صفحة 5 من 5 الأولىالأولى 12345
النتائج 41 إلى 42 من 42

الموضوع: الاربعون النوويه مع الشرح والاستماع الصوتى

  1. #41
    عضو متألق
    رقم العضوية : 356
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات: 1,217
    التقييم: 10
    الجنـس : Woman

    افتراضي

    الحديث الحادي والأربعون: اتباع النبي صلى الله عليه وسلم

    متن الحديث


    عن أبي محمد عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما، قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم:
    { لا يؤمن أحدكم حتي يكون هواه تبعاً لما جئت به }.
    [حديث حسن صحيح. رويناه في كتاب الحجة بإسناد صحيح].





    الشرح:



    قوله: { لا يؤمن } أي لايؤمن الإيمان الكامل، وليس المراد نفي الإيمان بالكلية.



    وقوله: { حتى يكون هواه } أي: ميله وإرادته.
    وقوله: { تبعاً لما جئت به } أي: لما جاء به من الشرع فلا يلتفت إلى غيره.
    قال المؤلف: ( حديث صحيح رويناه في كتاب الحجة بإسناد صحيح ).



    في الحديث فوائد منها:

    أن الإيمان قد ينفى عن من قصر في بعض واجبه فقوله: { لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعاً لما جئت به }
    وهذا موقوف على ما ورد به الشرع،
    فليس للإنسان أن ينفي الإيمان عن الشخص
    بمجرد أنه رآه على معصية حتى يثبت بذلك دليل شرعي.



    ومن فوائد هذا الحديث:

    وجوب الانقياد لما جاء به النبي .

    ومن فوائده:
    أنه يجب تخلي الإنسان عن هواه المخالف لشريعة الله.



    ومن فوائده:

    أنه الإيمان يزيد وينقص كما هو مذهب أهل السنة والجماعة.




    استماع:

    حفظ:


    http://www.kalemat.org/fls/mp3/nawawi41.mp3


    تم بحمد الله شرح الحديث

  2. #42
    عضو متألق
    رقم العضوية : 356
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات: 1,217
    التقييم: 10
    الجنـس : Woman

    افتراضي

    الحديث الثاني والأربعون: سعة مغفرة الله

    متن الحديث



    عن أنس قال: سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول: { قال الله تعالى: يا ابن آدم ! إنك ما دعـوتـني ورجوتـني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالي، يا ابن آدم !
    لو بلغـت ذنـوبك عـنان السماء، ثم استغـفـرتـني غـفـرت لك، يا ابن آدم ! إنك لو اتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتـني لا تـشـرك بي شيئاً لأتـيـتـك بقرابها مغـفـرة }.
    [رواه الترمذي:3540، وقال: حديث حسن صحيح].





    الشرح:

    هذا الحديث من الأحاديث القدسية التي يرويها النبي
    عن ربه أنه قال جل وعلا:

    { يا بن آدم } الخطاب لجميع بني آدم،
    { إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك }،
    { ما } شرطية يعني: متى دعوتني ورجوتني.

    { دعوتني } أي: سألتني أن أغفر لك.

    { رجوتني } رجوت مغفرتي ولم تيأس،
    { غفرت لك }
    هذا جواب الشرط والمغفرة ستر الذنب والتجاوز عنه أي:
    أن الله يستر ذنبك عن الناس ويتجاوز عنك فلا يعاقبك.

    وقوله: { على ما كان منك ولا أبالي }

    يعني على ما كان منك من المعاصي وهذا يشهد له

    قوله تعالى: قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ [الزمر:53].

    { يا بن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء }
    يعني: لو بلغت أعلى السماء، { ثم استغفرتني غفرت لك }

    يعني:
    مهما عظمت الذنوب حتى لو وصلت السماء بكثرتها ثم استغفرت الله بصدق وإخلاص وافتقار غفر الله لك.

    { يا بن آدم إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئاً لأتيتك بقرابها مغفرة }

    قرابها يعني
    قرب ملئها إذا لقي الإنسان ربه عزوجل بقراب الأرض أي: ملئها أو قربها خطايا لكنها دون الشرك ولهذا قال:
    { ثم لقيتني لا تشرك بي شيئاً لأتيتك بقرابها مفغرة }
    وهذا يدل على فضيلة الإخلاص وأنه سبب لمغفرة الذنوب.


    في هذا الحديث من الفوائد:

    أن الإنسان مهما دعا الله بأي شيء ورجا الله في أي شيء إلا غفر له.


    ومن فوائده:

    بيان سعة فضل الله عزوجل .

    ومن وفوائده;

    أن الذنوب وإن عظمت إذا استغفرالإنسان ربه منها غفرها الله له .


    ومن فوائد هذا الحديث:

    فضيلة الإخلاص وأنه
    سبب لمغفرة الذنوب وقد قال تعالى: إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ [النساء:48].

    فنسأل الله تعالى أن يعمنا جميعاً بمغفرته ورضوانه وأن يهب لنا منه رحمته إنه هو الوهاب.



    استماع:

    حفظ:

    http://www.kalemat.org/fls/mp3/nawawi42.mp3



    وإلى هنا انتهى شرح الأربعون النووية المباركة التي نحث كل طالب على حفظها وفهم معناها والعمل بمقتضاها .


    والحمد لله رب العالمين وصل اللهم على نبينا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين




    تمت وبحمد الله دورة حفظ أحاديث الاربعون النووية

    نسأل الله العلي القدير أن يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم

    والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات وصلي اللهم وبارك على عبدك ونبيك محمد

    وكل عام وانتم بخير


    اختكم فى الله
    المحبه لله

صفحة 5 من 5 الأولىالأولى 12345

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •