْمُ، قَالَ: ائْتُونِي بِأُمِّ خَالِدٍ.
    فَأُتِيَ بِهَا تُحْمَلُ ( وفيه إشارة إلى صغر سنّها )


    فَأَخَذَ الْخَمِيصَةَ بِيَدِهِ فَأَلْبَسَهَا وَقَالَ: أَبْلِي وَأَخْلِقِي، وَكَانَ فِيهَا عَلَمٌ أَخْضَرُ أَوْ أَصْفَرُ فَقَالَ: يَا أُمَّ خَالِدٍ، هَذَا سَنَاه، وَسَنَاه بِالْحَبَشِيَّةِ حَسَنٌ } [رواه البخاري: 5375].


    وفي رواية للبخاري أيضاً:
    " فَجَعَلَ يَنْظُرُ إِلَى عَلَمِ الْخَمِيصَةِ وَيُشِيرُ بِيَدِهِ إِلَيَّ وَيَقُولُ: يَا أُمَّ خَالِدٍ، هَذَا سَنَا، وَالسَّنَا بِلِسَانِ الْحَبَشِيَّةِ الْحَسَنُ }
    ثانيا: أخذه للمجامع العامة وإجلاسه مع الكبار


    وهذا مما يلقّح فهمه ويزيد في عقله، ويحمله على محاكاة الكبار، ويرفعه عن الاستغراق في اللهو واللعب، وكذا كان الصحابة يصحبون أولادهم إلى مجلس النبي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي ومن القصص في ذلك: ما جاء عن مُعَاوِيَةَ بن قُرَّة عَنْ أَبِيهِ قَالَ: **


    كَانَ نَبِيُّ اللَّهِ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي إِذَا جَلَسَ يَجْلِسُ إِلَيْهِ نَفَرٌ مِنْ أَصْحَابِهِ وَفِيهِمْ رَجُلٌ لَهُ ابْنٌ صَغِيرٌ يَأْتِيهِ مِنْ خَلْفِ ظَهْرِهِ فَيُقْعِدُهُ بَيْنَ يَدَيْهِ.. الحديث } [رواه النسائي وصححه الألباني في أحكام الجنائز].


    ثالثا: تحديثهم عن بطولات السابقين واللاحقين والمعارك ا لإسلامية وانتصارات المسلمين


    لتعظم الشجاعة في نفوسهم، وهي من أهم صفات الرجولة.


    وكان للزبير بن العوام رضي الله عنه طفلان أشهد أحدهما بعضَ المعارك، وكان الآخر يلعب بآثار الجروح القديمة في كتف أبيه


    كما جاءت الرواية عن عروة بن الزبير
    أَنَّ أَصْحَابَ رَسُولِ اللَّهِ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي قَالُوا لِلزُّبَيْرِ يَوْمَ الْيَرْمُوكِ: أَلا تَشُدُّ فَنَشُدَّ مَعَكَ؟ فَقَالَ: إِنِّي إِنْ شَدَدْتُ كَذَبْتُمْ.


    فَقَالُوا: لا نَفْعَلُ، فَحَمَلَ عَلَيْهِمْ ( أي على الروم ) حَتَّى شَقَّ صُفُوفَهُمْ فَجَاوَزَهُمْ وَمَا مَعَهُ أَحَدٌ، ثُمَّ رَجَعَ مُقْبِلاً فَأَخَذُوا ( أي الروم ) بِلِجَامِهِ ( أي لجام الفرس ) فَضَرَبُوهُ ضَرْبَتَيْنِ عَلَى عَاتِقِهِ بَيْنَهُمَا ضَرْبَةٌ ضُرِبَهَا يَوْمَ بَدْر.


    قَالَ عُرْوَةُ:
    كُنْتُ أُدْخِلُ أَصَابِعِي فِي تِلْكَ الضَّرَبَاتِ أَلْعَبُ وَأَنَا صَغِيرٌ. قَالَ عُرْوَةُ: وَكَانَ مَعَهُ عَبْدُ اللَّهِ ابْنُ الزُّبَيْرِ يَوْمَئِذٍ وَهُوَ ابْنُ عَشْرِ سِنِينَ فَحَمَلَهُ عَلَى فَرَسٍ وَوَكَّلَ بِهِ رَجُلاً } [رواه البخاري: 3678].


    قال ابن حجر رحمه الله في شرح الحديث:
    وكأن الزبير آنس من ولده عبد الله شجاعة وفروسية فأركبه الفرس وخشي عليه أن يهجم بتلك الفرس على ما لا يطيقه، فجعل معه رجلاً ليأمن عليه من كيد العدو إذا اشتغل هو عنه بالقتال.


    وروى ابن المبارك في الجهاد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عبد الله بن الزبير
    "أنه كان مع أبيه يوم اليرموك , فلما انهزم المشركون حمل فجعل يجهز على جرحاهم" وقوله: " يُجهز " أي يُكمل قتل من وجده مجروحاً, وهذا مما يدل على قوة قلبه وشجاعته من صغره.
    رابعا: إعطاء الصغير قدره وقيمته في المجالسعن سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ قَالَ:
    "أُتِيَ النَّبِيُّ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي بِقَدَحٍ فَشَرِبَ مِنْهُ وَعَنْ يَمِينِهِ غُلامٌ أَصْغَرُ الْقَوْمِ وَالأَشْيَاخُ عَنْ يَسَارهِ فَقَالَ: يَا غُلامُ، أَتَأْذَنُ لِي أَنْ أُعْطِيَهُ الأشْيَاخَ؟ قَالَ:
    مَا كُنْتُ لأوثِرَ بِفَضْلِي مِنْكَ أَحَدًا يَا رَسُولَ اللَّهِ فَأَعْطَاهُ إِيَّاهُ }


    خامسا: تعليمهم الرياضات الرجولية

    كالرماية والسباحة وركوب الخيل
    وجاء عَنْ أَبِي أُمَامَةَ بْنِ سَهْلٍ قَالَ:
    "كَتَبَ عُمَرُ إِلَى أَبِي عُبَيْدَةَ بْنِ الْجَرَّاحِ أَنْ عَلِّمُوا غِلْمَانَكُمْ الْعَوْمَ } [رواه الإمام أحمد في أول مسند عمر بن الخطاب].


    سادسا: تجنيبه أسباب الميوعة والتخنث


    فيمنعه وليّه من رقص كرقص النساء، وتمايل كتمايلهن، ومشطة كمشطتهن، ويمنعه من لبس الحرير والذّهب.


    وقال مالك رحمه الله:
    "وَأَنَا أَكْرَهُ أَنْ يَلْبَسَ الْغِلْمَانُ شَيْئًا مِنْ الذَّهَبِ لأَنَّهُ بَلَغَنِي أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نَهَى عَنْ تَخَتُّمِ الذَّهَبِ، فَأَنَا أَكْرَهُهُ لِلرِّجَالِ الْكَبِيرِ مِنْهُمْ وَالصَّغِيرِ" [موطأ مالك].


    سابعا: إشعاره بأهميته
    وتجنب إهانته خاصة أمام الآخرين
    ويكون بأمور مثل:
    (1) إلقاء السّلام عليه،
    وقد جاء عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه
    "أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي مَرَّ عَلَى غِلْمَانٍ فَسَلَّمَ عَلَيْهِمْ } [رواه مسلم: 4031].


    (2) استشارته وأخذ رأيه.


    (3) توليته مسئوليات تناسب سنّه وقدراته


    (4) استكتامه الأسرار.


    عن أَنَسٍ قَالَ:
    "أَتَى عَلَيَّ رَسُولُ اللَّهِ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي وَأَنَا أَلْعَبُ مَعَ الْغِلْمَانِ قَالَ: فَسَلَّمَ عَلَيْنَا فَبَعَثَنِي إِلَى حَاجَةٍ فَأَبْطَأْتُ عَلَى أُمِّي،
    فَلَمَّا جِئْتُ قَالَتْ: مَا حَبَسَكَ؟ قُلْتُ: بَعَثَنِي رَسُولُ اللَّهِ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي لِحَاجَةٍ. قَالَتْ: مَا حَاجَتُهُ؟ قُلْتُ: إِنَّهَا سِرٌّ. قَالَتْ: لا تُحَدِّثَنَّ بِسِرِّ رَسُولِ اللَّهِ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي أَحَدًا } [رواه مسلم: 4533].


    وعن ابْن عَبَّاسٍ قال: كُنْتُ غُلامًا أَسْعَى مَعَ الْغِلْمَانِ
    فَالْتَفَتُّ فَإِذَا أَنَا بِنَبِيِّ اللَّهِ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي خَلْفِي مُقْبِلاً فَقُلْتُ: مَا جَاءَ نَبِيُّ اللَّهِ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي إِلا إِلَيَّ، قَالَ: فَسَعَيْتُ حَتَّى أَخْتَبِئَ وَرَاءَ بَابِ دَار،


    قَالَ: فَلَمْ أَشْعُرْ حَتَّى تَنَاوَلَنِي فَأَخَذَ بِقَفَايَ فَحَطَأَنِي حَطْأَةً
    ( ضربه بكفّه ضربة ملاطفة ومداعبة )
    فَقَالَ: اذْهَبْ فَادْعُ لِي مُعَاوِيَةَ.


    قَالَ: وَكَانَ كَاتِبَهُ فَسَعَيْتُ فَأَتَيْتُ مُعَاوِيَةَ فَقُلْتُ: أَجِبْ نَبِيَّ اللَّهِ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي فَإِنَّهُ عَلَى حَاجَةٍ } [رواه الإمام أحمد في مسند بني هاشم].


    وهناك وسائل أخرى لتنمية الرجولة لدى الأطفال منها:


    (1) تعليمه الجرأة في مواضعها ويدخل في ذلك تدريبه على الخطابة.


    (2) الاهتمام بالحشمة في ملابسه وتجنيبه الميوعة في الأزياء وقصّات الشّعر والحركات والمشي، وتجنيبه لبس الحرير الذي هو من طبائع النساء.
    (3) إبعاده عن التّرف وحياة الدّعة والكسل والرّاحة والبطالة
    (4) تجنيبه مجالس اللهو والباطل والغناء والموسيقى؛ فإنها منافية للرّجولة ومناقضة لصفة الجِدّ.


    منقول

  5. #5
    عضو متألق
    رقم العضوية : 20034
    تاريخ التسجيل : Aug 2009
    المشاركات: 880
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : طالبه بكلية التربية قسم طفولة جامعة طنطا
    الجنـس : Woman

    افتراضي

    جزاك الله خيرا على ذلك الموضوع وياليت كل ام واب
    يستقيد منه
    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
    موفق بإذن الله ...

  6. #6

    مدير الأقسام العامة
    رقم العضوية : 9778
    تاريخ التسجيل : Feb 2009
    المشاركات: 8,010
    التقييم: 10
    الدولة : الاسكندريه
    العمل : باحث عن الحقيقة
    الجنـس : Man

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أيه مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا على ذلك الموضوع وياليت كل ام واب
    يستقيد منه
    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
    موفق بإذن الله ...

    أختى الفاضلة
    جزاك الله خيراً
    لقاء الدعاء الصادق والمرور الكريم
    و أضم أمنيتى مع أمنيتك
    أن يستفيد من هذا الموضوع أكبر عدد ممكن من الاّباء و الأمهات
    اللهم حقق أمانيننا
    اّمين

  7. #7
    عضو متألق
    رقم العضوية : 22898
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات: 4,161
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    الجنـس : Woman

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا أخى الكريم على هذا الموضوع القيم و المفيد
    و بارك الله فيكم

  8. #8

    مدير الأقسام العامة
    رقم العضوية : 9778
    تاريخ التسجيل : Feb 2009
    المشاركات: 8,010
    التقييم: 10
    الدولة : الاسكندريه
    العمل : باحث عن الحقيقة
    الجنـس : Man

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شمعة أمل مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا أخى الكريم على هذا الموضوع القيم و المفيد
    و بارك الله فيكم

    وفيكم بارك الله
    أيتها الأخت الفاضلة

  9. #9
    عضو نشيط
    رقم العضوية : 25052
    تاريخ التسجيل : Nov 2009
    المشاركات: 55
    التقييم: 10
    الجنـس : Man

    افتراضي

    بارك الله فيكم جد انا استفدت من هدا الموضوع شكرا لصاحب هدا الموضوع

  10. #10

    مدير الأقسام العامة
    رقم العضوية : 9778
    تاريخ التسجيل : Feb 2009
    المشاركات: 8,010
    التقييم: 10
    الدولة : الاسكندريه
    العمل : باحث عن الحقيقة
    الجنـس : Man

    افتراضي

    نحن الذين نشكرك على مرورك الكريم
    بارك الله فيك

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •